فوائد المانغوستين ، أهم 3 فوائد لثمرة فاكهة المانغوستين 

The benefits of mangosteen ... the 3 most important benefits of mangosteen fruit

فوائد المانغوستين Mangosteen أو ما يسمى بفاكهة جوز جندم أو زهرة الحجر بأنها متعددة وغير محدودة وذلك حيث أنه يساعد في علاج التهابات السرة.

كتابة: اسماء انور | آخر تحديث: 8 سبتمبر 2020 | تدقيق: رئيس التحرير
فوائد المانغوستين ، أهم 3 فوائد لثمرة فاكهة المانغوستين 

فوائد المانغوستين Mangosteen،  أو ما يسمى بفاكهة جوز جندم الشهيرة، أو زهرة الحجر، فهي متعددة ومتنوعة فما هي هذه الفوائد؟


ما هي فاكهة المانغوستين Mangosteen؟

تعتبر فاكهة مانغوستين، من الفواكه الاستوائية، التي تتميز شجرتها بأنها:

  1. دائمة الخضرة.
  2. كما تتميز أيضا بأنها ذات نمو بطيء.
  3. ولا تمتد جذورها بعيداً في التربية، تعتبر جذورها سطحية، ويصل طول الشجرة إلى حوالي ٢٥ متر تقريباً.
  4. ويتميز جوز جندم بأن له أزهار، ذات لون أخضر من الخارج، أما عن اللون من الداخل، فهو يتدرج من الأصفر إلى الأحمر.
  5. وتتميز هذه الثمرة، بأنها ذات شكل دائري، وتمتلك قشرة ملساء، يصل وزنها إلى حوالي 75 إلى 150 غراماً تقريباً.
  6. ويكون لونها قبل النضج، أخضر باهتٌ، لكن عندما يكتمل نضجها تصبح ذات لون أرجواني غامق.
  7. ويحتوي اللب الداخلي الخاص بها على حوالي 4 إلى 8 مقاطع بيضاء، طريّة وتكون هذه المقاطع ذات مذاقٍ حلوٍ.
  8. وتتميز بأن لها رائحة جميلة.
  9. وتحتوي بعض الثّمار على مجموعة من البذور، ولكن البعض الآخر لا يحتوي على البذور.
  10. وغالباً ما يحب بعض الأشخاص، أن يقوموا بتناول فاكهة المانغوستين وهي طازجة، وذلك كنوعٍ من أنواع التحلية.

“أقرأ ايضاً:فوائد التفاح الصحية والجمالية للجسم


فوائد المانغوستين الغذائية 

تحتوي فاكهة المانغوستين، أو ما يسمى بجوز جندم؛ على الكثير من العناصر الغذائية الهامة ومنها:

  1. تحتوي فاكهة جوز جندم على الكثير من مضادات الأكسدة: حيث تعمل مضادات الأكسدة هذه على معادلة التأثير المرض، الذي ينتج عن الجذور الحرة، هذا الأمر يساعد في تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.
  2. من أهم مضادات الأكسدة التي توجد في فاكهة جوز الجندم: الفولات وفيتامين ج ومركبات الزانثون.
  3. تتميز مركبات الزانثون هذه لها تأثير مضادات الالتهابات، وتساعد في حماية الجسم من الإصابة بالسرطانات، والإصابة بمرض السكري، كما أنها تساعد في تقليل ظهور علامات الشيخوخة.

فوائد المانغوستين الجمالية

من خلال الدراسات التي تم إجرائها على فوائد المستخلص الخاص بالمانغوستين، تم إثبات أنه:

  1. يساعد إنقاص الوزن خاصة عند تناوله بعد وجبات مليئة بالدهون، فإنه يعمل على حرق هذه الدهون، والتخلص منها، وهذا يعتبر أحد أهم فوائد المانغوستين الجمالية.
  2. كما قامت بعض الدراسات بإثبات أن تناول المانغوستين يعمل على تقليل نسبة البروتين الدهني، منخفض الكثافة في الجسم.
  3. بالإضافة إلى أن تناول المانغوستين، يساهم في تحسين عمل التنظيمات الخاصة بالكبد.

فوائد المانغوستين العلاجية

قامت بعض الدراسات العلمية، بإثبات أن مستخلص المانغوستين له مجموعة من الفوائد العلاجية ومن أهمها:

  • فوائد المانغوستين للحساسية

يساعد المستخلص الخاص بالمانغوستين في التحسين من الحساسية، الخاصة بالأنسولين، ولذلك بالأخص عند النساء اللاتي يعانين من مرض السمنة المفرطة، أو أولئك اللاتي يعانين من مرض مقاومة الأنسولين، أو مرض السكري من النوع الثاني، وقد وُجِد عليها تحسن ملحوظ دون وجود أي أعراض جانبية، ويعتبر بهذا من أشهر فوائد المانغوستين.

  • مضاد للبكتريا

يمتلك المستخلص الخاص بالمانغوستين تأثير مضاد لبعض أنواع البكتيريا العنقودية الذهبية، Staphylococcus aureus أو الإشريكية، التي توجد في القولون Escherichia coli.

  • علاج تأكسد الأنسجة

ومن أهم فوائد المانغوستين، أنه يحتوي على مركبات الزانثون التي أثبتت الأبحاث أن لها تأثير كبير في الحفاظ على صحة القلب، وذلك لأنها تعمل على التقليل من فرص تأكسد الأنسجة الخاصة به، وتساعد في تحسين عمل الإنزيمات الخاصة بالقلب، وبالتالي يقلل من فرص الإصابة بـ النوبات القلبية .

  • خلايا الدماغ

قامت بعض الدراسات العلمية أيضاً، بإثبات أن مستخلص المانغوستين له دور كبير في الحفاظ على صحة الدماغ، وذلك لأن تناول هذه الفاكهة يعمل على تقليل من موت خلايا الدماغ .

  • فوائد المانغوستين في علاج الاضطرابات

يساهم في التقليل من خطر الاضطرابات المعرفية، والإدراكية، بالأخص في الحالات المصابة بمرض الزهايمر، كما أنها تعمل على التقليل من تأكسد هذه الخلايا، وتقلل من خطر الالتهابات، التي يمكن أن تصيب خلايا المخ، وتساهم في تخفيف عجز استعادة الذاكرة المكانية، وهو ما يسمى ب spital memory.

  • تقليل نشاط خلايا السرطان

تساعد فاكهة جوز جندم على التقليل من خطر الإصابة بمرض السرطان، بأنواعه المختلفةن، وذلك بسبب احتوائها على مركبات الزانثون، التي تعمل على تقليل نشاط الخلايا السرطانية، وتحد من انتشارها.

  • تقليل الاصابة بالفيروسات

يساعد تناول فاكهة المانغوستين على التقليل من خطر الإصابة بالفيروس الكبدي الوبائي سي، بالإضافة إلى أنه يعمل على تقليل انتشاره، وذلك بسبب احتوائه على مركبات الزانثون.

  • فوائد المانغوستين للجهاز المناعى

يعتبر من أهم فوائد المانغوستين  الصحية، أنها تعمل على تحسين صحة الجهاز المناعي، حيث أن المركبات التي تحتوي على مستخلص المانغوستين، التي بها نسبة عالية من المعادن والفيتامينات، التي تعمل على تحسين صحة الجهاز المناعي.

حيث قامت بعض الدراسات بإثبات أن تناول المانغوستين من قبل الأشخاص الذين يمتلكون صحة جيدة، أدى إلى حدوث انخفاض في مستوى البروتين المتفاعل، وارتفاع في نسبة الخلايا المناعية النائية، التي تسمى T – cell.


أضرار فاكهة المانغوستين 

بعد أن ذكرنا أغلب فوائد المانغوستين، يجب أن نتذكر بعض الأضرار الخاصة بها، حيث توجد بعض الأضرار الخاصة بـ فاكهة المانغوستين، والتي تتعلق بمعدل تناول هذه الفاكهة، وكيفية تناولها إذا كانت وحدها أو مع نباتات أخرى، ومن هذه الأضرار:

  1. الإصابة بالإسهال.
  2. حدوث طفح جلدي، أو ما يسمى بـ الإكزيما Eczema ، أو التهاب الجلد التأتبي.
  3. حدوث بعض الاضطرابات في الدورة الشهرية عند النساء.
  4. الإصابة ببعض الالتهابات الفطرية.
  5. يمكن أن تتم الإصابة بمرض السل.
  6. من المحتمل أن تحدث بعض التهابات في المسالك البولية.
  7. حدوث سيلان.
  8. لا توجد أي دراسات تثبت أن تناول هذه الفاكهة يكون آمن على صحة النساء الحوامل أو النساء الذين يقومون بعملية الرضاعة بشكل طبيعي.

“أقرأ ايضاً: جميع اضرار فاكهة المانغوستين

أضرار وفوائد فاكهة المانوغستين
موانع استخدام فاكهة mangosteen

موانع استخدام فاكهة المانغوستين

توجد بعض الحالات التي يمنع فيها استخدام هذا النوع من الفاكهة، وذلك حتى يتم تجنب حدوث مشاكل أخرى، أو أي مضاعفات، ولا يمكن في هذه الحالات الاستفادة بأي فائدة من فوائد المانغوستين  ومن هذه الحالات:

  1. يتم منع استخدام فاكهة المانغوستين في حالات اضطراب النزيف، وذلك لأنه من الممكن أن تعمل هذه الفاكهة على منع تجلط الدم، أو قد تبطئ من عملية تجلطه، وهذا الأمر يعمل على زيادة خطر ونسبة النزيف عند المريض، الذي يعاني من مجموعة اضطرابات نزفية.
  2. يتم منع استخدام فاكهة المانغوستين في حالة القيام ببعض العمليات الجراحية، وذلك لأن تناول هذه الفاكهة قبل إجراء العملية أو بعدها، قد يزيد من نسبة سيولة الدم، وبالتالي حدوث نزيف يكون من الصعب إيقافه، لذا يجب الوقف عن تناول هذه الفاكهة، في حالة القيام بعملية جراحية قبلها بفترة تصل إلى حوالي أسبوعين، وذلك حتى يتم تجنب حدوث هذا النزيف.

التفاعلات الدوائية مع فاكهة المانغوستين 

تعمل فاكهة المانغوستين، على إبطاء عملية تجلط الدم، حيث أن تناولها بجانب الأدوية الخاصة بتجلط الدم، يعمل على زيادة فرص الإصابة بالنزيف، وذلك لأنها تعمل على تثبيط عملهم، ومن أمثلة الأدوية التي تضاد عمل المانجسوتين:

  1. الأسبرين Aspirin.
  2. الدالتيبارين Dalteparin.
  3. الكلوبيدوغريل clopidogrel.
  4. الديبيريدامول Dipyridamole.
  5. الإينوكسابارين Enoxaparin.
  6. والهيبارين  Heaprin.
  7. والوارفارين Warfarin  وغيرها الكثير من الأدوية.

وبذلك نكون قد ذكرنا فوائد المانغوستين الصحية، الذي يعتبر من الفواكه التي تكون على درجة عالية من الأهمية، وله الكثير من الفوائد العلاجية والجمالية والصحية.

173 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق