علاج آلام الثدي عند الحامل

Breast pain treatment during pregnancy

أسباب آلام الثدي عند الحامل، وأهم الطرق التي تساعد في تخفيفها والتخلص منها. وما هي أهم التغيرات التي تحدث للثديين خلال فترة الحمل؟

0 19

يسبب الحمل العديد من التغيرات للجسم من أهمها: تغيرات الثدي. قد تشعر الحامل بألم أو احتقان وقد تصاب بالتهاب الثدي.فما هي أسباب ذلك؟ وكيف يمكن تخفيف آلام الثدي عند الحامل؟


كيف تبدو تغيرات الثدي في أثناء الحمل

أسباب آلام الثدي عند الحامل
أسباب آلام الثدي وتغيراته في أثناء الحمل.

على الرغم من أن آلام الثدي من أهم أعراض الحمل المبكرة التي تشعر بها أغلب النساء، إلا أنها لا تؤكد لكِ الحمل. تعاني بعض النساء من آلام مشابه قبل الدورة الشهرية.

تتنوع أنواع آلام الثدي عند الحامل؛ فقد يحدث الألم في أحد الثديين أو كليهما. وقد يتمركز في مكان محدد أو يشمل الثدي كاملاً وقد يظهر أيضًا بصورةٍ مستمرة أو متقطعة.

تظهر هذه الآلام مبكرًا في الأسبوع الثالث أو الرابع من الحمل، تبدأ بألم خفيف وثقل أو تورم. تصبح الحلمات أيضًا حساسة ورقيقة الملمس خاصةً في الأسابيع الأولى.

مع تقدم الثلث الأول من الحمل، يزداد الثقل والامتلاء. ويمكن أن تعاني بعض النساء شعورًا بالوخز في الحلمات والهالة. غالبًا لا يظهر الألم بصورةٍ شديدة أو حادة.

لا تقتصر تغيرات الثدي خلال هذه الفترة على الشعور بالألم فقط، ولكن تظهر اوردة زرقاء أيضًا لتضخ دمًا إضافيًا بالإضافة إلى تغير شكل وحجم الحلمات.

خلال الثلث الثاني من الحمل، تصبح المناطق المصطبغة حول الحلمتين داكنة أكثر. ويزداد هذا اللون القاتم طوال الثلث الثاني والثالث من الحمل. وقد تظهر على هذه المنطقة أيضًا نتوءات صغيرة (غدد تنتج الدهون لمساعدة الثدي على الرضاعة الطبيعية). مع تقدم الحمل، قد تلاحظين خروج سائل أصفر اللون من الثدي يسمى اللبأ. اللبأ هو سائل مقوي للمناعة ليغذي طفلك بعد الولادة مباشرةً قبل إفراز اللبن.

قد تعاني الحامل أيضًا من خروج إفرازات من الحلمة. يختلف لون هذه الإفرازات من الأبيض الكريمي إلى الأصفر أو الأخضر أو البني. بالإضافة إلى ذلك يمكن أن تظهر إفرازات دموية بسبب نمو قنوات الحليب، ولكن لابد من استشارة الطبيب؛ لأنها قد تشير إلى انسداد القناة.

اقرأ أيضًا: التهاب المسالك البولية للحامل


أسباب آلام الثدي عند الحامل

التغيرات الهرمونية

زيادة مستويات بعض الهرمونات، مثل: الاستروجين والبروجستيرون والبرولاكتين طول فترة الحمل تساعد على الحفاظ على الحمل، وتساعد هذه الهرمونات أيضًا على الاستعداد للرضاعة الطبيعية وظهور تغيرات الثدي.

زيادة تدفق الدم إلى الثدي وتراكم الدهون والأنسجة وغدد الحليب وتوسع قنوات الحليب يغير من شكل الثدي وقد يسبب ألمًا خفيفًا.

اقرأ أيضًا: زيت الزيتون لعلاج القشرة


كيف يمكن تخفيف آلام الثدي عند الحامل

علاج آلام الثدي عند الحامل
ارتداء حمالة الصدر الرياضية قد يخفف من آلام الثدي.

هناك بعض الطرق يمكنكِ اتباعها لتخفيف ألم الثدي في أثناء الحمل. يمكنكِ تجربة أحدها، ولكن بعد استشارة الطبيب. تشمل هذه الطرق:

ارتداء حمالة صدر مناسبة

حمالة صدر غير مبطنة وخالية من الأسلاك والمثبتات توفر الخيار الأمثل في هذه الفترة. حمالة الصدر الرياضية القطنية خيار جيد أيضًا. ارتدي حمالة الصدر عند النوم لتجنب تهيج الحلمات وزيادة الألم في أثناء تغير وضعية نومكِ. تأكد من الحصول على مقاس مناسب أيضًا.

استخدام الكمادات الباردة

يمكن أن تخفف الكمادات الباردة من ألم وانزعاج الثديين في أثناء الحمل. لتجنب تهيج الجلد ضعي كيس من الثلج في قطعة من القماش ثم استخدميه موضعيًا.

ارتداء ملابس فضفاضة

حمالة الصدر غير المناسبة والملابس الضيقة أيضًا تزيد من الضغط على الثديين، مما يسبب زيادة الألم والالتهاب. لذلك ينبغي ارتداء ملابس تناسب قياسك الجديد خلال الحمل.

الماء الدافئ

الحصول على حمام دافئ قد يساعد أيضًا في التخلص من آلام الثدي عند الحامل مع غسل الحلمات بالماء الدافئ فقط وتجنب الصابون الذي قد يسبب جفاف البشرة وزيادة الألم.

تناول أحد الأدوية المسكنة

ينبغي استشارة الطبيب ووصف الألم بدقة. قد ينصح بتناول أحد مسكنات الألم الآمنة خلال فترة الحمل. تحدثي مع شريكك عن نصائح الطبيب.

اقرأ أيضًا: خلطات ماء الورد للبشرة


متى ينبغي الاتصال بالطبيب

على الرغم من أن غالبًا ما تكون آلام الثدي عند الحامل من أهم أعراض الحمل المبكرة، ولكن ينبغي طلب المساعدة الطبية في هذه الحالات:

  • خروج إفرازات دموية واضحة من الحلمة.
  • وجود كتلة في الثدي.
  • الشعور بألم حاد ومستمر.
  • ظهور إحدى علامات العدوى، مثل: الاحمرار أو الحمى.

اقرأ أيضًا: مرض سرطان الثدي


متى تنتهي آلام الثدي عند الحامل

آلام الثدي بعد الولادة
متى تنتهي آلام الثدي عند الحامل؟

آلام الثدي من الأعراض المبكرة للحمل والتي تستمر طوال فترة الحمل، ولكنها قد تهدأ قليلاً في الثلث الثاني والثالث من الحمل. سوف تعاني أيضًا من انتفاخ الثديين لمدة تتراوح بين يومين إلى خمسة أيام بعد الولادة حتى يتأقلم جسمكِ مع كمية اللبن التي يحتاجها طفلكِ. لا داعي للقلق لأن هذا الانتفاخ طبيعيًا.


على الرغم من أن آلام الثدي عند الحامل من أهم الأعراض الشائعة التي تعاني منها العديد من النساء، إلا أنه لابد من استشارة الطبيب لاستبعاد الأسباب المرضية الأخرى التي قد تسبب ذلك.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد