الانتفاخ وألم البطن

يعد الانتفاخ وألم البطن من أكثر المشاكل الصحية شيوعاً. يحدث الانتفاخ لأسباب عديدة، يمكن أن تكون المشكلة بسيطة، ويمكن أن تكون خطرة.

0 19

الانتفاخ وألم البطن، ما أسباب الانتفاخ وألم البطن، وما أسباب ألم البطن، وما طرق علاج الانتفاخ؟

نظرة عامة

يحدث انتفاخ البطن عندما تمتلئ البطن بالهواء أو الغاز. قد يتسبب هذا في زيادة حجم البطن أو التورم.

أيضاً قد يسبب للبطن قسوة في الملمس، وعادةً ما يسبب الألم وعدم الراحة.


أسباب الإصابة بالانتفاخ

هناك العديد من الأسباب المحتملة لحدوث الانتفاخ والشعور بألم البطن، وتشمل:

  • حساسية اللاكتوز.
  • الارتجاع.
  • الإمساك.
  • الانسداد المعوي.
  • عسر الهضم.
  • التهاب المعدة.
  • متلازمة ما قبل الطمث.
  • اضطرابات الهضم.
  • جرثومة المعدة.
  • المغص والبكاء.
  • متلازمة القولون العصبي.
  • تكيسات المبيض.
  • حصوات المرارة.
  • التهاب الزائدة الدودية.
  • التهاب المسالك البولية.
  • الحمل خارج الرحم.
  • مرض كرون.
  • الأميبا.
  • سرطان المعدة.
  • سرطان المبيض.
  • متلازمة الأمعاء القصيرة.

اقرأ أيضاً: أعراض المغص الكلوي


مكان ألم البطن

قد يعني الألم في مناطق مختلفة من البطن أشياء مختلفة.

يمكن أن يكون ألم البطن في أي مكان بين الصدر والحوض، وغالباً ما يطلق عليه الناس اسم ألم المعدة.

في أغلب الأحيان، يحدث الانتفاخ بسبب:

  • الإفراط في الطعام.
  • تراكم الغازات.
  • عسر الهضم.

ويعتبر هذا النوع من الانتفاخ والألم طبيعياً وعادة ما يزول خلال ساعتين.

في حالة برد المعدة، قد تشعر بألم شديد أو انتفاخ يأتي قبل كل نوبة من القيء أو الإسهال. عادةً ما تختفي فيروسات المعدة مع الراحة والرعاية المنزلية.


تشخيص الانتفاخ وألم البطن

سوف يقوم الطبيب بإجراء الفحص البدني، وفي حالة الاشتباه في حالة طبية تسبب الانتفاخ أو ألم البطن، فسيطلب الطبيب فحوصات طبية مختلفة.

تعتمد أنواع الفحوصات التي يطلبها على تاريخك الطبي ونتائج الفحص البدني.

تشمل الاختبارات الشائعة لمشاكل البطن:

  • فحص الدم الشامل: يفحص تعداد الدم الكامل مستويات الخلايا المختلفة في دمم، كوسيلة لاستبعاد حالات معينة أو اكتشاف فقر الدم.
  • فحص البول: للتحقق من عدوى المسالك البولية، واضطرابات المسالك البولية الأخرى.
  • تحليل البراز: يتحقق تحليل البراز من أي خلل في البراز قد يشير إلى وجود إصابة أو مشكلة في الجهاز الهضمي.
  • اختبارات التصوير: مثل، الأشعة السينية، والتصوير بالموجات فوق الصوتية، والرنين المغناطيسي.

علاج وألم البطن

يهدف علاج انتفاخ البطن إلى علاج الحالة الكامنة وراء ذلك.

على سبيل المثال، يمكن أن تستخدم المضادات الحيوية في حالة العدوى. أما في حالة الانسداد المعوي فسوف يرشح طبيبك راحة الأمعاء عن طريق تقليل الطعام عن طريق الفم.

العلاجات المنزلية

هناك بعض الاقتراحات التي يمكنك تجربتها في المنزل لتقليل الألم وعلاج الانتفاخ. وتشمل:

  • اشرب الكثير من الماء، أو السوائل الأخرى لتقليل آلام البطن والانتفاخ.
  • تجنب الأدوية المسكنة للآلام مثل، الأسبرين، والعقاقير المضادة للالتهاب غير الاسترودية؛ حتى تعرف سبب الألم في البطن.
  • تجنب الأطعمة الصلبة لبضع ساعات.
  • حاول تناول الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية؛ للمساعدة في تقليل الانتفاخ.

متى تستدعي الطبيب؟

في بعض الحالات، يمكن أن يعبر الانتفاخ وألم البطن عن مشكلة خطيرة.

اطلب المساعدة الطبية إذا كنت تعاني من ألم في البطن وانتفاخ مفاجئ، أو في حالة:

  • القيء المفرط.
  • دم في البراز.
  • فقدان الوعي.
  • توقف حركة الأمعاء لمدة ثلاثة أيام.
  • الإسهال.

أيضاً حدد موعداً مع الطبيب في حال كنت تعاني من ألم في البطن وانتفاخ يحدث:

  • بعد كل وجبة تقريباً.
  • مع الغثيان.
  • مع حركات الأمعاء المؤلمة.

 


الوقاية من الانتفاخ 

يمكن أن يساعد تجنب الأطعمة المعروفة بأنها تسبب انتفاخ البطن في تقليل معظم الأعراض، ويشمل ذلك الأطعمة الغنية بالدهون أو التوابل.

أيضاً، يمكنك إجراء بعض التعديلات في نمط الحياة للوقاية من ظهور الأعراض:

  • تجنب المحليات الصناعية، والتي قد تسبب الانتفاخ.
  • تناول الكثير من الماء؛ لتقليل الإمساك.
  • احرص على تناول نظام غذائي يحتوي على الأطعمة الغنية بالألياف، والتي تعزز من عملية الهضم، مثل: الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • تناول عدة وجبات صغيرة يومياً، بدلاً من تناول وجبات كبيرة بعدد أقل.
  • احرص على ممارسة الرياضة بانتظام.

في أغلب الأحيان، تستطيع علاج حالات الانتفاخ وألم البطن البسيطة في المنزل. ومع ذلك، إذا كنت تعاني من الألم الشديد أو في حال استمرت الأعراض لعدة أيام، فتواصل مع طبيبك على الفور.

سوف يحدد طبيبك ما إذا كانت حالتك لا تستدعي القلق، أو أنك تعاني من مشكلة صحية تحتاج إلى خطة علاج.

اترك رد