فوائد جل الألوفيرا

جل الألوفيرا (الصبار) من أفضل المواد الطبيعية التي تستخدم لعلاج العديد من الحالات المرضية. فما هي فوائد جل الألوفيرا وأضراره المحتملة؟

1 25

جل الألوفيرا (الصبار) واحد من أكثر العلاجات العشبية المستخدمة على نطاق واسع خاصةً في علاج الأمراض الجلدية الموضعية. فما هي أهم فوائد جل الألوفيرا وكيف يستخدم؟


ما هو الألوفيرا

جل الألوفيرا (نبات الصبار)
كيف يستخلص جل الألوفيرا؟

نبات الألوفيرا (الصبار): هو نبات طبي يستخدم لعلاج الحالات الصحية المختلفة منذ آلاف السنين.

تحتوي أوراق هذه النبتة على مادة هلامية (الجل) معروفة، تستخدم لشفاء مجموعة متنوعة من الأمراض البسيطة.

عادة ما تكون هذه المادة آمنة للاستخدام مباشرة من النبات، أو يمكنك شرائها في شكل تجاري بعد إضافة بعض المكونات عليها.

تحتوي كريمات الألوفيرا والمراهم على الجل الصافي المستخلص من أوراق النبات.

حيث يمكن استخدام هذه المنتجات موضعيًا لعلاج الأمراض الجلدية المختلفة. يتوفر الألوفيرا أيضًا على هيئة كبسولات أو سائل للشرب لتعزيز الصحة.

ربما تكون قد استخدمت نبات الصبار في الماضي لعلاج:

  • حروق الشمس.
  •  الجروح البسيطة.
  •  السحجات الصغيرة.

على الرغم من قوة نبات الألوفيرا الشافية؛ فقد تتساءل عما إذا كانت آمنة للاستخدام على الوجه أم لا.

الجواب بشكل عام هو نعم. فعند استخدامها بشكل صحيح يمكن أن يساعد الصبار في علاج مجموعة متنوعة من الأمراض التي قد تؤثر على صحة البشرة.

اقرأ أيضًا: وصفة زيت الصبار للشعر


أنواع الألوفيرا المستخدمة

هناك جزئين من نبات الصبار مفيدين طبيًا، هما:

جل الألوفيرا (المادة الهلامية)

  • تمتلئ أوراق نبات الألوفيرا بكميات كبيرة من الهلام.
  •   يُستخرج هذا الجل من النبات، وعادةً ما يستخدم على الجلد مباشرة لعلاج الحروق وأمراض الجلد المختلفة.
  • يمكن أيضًا تحويل الجل إلى صورة سائلة أو إلى كبسولات تؤخذ عن طريق الفم.

لاتكس الصبار (Aloe latex)

  • المادة الثانية التي تستخلص من نبات الألوفيرا تسمى لاتكس الصبار.
  •  هذا هو اللب الأصفر الموجود أسفل الجزء الخارجي من الورقة النباتية.
  •  لقد أثبتت الدراسات أن لاتكس الألوفيرا له خصائص ملينة وعادة ما يتم تناوله عن طريق الفم لعلاج الإمساك.

مشروبات تحتوي على الألوفيرا

الاتجاه الأحدث في استخدام الألوفيرا هو تقديم المشروبات التي تحتوي على الألوفيرا مثل:

  • عصير الألوفيرا.
  • ومياه الألوفيرا.

عادة ما يتم خلط عصائر الألوفيرا بالعصائر الحمضية لصنع عصير الصبار أو بالماء لصنع ماء الصبار.

يميل طعم الألوفيرا إلى الطعم المر، لذلك يفضل إضافة نكهة أو مواد تحلية إلى العصير.

اقرأ أيضًا: ماسك جل الصبار للشعر


فوائد جل الألوفيرا الصحية

فوائد جل الألوفيرا
يساعد جل الألوفيرا في تخفيف حرقة المعدة.

لا توجد أدلة كافية لإثبات أن الألوفيرا يمكنها معالجة جميع المشكلات الصحية التي يُقال إنها تعالجها.

ولكن يوجد العديد من الفوائد المحتملة لهذا النبات، بما في ذلك:

1. علاج الإمساك

يساعد نبات الألوفيرا في حالات اضطرابات الجهاز الهضمي، حيث يحتوي على مادة الآلوين (aloin)، التي تعطي الألوفيرا خواصه الملينة، لذلك قد يساعد في علاج الإمساك.

2. الشفاء من حرقة المعدة

وجد الباحثون أن الألوفيرا تساعد في تخفيف العديد من أعراض مرض الإرتداد المعدي المريئي (GERD)، بما في ذلك:

  • التجشؤ.
  • حرقة المعدة.
  • القيء.

3. انخفاض نسبة السكر في الدم

أثبتت الدراسات أن تناول ملعقتين من عصير الصبار يوميًا لمدة أسبوعين؛ يساعد في خفض مستويات السكر في الدم بين الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2.

كما تحسنت مستويات الدهون الثلاثية لدى المشاركين في الدراسة، وهي من أهم المشاكل التي يواجهها مرضى السكري، لأنهم معرضون بشكل متزايد لخطر الإصابة بأمراض القلب.

اقرأ أيضًا: مرض الإمساك المزمن – chronic constipation


فوائد جل الألوفيرا للبشرة

"<yoastmark

يساعد جل الألوفيرا في علاج العديد من الأمراض الجلدية مثل:

1. الحروق البسيطة

ضع جل الصبار على المنطقة المصابة ثلاث مرات يوميًا. قد تحتاج أيضًا إلى حماية المنطقة باستخدام الشاش.

2. حروق الشمس

على الرغم من أن الألوفيرا تساعد في تهدئة حروق الشمس؛ إلا أنها لا تعتبر وسيلة فعالة لمنع حروق الشمس. لذا تأكد من وضع واقي الشمس للحماية من أشعة الشمس يوميًا.

3. السحجات الصغيرة

في حالة وجود سحجات ناتجة عن حلاقة الذقن، يمكنك استخدام الألوفيرا على الوجه ثلاث مرات يوميًا لتخفيف الآلام والخدوش بسرعة.

اقرأ أيضًا: فوائد عين الجمل للصحة والبشرة والشعر

4. الجروح

يساعد جل الألوفيرا على التئام الجروح بسرعة، ويقلل من ظهور الندبات، عن طريق تحفيز إنتاج الكولاجين ومحاربة البكتيريا.

5. جفاف الجلد

يمتص جل الصبار بسهولة، مما يجعله مثاليًا للبشرة الدهنية. ومع ذلك يمكن أن يساعد في علاج البشرة الجافة أيضًا.

استخدام جل الألوفيرا بعد غسل الوجه أو الاستحمام يساعد على ترطيب البشرة جيدًا.

6. قضمة البرد

تعتبر قضمة البرد من الحالات الخطيرة التي تتطلب علاجًا طبيًا سريعًا.

على الرغم من شيوع استخدام الألوفيرا لعلاج قضمة الصقيع، إلا أنه يجب استشارة الطبيب أولًا قبل استخدامه.

7. القرح الباردة

تظهر القروح الباردة على الشفاه ومنطقة ما حول الفم. قد يساعد الصبار في علاج فيروس الهربس، الذي يتسبب في ظهور هذه القرح.

ضع كمية صغيرة من الجل على قرحة البرد مرتين يوميًا حتى تختفي.

8. الأكزيما

يمكن لخواص الألوفيرا المرطبة أن تساعد في تخفيف جفاف الجلد والحكة المرتبطة بالإكزيما.

قد يساعد جل الصبار أيضًا في تخفيف التهاب الجلد الدهني. في حين أن هذا الشكل الدهني من الأكزيما يصيب في الغالب فروة الرأس، إلا أنه قد يؤثر أيضًا على أجزاء من الوجه وخلف الأذنين.

9. الصدفية

كما هو الحال مع الأكزيما؛ قد يساعد الصبار على تخفيف الالتهاب والحكة التي تسببها الصدفية.

للحصول على أفضل النتائج، ضع جل الصبار مرتين يوميًا على المنطقة المصابة من الجلد.

10. حب الشباب

تساعد خواص جل الألوفيرا المضادة للالتهابات في علاج الأشكال الالتهابية لحب الشباب مثل: البثور والعقيدات.

ضع الجل بقطعة قطن مباشرة على البثرة ثلاث مرات يوميًا.

اقرأ أيضًا: فوائد حبوب الكولاجين


الآثار الجانبية لاستخدام جل الألوفيرا

على الرغم من فوائد جل الألوفيرا الكثيرة إلا أن لاستخدامها بعض الآثار الجانبية، مثل:

  • قد يقلل من قدرة البشرة الطبيعية على التئام الجروح العميقة الناتجة عن العمليات الجراحية.
  • قد يسبب جل الألوفيرا الحكة. في حالة ظهور طفح جلدي، فقد تكون لديك حساسية تجاه الجل ويجب عليك التوقف عن استخدامه على الفور.
  • يمكن أن يؤدي تناول الألوفيرا عن طريق الفم إلى حدوث المغص والإسهال، كما يمكن أن يقلل من فعالية الأدوية الأخرى التي تتناولها.
  • لا تستخدم جل الصبار على الجلد المصاب؛لأنه يحتوي على خواص جرثومية، يمكن لطبقته الواقية أن تعطل عملية الشفاء وتزيد العدوى سوءً.

لاتكس الصبار

  •  يمكن أن يؤدي إلى مشاكل أكثر خطورة.
  •  قد يؤدي تناول 1 غرام فقط عن طريق الفم يوميًا لعدة أيام إلى حدوث تلف في الكلى، وقد يؤدي إلى الوفاة.
  •  يمكن أيضًا أن يخفض مستويات الجلوكوز في الدم، لذلك يحتاج الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع 2 إلى توخي الحذر واستشارة الطبيب قبل إدراج لاتكس الصبار في النظام الغذائي الخاص بهم.

يعتبر جل الألوفيرا (الصبار) مصدرًا ممتازًا للعلاج الطبيعي لمجموعة متنوعة من الأمراض الجلدية، كما أنه آمن على البشرة.

ولكن إذا كنت تعاني من أي حالة مرضية، أو تتناول بعض الأدوية أو تستخدم بعض الأعشاب، ينبغي استشارة طبيبك اولًا قبل استخدام الألوفيرا لتجنب تفاعله مع الأدوية والمواد الأخرى.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليق 1
  1. Marketer's ilyasse يقول

    صراحة جربتها ، هي متعددة الاستعمالات ، فهي مطهرة و منظفة للثة و الأسنان و مزيلة للعرق و معدلة للشهية و الكثير

    شكرا لكم

اترك رد