العلاج الكهربائي الحيوي؛ تعرف على أهم 12 فائدة للتحفيز العصبي

العلاج الكهربائي الحيوي؛ تعرف على أهم 12 فائدة للتحفيز العصبي

العلاج الكهربائي الحيوي (Bioelectrical therapy)، أو التحفيز العصبي، ما هو هذا العلاج، وكيف يمكنه تخفيف الألم الحاد والمزمن، وما هي الآثار الجانبية الناتجة عنه؟

العلاج الكهربائي الحيوي (Bioelectrical therapy) هو خيار علاجي آمن وخالي من الأدوية للأشخاص الذين يعانون من الألم، ويتم استخدامه لعلاج بعض الآلام المزمنة والحادة، حيث يخفف الألم عن طريق منع وصول رسائل الألم إلى الدماغ.


ما هو العلاج الكهربائي الحيوي؟

يُعرف العلاج الكهربائي الحيوي بالعديد من الأسماء؛ التحفيز العصبي، والتحفيز الحيوي، والعلاج الكهربائي، وربما غيرها أيضًا.

العلاج الكهربائي الحيوي فعال في توفير السيطرة المؤقتة على الألم، ولكن يجب أن يكون جزءًا فقط من برنامج إدارة الألم الشامل. عند استخدامه جنبًا إلى جنب مع الأدوية التقليدية لتسكين الآلام، قد يقلل هذا العلاج من جرعة بعض مسكنات الألم بنسبة تصل إلى 50%.


أنواع العلاج الكهربائي الحيوي

أنواع العلاج الكهربائي
أنواع العلاج الكهربائي الحيوي

جميع أجهزة العلاج الكهربائي لها أوجه تشابه معينة، مثل استخدام طاقة البطارية لتطبيق التيار على الأقطاب الكهربائية، وتختلف العلاجات في الترددات والأشكال الموجية والتأثيرات.

فيما يلي بعض أكثر أنواع العلاج الكهربائي شيوعًا:

  • التحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد

التحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد (Transcutaneous electrical nerve stimulation) هو علاج يستخدم تيارًا كهربائيًا منخفض الجهد لتخفيف الآلام.

تتكون وحدة التحفيز الكهربائي للعصب عبر الجلد من جهاز يعمل بالبطارية يقوم بتوصيل النبضات الكهربائية من خلال أقطاب كهربائية موضوعة على سطح جلدك. يتم وضع الأقطاب الكهربائية في الأعصاب أو بالقرب منها حيث يوجد الألم أو عند نقاط الزناد.

  • تحفيز العصب الكهربائي عن طريق الوخز في الجلد

تحفيز العصب الكهربائي عن طريق الوخز في الجلد (Percutaneous electrical nerve stimulation) هو علاج تحفيز كهربائي طفيف التوغل للألم المزمن. يعمل هذا من خلال المساعدة في تغيير الطريقة التي تنقل بها أعصاب الألم رسائل الألم.

لا يتم حقن أي دواء، والإبر المستخدمة رفيعة للغاية، مثل إبر الوخز بالإبر. يتم استخدام ما يصل إلى 10 إبر. كما تُستخدم أسلاك صغيرة من محفز كهربائي يعمل بالبطارية لتوصيل تحفيز كهربائي غير مؤلم بالقرب من الأعصاب وفي الأنسجة تحت الجلد، مثل العضلات.

  • التحفيز الكهربائي للعضلات

التحفيز الكهربائي للعضلات (Electrical muscle stimulation) المعروف أيضًا باسم التحفيز الكهربائي العصبي العضلي، أو التحفيز العضلي أو التحفيز الإلكتروني، يرسل نبضات إلكترونية إلى الأعصاب الحركية من أجل إحداث تقلصات العضلات.

تعمل محفزات العضلات عن طريق وضع أقطاب كهربائية على جلدك حتى تنقبض عضلاتك عبر التيار الكهربائي.

  • تيار التداخل

يعمل العلاج بتيار التداخل (Interferential current) عن طريق إرسال كميات صغيرة من التحفيز الكهربائي إلى الأنسجة التالفة في الجسم، حيث يهدف العلاج إلى تعزيز عملية الجسم الطبيعية للاستجابة للألم وزيادة تدفق الدم وإنتاج الهرمونات التي تعزز الشفاء.

  • العلاج بالمجال الكهرومغناطيسي النبضي

يرسل العلاج بالمجال الكهرومغناطيسي النبضي (Pulsed electromagnetic field therapy) طاقة مغناطيسية إلى الجسم، حيث تعمل موجات الطاقة هذه مع المجال المغناطيسي الطبيعي لجسمك لتحسين الشفاء.

تساعدك المجالات المغناطيسية على زيادة الإلكتروليتات والأيونات، ويؤثر هذا بشكل طبيعي على التغيرات الكهربائية على المستوى الخلوي ويؤثر على التمثيل الغذائي الخلوي. إنه يعمل مع عمليات التعافي الخاصة بجسمك للمساعدة في تخفيف الألم المزمن، وأفضل ما في الأمر أنه آمن تمامًا.

  • التحفيز الجلفاني

يستخدم التحفيز الجلفاني (Galvanic stimulation) التيار المباشر الذي يمكن تطبيقه في سلسلة من النبضات أو في تدفق ثابت. مع التيار المباشر، يتم إنشاء مجال كهربائي فوق منطقة المعالجة.

هذا، من الناحية النظرية، يغير تدفق الدم للمريض، ويعزز الدورة الدموية، مما يساعد على تسريع التئام الجروح، كما يحفز العضلات والأعصاب.


لماذا نستخدم التحفيز الحيوي؟

يستخدم العلاج الكهربائي الحيوي لتحسين الصحة العامة والوظائف في الجسم، من خلال:

  • دعم الدورة الدموية والليمفاوية والصحة.
  • تقليل التعب.
  • تنقية وإزالة السموم من الجسم.
  • تحسين التمثيل الغذائي والمساعدة في فقدان الوزن.
  • تنظيم عمل الجهاز الهضمي.
  • استعادة التوازن الحمضي أو القلوي.
  • يخفف الأعراض والآثار الجانبية للسكتات الدماغية.
  • الوقاية من مرض السكري وتحسينه.
  • تنظيم ضغط الدم.
  • مكافحة علامات الشيخوخة والتجاعيد.
  • تنشيط الخلايا.
  • تنشيط الأنسجة العصبية والعضلية.

موانع العلاج الكهربائي الحيوي

كما هو الحال مع أي طريقة إعادة تأهيل، فإن التحفيز الكهربائي الحيوي يحتوي على قائمة بموانع الاستعمال، ويجب استخدام العلاج الكهربائي كما هو موضح مع مراعاة هذه الموانع:

  • لا ينبغي أن يستخدم لعلاج الألم الموضعي المصحوب بأعراض ما لم يتم تشخيص سبب الألم بوضوح.
  • عدم استخدام العلاج الكهربائي الحيوي في مناطق الجسم التي توجد بها آفات سرطانية.
  • لا ينبغي أن يطبق العلاج في مناطق الجلد المتورمة أو المصابة أو الملتهبة (مثل الدوالي).
  • يجب عدم معالجة المرضى المشتبه في إصابتهم بأمراض معدية خطيرة أو أمراض تتميز بالحرارة أو الحمى.
  • لا ينبغي تطبيق تيار العلاج الكهربائي على الرقبة الأمامية (الجيوب السباتية) أو من خلال الرأس.
  • يجب على النساء الحوامل تجنب العلاج الكهربائي الحيوي، حيث لم يتم تحديد الاستخدام الآمن للحمل.

لا ينبغي معالجة المرضى الذين يستعملون أجهزة تنظيم ضربات القلب.


كيف يعمل العلاج الكهربائي الحيوي؟

العلاج الكهربائي للعضلات
كيف يعمل العلاج الكهربائي الحيوي؟

يستخدم العلاج الكهربائي الحيوي جهازًا بيولوجيًا كهربائيًا (ABMMA PRO) يولد إشارة كهربائية صغيرة يتم نقلها إلى جسم المريض من خلال يدي المعالج.

تساعد لمسة الممارس مع الطاقة الكهربية الحيوية وكريم عالي القلوية على فتح مسارات الزوال الرئيسية في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة معدل عملية الشفاء الطبيعية للجسم.

عندما تُصاب، فإن مستقبلات الألم ترسل رسالة إلى الجهاز العصبي المركزي (الدماغ والحبل الشوكي)، ويتم تسجيل الرسالة على أنها ألم من قبل خلايا معينة في الجسم.

باستخدام التيارات الكهربائية الحيوية، يخفف العلاج الكهروضوئي الألم عن طريق مقاطعة إشارات الألم قبل أن تصل إلى الدماغ، ويحفز العلاج الكهربائي الحيوي الجسم أيضًا على إنتاج الإندورفين الذي يساعد في تخفيف الألم.


الاستعداد قبل إجراء التحفيز العصبي

إذا كنت تستخدم الأنسولين أو مميعات الدم، فقد يعطيك طبيبك تعليمات خاصة قبل بدء العلاج الكهربائي الحيوي. كذلك قد يُطلب منك الصيام قبل الإجراء، وسوف تحتاج إلى ترتيب شخص ما ليقودك إلى المنزل بعد ذلك.

“اقرأ أيضًا: حشوات الثدي؛ تعرف على أهم 7 مخاطر محتملة من غرسات الثدي


ماذا يحدث أثناء العلاج الكهربائي الحيوي؟

يتم وضع العديد من الأقراص اللاصقة المسطحة (الأقطاب الكهربائية) على جلدك في مناطق معالجة محددة أثناء العلاج بالكهرباء الحيوية، ويمكن استخدام اللاصقات المطاطية على جلدك في بعض الأحيان.

يتم توصيل الأقطاب الكهربائية بجهاز كمبيوتر يقوم بحساب كمية العلاج المطلوبة بدقة، وتتعرض الأقطاب الكهربائية لاحقًا لتيارات كهربائية متناوبة عالية التردد. تمر التيارات بسرعة عبر الجلد وتسبب القليل من التهيج، ويتم قياس استجابتك للتحفيز الكهربائي أثناء العلاج.

من المعتاد الشعور بوخز واهتزاز خافت عند توصيل الكهرباء، ولكن لا ينبغي أن يكون هذا الإحساس مزعجًا؛ كما يجب أن تشعر بإحساس بالاسترخاء وتخفيف الألم.

يرجى إبلاغ الطبيب بمجرد أن يصبح الإحساس شديدًا جدًا بحيث يمكن تغيير العلاج، ويجب أن تشعر بالاسترخاء والاستمتاع بالعلاج الذي سيستغرق حوالي 20 دقيقة.

“اقرأ أيضًا: العلاج الضوئي الديناميكي، تعرف على أهم 7 دواعي للعلاج الضوئي الحركي


عدد جلسات العلاج الكهربي الحيوي

يتم تحديد عدد جلسات العلاج بالكهرباء الحيوية اللازمة حسب حالة الفرد واستجابة العلاج، ولا تؤدي جلسة واحدة من العلاج بالكهرباء الحيوية عادةً إلى تسكين الألم. يبدأ العلاج بخمس مواعيد في أسبوع واحد، تليها ثلاث جلسات علاجية في الأسبوع، وتتكون دورة العلاج النموذجية من 16 إلى 20 جلسة علاجية.

“اقرأ أيضًا: رأب الصمام بالبالون؛ تعرف على أهم 10 مخاطر لبضع الصمام بالبالون


الآثار الجانبية للعلاج الكهربائي

الآثار الجانبية للعلاج الكهربائي
الآثار الجانبية للعلاج الكهربائي

التأثير الجانبي الأكثر شيوعًا للعلاج الكهربائي هو تهيج الجلد أو الطفح الجلدي الناجم عن المواد اللاصقة الموجودة في الأقطاب الكهربائية أو الشريط الذي يثبت الأقطاب الكهربائية في مكانها.

قد يؤدي الإفراط في استخدام العلاج الكهربائي إلى الشعور بالحرقان في الجلد، لذلك يجب اتباع الإرشادات حول مدة العلاج عن كثب لتجنب حدوث مشكلة.

“اقرأ أيضًا: المعالجة الكثبية؛ تعرف على أهم 3 أنواع للمعالجة الإشعاعية الداخلية


الأسئلة الشائعة حول العلاج الكهربائي الحيوي

من يستخدم العلاج الكهربائي؟

تم استخدام العلاج الكهربائي لمعالجة الآلام المزمنة والتعب المزمن بشكل عام، وكذلك لمعالجة الآلام العصبية السكرية، والآلام العضلية الليفية، والصداع النصفي.

هل يمكن أن يسبب التحفيز الكهربائي تلف الأعصاب؟

بشكل عام، تؤدي الكثافة الأكبر والتردد العالي والتحفيز الأطول إلى تلف أكثر خطورة في الخلايا العصبية.

العلاج الكهربائي الحيوي (Bioelectrical therapy) طريقة فعالة لإدراة الألم، ولكن يجب أن تتناقش مع الطبيب حول موانع استخدام هذه الطريق والآثار الجانبية الناتجة عنها.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق