عملية زراعة الثدي؛ تعرف على أهم المعلومات حول Breast implant surgery

محمد موسىتعديل نجاح عبود19 أبريل 2024آخر تحديث :
عملية زراعة الثدي؛ تعرف على أهم المعلومات حول Breast implant surgery

عملية زراعة الثدي؛ أو ما يعرف أيضاً باسم breast implant surgery، تعد من أشهر الإجراءات التجميلية الحديثة التي تعتمد على إعادة تشكيل الثدي للمرأة، التي تم استئصال أحد ثدييها أو كليهما، بسبب الإصابة بسرطان منتشر فيه. تعرف على أهم المعلومات حول Breast implant surgery وأهم أنواع الزرعات (الحشوات) المستخدمة في هذا الإجراء، وما هي أبرز المضاعفات المحتملة والمميزات له.

ما هي عملية زراعة الثدي؟

الأطباء الذين يطلق عليهم جراحو التجميل يقومون بإدخال غرسات الثدي (هي مواد اصطناعية يتم إدخالها جراحياً في الثدي، وهي عبارة أغلفة سيليكون مملوءة بجيل السيليكون أو بمحلول ملحي أي ماء مالح معقم)، ويمكن أن يتم إجراء عملية زراعة الثدي بعد فقدان الثدي بسبب السرطان.

في بعض الحالات قد تكون المرأة سليمة لكنها ترغب في تغيير شكل أو حجم ثديها فتقوم بهذه العملية، لكن في الغالب تتم عملية زرع الثدي عندما يتم استئصال ثدي مريضة مصابة بسرطان الثدي بالكامل.

في الولايات المتحدة هناك ما يقارب 3.5 مليون شخص أجروا هذه العملية، وكانت الغرسات أو الحشوات المستعملة تحتوي حوالي 60٪ على هلام السيليكون. في جميع أنحاء العالم هناك ما يقارب 35 مليون شخص أجروا هذه الجراحة.

لماذا يقوم الناس بإجراء عملية زراعة الثدي؟

يرغب العديد من الأشخاص الذين يضعون حشوات أو زرعات الثدي في تكبير حجم صدورهم، وقد ترغب المرأة في تكبير حجم ثدييها وإجراء زرع لأسباب عديدة، منها:

  • استعادة حجم الثدي السابق

يمكن أن يتقلص حجم الثدي بعد الحمل أو فقدان الوزن أو الشيخوخة.

  • تصحيح الثدي غير المتماثل (حجم أو شكل مختلف)

يعد عدم تناسق الثدي أمراً شائعاً ولكنه قد يكون أكثر وضوحاً، إذا كانت الفتاة تعاني من تلف أنسجة أحد الثديين قبل البلوغ.

  • استعادة الثدي بعد استئصال الثدي (إزالة الثدي)

في النساء اللواتي تم استئصال أثدائهن بسبب السرطان أو أي حالة صحية خطيرة أخرى، تستعيد عملية زراعة الثدي السمات الأنثوية لجسدهن وتساعدهن على الشعور بالكمال، وهذا هو أبرز أسباب القيام بهذه العملية.

  • تأكيد الجنس

يمكن أن يساعد الثدي في التعبير بدقة عن هوية الشخص الجنسية.

  • تعزيز الثقة

يمكن أن تساعد زراعة الثدي في تحسين احترام الشخص لذاته وصورة جسمه.

الفرق بين تكبير الثدي وزراعة الثدي

غالباً ما يتم استبدال المصطلحين تكبير الثدي وزراعة الثدي ببعضهما البعض، لكن في الحقيقة هنالك اختلافات كبيرة إذ يعد تكبير الثدي هو أي إجراء جراحي تجميلي يجعل حجم الثدي أكبر، ويتم فيها أيضاً استعمال غرسات الثدي التي يتم إدخالها جراحياً في ثدي المرأة، والفرق الكبير بين الإجرائين يتجلى في أن تكبير الثدي عملية جراحية تتم اختيارياً من أجل إعطاء مظهر جميل وفاتن للمرأة، لكن زراعة الثدي قد تكون خياراً حتمياً على النساء اللواتي تم استئصال أحد أثدائهن بسبب السرطان.

أنواع الحشوات المستعملة في عملية زراعة الثدي

لقد حقق تكبير الثدي وزراعة الثدي قدراً لا يُصدق من التقدم لتحقيق شكل طبيعي للثدي، وتميل غرسات الثدي المصنوعة من السيليكون إلى كونها طبيعية أكثر من غرسات الثدي التي تحتوي محلول ملحي، ومع ذلك فإن غرسات الثدي المصنوعة من السيليكون والمحلول الملحي أيضاً يمكن أن تبدو طبيعية، اعتماداً على حجم الثدي قبل الجراحة وموضع وضعها.

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، على غرسات الثدي المصنوعة من هلام السيليكون عالي التماسك للاستخدام في عام 2012، ويُطلق على هذه الغرسات عادةً غرسات ثدي الدب الصمغي، وعندما تقطع إلى النصف فإنها تحافظ على شكلها على غرار ما يسمى حلوى الدب الصمغية.

تأتي زرعات الثدي أيضاً بأشكال مختلفة، فقد تكون بعض حشوات الثدي مستديرة، مثل الدونات بدون ثقب، وقد يبدو البعض الآخر وكأنه ثدي طبيعي أو مستدير في الأسفل وأضيق في الأعلى، ونتيجة لذلك تبدو تلك المزروعة أشبه بالثدي الطبيعي.

قد يكون لغرسات الثدي المستديرة قشرة ناعمة أو قاسية، ومع ذلك فإنها عادة ما تأتي مع قشر محكم وقاسي فقط.

الإجراءات قبل عملية زراعة الثدي

يستمر نمو الثدي لدى النساء حتى أواخر سن المراهقة أو أوائل العشرينات، ونتيجة لذلك يجب أن يكون عمر المرأة 18 عاماً على الأقل من أجل إجراء هذه العملية. توصي إدارة الغذاء والدواء بأن يكون عمر المرأة 22 عاماً من أجل إجراء هذه العملية. سيقيم الطبيب العديد من العوامل بما في ذلك صحة المرأة العقلية والظروف الاجتماعية المحيطة، وقد يطرح الطبيب أحد الأسئلة التالية:

  • لماذا تريد المرأة زراعة الثدي؟
  • ما هي توقعات المرأة بعد الإجراء؟
  • هل خضعت المرأة لعملية تجميل من قبل؟
  • هل تفكر الفتاة كثيراً في العيوب المتخيلة أو الصغيرة جداً في جسمها؟
  • هل يشجعها الزوج أو الشريك أو الصديق على إجراء زراعة الثدي؟

كمان أن صحتها الجسدية ونوع جسمها مهمان أيضاً، وسيقوم الدكتور بفحص الجسم لمساعدة المرأة في اختيار الزرعات المناسبة، كما سيقيس طول المرأة ووزنها، وسيدرس أيضاً بنية جسمها العامة، فعلى سبيل المثال، غالباً ما تكون الغرسات الأكبر ضرورية للمرضى ذوي الأكتاف العريضة أو الوركين الأوسع، وإذا كان لدى المريضة بنية جسم أصغر، فقد تسبب زراعة الثدي الأكبر حجماً مشاكل صحية، بما في ذلك آلام الظهر والرقبة والكتف، ومن الخطوات المهمة أيضاً:

تحديد حجم حشوات الثدي قبل العملية

عند تحديد أحجام حشوة الثدي، من المهم التفكير في الشكل الذي ستبدو المرأة عليه، فمثلاً يجب أن تفكر في التسوق لشراء الملابس، فقد يعجبها شكل القميص لكن يجب أن تجربه في غرفة تغيير الملابس، لأن حجم الثدي لدى المرأة قد يختلف عن المقاسات الطبيعية، وبمجرد أن تفحص نفسها من زوايا مختلفة أمام مرايا كاملة الطول، قد لا يعجبها شكل القميص أو ملمسه على جسدها، لذلك قد ترغب بعض المريضات في سؤال الطبيب عما إذا كان لديه عينة من غرسات الثدي، التي يمكن وضعها تحت القميص أو السترة حتى تتمكن من النظر إلى نفسها في المرآة (تحجيم ما قبل الجراحة).

يسمح التحجيم قبل الجراحة بتجربة أحجام وأنواع مختلفة من القياسات لاختيار أفضل حجم للثدي بالنسبة للمرأة، وفي النهاية عندما يتعلق الأمر باختيار الحجم المناسب، فإن مساهمة جراح التجميل المتمرس لا تقدر بثمن.

اختيار نوع الغرسات المستخدمة قبل الإجراء

ستفكر المريضة والطبيب أيضاً فيما إذا كانت غرسات الثدي المالحة أو السيليكونية هي الأفضل لها، وستفكر أيضاً في شكل غرسة الثدي فإما أن تكون مستديرة أو على شكل دمعة أي مستديرة في الأسفل وضيقة في الأعلى.

طريقة إجراء عملية زراعة الثدي

أثناء إجراء عملية زراعة الثدي يتم تخدير المريضة حتى لا تكون مستيقظة ولا تشعر بأي ألم، وبمجرد أن تنام يتم إجراء شق (قطع) في واحدة من أربع مناطق سرية في جسمها، بحيث لا تكون ندوب زراعة الثدي ملحوظة للغاية، وتشمل أنواع الشقوق ما يلي:

  • محيط الهالة

شق حول الحافة الخارجية للهالة (المنطقة الملونة التي تحيط بالحلمة).

  • تحت الثدي

شق في التجعد بين أسفل الثدي والصدر.

  • عن طريق الإبط

شق في الإبط.

  • عبر السرة

شق في السرة.
هناك مزايا وعيوب لكل نوع من أنواع الشقوق.

بعد ذلك يتم إدخال غرسات الثدي من خلال الشق وتوضع بين عضلات الصدر ومكان أنسجة الثدي الطبيعي، مما يسمح بإعادة شكل الثدي كما كان قبل الاستئصال.

بعد عملية زراعة الثدي

بعد اكتمال إجراء عملية زراعة الثدي، سيقوم الطبيب بلف ثدي المرأة بحمالة صدر داعمة خاصة أو شريط ضغط، وسيتوقف طبيب التخدير عن وضع المخدر في الجسم لإبقاء المريضة نائمة، وستنتقل إلى غرفة الإنعاش، حيث ينتظر الطبيب أن تستيقظ ويراقب صحتها العامة.

بمجرد أن تستيقظ المرأة، قد تشعر بالدوار وقد تشعر بألم في ثدييها، وفي بعض الحالات تحس بضيق في الصدر. سيستمر الطبيب في مراقبة صحة المريضة العامة لمدة تصل إلى عدة ساعات، وبمجرد أن يقرر أنها لم تعد بحاجة إلى المراقبة، فسوف يقومون بإخراجها (يسمحون لها بالعودة إلى المنزل). يجب أن يكون لدى المريضة أحد أفراد العائلة أو صديقة تأخذها إلى المنزل، وتعتني بها خلال الـ 24 ساعة الأولى بعد إجراء عملية زراعة الثدي.

ميزات عملية زراعة الثدي

هناك العديد من المزايا لعملية زراعة الثدي منها:

  • غرسات الثدي متينة عادة ما تستمر 10 سنوات دون أن تتخرب.
  • إن غرسات الثدي آمنة وجراحة زرع الثدي هي إجراء آمن نسبياً.
  • يمكن أن تعزز زراعة الثدي من ثقة المرأة بنفسها.

مضاعفات عملية زراعة الثدي

تنطوي عملية زراعة الثدي على بعض المضاعفات، وتشمل أبرز 5 مخاطر لهذا الإجراء:

مضاعفات زراعة الثدي المتعلقة بالمدة

هناك مجموعتان من المضاعفات هي المضاعفات قصيرة الأمد والمضاعفات طويلة الأمد، وقد تحدث مضاعفات قصيرة المدى أثناء الجراحة أو بعدها، مثل النزيف، وتحدث المضاعفات طويلة المدى في وقت لاحق، وقد تشمل أشياء مثل تصلب الزرعات والثدي.

الحاجة لإجراء جراحة رفع الثدي

تزيد غرسات الثدي من حجم الثدي، لكنها لا ترفعه، فإذا كانت المرأة ترغب في زيادة حجم الثدي والقضاء على الترهل، فيجب أن يتم الجمع بين عملين جراحيين هما رفع الثدي وزراعة الثدي.

إجراء العمليات الجراحية الإضافية

على الرغم من أن غرسات الثدي متينة، لكن كلما طالت مدة بقائها في الجسم، زاد احتمال تعرضها لمشاكل تتطلب المزيد من الجراحة. قد تشمل العمليات الجراحية الإضافية إزالة / استبدال الغرسة أو إزالة النسيج الندبي أو تغيير موضع الغرسة.

سرطان الغدد الليمفاوية ذو الخلايا الكبيرة الكشمي المرتبط بزرع الثدي (BIA-ALCL)

هو سرطان نادر في الجهاز المناعي، إذ إنه ليس سرطان الثدي خبيث ولكنه نوع من الأورام اللمفاوية التي تتطور في الأنسجة المجاورة لمكان زراعة الثدي، ويرتبط بشكل أكثر شيوعاً بزرعات الثدي التي لها قشرة محكمة أو قاسية، والخبراء يواصلون البحث من أجل معرفة المزيد حول هذه العلاقة.

التأثير على الرضاعة الطبيعية

يمكن للعديد من النساء اللواتي يجرون عملية زراعة الثدي أن يرضعوا بنجاح، لكن البعض (Some) لا يستطيع ذلك أو تتأثر كمية الحليب التي ينتجونها.

ما هي المدة اللازمة للشفاء واختفاء الألم بعد إجراء عملية زراعة الثدي؟

غالباً ما تكون الأيام العديدة الأولى بعد إجراء عملية زراعة الثدي هي الأكثر إيلاماً، فقد يكون الثديين متورمين ومصابين بكدمات، وقد تشعر المريض بألم في عضلات الصدر وقد تنزف الشقوق قليلاً.

بعد خمسة إلى سبعة أيام، يجب أن يقل الألم والانزعاج، وللتخفيف من الألم يتناول بعض الأشخاص مسكنات للألم أو عقار أسيتامينوفين، الذي يكون متاح دون وصفة طبية. بعد أسبوع إلى أسبوعين، يجب أن تكون المرأة قادرة على العودة إلى الأنشطة اليومية الخفيفة، بما في ذلك العمل المكتبي، ومع ذلك يجب عليها تجنب النشاط البدني، بما في ذلك الجري ورفع الأشياء الثقيلة أو تحريك الذراعين لأعلى الرأس.

بعد عدة أسابيع أخرى قد يستمر الشعور ببعض الألم والتورم، لكن يجب أن يكون خفيفاً وقد لا يزال هنالك بعض الكدمات بعد هذه المدة، وفي هذه المرحلة قد تتمكن المريضة من المشاركة في تمارين خفيفة، ومع ذلك لا يزال يتعين عليها تجنب رفع الأشياء الثقيلة أو القيام بأي أنشطة شاقة بعد إجراء العملية.

إمكانية العودة للعمل بعد إجراء عملية زراعة الثدي

اعتماداً على وظيفة المرأة، يجب أن تكون قادرة على العودة إلى العمل ما بين أسبوعين إلى ستة أسابيع بعد إجراء عملية زراعة الثدي، فإذا كان لديها وظيفة تتطلب جهداً بدنياً أقل، فقد تتمكن من العودة إلى العمل في وقت قريب، أما إذا كانت وظيفتها تتطلب جهداً بدنياً كبير، فيجب عليها تحديد موعد ستة أسابيع على الأقل للتعافي قبل العودة إلى العمل.

كم تكلفة زراعة الثدي؟

تختلف التكلفة باختلاف الدولة التي سوف يتم إجراء العمل الجراحي بها، فمثلاً في مصر قد تتجاوز تكلفة هذا الإجراء 80000 جنيه مصري، وفي بعض المراكز قد يكون أكثر.

هل فعلاً السيليكون يسبب سرطان الثدي؟

في حال تمزق الحشوات المستخدمة في عملية زراعة الثدي، فإنه من الممكن أن يحدث تورم والتهاب في الثدي فقط، ومن غير المحتمل أن يحصل أي نوع من أنواع السرطانات فيه.

كم تستغرق عملية زراعة الثدي؟

تستغرق هذه العملية ما يقارب 3_4 ساعات من العمل المتواصل على المريضة، وذلك تحت التخدير العام لها.

مقالات مقترحة

ختاماً فقد قدمنا لكم أهم المعلومات حول عملية زراعة الثدي؛ وكما ذكرنا فإنه هنالك العديد من المضاعفات التي يمكن أن تحصل بعد إجراء breast implant surgery، لذلك ينصح الأطباء بعدم القيام بها إلا في حال الحاجة الملحة لهذا الأمر.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة