دواء بيسوبرولول – Bisoprolol

دواء بيسوبرولول هو أحد الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم، وينتمي إلى فئة الأدوية المعروفة بحاصرات مستقبلات بيتا الأدرينالية.

0 250

دواء بيسوبرولول وبالإنجليزية يسمى Bisoprolol، ما هو بيسوبرولول، ما هي مضاعفات استخدام بيسوبرولول، نصائح تناول دواء بيسوبرولول، كل هذه التساؤلات سوف نجيب عليها في هذا المقال من خلال شبكة ومنصة فهرس.


نبذة عن دواء بيسوبرولول

بيسوبرولول هو دواء يستخدم لعلاج مرض ارتفاع ضغط الدم (hypertension)، وهو دواء ينتمي إلى فئة حاصرات مستقبلات بيتا الأدرينالية التي توجد في القلب وجدران الأوعية الدموية. ومن الممكن أن يستخدم هذا الدواء لأغراض أخرى غير مذكورة في هذه المقالة.

يتركب هذا الدواء كيميائياً وعلى المستوى الذري من ذرات كربون وذرات هيدروجين ونتروجين وأكسجين.

إن التوقف عن تناول هذا الدواء بشكل مفاجئ ودون إذن الطبيب قد يسبب مشاكل صحية قلبية خطيرة، لذلك عليك أن تكون حريصاً على على عدم تخطي جرعات وعلى عدم التوقف عن استخدامه دون التحدث إلى الطبيب.

الاسم العام للدواءبيسوبرولول (BIS oh PROE lol)
أسماء العلامات التجارية للدواءZebeta

معلومات مهمة عن دواء بيسوبرولول

إذ كنت تعاني من مرض خطير في القلب، مثل “الإحصار الأذيني البطيني” أو “قصور القلب الحاد” أو “تباطؤ القلب” (معدل ضربات قلب بطيء) الذي يسبب الإغماء، فمن الضروري ألا تستخدم دواء بيسوبرولول. إذ قمت بتفويت جرعة، فتناولها حالما تتذكرها إذا لم يكن قد اقترب كثيراً موعد الجرعة التالية، أما إذا كان قد حان موعد الجرعة التالية تقريباً، فتخطى الجرعة التي فوتها، ولا تتناول جرعتين بنفس الوقت لتعويض الجرعة التي قمت بتفويتها.

أما في حال تناولت جرعة زائدة، فاطلب الرعاية الطبية الطارئة.

أثناء تناول دواء بيسوبرولول:

  • كن حذراً عند قيادة السيارة أو عندما تفعل أيَّ شيء يتطلب تركيزاً عالياً، إذ إن هذا الدواء قد يضعف سرعة ردود الفعل وسرعة التفكير.
  • لا تنهض بسرعة من وضعية الجلوس أو الاستلقاء، إذ قد يجعلك ذلك تشعر بالدوار، ولكن انهض ببطء.
  • يمكن أن يزيد شرب الكحول من احتمالية ظهور الآثار الجانبية لدواء بيسوبرولول، لذلك عليك التقليل من شرب الكحول أثناء تناول هذا الدواء.

اقرأ أيضاً: ارتباط السكري بقصور القلب


نصائح قبل استخدام دواء بيسوبرولول

من الضروري قراءة النصائح والمعلومات الموجودة في هذه الفقرة قبل البدء بتناول دواء بيسوبرولول.

لا تتناول هذا الدواء إذا كنت تعاني من الحساسية من بيسوبرولول، أو إذا كان لديك مرض قلبي خطير، مثل:

  • قصور القلب الحاد.
  • الإحصار الأذيني البطيني.
  • تباطؤ القلب، أي معدل ضربات قلب منخفض لدرجة يؤدي إلى الإغماء.

للتأكد من أنَّ هذا الدواء آمن لك، أعلِم الطبيب إذا كان لديك أيٌّ مما يلي:

  • فشل القلب الاحتقاني، أو مشاكل قلبية أخرى.
  • مرض الشريان التاجي (مرض القلب التاجي). مشاكل في الدورة الدموية، مثل أمراض الأوعية الدموية الطرفية أو ظاهرة رينود التي تتجلى من خلال تلون أصابع القدمين أو اليدين، أو أجزاء أخرى من الجسم.
  • الربو أو داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD) أو اضطرابات أخرى متعلقة بالتنفس.
  • مرض السكري، إذ قد يجعل هذا الدواء من الصعب عليك أن تعرف فيما إذا كان لديك انخفاض في سكر الدم أم لا.
  • أمراض في الكلى.
  • أمراض في الكبد.
  • أصبت بالحساسية من قبل.

كما من غير المعروف فيما إذا كان دواء بيسوبرولول ضارَّاً بالطفل في الرحم أم لا، لذلك عليكِ إخبار الطبيب إذا كنتِ حاملاً، أو إذا كنتِ تخططين لتصبحي كذلك.

ولا يعرف أيضاً فيما إذا كان من الممكن أن ينتقل هذا الدواء إلى حليب الأم أم لا، وفيما إذا كان من الممكن أن يضر الرضيع، لذلك أخبري الطبيب أيضاً إذا كنتِ ترضعين طفلاً.

لم يتم اعتماد استخدام بيسوبرولول من قبل الأشخاص الذين تقلُّ أعمارهم عن 18 عاماً.


كيفية تناول دواء بيسوبرولول

يوجد هذا الدواء على شكل أقراص تؤخذ عن طريق الفم بأحجام وأشكال وألوان مختلفة.

يجب تناول دواء بيسوبرولول كما حدد لك الطبيب تماماً، اتبع جميع التعليمات الموجودة على أوراق أدلة الدواء، ولا تستخدم جرعات أكبر أو أصغر من الجرعات المحددة لك، ولا تستخدم الدواء لفترة أطول من الفترة الموصى بها.

قد يغير الطبيب الجرعة التي عليك تناولها أحياناً للتأكد من حصولك على أفضل النتائج، وعليك اتباع أوامر الطبيب في هذه الحالة. لا تقم بتخطي جرعات، واحرص دائماً على تناول الجرعات في الأوقات المحددة، ولا تتوقف عن تناول الدواء فجأة دون إعلام الطبيب، إذ قد يعرضك ذلك لخطر التعرض لمشاكل قلبية خطيرة.

إذا احتجت إجراء جراحة، فأخبر الطبيب الجراح أنك تستخدم بيسوبرولول قبل فترة جيدة من إجراء العملية الجراحية.

أثناء تناول هذا الدواء، سوف تحتاج إلى فحص ضغط دمك كثيراً من الأحيان.

لا تتوقف عن استخدام هذا الدواء حتى في حال شعرت بتحسن حالتك كثيراً دون إذن الطبيب، فمرض ارتفاع ضغط الدم لا تظهر أعراض تدل على الإصابة به في كثير من الأحيان. قد تحتاج إلى استخدام أدوية ضغط الدم لبقية حياتك.

لإبقاء الدواء صالحاً للاستعمال، قم بتخزينه بدرجة حرارة الغرفة بعيداً عن الرطوبة والحرارة. وعليك بالطبع أن تبقيه بعيداً عن متناول الأطفال للحفاظ على سلامة الجميع.


استخدامات بيسوبرلول

يستخدم دواء بيسوبرولول مع أو بدون أدوية أخرى من أجل علاج ارتفاع ضغط الدم، حيث يساعد هذا الدواء على خفض ضغط الدم المرتفع، وبالتالي يساعد أيضاً في منع حدوث الجلطات والأزمات القلبية وأمراض الكلى.

ينتمي دواء بيسوبرولول إلى فئة من الأدوية تعرف باسم “حاصرات بيتا”، وتعمل هذه الفئة من خلال منع تأثير بعض المواد الكيميائية في الجسم في القلب والأوعية الدموية، مما يؤدي إلى تقليل معدل ضربات القلب وخفض ضغط الدم.


 

الآثار الجانبية لدواء بيسوبرولول

يجب على المريض أن يحصل على المساعدة الطبية الفورية إذا ظهرت عليه أعراض الحساسية بعد أخذ هذا الدواء، ويشمل ذلك:

  • الشرى.
  • تورم الحلق.
  • الضعوبة في التنفس.
  • تورم الوجه والشفتين واللسان.

اتصل بالطبيب بشكل فوري إذا عانيت أو ظهر لديك أيٌّ مما يلي:

  • ضيق في التنفس، حتى إذا كنت تبذل جهداً معتدلاً لتتنفس، أو تورم، أو زيادة سريعة في الوزن.
  • الشعور بضيق أو بعدم ارتياح في الصدر.
  • خدر، أو وخز، أو الشعور بالبرودة في اليدين أو القدمين بدون سبب واضح.
  • الشعور بأن رأسك خفيف وكأنك تفارق الحياة.
  • ألم في العين، أو مشاكل في الرؤية.
  • تشنج قصبي (ضيق في الصدر، وصعوبة في التنفس).

الآثار الجانبية الشائعة

قد تشمل الآثار الجانبية لشائعة لدواء بيسوبرولول ما يلي:

  • صداع في الرأس.
  • الشعور بالتعب.
  • مشاكل في النوم (أرق).
  • ألم في المفاصل.
  • تورم.
  • انسدادُ وسيلانُ الأنف، والسعال، والتهاب الحلق.

كما من الممكن أن تظهر أعراض جانبية أخرى غير مذكورة في هذه المقالة عند تناول دواء بيسوبرولول.


مقالات ذات صلة: 


إن دواء بيسوبرولول – Bisoprolol هو دواء يستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم من قبل الأشخاص الذين يزيد عمرهم عن 18 عاماً في بعض الحالات، ويمكن أن يسبب آثاراً جانبية خطيرة، لذلك لا تستخدمه إلا تبعاً لتعليمات الطبيب.

اترك رد