آفة حفار التين؛ كيف يتم الإصابة بالحفار وطرق العلاج ومكافحة الآفة

المهلب مرهجتعديل Howayda Sayed11 أبريل 2024آخر تحديث :
آفة حفار التين

هل سبق أن رأيت آفة حفار التين وهي تمشي أمامك على الأرض؟ أم أنك رأيتها تحلق من شجرة إلى شجرة في بستانك أو أرضك أو في قلب مزرعتك؟ إن آفة حفار ساق التين الاستوائي هي حشرة ضارة وتعد من الآفات الاقتصادية الهامة والتي تؤدي لخسائر كبيرة في إنتاجية الأشجار. سنتعرف على آفة حفار التين، وأهم العوائل، ودورة حياة حفار التين كيف يتم الإصابة بالحفار وطرق العلاج ومكافحة الآفة.

حفار التين الاستوائي

تعد آفة حفار التين أو (حفار التين الاستوائي) أهم آفات التين؛ وهي أخطر آفة تهدد حياة شجرة التين في المناطق ذات المناخ المتوسطي النموذجي كالشرق الأوسط، وأيضًا المناخ الحار والجاف في شبه الجزيرة العربية والسودان واليمن ودول خط الاستواء. حيث تنتشر آفة حفار سوق التين الاستوائي في سورية، والأردن، ولبنان، وتركيا، وفلسطين، ومصر، وسلطنة عمان، والصومال، والسعودية. تهدد هذه الآفة زراعة التين في المناطق المعرضة لخطر الإصابة بآفة صرصور التين الاستوائي.

العوائل

في الحقيقة، تصيب آفة حفار التين أشجار التين بشراهة. كذلك فإنها تصيب المانجو، وشوهدت في بعض المناطق وهي تصيب الجوز والأشجار الحراجية ونباتات الزينة. تشبه هذه الآفة سلوك أي آفة حفار أخرى، حيث تفضل مهاجمة الأشجار ذات الجذوع والسيقان المليئة باللحاء والخشب الذي يغذيها.

الوصف

الاسم العلميBatocera rufomaculata De Geer
الفصيلةCerambycidae
الرتبةColeoptera

وصف الحشرة الكاملة

يبلغ طول الحشرة الكاملة من حفار التين حوالي٤- ٧ سم. وعرضها حوالي ٢- ٢.٥ سم. يكون لون الغمدين رمادي زيتوني أو بني فاتح رملي. أما باقي أعضاء الجسم (الرأس والصدر وقرني الاستشعار) فلونهم مجتمعين أسود. ويوجد على الصدر الأمامي -بشكل مميز- بقعتان حمراوان بشكل كلوي. تمتاز حشرة صرصور التين بشكل مطابق تمامًا لشكل آفة حفار ساق اللوزيات ذو القرون الطويلة ولكن الفرق هو أن هذه الأخيرة لونها أسود محمر.

وصف يرقات حفار التين

في الحقيقة، إن يرقات حشرة حفار التين الاستوائي ذات لون أبيض رمادي أو بني، والرأس يكون داكن أكثر وأغمق لونًا. يتراوح طول اليرقة بعد اكتمال النمو حوالي ٨-٩ سم. بينما العذراء فهي بيضاء اللون.

اقرأ أيضاً: بسلا أوراق التين


الإصابة بحشرة حفار التين

الإصابة بحفار التين؛ آفة شرسة تهدد حياة الشجرة:

يرقات حفار التين

في الواقع، يأتي الضرر الأصلي من اليرقات وليس من الحشرات الكاملة. تحفر يرقات حفار التين الاستوائي في جذوع أشجار التين إما على ارتفاع واحد أو على ارتفاعات مختلفة. ليس هناك شكل محدد لأنفاق اليرقات. قد تتواجد في الشجرة الواحدة أكثر من ٣٠ يرقة. ولا نخفيكم القول أنه قد يكفي خمس يرقات في الجذع لإضعاف الجذع. ويكفي أيضًا ثلاث يرقات في الغصن الواحد لكسر الغصن. عند اشتداد الإصابة بحفار ساق التين الاستوائي تنكسر أغصان شجرة التين أو المانجو، وتموت بالكامل.

الحشرة الكاملة

بطبيعة الحال، الحشرة الكاملة من آفة حفار التين الاستوائي ليست ضارة كثيرًا. حيث أن ضررها بسيط وغير ملاحظ. إذ تتغذى الحشرة الكاملة على القلف الغض وقشور الأغصان والأوراق وعصارتها بشكل خفيف للغاية. لكن خطورتها تكمن في أنها تضع البيض.

تعرف على: آفة حالوش البطاطا


دورة حياة حفار التين

دورة حياة صرصور التين؛ لتحديد موعد المكافحة:

طور التشتية

بطبيعة الحال، تقضي آفة حفار التين الاستوائي فصل الشتاء بطور اليرقة (وهو الطور الضار النشط). حيث تبدأ اليرقة بعملها بحفر أنفاق بتنسيق محدد أو شكل معين. ويكون مكان حفر هذه الأنفاق في الساق والفروع الكبيرة.

الربيع والصيف

تتحول اليرقة إلى عذراء في نهاية الربيع. ثم تتحول العذراء إلى حشرة كاملة خلال الصيف وغالبًا ما يكون ذلك مبكرًا في تموز أو في حزيران. تعيش الحشرة الكاملة لمدة ١-٤ أشهر. تتغذى على القلف وقشور الأغصان والنموات الغضة بشكل بسيط. ثم تتزاوج الحشرات الكاملة فيما بينها. وبعد ذلك، تضع الأنثى البيض الذي يتراوح ما بين ١٥٠- ٤٠٠ بيضة في حفر تصنعها في قلف الشجرة وتغطيها بنشارة القلف ممزوجة بإفرازات خاصة. أو قد يتم وضع البيض في زوايا الأغصان وعلى أماكن خروج هذه الأغصان من جذع الشجرة. يفقس البيض بعد أسبوع أو أسبوعين ويعطي اليرقات الضارة النشطة التي تبدأ الحفر والتغذية في اللحاء أولاً لمدة ٣ أشهر قبل أن تصل لمنطقة الخشب. ثم تحفر في منطقة الخشب وتقضي فيها فصل الشتاء. ثم تعيد الآفة بذلك دورة الحياة من جديد.

الخطورة

تكمن خطورة آفة حفار التين بأنها تصيب جذوع وسيقان الشجرة مما يؤدي لإضعاف الشجرة حيث تصبح عرضة لآفات أخرى خطيرة. وتراكم الأضرار والممرضات والحشرات قد يؤدي إلى موت الشجرة بالكامل. تنجذب آفات كثيرة للشجرة الضعيفة مثل آفة اكال الورق، وذبابة فاكهة البحر المتوسط. حيث أن مكان الإصابة باليرقة نفسه (الثقب) سيجعل الآفات الأخرى (وخاصة الطور اليرقي منها) تنجذب إلى مكان الإصابة؛ مما يفاقم تدهور حالة الشجرة ويستدعي تدخل المكافحة الكيميائية وزيادة التكاليف على المزارع أو صاحب الشجرة.

اطلع على: ذبابة ثمار التين


مكافحة حفار التين

تلاحظ الإصابة بحشرة حفار التين الاستوائي من خلال النشارة الخشبية التي تخرجها اليرقات إلى الخارج أثناء التغذية. حيث يمكن للمزارع أو صاحب الشجرة أن يلاحظ هذه النشارة المتساقطة حول الجذع المصاب. يمكن أيضًا ملاحظة الثقوب في الأغصان والساق، التي تؤكد أن اليرقات دخلت منها لكي تتغذى. وحالما يتم التأكد من الإصابة تكافح الآفة بالطرق الآتية:

مكافحة كيميائية

  • ترش أشجار التين بمبيد عضوي فوسفوري أو جهازي. حيث يمكن استخدام المبيد باراثيون ميثيل parathion mythel أو كلوربيريفيوس Chlorpyrifos أو لنتراك Lintrak أو فينيتروثيون Fenitrothion أو ما يشابه هذه المبيدات تركيبًا، ويتم ذلك خلال أشهر الصيف.
  • يمكن أيضًا تعفير الجذع بمسحوق المبيد ديازينون Diazinon أو المبيد إندوسلفان Endosulfan ومن خلال ذلك يتم القضاء على اليرقات والحشرات الكاملة.

مكافحة غير كيميائية

  • تجمع الحشرات الكاملة باليد ويتم حرقها، أو تغطيسها في محلول كحولي في حال رغبنا بإعطائها موتًا رحيمًا.
  • تطلى الأشجار بمادة كلسية لتجنب أضرار أشعة الشمس الحارقة التي تؤدي لانجذاب الآفة إلى الشجرة؛ لأن هذه الآفة تفضل الحرارة العالية والأماكن المعرضة للشمس من الشجرة.

اقرأ المزيد:

بذلك؛ نكون قد تعرفنا على آفة حفار التين الاستوائي التي تعد أهم آفات التين. ونكون قد أحطنا العلم بدورة الحياة لكي نحدد موعد المكافحة، ونكون أيضًا قد فهمنا كيف نلاحظ الإصابة ونطبق المكافحة. لكي نحافظ على أشجار التين في الأرض الخاصة بنا.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة