الإسعافات الأولية للكسور

كتابة: Hagar Ghanem | آخر تحديث: 11 ديسمبر 2020 | تدقيق: Hagar Ghanem
الإسعافات الأولية للكسور

كسور العظام من أكثر الإصابات المؤلمة التي قد تسبب العديد من المضاعفات إذا لم تعالج بصورة صحيحة. فما هي الإسعافات الأولية للكسور وما هي أهم أعراض كسور العظام وأنواعها؟


ماذا يعني كسر العظام ومتى يحدث

كسور العظام من أكثر الإصابات الشائعة التي قد تنتج عن الحوادث أو الإصابات الرياضية أو الصدمات العنيفة. تساعد الإسعافات الأولية للكسور على عدم تفاقم الإصابة وسرعة الشفاء؛ لذلك ينبغي معرفة الطريقة الصحيحة لكيفية التعامل مع الكسور في حالة حدوثها.

تعد كسور العظام حالة طبية طارئة، تحدث عند تعرض العظام لضغط كبير لا تستطيع تحمله؛ مما يؤدي إلى كسرها. الإسعافات الأولية للكسور من أهم خطوات العلاج؛ قد يسبب تحريك العظام المصابة زيادة الألم والنزيف، وقد يؤدي أيضاً إلى تلف الأنسجة الموجودة في منطقة الكسر.

تنتج كسور العظام عن حوادث المرور أو السقوط أو إجهاد العظام مثل الكسور التي تصيب الرياضيين. قد تنتج الكسور أيضاً عن بعض الأمراض التي تسبب ضعف العظام مثل هشاشة العظام وبعض أنواع مرض السرطان، وفي هذه الحالة تسمى الكسور المرضية.

اقرأ أيضاً: الكسور العظمية


أعراض كسور العظام

كسور العظام
الكدمات وتغير لون الجلد من أعراض كسور العظام.

تختلف أعراض كسور العظام باختلاف عدة عوامل أهمها:

  • المنطقة المصابة.
  • العظام التي تعرضت للكسر.
  • شدة الإصابة.
  • نوع الكسر.
  • عمر المصاب وحالته الصحية.

أكثر أعراض كسور العظام شيوعاً

  • ألم شديد في المنطقة المصابة يزداد مع محاولة تحريكها.
  • جحوظ العظام من خلال الجلد.
  • نزيف حاد في مكان الإصابة.
  • تغير لون الجلد حول مكان الإصابة.
  • التورم وظهور الكدمات.
  • خدر وتنميل في المنطقة المصابة.
  • انحناء المنطقة المصابة بصورة غير طبيعية.
  • كسر العظام الكبيرة مثل عظمة الفخذ أو الحوض قد يسبب الغثيان وشحوب الجلد والدوخة وفقدان الوعي.

اقرأ أيضاً: الإصابات الرياضية وكيفية تشخيصها وعلاجها


أنواع كسور العظام

لمعرفة الخطوات الصحيحة الواجب اتباعها في أثناء الإسعافات الأولية للكسور ينبغي تحديد نوع الكسر. تنقسم كسور العظام إلى عدة أنواع، قد تكون بسيطة أو مركبة، وقد يكون الكسر كاملاً أو غير كامل.

  • الكسر البسيط أو المغلق: هو كسر العظام الذي لا يصاحبه تهتك بالجلد، ولا يوجد جرح.
  • الكسر المعقد أو المفتوح: هو الكسر الذي يسبب تهتكاً في الجلد ووجود جرح. تعد كسور العظام المفتوحة أكثر خطورة من الكسور البسيطة.
  • الكسر الكامل: يشير إلى انقسام العظم بصورة كاملة إلى جزأين منفصلين.
  • الكسر غير الكامل: حدوث شقوق في العظام فقط دون انفصالها إلى أجزاء.

اقرأ أيضاً: الإسعافات الأولية لمرضى السكري


أهم خطوات الإسعافات الأولية للكسور

الإسعافات الأولية لكسر العظام.
وقف النزيف وتثبيت الجزء المصاب من أهم الاسعافات الاولية للكسور.

التعامل مع الكسور ليس بالأمر الصعب، أهم ما يمكنك فعله في أثناء إسعاف الكسور هو عدم تحريك المصاب؛ قد يتسبب ذلك في ألم حاد ويفاقم الإصابة.

كيف تسعف إصابات العظام

قبل الانطلاق في الإسعافات الأولية للكسر، ينبغي أولاً طمأنة المصاب ومساعدته على الاسترخاء والتزام الهدوء. ثم القيام بالخطوات التالية :

  • اتصل للحصول على سيارة إسعاف أو مساعدة طبية.
  • افحص المريض سريعاً للبحث عن وجود علامات تشوه أو إصابات خطيرة أو تورم أو نزيف، تأكد أيضاً من عدم قدرة المصاب على تحريك الجزء المصاب.
  • إذا كان المصاب يعاني من النزيف، اضغط على الجرح باستخدام ضمادة معقمة أو قطعة نظيفة من الملابس أو القماش لوقف النزيف.
  • عند تثبيت المنطقة المصابة ودعمها، إذا حدث الكسر في عظام الرقبة أو الظهر ساعد المريض في البقاء ثابتاً قدر الإمكان لحين وصول سيارة الإسعاف، أما إذا حدث الكسر في أحد الأطراف استخدم جبيرة أو حمالة للتثبيت.
  • استخدام الكمادات الباردة للمنطقة المصابة عن طريق تغطية كيس من الثلج أو مكعبات الثلج بقطعة من القماش ووضعها على المنطقة المصابة لمدة ١٠ دقائق. لا تضع الكمادات الباردة مباشرة على الجلد ولا على الجرح المفتوح.
  • حاول رفع الجزء المصاب إذا كان ذلك ممكناً، ولكن تجنب ذلك إذا سبب الألم للمريض.
  • إذا فقد المصاب الوعي أو لم يعد يتنفس بصورة طبيعية، ابدأ الإنعاش القلبي الرئوي واطلب المساعدة الطبية على الفور.

متى يجب تقديم الإسعافات الأولية للكسور

إذا كنت تواجه حالة إصابة شخص ما بكسور، أو عند ظهور أحد أعراض كسور العظام لديه لا تتردد في تقديم الاسعافات الاولية للكسور على الفور لمساعدة المصاب في العلاج وتجنب تفاقم الإصابة.

العناية بالجبيرة

تستخدم الجبائر لعلاج الكسور وتعتمد فكرتها على نفس طريقة الإسعافات الأولية للكسر، فهي تساعد في تثبيت العظام وسرعة التئامها وتقليل الألم الناتج عن الحركة؛ لذلك لا بد من العناية عن طريق:

  • وضع الجبيرة على وسائد لرفعها فوق مستوى القلب لمدة تتراوح من ٢٤ وحتى ٤٨ ساعة من بداية الإصابة؛ لتقليل التورم.
  • استخدام كمادات الثلج على منطقة الورم مع تجنب استخدام الثلج بصورة مباشرة على الجلد.
  • تناول المسكنات مثل الأسيتامينوفين والإيبوبروفين لتخفيف الألم.
  • المحافظة على جفاف ونظافة الجبيرة.

اقرأ أيضاً: الإسعافات الأولية للطفل


الإسعافات الأولية للكسور في حالات الأطفال

كسور العظام عند الأطفال.
الإسعافات الأولية للكسور عند الأطفال.

كسور العظام من أكثر الإصابات الشائعة في الأطفال، والتي تستلزم رعاية طبية مهما بدت صغيرة.

أعراض كسور العظام في الأطفال

  • ظهور ورم أو كدمات أو ألم بعد السقوط.
  • سماع صوت فرقعة أو ضجة طاحنة أثناء السقوط.
  • ألم وصعوبة في تحريك الجزء المصاب.

الإسعافات الأولية للكسر عند الأطفال

  • اطلب المساعدة الطبية.
  • انزع الملابس من المنطقة المصابة.
  • استخدم كمادات الثلج المغطاة بقطعة من القماش.
  • عند التعامل مع الكسور، حافظ على الطرف المصاب في المكان الموجود به.
  • ضع جبيرة بسيطة على المنطقة المكسورة لتثبيتها لحين الوصول للطبيب. يمكن صنع جبيرة مؤقتة باستخدام لوح صغير أو ورق مقوى أو جرائد مطوية ولفها بضمادة أو شريط مطاطي.

لا يمكن الوقاية من كسور العظام بصورة كاملة، ولكن الفحوصات الطبية الدورية تساعد في الوقاية من الكسور المرضية التي تحدث نتيجة لضعف العظام. تقديم الإسعافات الأولية الكسور أيضاً بصورة صحيحة يساعد على منع المضاعفات وسرعة التئام العظام.

3 مشاهدة