متلازمة القلب المكسور

0 42

متلازمة القلب المكسور وبالإنجليزية Broken heart syndrome، ما هي متلازمة القلب المكسور، هل هي حالة عاطفية أم اعتلال عضوي في عضلة القلب، كيف يكون علاجها والوقاية منها.


معلومات عن متلازمة القلب المكسور

متلازمة القلب المكسور Broken heart syndrome أو متلازمة القلب المفطور هي حالة مؤقتة في القلب تحدث غالبًا بسبب المواقف العصيبة والعواطف الشديدة. يمكن أن تحدث الحالة أيضًا بسبب مرض جسدي خطير أو جراحة. قد يطلق عليه أيضًا اعتلال عضلة القلب الإجهادي، أو اعتلال عضلة القلب التاكوتسوبو أو متلازمة البالون القمية.

قد يعاني الأشخاص المصابون بمتلازمة القلب المكسور من ألم مفاجئ في الصدر أو يعتقدون أنهم يعانون من نوبة قلبية. تؤثر متلازمة القلب المكسور على جزء فقط من القلب، مما يعطل مؤقتًا وظيفة ضخ القلب الطبيعية. تستمر بقية القلب في العمل بشكل طبيعي أو قد يكون لديه تقلصات أكثر قوة.

يمكن علاج أعراض متلازمة القلب المفطور، وعادة ما تنعكس الحالة على نفسها في أيام أو أسابيع.


أسباب متلازمة القلب المكسور

السبب الدقيق لمتلازمة القلب المكسور غير واضح. يُعتقد أن زيادة هرمونات الإجهاد، مثل الأدرينالين، قد تضر مؤقتًا بقلوب بعض الأشخاص. كيف يمكن لهذه الهرمونات أن تؤذي القلب أو ما إذا كان هناك شيء آخر مسؤول غير واضح تمامًا.

يشتبه في أن انقباض مؤقت في الشرايين الكبيرة أو الصغيرة في القلب يلعب دورًا. قد يكون لدى الأشخاص الذين أصيبوا بمتلازمة القلب اختلافًا أيضًا في بنية عضلة القلب.

غالبًا ما يسبق متلازمة القلب المكسور حدثًا جسديًا أو عاطفيًا شديدًا. بعض المحفزات المحتملة لمتلازمة القلب المفطور هي:

  • وفاة شخص عزيز.
  • تشخيص طبي مخيف.
  • العنف المنزلي.
  • خسارة أو حتى ربح كثير من الأموال.
  • نقاش قوي.
  • حفل مفاجئ.
  • التحدث أمام جمع.
  • فقدان الوظيفة أو الصعوبات المالية.
  • الطلاق.
  • الضغوطات الجسدية، مثل نوبة الربو أو كسر العظام أو الجراحة الرئيسية.

من الممكن أيضًا أن بعض الأدوية، نادرًا، قد تسبب متلازمة القلب المفطور عن طريق التسبب في زيادة هرمونات التوتر. تشمل الأدوية التي قد تساهم في متلازمة القلب المكسور ما يلي:

  • (Epinephrine (EpiPen، EpiPen Jr، الذي يستخدم لعلاج الحساسية الشديدة أو نوبة الربو الحادة.
  • (Duloxetine (Cymbalta، دواء يعالج لعلاج مشاكل الأعصاب لدى مرضى السكري، أو كعلاج للاكتئاب.
  • فينلافاكسين (Effexor XR)، علاج للاكتئاب.
  • Levothyroxine (سينثرويد، ليفوكسيل)، دواء يعطى للأشخاص الذين لا تعمل الغدد الدرقية بشكل صحيح.
  • المنشّطات غير الموصوفة أو غير القانونية، مثل الميثامفيتامين والكوكايين.

اقرأ أيضًا عن: زيت المكاديميا


عوامل الخطر

هناك عدد من عوامل الخطر المعروفة لمتلازمة القلب المفطور، بما في ذلك:

  • الجنس. تؤثر الحالة على النساء في كثير من الأحيان أكثر من الرجال.
  • العمر. يبدو أن معظم الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القلب المفطور أكبر من 50 عامًا.
  • تاريخ الحالة العصبية. الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عصبية، مثل إصابة في الرأس أو اضطراب نوبات (الصرع) لديهم خطر أكبر من الإصابة بمتلازمة القلب المفطور.
  • اضطراب نفسي سابق أو حالي. إذا كنت تعاني من اضطرابات نفسية، مثل القلق الشديد أو الاكتئاب، فمن المحتمل أن يكون لديك خطر أعلى من الإصابة بمتلازمة القلب المفطور.

أعراض متلازمة القلب المكسور

يمكن لأعراض متلازمة القلب المكسور أن تحاكي النوبة القلبية. تشمل الأعراض الشائعة ما يلي:

  • ألم في الصدر.
  • ضيق في التنفس.
  • يمكن أن يكون أي ألم طويل المدى أو المستمر في منطقة الصدر علامة على نوبة قلبية، لذلك من المهم أن تأخذ الأمر على محمل الجدية.

متى ترى الطبيب

إذا كنت تعاني من أي ألم في الصدر، أو ضربات قلب سريعة جدًا أو غير منتظمة، أو ضيق في التنفس بعد حدث مرهق، فاتصل بالمساعدة الطبية الطارئة على الفور.

ماذا تتوقع من الطبيب

قد يسألك الطبيب الذي يراك لألم في الصدر:

  • ما الأعراض التي تعانيها؟
  • متى بدأت هذه الأعراض؟
  • هل تشعر الألم بأي أجزاء أخرى من الجسم؟
  • هل يزداد ألمك مؤقتًا مع كل نبضة قلب؟
  • ما الكلمات التي ستستخدمها لوصف ألمك؟
  • هل تزيد التمارين الرياضية أو المجهود البدني من أعراضك سوءًا؟
  • هَل أنت على دراية بأي تاريخ لمشاكل القلب في عائلتك؟
  • هل يتم علاجك أم تم علاجك مؤخرًا من أي حالات صحية أخرى؟
  • هَل سبق لك أن تم تشخيص مرض الارتجاع المعدي المريئي (GERD)؟

تشخيص متلازمة القلب المكسور

إذا اشتبه طبيبك في إصابتك بمتلازمة القلب المفطور، فسيستخدم بعض أو كل هذه الاختبارات والفحوصات لإجراء التشخيص:

  • التاريخ الشخصي والفحص البدني

بالإضافة إلى الفحص البدني القياسي، سيرغب طبيبك في معرفة تاريخك الطبي، خاصةً إذا كنت تعاني من أعراض أمراض القلب.

عادةً ما لا يعاني الأشخاص المصابون بمتلازمة القلب المكسور من أي أعراض لأمراض القلب قبل تشخيصهم بمتلازمة القلب المفطور.

أيضًا، سيرغب طبيبك في معرفة ما إذا كنت قد تعرضت لأي ضغوط كبيرة مؤخرًا، مثل وفاة شخص عزيز.

  • مخطط كهربية القلب (ECG)

في هذا الاختبار، سيقوم فني بوضع أسلاك على صدرك تسجل النبضات الكهربائية التي تجعل قلبك ينبض. يسجل تخطيط كهربية القلب هذه الإشارات الكهربائية ويمكن أن يساعد طبيبك على اكتشاف عدم انتظام ضربات القلب وبنيته.

  • مخطط صدى القلب

قد يطلب طبيبك أيضًا مخطط صدى القلب لمعرفة ما إذا كان قلبك متضخمًا أو له شكل غير طبيعي، وهو علامة على متلازمة القلب المفطور. يُظهر هذا الفحص غير الجراحي، الذي يشمل الموجات فوق الصوتية لصدرك، صورًا مفصلة لبنية قلبك ووظيفته.

  • تحاليل الدم

غالبًا ما يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القلب المفطورة كميات أعلى من المواد تسمى إنزيمات القلب في الدم.

  • التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب (MRI)

لهذا الاختبار، تستلقي على طاولة داخل آلة طويلة تشبه الأنبوب تنتج مجالًا مغناطيسيًا. ينتج المجال المغناطيسي صورًا مفصلة لمساعدة طبيبك على تقييم قلبك.

  • تصوير الأوعية التاجية

أثناء تصوير الأوعية التاجية، يتم حقن نوع من الصبغة المرئية بواسطة جهاز الأشعة السينية في الأوعية الدموية بالقلب. بعد ذلك، تلتقط آلة الأشعة السينية بسرعة سلسلة من الصور (تصوير الأوعية الدموية) التي تعطي طبيبك نظرة تفصيلية إلى داخل الأوعية الدموية.

نظرًا لأن متلازمة القلب المكسور غالبًا ما تحاكي علامات وأعراض الأزمة القلبية، غالبًا ما يتم إجراء تصوير الأوعية التاجية لاستبعاد النوبة القلبية. غالبًا ما لا يعاني الأشخاص المصابون بمتلازمة القلب المكسور من أي انسداد في الأوعية الدموية، بينما يعاني الأشخاص الذين أصيبوا بنوبة قلبية عادة من انسداد واضح في تصوير الأوعية الدموية.

بمجرد أن تتضح أنك لا تعاني من نوبة قلبية، سيتحقق طبيبك لمعرفة ما إذا كانت علاماتك وأعراضك ناتجة عن متلازمة القلب المكسور.


“اقرأ أيضاً: تخطيط كهربية القلب (رسم القلب) – ECG


علاج متلازمة القلب المكسور

لا يوجد علاج قياسي لمتلازمة القلب المكسور. يشبه العلاج علاج النوبة القلبية حتى يتضح التشخيص. يبقى معظم الناس في المستشفى أثناء تعافيه.

بمجرد أن يتضح أن متلازمة القلب المفطور هي سبب الأعراض، فمن المرجح أن يصف لك طبيبك أدوية للقلب لتتناولها أثناء وجودك في المستشفى، تساعد هذه الأدوية على تقليل عبء العمل على قلبك أثناء التعافي وقد تساعد في منع حدوث المزيد من الهجمات.

يتعافى العديد من المرضى تمامًا في غضون شهر أو نحو ذلك. من المحتمل أن تحتاج إلى إجراء مخطط صدى القلب آخر بعد حوالي أربعة إلى ستة أسابيع من ظهور الأعراض لأول مرة للتأكد من أن قلبك يتعافى.

اسأل طبيبك عن المدة التي ستحتاج إليها لمواصلة تناول هذه الأدوية بمجرد شفائك، حيث يمكن إيقاف معظمها في غضون ثلاثة أشهر.

لا تُعد الإجراءات التي تُستخدم غالبًا لعلاج النوبة القلبية، مثل رأب الأوعية بالبالون ووضع الدعامات، أو حتى الجراحة، مفيدة في علاج متلازمة القلب المكسور.

تعالج هذه الإجراءات الشرايين المسدودة التي لا تسبب متلازمة القلب المكسور. ولكن، يمكن استخدام تصوير الأوعية التاجية لتشخيص سبب آلام الصدر.

كيف تختلف متلازمة القلب المفطور عن النوبة القلبية

تحدث النوبات القلبية بشكل عام بسبب انسداد كامل أو شبه كامل لشريان القلب. يرجع هذا الانسداد إلى تكوين جلطة دموية في موقع التضيق بسبب تراكم الدهون (تصلب الشرايين) في جدار الشريان.

في متلازمة القلب المفطور، لا يتم سد شرايين القلب، على الرغم من انخفاض تدفق الدم في شرايين القلب.

علاجات دوائية تستخدم في علاج متلازمة القلب المفطور

  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE).
  • حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2.
  • حاصرات بيتا أو مدرات البول.

طرق وقاية من متلازمة القلب المكسور

تحدث متلازمة القلب المفطور في بعض الأحيان على الرغم من أن معظم الأشخاص لا يواجهوا حدثًا شديداً أو أزمة عاطفية.

يوصي العديد من الأطباء بالعلاج على المدى الطويل باستخدام حاصرات بيتا أو الأدوية المماثلة التي تمنع الآثار الضارة المحتملة لهرمونات الإجهاد على القلب.

قد يساعد التعرف على الإجهاد وإدارته في حياتك أيضًا في منع متلازمة القلب المفطور، على الرغم من عدم وجود دليل حاليًا لإثبات ذلك.


غالبًا ما يسبق متلازمة القلب المكسور Broken heart syndrome حدثًا جسديًا أو عاطفيًا شديدًا. لذلك يجب أن تؤخذ الأمور بعقلانية وتريث.

اترك رد