نقل الدم

Blood Transfusion

نقل الدم Blood Transfusion هو إجراء طبي هام منقذ للحياة، فما هي أنواع نقل الدم ومهام بنك الدم؟ ما هي الإجراءات اللازمة قبل نقل الدم وما هو الإنذار؟

كتابة: Zafer Maklad | آخر تحديث: 3 أكتوبر 2020 | تدقيق: محمود قراجة
نقل الدم

عملية نقل الدم هي إجراء طبي هام ومنقذ للحياة، حيث يتوفر دم المتبرع أو المتطوع بشكلٍ كافٍ، كما أن نقل أجزاء الدم متاح أيضاً وفي متناول الحالات الإسعافية والحرجة.


ما هو نقل الدم

عملية نقل الدم هي عمل طبي قائم على سحب الدم من الشخص السليم والخالي من الأمراض والذي يدعى بالمتبرع، ومن ثم معاملة هذا الدم وفحصة مخبرياً من أجل نقله كاملاً أو نقل أحد مشتقاته إلى المريض المتلقي.

عادة ما تكون عملية نقل مكونات الدم إجراءً طبيًّا هامًّا لإنقاذ الحياة، من خلال تعويض الدم المفقود عند المريض المتعرض للنزيف الشديد بسبب حادث معين أو للعمليات الجراحية الكبيرة أو من أجل معالجة فقر الدم عند بعض المرضى.

يتم توفير الدم من مصدرين:

  1. الدم الذاتي (باستخدام دم الشخص نفسه).
  2. دم المتبرع (باستخدام دم شخص آخر).

كما أن لنقل الدم مخاطر مهددة للحياة من الضروري تجنبها، فإذا ظهرت أي أعراض مثل ضيق التنفس أو الحكة أو حتى الحمى والقشعريرة أثناء النقل، عندها يجب إعلام الفريق الطبي من أجل التدخل الإسعافي والمعالجة الفورية.

“اقرأ أيضاً: عملية زراعة الكلية”


أنواع نقل الدم

نقل الدم الذاتي

في هذه الحالة يجب التبرع بالدم قبل إجراء العمل الجراحي، حيث يقوم بنك الدم بسحب الدم وتخزينه إلى موعد الجراحة المقرر.

هذا الخيار مخصص فقط للجراحات غير الطارئة أي الإنتخابية، ويتميز بتقليل الحاجة إلى التبرع من شخص آخر أثناء الجراحة.

كما يمكن إجراء النقل الذاتي أثناء الجراحة من خلال إعادة تدوير دم المريض نفسه أثناء الجراحة.

بحيث يتم جمع الدم المفقود أثناء العمل الجراحي وإعادته إلى جسم المريض أثناء الجراحة. يمكن القيام بهذا الإجراء الطبي في الجراحات الطارئة والاختيارية. ولها ميزة التقليل من الحاجة إلى دم متبرع آخر أيضاً.

ولكن وفي كلا الحالتين لا يمكن استخدام هذا الإجراء في حالة وجود السرطان أو أي مرض معدٍ عند المريض نفسه.

نقل دم المتبرع المباشر

يجرى الفحص المخبري لدم كل متبرع من أجل التأكد من سلامته وخلوه من الأمراض المعدية، ما يجعل مخاطره قليلة جداً.

ومع ذلك لا يوجد برنامج مخبري للفحص المثالي وحيث لا تزال المخاطر قائمة.

استخدام دم المتطوع

هو الدم الذي يتم نقله من بنوك الدم. يتميز بأنه متاح بشكلٍ دائم، كما أنه منقذ للحياة بسبب توفره الدائم في بنوك الدم المنتشرة بشكلٍ كبير.

“اقرأ أيضاً: اضطراب الإليكتروليت”


مهام بنك الدم

تقوم جميع بنوك الدم بجمع الدم وفحصه مخبرياً ثم تخزينه إلى حين الحاجة. حيث يقوم الفريق الطبي المخبري بفحص جميع كميات الدم المتبرع به بعناية مطلقة بحثًا عن العوامل التي قد تكون معدية وخطيرة مثل الفيروسات المختلفة.

كما يقوم العاملين في بنك الدم بفحص كل تبرع لتحديد الزمر الدموية A أو B أو AB أو O بالإضافة إلى التحري عن العامل Rh الموجب والسالب.

نقل الدم
نقل مكونات الدم

لتحضير الدم من أجل نقله، تعمل بنوك الدم على إزالة خلايا الدم البيضاء، وتسمى هذه العملية باختزال الكريات البيضاء.

حيث يعاني بعض المرضى من الإرتكاس التحسسي تجاه خلايا الدم البيضاء من الدم المتبَرع به، وإزالة هذه الخلايا تقل احتمالية حدوث التفاعلات الحساسية.

كما يقوم بنك الدم بتخزين الدم الذاتي للمريض من أجل إستخدامه لاحقاً أثناء العمل الجراحي أو بعده، بالإضافة إلى فحص وتخزين دم الحبل السري.


الزمر الدموية

كل شخص لديه زمرة دم واحدة من زمر الدم الأربعة وهي:

  1. A
  2. B
  3. AB
  4. O

بالإضافة إلى ذلك فإن دم كل شخص يمكن أن يكون ذا عامل ريسس إيجابي أو سلبي، فعلى سبيل المثال، إذا كان الشخص لديه زمرة الدم B  فإنه إما من النوع B إيجابي أو من النوع B سلبي.

نقل الدم
عملية نقل الدم

كما يمكن تقسيم زمر الدم إلى:

  1. معطي عام: كما هو الحال في زمرة الدم O السلبية فإن حامليها متبرعون عامون. يحتفظ وتستخدم هذه الزمرة في حالات الطوارئ والتي لا يمكن فيها فحص زمرة المريض بسبب حالته الحرجة.
  2. آخذ عام: كما في الزمرة الدموية AB الإيجابي هذا يعني أنه يمكنهم تلقي الدم من أي زمرة دموية.

بالنسبة إلى Rh موجب و Rh سلبي يمكن للأشخاص ذوي عامل ريسس إيجابي أن يتلقوا دمًا إيجابيًا أو سلبيًا. أما إذا كان عامل الريسوس للمريض سلبي فهو يستقبل فقط دمًا يحمل عامل الريسوس السلبي.

“اقرأ أيضاً: فحص الدم في البول”


ما هي مكونات الدم التي يمكن نقلها؟

يُنقل الدم إما بكل أجزائه أي الدم الكامل أو بشكل مجزئ، حيث يعتمد نقل أجزاء الدم على الحالة المرضية للمريض نفسه.

  • كريات الدم الحمراء وهي أكثر مكونات الدم يتم نقلها شيوعاً

يمكن نقل الكرات الحمراء في الحالات التالية:

  • فقدان الدم بسبب الإصابة أو الجراحة.
  • فقر الدم الشديد.
  • الصفائح الدموية ونقل عامل التخثر

تعد الصفائح الدموية وعوامل التخثر العامل الرئيسي على وقف النزيف في أي مكان في الجسم بما في ذلك النزف الداخلي والذي لا يمكن مشاهدته.

فهناك بعض الأمراض التي تكون سبباً في عدم إنتاج الجسم الصفائح الدموية أو عوامل التخثر بشكلٍ كافٍ كما في مرض الهيموفيليا.

  • نقل البلازما

البلازما هي الجزء الأكبر والسائل من الدم، فهي سائل يحتوي على مواد هامة جداً مثل البروتينات وعوامل التخثر والكوليسترول والهرمونات والفيتامينات والسكر والأملاح وغيرها الكثير. يتم نقل البلازما في بعض الحالات مثل:

  • الحروق الشديدة.
  • الفشل الكبدي.
  • العدوى والإنتانات الشديدة.

الإجراءات اللازمة قبل نقل الدم

تجرى عملية نقل مكونات الدم إما في عيادة الطبيب المجهزة بمعدات الإسعاف الأولي أو في المستشفى، كما يمكن إجراء نقل الدم في المنزل ولكن بحذر شديد وبإشراف الرعاية الطبية.

تُستخدم إبرة مخصصة لفتح الخط الوريدي (IV) في أحد الأوعية الدموية، وتستغرق عملية نقل مكونات الدم عادةً من ساعة إلى 4 ساعات.

قبل البدء بهذه العملية يقوم الفني باختبار دم المريض لتحديد زمرة الدم ( A ، B ، AB ، O و Rh موجب أو سلبي Rh)، وذلك من خلال وخز الإصبع بإبرة والحصول على بضع قطرات من الدم، كما يمكن سحب الدم من أحد الأوردة المحيطية.

من الضروري جداً أن تتناسب زمرة الدم المستخدمة في عملية نقل مكونات الدم مع زمرة دم المريض، لأن الأجسام المضادة (البروتينات) الموجودة في دم المريض تهاجم الدم الجديد وتزيد الأمر سؤاً وقد تسبب الوفاة.

“اقرأ أيضاً: أختبار العامل الرومتويد”


إنذار نقل الدم

  • أول 15 دقيقة من نقل مكونات الدم ممكن أن تحدث فيه الحساسية.
  • تشكل الكدمات والألم موضع النقل ويستمر لبضعة أيام.
  • الالتهابات والحمى بسبب الفيروسات والأمراض المعدية.
  • زيادة كمية الحديد في الجسم.
  • الإصابة الرئوية.
  • التفاعل الانحلالي المناعي الحاد والمتأخر.

ما هي بدائل عملية نقل الدم؟

لا يوجد في الوقت الحالي بديل حقيقي لدم الإنسان، ومع ذلك فقد طور العلماء أدوية تساعد في تحسين ورفع كمية بعض عناصر الدم.

كما في دواء إرثروبويتين الذي ساعد على إنتاج المزيد من الكريات الحمراء عند مرضى القصور الكلوي وتخفيف الحاجة إلى المتبرع.


يعتبر نقل الدم إجراء طبي هام جداً للكثير من الحالات الطبية الحرجة، ولضمان تقديم هذا العلاج بالشكل السليم يجب تحديد الزمرة الدموية وعامل الريسس لكلى من المتبرع والمريض. بالإضافة إلى تحديد الكمية والعنصر الضروري لنقله.

المراجع

  1. Medical Author: Jerry R. Balentine, DO, FACEP Medical Editor: Jay W. Marks, MD, Why Would You Need a Blood Transfusion, https://www.medicinenet.com, Retrieved 24.09.2020
  2. Medically reviewed by University of Illinois — Written by Rachel Nall, MSN, CRNA on September 17.2018, Transfusion Reactions, https://www.healthline.com, Retrieved 24.09.2020
  3. Medically reviewed by Meredith Goodwin, MD, FAAFP — Written by Adam Felman — Updated on 3,7,2020, Everything you need to know about blood types, https://www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24.09.2020

724 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق