زيت الفلفل الأسود

يعد زيت الفلفل الأسود، أو الزيت اللاذع، أو زيت الثمرة السوداء Black pepper oil ملك البهارات كما يستخدم في علاج الشعر والبشرة.

0 7

يعد زيت الفلفل الأسود، أو الزيت اللاذع، أو زيت الثمرة السوداء، واحداً من أهم التوابل المستخدمة في تحسين مذاق الأطعمة، كما يمتاز باحتوائه على العديد من مضادات الأكسدة المعروفة بقدرتها على تعزيز كفاءة الجهاز المناعي.


ما هو زيت الفلفل الأسود؟

يستخلص الزيت اللاذع من ثمار الفلفل الأسود (Black pepper)، المعروفة أيضاً بالفلفل الأكحل نظراً لسواد لونه، أو بثمرة الإبزار. يعد نبات الفلفل الأسود من النباتات المعمرة المتسلقة، يزرع في المناطق الحارة كالهند، و الباردة مثل أوروبا، بهدف الحصول على الثمار. تتميز هذه الثمار بلونها الأسود المائل إلى البني، إلى جانب الملمس الشبكي الخشن. تحتوي ثمار الإبزار على حبوب الفلفل الأسود، والأبيض، والأخضر المستخدمة في التوابل.


ما هي المواد الفعالة في زيت الفلفل الأسود؟

الفلفل الأسود
حبيبات الفلفل الأسود
  • يحتوي زيت الفلفل الأكحل على العديد من مضادات الأكسدة مثل sesquiterpenes و monoterpenes: وهي مواد كيميائية تتميز بقدرتها العالية على تعزيز كفاءة الجهاز المناعي.
  • كما يضم العديد من المعادن مثل البوتاسيوم الذي يعمل على تنظيم ضغط الدم، والماغنيسيوم، والحديد، والكالسيوم المفيد للعظام، والسلينيوم الذي يدخل في تكوين العظام وبصيلات الشعر والأسنان، بالإضافة لأداء الجسم السليم. وبعض الفيتامينات مثل فيتامين K، وفيتامين C، وفيتامين A  المفيد جداً لصحة العين. بالإضافة إلى العديد من الألياف.
  • بالإضافة إلى مضادات الالتهابات Anti inflamatory ومضادات البكتيريا Anti bacterial.

 اقرأ أيضاً: استخدامات الكركم لعلاج الحساسية


استخدامات زيت الفلفل الأسود

يزيد من الشعور بالدفء، وذلك من خلال دهانه موضعياً على الجلد. كما يعد واحداً من أهم المقبلات المستخدمة في عملية الطهي، حيث يعمل على تحسين المذاق والنكهة. ويعتبر أيضاً مضاداً لأورام القولون، ومرض سرطان البروستاتا، والمستقيم؛ نظراً لأنه غني بمضادات الأكسدة. وليس ذلك فحسب فهناك استخدامات عديدة لهذا الزيت والتي من بينها:

  • تحسين وظيفة الجهاز الهضمي

    • يلعب زيت الفلفل الأسود دوراً فعالاً في تحسين عملية الهضم، وذلك من خلال تحفيزه للغدد اللعابية الموجودة في الفم والأمعاء، مما يزيد من إفراز العصارة الهضمية وأحماض الصفراء في المعدة، وبالتالي يسهل من عملية الهضم.
    • طارد للغازات، نتيجة احتوائة على زيوت طيارة، تمنع من تكون الغازات في الأمعاء والمعدة، كما أنها تساعد على قتل البكتيريا.
    • يقلل من خطر الإصابة بالإسهال، أثبتت الدراسات الحديثة أن الزيت اللاذع يقلل من خطر الإصابة بنوبات الإسهال الحادة، وذلك نظراً لاحتوائه على مادة البيبرين (piperin)، المضادة للبكتيريا.
  • تحسين وظيفة الجهاز التنفسي

    • حيث يعمل كطارد للبلغم، وذلك لأنه يساعد على تفتيت البلغم، مما يسهل من التخلص منه، بالإضافة إلى تهدئة أعراض البرد من رشح، وزكام.
    • يقلل من الإصابة بنوبات الربو، نتيجة احتواء الزيت الأسود على مادة البيبرين المثبطة للسيتوكاينز Cytokines ومستوى الهيستامين.
  • تحسين وظائف الدماغ

أشارت الدراسات التي أجريت على مجموعة من الفئران المصابة بمرض الزهايمر، أن مادة البيبرين تعمل على تحسين الذاكرة. ذلك لأن مادة البيبرين تقلل من لويحات الأميلويد (Amyloid plaques)، وهي شظايا البروتين الضارة المرتبطة بمرض الزهايمر.

  • تحسين مستوى سكر الدم

أثبتت الدراسات التي أجريت على 86 شخصاً من أصحاب الوزن الزائد، أن مادة البيبرين تعمل على تحسين التمثيل الغذائي، بالإضافة إلى تحسين حساسية الخلايا لمادة الأنسولين. الأمر الذي يساعد على التخلص من السكر الزائد في الدم، لكن ما زال هناك المزيد من البحث في هذا الصدد إلى الآن.

  • إزالة السموم من الجسم

يزيد الزيت الأسود من احتمالية تطهير مسام الجلد من خلال زيادة فرصة التعرق و التبول، كما أنه يساعد على التخلص من بعض الأملاح مثل حمض اليوريك وبالتالي يستخدم لعلاج مرض النقرس.

  • علاج للتشنجات وتهدئة الجهاز العصبي

يساعد زيت الفلفل الأسود على تهدئة الأعصاب، والتخلص من القلق والتوتر، بالإضافة لزيت العرعر، وزيت خشب الأرز، وذلك من خلال تدليك الجسم به، أو استنشاقه.

  • علاج لإلتهابات المفاصل

يحفز زيت الفلفل الأسود الدورة الدموية، مما يساعد في تخفيف حدة التهابات المفاصل، وبالأخص في فصل الشتاء.

  • منشط جنسي قوي

يعد الفلفل الأسود منشط جنسي فعال، وذلك بوضع القليل من الفلفل الأسود على كوب لبن مغلي يزيد من قدرة تحمل المجهود المبذول أثناء ممارسة العلاقة الحميمية. يساعد على زيادة تخليق أكسيد النيتريك NO، المسئول عن زيادة انتصاب العضو الذكري، وتحسين الرغبة الجنسية.


هل يعالج زيت الفلفل الأسود بعض مشاكل الشعر؟

يعمل زيت الفلفل الأسود على:

  •  تجديد حيوية الشعر

لأن زيت الفلفل الأسود يحتوي على العديد من العناصر الطبيعية، فهو يعمل على تغذية الشعرة من جذورها، كما أنه يعطي لمعان وبريق ومظهر صحي للشعر. ذلك من خلال عمل ماسك للشعر باستخدام مزيج من زيت الفلفل الأسود والليمون.

  • يساعد على التخلص من القشرة

تنشأ قشرة الشعر إما نتيجة لجفاف فروة الرأس، أو التهاب الفروة بفعل البكتيريا. لأن للفلفل الأسود خصائص مضادة للبكتيريا، فمن الممكن استخدامه في تلك الحالة.


هل يساعد زيت الفلفل الأسود على التخسيس؟

أثبتت الدراسات أن مادة البيبرين الموجودة بالفلفل الأسود، تثبيط من عمل الجينات المسئولة عن حرق الدهون وخاصةً في منطقة الكرش. يتم ذلك من خلال دهن المنطقة المرادة بزيت الثمرة السوداء، وتركه قرابة ساعة، ومن ثم أخذ دش ساخن. يسبب هذا الزيت المزيد من الشعور بالحرارة، مما يساعد في عملية حرق الدهون. لكن يحذر الإفراط من استخدام زيت الفلفل؛ تجنباً لآثاره السلبية.

 اقرأ أيضاً: الأطعمة الغنية بفيتامين ج وفوائدها الصحية المذهلة


زيت الفلفل الأسود ومشاكل البشرة

أثبت الدراسات التي أجريت في هذا المجال أن زيت الثمرة السوداء يساعد في علاج مرض البهاق، وهو مرض جلدي يتسبب بفقدان صبغة الميلانين في بعض المناطق، و تحول الجلد للون الأبيض، حيث تعمل مادة البيبرين على تحفيز إنتاج صبغة الميلانين.

اقرأ أيضاً: فوائد الفلفل الأخضر البارد


الزيت الأسود والتدخين

من الممكن أن يساعد زيت الفلفل الأسود على الإقلاع عن التدخين، بل وقد يقلل الرغبة الشديدة للنيكوتين. فقد أشارت بعض الدراسات التي أجريت على مجموعة من المدخنين أن الرغبة في التدخين تقل بعد شم الزيت.


المخاطر المحتملة من الإفراط في استخدام الزيت

على الرغم من الفوائد المتنوعة التي ذكرناها سابقاً عن الزيت الأسود، إلا أنه قد يتسبب في ظهور بعض المخاطر ومنها:

  • قد يؤدي الاستخدام المفرط للفلفل الأسود في قرحة المعدة أو ما يعرف بمرض القرحة الهضمية، نظراً لإحتوائه على مادة البيبرين، وهي المادة المسئولة عن الطعم اللاذع.
  • الإحساس بالحرارة الزائدة في الصيف، بل ومن الممكن أن يتطور الأمر إلى حدوث نزيف الأنف؛ نظراً لأنه يزيد من درجة حرارة الجسم.

هل الزيت اللاذع صحي لمرضى الكبد؟

أثبتت الدراسات أن مادة البيبرين الموجودة في زيت الثمرة السوداء، من الممكن أن تسبب تهيج وتلف في أنسجة الكبد. بل ومن الممكن أيضاً أن تؤثر على إنزيمات الكبد، مما قد يزيد من تركيز الأدوية في الدم، والذي بدورة قد يؤدي إلى السمية. لذا يجب مراجعة الطبيب المختص وضبط جرعة العلاج.


مقالات ذات صلة:


يمتاز زيت الفلفل الأسود Black pepper oil بالعديد من المواد الفعالة، التي تمنحه المزيد من التألق بين عالم البهارات. لكن ليس هناك شيئاً جيداً مطلقاً، لذا يجب تجنب الإفراط في استخدامة تفادياً للمشاكل المحتملة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد