فوائد الريحان

benefits of basil

نبات االريحان واحدًا من النباتات التي تمتلك خصائص علاجية عديدة، تعّرف على فوائد الريحان الطبية، وعناصره الغذائية، واستخداماته، وكذلك أضراره.

0 43

الريحان – Basil: عشبٌ ينتمي إلى عائلة النعناع، له رائحة عطرة ونكهة جميلة تُعطي مذاقًا خاصًا للطعام. كما يحتوي نبات الريحان على بعض العناصر الغذائية ذات الفوائد الصحية، ما يجعله عشبًا ذا استخدامات طبية عديدة.

قديمًا عُرف الريحان بفاعلياته العلاجية تجاه لدغات الثعابين. كما يشيع أيضًا استخدامه في نزلات البرد، وله كثير من الفوائد العلاجية سنتعرف عليها في هذا المقال.


من أين اكتسبت نبتة الريحان خصائصها الطبية تلك

يحتوي نبات الريحان على العديد من الفيتامينات، مثل: فيتامين (ك)، والمعادن مثل: الكالسيوم وكذلك عدد من مضادات الأكسدة.

كما يحتوي الريحان على مادة هامة يرجع إليها الكثير من فوائده، وهي مادة الإيوجينول، تلك المادة التي تعطيه رائحة تشبه رائحة القرنفل

أيضًا هناك بعض الأنواع منه تحتوي على مادة الليمونين، والتي تعطيه رائحة الحمضيات، ويعد الايوجينول والليمونين من مضادات الأكسدة.


فوائد نبات الريحان الطبية

1. الوقاية من السرطان

بحسب دراسة أجريت سنة 2013؛ فإن نبات الريحان له دور في الوقاية من بعض أنواع السرطانات، مثل سرطان الجلد، والكبد، والفم، والرئة.

ومن المفترض أن يكون ذلك عن طريق زيادة مضادات الأكسدة، وتحفيز موت الخلايا الضارة، ومنع انقسامها.

والجدير بالذكر، أن هذه الدراسة قد أجريت على الحيوانات؛ ومن ثم إثبات نتائجها يحتاج لمزيد من البحث.

2. الحماية ضد تجاعيد الجلد

طبقًا لدراسة أجريت سنة 2011؛ فإن الريحان قد يساعد في حماية الجلد من آثار التقدم في العمر.

وفي هذه الدراسة قد قام العلماء بمعالجة نماذج جلد معملية بمستخلص الريحان.

وأوضحت النتائج، أن استخدام نبات الريحان في كريمات موضعية للجلد من الممكن أن يحسن ترطيب الجلد ويقلل الخشونة والتجاعيد.

كما أوضحت أن الاستخدام الموضعي فقط هو ما يفيد الجلد، أما تناول الريحان عن طريق الفم، فلن يعطي النتيجة المرجوة من منع ظهور علامات تقدم العمر على الجلد.

ولكن أيضًا يجب القول بأن تناول الريحان يفيد صحة الجلد بطريقة أخرى؛ لاحتوائه على مضادات للأكسدة كما ذكرنا سابقًا.

3. خفض مستوى السكر في الدم

الريحان يعمل على خفض مستوى السكر في الدم.

وفقًا لدراسة أجريت في عام 2019 على الفئران، وجدوا أن مستخلص أوراق الريحان يساعد في خفض مستوى السكر المرتفع بالدم.

النتائج أوضحت أيضا أن أوراق الريحان من الممكن ان تساعد في معالجة الأثار بعيدة المدى لإرتفاع مستوى السكر بالدم

ولو وُجدت دراسات وأبحاث أخرى تؤكد هذه النتائج؛ فمن الراجح أن يستخدم الريحان لعلاج مرض السكر.

اقرأ أيضًا: الفاكهة ومرض السكري، أي الفاكهة تختار؟

4. يدعم صحة القلب

طبقًا لأبحاث أجريت عام 2011، وجد أن مستخلص الريحان يقلل من ضغط الدم المرتفع. ومن الممكن أن يكون ذلك نتيجة لاحتوائه على الايوجينول، والذي يعمل على غلق قنوات الكالسيوم في الجسم مما يؤدي إلي خفض ضغط الدم.

ولكن في هذه الدراسة وجدوا أيضا، أنه بعد استخدام المستخلصة بدقيقتين عاد الضغط المرتفع إلى وضعه المرتفع.

وفي دراسة أخرى، كشفوا عن تأثير الريحان كخافض لمستويات الكوليسترول، والجلسيريدات الثلاثية مما يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

5. تحسين وظائف الكبد


تحسين الصحة الذهنية والنفسية

إن الضغط النفسي يحفز من إنتاج الذرات الحرة في الجسم، والتي تشكل عاملًا أساسيًا في ظهور الأورام السرطانية.

ويعد الريحان ذا فائدة هامة في هذا الشأن؛ فقد وُجد أن النبات يساعد في تخفيف الضغط النفسي، والقلق والاكتئاب.

وذلك ما توصل إليه عدد من العلماء الذين اهتموا بالنظر في أهمية الريحان في الطب الشعبي. وظهرت هذه النتائج تحديدًا عام 2014:

  • يزيد نبات الريحان من القدرة على التفكير والتحليل المنطقي.
  • يمنع فقدان الذاكرة المرتبط بتقدم السن.
  • يحسن مشاكل النوم، والمشاكل الجنسية المتعلقة بالضغط النفسي.
  • وبعض الدراسات التي أجريت على الريحان، توصلت لنتائج شبيهة لنتائج الأدوية المضادة للاكتئاب.

ولكن، أيضا إثبات هذه النتائج يحتاج إلى مزيد من الأبحاث. وفي هذا الشأن يجب التنويه إلى أن تناول الشاي بالريحان لن يعطيك نفس التأثير الناتج عن تناول مستخلص الريحان كجرعة دوائية.


دور الريحان في تقليل الالتهابات والتورم

في دراسة أجريت عام 2017 حيث تم تحليل التأثير المضاد للاتهاب لزيت الريحان، وجدوا أن زيت الريحان من الممكن أن يساعد في كثير من الأمراض التي تتضمن التهابات ناتجة عن الأكسدة.

مضاد للعدوى

منذ زمنٍ، وكثير من المعالجين بالأعشاب يستخدمون الريحان كمضاد حيوي، وبعض الأبحاث العلمية أثبتت صحة ذلك أيضًا.

في عام 2013 قام باحثون بمعالجة البكتريا المعروفة ب”الاشيريشيا كولاي” تلك البكتيريا المتسببة في عدوى الجهاز التنفسي، والجهاز البولي، وكذلك الجلد التي تصيب الأنسان، وأظهرت النتائج أن زيت الريحان فعّال تجاه هذه البكتيريا.

الباحثون أستنتجوا أن تحضيرات محددة من زيت الريحان من الممكن أن تعالج، أو تمنع بعض أنواع العدوى.


العناصر الغذائية التي يحتويها نبات الريحان

الجدول بالأسفل يظهر بعض العناصر الغذائية التي تضمنها معلقة واحدة من الريحان الطازج. والذي يزن حوالي 2.6 جرام وذلك طبقا لمؤسسة الولايات المتحدة للزراعة.

أيضًا يوضح الكمية التي يحتاجها الإنسان لكل عنصر، وذلك طبقًا للإرشادات الأمريكية الغذائية للفترة 2015_2020، ولكن من المهم أن تعرف أن هذه القيم تتغير باختلاف الجنس والسن.
في هذا الجدول تظهر القيم بالميكرو جرام.

العنصر الغذائيالكمية في معلقة طعام واحدةالكمية المطلوبة للجسم يوميا
الكالسيوم4.61000 – 1300
فيتامين (أ)6.9700 – 800
فيتامين (ك)10.875 – 120

إلى جانب هذه العناصر الغذائية يحتوي الريحان على فيتامين ب، ومعدن الحديد، وغيرها من المعادن، وكما ذكرنا بعض من مضادات الأكسدة.


نصائح لاستخدام نبات الريحان

يمكن استخدام نبات الريحان في تحضير أطباق الطعام المختلفة.

الريحان عبارة عن عشب عطري له نكه ورائحة ممميزة يحبها كثير من الناس، وله عدة أنواع لكل منها رائحة مميزة.
يمكن استخدام الريحان كالتالي :

  • قم برشه طازجًا ومقطعًا على البيتزا.
  • رتب بعض أوراق الريحان على شرائح الطماطم. والجنة الموتزريلا، ثم أضف زيت الزيتون.
  • أضف الريحان للشربة، وصلصة الطماطم.
  • أضف الريحان مقطعًا، أو غير مقطعًا إلى السلطة.

مخاطر استخدام نبات الريحان

يمثل الريحان خطرًا لفئات محددة من المرضى، حينها يجب الاحتياط عند تناول الريحان. ومن هذه المخاطر:

1. تجلط الدم

معلقة واحدة من الريحان تحتوي على 10.8 mcg من فيتامين (ك)، والذي يلعب دورًا رئيسيًا في عملية تجلط الدم، هذه الكمية تشكل من 9% ل 12% من احتياجات الجسم اليومية.

أيضًا المستويات العالية من فيتامين (ك) تؤثر على فعالية بعض الأدوية المضادة للتجلط، مثل الوارفرين.

لذلك فإن أي شخص يستخدم أدوية لسيولة الدم _أي تلك الأدوية التي تمنع تجلط الدم_ عليه أن يتجنب زيادة كمية الريحان، وعليه أن يخبر الطبيب إن أراد ذلك.

2. الحساسية

بعض الناس يعانون من حساسية من الأعشاب التي تندرج تحت عائلة النعناع، وهؤلاء يجب أن يمتنعوا تمامًا عن تناول الريحان، كما يجب أن يعتنوا جيدًا بفحص الأغذية المعلبة للتأكد من خلوها من الريحان.

يمكن الحصول على الريحان الطازج بزراعته منزليًا.


ختامًا؛ من الجميل أن تقوم بزراعة الريحان بحديقة منزلك ليتسنى لك الحصول عليه متى ما أردته، كما أن أعشاب الريحان من الممكن أن تنمو بسهولة داخل المنزل فيتمكن من ليس لديه حديقة من زراعة الريحان داخل المنزل واستخدامه في الطهي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد