مرض نقص الكالسيوم في الدم

يسبب مرض نقص الكالسيوم في الدم له العديد من المضاعفات أهمها هشاشة العظام ، فما هي أسباب هذا النقص، وكيفية علاجه والوقاية منه.

0 19

يؤثر نقص مستويات الكالسيوم علي كافة أعضاء الجسم، فالكالسيوم هو أكثر المعادن التي يحتاجها الانسان للوقاية من هشاشة العظام ، والحفاظ على صحة الأسنان بالإضافة إلى ذلك فإنه ضروري للعديد من الوظائف الحيوية الأخرى، لذلك لابد من الحصول على الكميات الكافية منه لتجنب الاصابة بمرض نقص الكالسيوم.


دور الكالسيوم في الجسم

الكالسيوم من أهم العناصر اللازمة لصحة العظام.

  • يعد الكالسيوم من أهم العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم لصحة العظام، والأسنان.

تحتوي العظام والأسنان على ٩٩% من الكالسيوم الموجود في جسم الإنسان؛ لذلك فهو من أهم العناصر اللازمة لبنائها، ونموها، والحفاظ عليها. في الأطفال أيضاً يساعد الكالسيوم على نمو العظام وتطورها، وبعد توقف النمو يستمر دوره في المحافظة عليها وتثبيط فقدان كثافة العظام الذي يحدث مع تقدم العمر ويسبب هشاشة العظام.

  • يساعد الكالسيوم في تنظيم انقباض العضلات.
  • الكالسيوم من المعادن الهامة لصحة القلب والأوعية الدموية؛ بسبب دوره الهام في تجلط الدم.
  • يساهم الكالسيوم في تنشيط بعض الإنزيمات.
  • يقلل الكالسيوم من خطر الإصابة ببعض الأمراض مثل:

اقرأ أيضاً: الكالسيوم – 5 نصائح لزيادة الكالسيوم في وجبة الإفطار


أسباب نقص مستويات الكالسيوم في الدم

  • عدم الحصول على الكميات اللازمة من الكالسيوم لفترات طويلة خاصة في مرحلة الطفولة.
  • تناول أحد الأدوية التي تقلل من إمتصاص الكالسيوم مثل الفينيتوين، أو الفينوباربيتال، أو الريفامبين.
  • بعض العوامل الوراثية.
  • التغيرات الهرمونية عند النساء.

بعد انقطاع الطمث تصبح النساء أكثر عرضةً للإصابة بهشاشة العظام ومرض نقص الكالسيوم ؛ يحدث ذلك نتيجة لانخفاض مستويات الاستروجين في الجسم.

  • فرط الحساسية تجاه الأطعمة الغنية بالكالسيوم.
  • قصور الغدة الجار درقية.

عدم إنتاج الكميات الكافية من هرمون الغدة الجار درقية الذي يتحكم في مستويات الكالسيوم في الدم يؤدي إلى نقص الكالسيوم .


ما هي أعراض مرض نقص الكالسيوم في الدم؟

آلام العظام والتشنجات العضلية من أهم أعراض نقص مستويات الكالسيوم.

لا تسبب المراحل الأولى لنقص الكالسيوم ظهور أعراض مرضية، ولكن إذا استمر هذا النقص لفترات طويلة دون علاج تشمل الأعراض:

  • التشنجات العضلية.
  • وخز أو تنميل في اليدين، والقدمين، والوجه.
  • ضعف الأظافر.
  • هشاشة العظام وسهولة تعرضها للكسور.
  • الاكتئاب.
  • قلة التركيز والطاقة.
  • الإجهاد المستمر.
  • الإصابة بمشاكل الأسنان مثل تهيج اللثة وتسوس الأسنان.
  • جفاف الجلد والتهابه بصورة متكررة.
  • متلازمة ما قبل الحيض المؤلمة.

مضاعفات مرض نقص الكالسيوم

تشمل المضاعفات:

  •  تلف العين.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • هشاشة العظام التي قد تؤدي إلى:
      • العجز.
      • صعوبة المشي.
      • سهولة الإصابة بكسور العمود الفقري.

كيف يتم تشخيص مرض نقص الكالسيوم ؟

عند الاشتباه في الإصابة أو ظهور أحد الأعراض، يلجأ الطبيب لفحص مستوى الكالسيوم بالدم للكشف عن مستويات الكالسيوم، يكشف هذا الفحص عن:

  1. مستوى الكالسيوم الكلي في الدم.
  2.  الكالسيوم المتأين أو الحر.
  3. مستوى الألبومين:

هو البروتين المختص بالارتباط بالكالسيوم ونقله من خلال الدم.

المعدل الطبيعي لمستوى الكالسيوم في الدم يتراوح بين ٨.٨-١٠.٤ مليغرام لكل ديسيلتر، ويحتاج الأطفال لمستويات أعلى من البالغين.

نقص مستويات الكالسيوم عند حديثي الولادة

تحدث هذه الحالة عند الرضع بعد الولادة مباشرة، في معظم الحالات تظهر الأعراض في غضون يومين من الولادة، ولكن قد يحدث نقص مستويات الكالسيوم المتأخر أيضاً بعد ثلاثة أيام من الولادة أو أكثر.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة:

  • إصابة الأم بمرض السكري.
  • صغر سن الأم بالنسبة للسن المناسب للحمل.
  • الاختناق أثناء الولادة.
  • تناول حليب البقر أو نسب عالية جداً من الفوسفات يؤدي إلى الإصابة بنقص مستويات كالسيوم الدم المتأخر.

تشمل أعراض نقص مستويات الكالسيوم عند حديثي الولادة:

  • تسارع ضربات القلب وعدم انتظامها.
  • التشنجات.
  • العصبية.
  • صعوبة التنفس وتوقفه لفترات.
  • سوء التغذية.

يعتمد التشخيص على فحص عينة من دم الطفل المصاب للكشف عن مستوى الكالسيوم الكلي، والكالسيوم الحر أو المتأين، في الوقت نفسه لابد من فحص مستوى الجلوكوز في الدم لاستبعاد نقص مستويات السكر الذي قد يسبب أعراضاً مشابهة.

يتضمن العلاج الحقن الوريدي لمادة جلوكونات الكالسيوم  (Calcium Gluconate) ثم تناول مكملات الكالسيوم التي تؤخذ عن طريق الفم لعدة أيام.

اقرأ أيضاً: فوائد الكالسيوم


كيفية علاج مرض نقص الكالسيوم في الدم

النظام الغذائي الغني بالكالسيوم يساعد على الوقاية من نقص مستويات الكالسيوم.

يشمل العلاج إضافة المزيد من الكالسيوم إلى النظام الغذائي عن طريق الاعتماد على الأطعمة الغنية بالكالسيوم أو تناول المكملات الغذائية.

المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم

لا يجب تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم إلا بعد استشارة الطبيب؛ لأن الإفراط في تناول هذه الأدوية قد يؤدي للإصابة بالعديد من المشاكل الصحية مثل حصوات الكلى، وأمراض القلب والأوعية الدموية.

تشمل هذه المكملات:

  1. كربونات الكالسيوم (Calcium Carbonate)
    • الأكثرانتشاراً؛ لأنها أقل تكلفة، ولكن قد تسبب بعض الآثار الجانبية مثل انتفاخات المعدة، أو الإمساك.
    • يجب تناولها مع الطعام لتحسين امتصاصها.
  2. سترات الكالسيوم(Calcium Citrate)
    • أسهل المكملات الغذائية إمتصاصاً، لذلك فهي المكملات الأمثل للأشخاص الذين يعانون من مشاكل المعدة.
  3. فوسفات الكالسيوم (Calcium Phosphate)

التفاعلات الدوائية للمكملات الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم

  •  مجموعة حاصرات بيتا التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم (Beta Blockers)

تقلل من إمتصاص الكالسيوم إذا تم تناولها في غضون ساعتين من تناول مكملات الكالسيوم؛ لذلك تزيد من خطر الإصابة بمضاعفات نقص الكالسيوم.

  • مضادات الحموضة التي تحتوي على الألمنيوم والماغنسيوم.

تزيد هذه العناصر من كمية الكالسيوم التي تخرج في البول.

  • الأدوية التي تحتوي على هرمون الاستروجين.

تساهم في زيادة مستويات الكالسيوم في الدم.

  • مدرات البول.

قد يزيد بعضها من مستويات الكالسيوم مثل الهيدروكلوروثيازيد، وقد يقلل بعضها من مستويات الكالسيوم مثل الفوروسيميد.

  • الديجوكسين (Digoxin).

يزيد الكالسيوم من فعالية الديجوكسين مما يزيد من آثاره الجانبية.

  • بعض المضادات الحيوية مثل التتراسيكلين، و الفلوروكينولونات.

يقلل الكالسيوم من فاعلية هذه الأدوية.

  • بعض الأدوية التي تستخدم لعلاج ارتفاع الكوليسترول  في الدم (Cholesterol-lowering Bile Acid Sequestrants)

تزيد من فقدان الكالسيوم في البول وتقلل من إمتصاصه.

  • المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد.

قد يقلل الكالسيوم من إمتصاص الحديد إذا تناولهما المريض في الوقت نفسه.

في بعض حالات نقص مستويات الكالسيوم الشديدة لا تكفي الأطعمة الغنية بالكالسيوم والمكملات الغذائية للعلاج؛  لذلك يلجأ الطبيب لوصف حقن الكالسيوم.

اقرأ أيضاً: نقص الكالسيوم لدى الحامل


كيف يمكن الوقاية من مرض نقص الكالسيوم في الدم؟

  • الحصول على الكميات اللازمة للجسم من الكالسيوم ضمن النظام الغذائي اليومي يساعد في الوقاية من نقص مستويات الكالسيوم في الدم.

الأطعمة الغنية بالكالسيوم:

    • منتجات الألبان مثل الحليب، والجبن، والزبادي.
    • الفاصوليا البيضاء.
    • البروكلي.
    • السبانخ
    • التين المجفف
    • المكسرات مثل اللوز.
    • بعض البذور مثل بذور السمسم، وبذور الشيا.
    • السردين والسلمون.
  • يزيد فيتامين د من امتصاص الكالسيوم في الجسم؛ لذلك لابد من التعرض لأشعة الشمس بانتظام، وتناول الأطعمة الغنية بفيتامين د مثل:
    • البيض
    • الأسماك الدهنية

الجرعة اليومية اللازمة من الكالسيوم للأطفال

الجرعة اليومية اللازمةعمر الطفل
٢٠٠ ملليغرام٠-٦ أشهر
٢٦٠ ملليغرام٧-١٢ شهراً
٧٠٠ ملليغرام١-٣ سنوات
١٠٠٠ ملليغرام٤-٨ سنوات
١٣٠٠ ملليغرام٩-١٨ عاماً

الجرعة اليومية اللازمة من الكالسيوم للبالغين

الجرعة اليومية اللازمةالعمر
١٠٠٠ ملليغرامالنساء من ١٩-٥٠ عام
١٢٠٠ ملليغرامالنساء من ٥١ عاماً وما فوق
١٠٠٠ملليغرامالرجال من ١٩-٧٠ عام
١٢٠٠ ملليغرامالرجال من ٧١ عاماً وما فوق

قد تساعد بعض التغيرات الصحية لنمط الحياة أيضاً مثل ممارسة الرياضة بانتظام، والتوقف عن التدخين، وعدم الإفراط في تناول الكافيين في تحسين امتصاص الكالسيوم والوقاية من مرض نقص الكالسيوم ومضاعفاته.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد