فوائد اليود Iodine ومصادره في الغذاء

Iodine benefits and sources in food

العديد من الأفراد معرضون لنقص اليود Iodine لأنه يوجد بكمية قليلة في الطبيعة ومن فوائد اليود أنه مهم للجسم ومن مصادره في الغذاء أنه يوجد في الجمبري.

كتابة: إيمان عبد الحميد | آخر تحديث: 20 أبريل 2020 | تدقيق: غادة أحمد
فوائد اليود Iodine ومصادره في الغذاء

وجبات غذائية معروفة وسهلة التحضير مثل البيض والفاصوليا، يمكنها أن تعزز نسبة اليود Iodine في جسمك. ومن فوائد اليود أنه من العناصر المهمة جدا للحفاظ على البشرية جميعا، لأنه يعتبر جزءًا أساسيًا من هرمونات الغدة الدرقية التي تؤثر بشكل رئيسي على جميع أجزاء الجسم.


ما هو اليود Iodine وما أهميته؟

يعتبر اليود iodine من العناصر المهمة والأساسية التي يحتاج إليها الجسم لصنع هرمونات الغدة الدرقية. ومن الجدير بالذكر أن هرمونات الغدة الدرقية تتحكم في العديد من الوظائف داخل الجسم، مثل نمو العظام وأثناء الحمل والرضاعة بالإضافة إلى عملية التمثيل الغذائي في الجسم.

قد لا يستطيع جسم الإنسان أن يحصل على هذا العنصر بسهولة، ولذا ننصح بتناول الأطعمة التي تحتوي عليه أو من مكملات الغذاء.

ويوجد اليود بكميات قليلة في الطبيعة، ولكنه من الضروري جدا لتطور ونمو جسم الإنسان، يحتوي جسم الإنسان البالغ على نسبة تتراوح ما بين (10 إلى 30) ملليجرام، ومعظم هذه النسبة يتواجد في الغدة الدرقية. ويوجد نسبة قليلة منه في الغدة الكظرية والمبايض وفي الكبد.

“اقرأ أيضًا: تضخم الغدة الدرقية


أختلاف نسبة وجوده

يوجد Iodine بصورة طبيعية في مياة البحر والتربة، ولكن تختلف هذه النسبة من مكان لآخر، بل قد يكون من الصعب تحديد نسبته في الغذاء. وقد تتسرب نسبة منه أثناء طهي بعض الأطعمة في الماء.

ولكن يمكنك الاستفادة من نسبته الموجودة في الماء مثلما يحدث في تحضير الحساء، وقد نخسر نسبة مهمة منه إذا اضطررنا إلى التخلص من الماء لأننا لسنا بحاجة إليها مثل الماء الذي يتبقى من غليان البيض.

باختصار فإن مقدار الاستفادة منه تتوقف على طريقتنا لاستهلاك أو طهي الطعام.

أين يوجد اليود iodine في الغذاء
الأطعمة التي تحتوي على اليود iodine

أين يوجد في الغذاء

يوجد في العديد من الأطعمة وهي متمثلة في:

  • الحليب خصوصا حليب البقر.
  • البيض وأكثر شيء صفار البيض.
  • اللوبيا.
  • الخس.
  • التونة.
  • السلمون.
  • الرنجة.
  • المشمش.
  • حليب الأم.
  • الملح البحري.
  • السبانخ.
  • الجرجير.
  • اللفت.
  • الأناناس.
  • الفراولة.
  • البندورة (الطماطم).
  • الجزر.
  • السردين.
  • الجبنة.
  • الأخطبوط.
  • الأعشاب البحرية.
  • المحار.
  • الجمبري.
  • سمك القد.
  • فاصوليا ليما.
  • الخوخ المجفف.
  • الذرة.
  • البازلاء.
  • الاسكالوب.
  • بعض الفيتامينات.

فوائد اليود الصحية

  • إذا كانت الحامل لديها نسبة كافية من اليود فإن هذا يمنع حدوث الإجهاد.
  • ومن فوائد اليود أنه يحسن من مهارات السمع لدى الطفل، ويساعد في النمو والحركة.
  • على المرأة أن تنتبه أثناء فترة الحمل والرضاعة بأن نسبته تنقص يوميًا، وهذا قد يؤدي إلى نقص بنسبة كبيرة بعد الحمل أو الرضاعة.
  • عنصر مهم ورئيسي في إنتاج “الثيروكسين” ذاك الهرمون الذي تفرزه الغدة الدرقية، وهو هام لمنع حدوث تضخمات في الغدة الدرقية.
  • ينظم وظائف الأعصاب، والعضلات وعمليات النمو.
  • ومن فوائد اليود أنه يمنع حدوث تساقط الشعر، ويقوي الأظافر.
  • يساهم في طرد النفايات السامة ويقوي عضلة القلب.
  • يدخل كعنصر مهم في تنقية المياة، خصوصاً المالحة منها.
  • ومن فوائد اليود أنه يساعد في علاج مرض الثدي الكيسي الليفي.
  • يساعد في علاج مرض السرطان، والخلايا المريضة، وسرطان المعدة.
  • يقوم بطرد المواد الضارة مثل السموم البيولوجية، الزئبق، الفلوريد والرصاص.
  • كما أن من فوائد اليود أنه يقلل من حدوث الاضطرابات والتوتر والقلق.
  • ومن فوائد اليود أيضًا أنه يساعد في زيادة مناعة الجسم وزيادة قدرة الجسم على مقاومة المرض.

“اقرأ أيضًا: سرطان الغدة الدرقية

 

أعراض نقص نسبة اليود في الجسم

  • زيادة في وزن الجسم.
  • الشعور بالضعف والتعب.
  • حدوث تساقط في الشعر.
  • حدوث جفاف في الجلد وتقشره.
  • الإحساس بالبرودة أكثر من اللازم.
  • بطىء في معدل ضربات القلب.
  • صعوبة في التذكر والتعلم.
  • ربما يحدث نزيف الحيض، أو عدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء.

“اقرأ أيضًا: مرض غريفز

 

آثاره الجانبية

عندما يتم تناول اليود بكمات كبيرة فإن هذا له آثارًا سلبيًة على صحة الجسم، فإن زيادته قد تؤدي إلى:

  • حدوث إرهاق في الغدة الدرقية.
  • يشعر الإنسان بوجود طعم يشبه المعدن.
  • قد تظهر بعض التقرحات في الفم.
  • الطفح الجلدي.
  • القيء.
  • الإسهال.
  • بعض التورمات في الغدة اللعابية.
  • الغيبوبة.
  • فشل بعض وظائف القلب.
  • تركيز مضطرب.
  • تشنجات.
  • الحمى.
  • ألم البطن.
  • التسمم.
  • سرطان الغدة الدرقية.
  • حب الشباب وقد يصاحبه حكة.
  • التورم في الرقبة.

فوائد اليود كثيرة جدًا لذا يجب إدخاله في نظامنا الغذائي، فهو يوجد في بعض المكملات الغذائية مثل (amiodarone أميودارون)، ويوجد في بعض المطهرات مثل (بوفيدين اليود)، ويجب أن يتناول الأطفال الحليب سواء كان من الرضاعة الطبيعية أو حليب البقر أو الحليب الصناعي، لأنه مهم جدا في عملية نمو الجسم.

474 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق