فحص مرض التوحد Autism screening؛ ما هو الاختبار ومتى تظهر أعراض الاضطراب

Salim Aliتعديل Howayda Sayed12 أبريل 2024آخر تحديث :
طرق إجراء فحص مرض التوحد، في الصورة طفل على هيئة قطع بازل ويد شخص تضع القطعة الأخيرة

يمكن فحص مرض التوحد Autism screening واختبار مشكلات التطور بواسطة بعض المحترفين من مقدمي الرعاية الصحية الأولية مثل أطباء الأطفال والممرضين ليتم تحسين حالة التطور للطفل. كما يتم إجراء اختبار التوحد للأطفال والكبار بمساعدة طرق الفحص المتخصصة في قياس التطور العام والمهارات والوظائف. ويعتبر الفحص المبكر لاضطراب طيف التوحد ذو أهمية كبيرة لتعزيز نتائج العلاج. والآن لنتعرف على ما هو الاختبار ومتى تظهر أعراض الاضطراب.


ما هو مرض التوحد؟

يعتبر مرض التوحد حالة معقدة تتضمن عدة مشاكل في التواصل والسلوك وفهم مشاعر وأفكار الآخرين. مما يؤدي لعدم قدرة المصابين بالتوحد عن التعبير عن أنفسهم سواء بالكلمات أو الحروف أو تعبيرات الوجه أو التلامس. إضافة إلى ذلك قد يعاني بعض المرضى من صعوبات في التعلم. ومع ذلك يمكن أن يمتلك مرضى التوحد قدرات عالية في الرسم والموسيقى. من ناحية أخرى قد يكون اضطراب طيف التوحد مشكلة بسيطة أوقد يصل للعجز ويحتاج قدر كافي من الرعاية الخاصة.


ما هو اختبار مرض التوحد؟

يتم فحص مرض التوحد بواسطة طبيب أطفال أثناء الفحص الروتيني للطفل. بالإضافة إلى ذلك قد يسأل الطبيب الآباء والأمهات أسئلة خاصة بسلوك الطفل في المنزل أو أثناء التفاعل مع الأطفال الآخرين والبيئة المحيطة. لذلك يلعب الآباء والأمهات دورًا هامُا في فحص وعلاج مرض التوحد. فالغرض من فحص مرض التوحد هو الاكتشاف المبكر للأعراض الشائعة للمرض لإجراء العلاج السلوكي المعرفي.

اطلع على: تحليل الحساسية ige الكلي في الدم 


اختبار التوحد عند الكبار

قد يحتاج الشخص لتحديد معاد مع فريق من المتخصصين لفحص مرض التوحد. من ناحية أخرى طورت العديد من المنظمات طرق للفحص عبر الإنترنت لمساعدة الكبار في تحديد إمكانية الإصابة بمرض التوحد. وتشمل الاختبارات الآتية:

  • استبيان السلوك التكراري للبالغين (RBQ-2): تم تطويره من قبل باحثين في ويلز ويمكن تنزيله من موقع جامعة كارديف.
  •  اختبار نسبة طيف التوحد (AQ): تم تطويره ليصبح 12 سؤالًا في نسخته القصيرة. وهو متاح عبر الإنترنت عبر عدة مواقع بما في ذلك مجلة Wired.
  • اختبار موقع PsychCentral: اختبار قصير عبر الإنترنت لتقديم بعض الأفكار حول ما إذا كان لدى الشخص سمات توحد. كما أنها طريقة فحص سريعة وسهلة ولكن لا تحل محل تشخيص المتخصصين.

اختبار التوحد للأطفال

يقوم طبيب الأطفال بفحص علامات صعوبات التطور عند الطفل والتواصل منذ زيارة الطفل الصغير الأولى للطبيب. كما يلاحظ الطبيب كيف يضحك الطفل ويتطلع إلى والديه للاطمئنان، طريقته لمحاولة جذب الانتباه أثناء المحاثة، إشارته واستجابته لاسمه وبكاؤه. يتعرف مقدمو الرعاية الصحية على الأطفال المعرضين لخطر التوحد بمساعدة تلك الملاحظات بالإضافة إلى تاريخ العائلة. لذلك تتضمن العلامات الهامة التي يلاحظها الطبيب في الطفل الآتي:

  • هل ابتسم عند بلوغه 6 أشهر؟
  • هل قلد الطفل أصوات الآخرين وتعبيرات وجوههم في عمر 9 أشهر؟
  • هل كان يثرثر ببلوغه 12 شهرًا؟
  • هل أي من سلوكياته غير معتادة أو متكررة؟
  • هل يجد صعوبة في التواصل البصري؟
  • هل يتفاعل مع الناس ويشارك الخبرات؟
  • هل سيصدر الطفل استجابة عندما يلفت شخص آخر انتباهه؟
  • هل نبرة صوته منخفضة؟
  • هل يفهم تصرفات الآخرين؟
  • هل لدى الطفل حساسية تجاه الضوء أو الضوضاء أو الحرارة؟
  • هل يعاني أي مشكلات في النوم أو الهضم؟
  • هل يميل إلى الانزعاج أو الغضب؟

ردود الأمهات والآباء هامة جدًا في فحص التوحد عند الطفل. فعند الانتهاء من الفحص بالكامل ولم تكن هناك أي مشكلات فبذلك يصل الطفل إلى نهاية الفحص. ولكن إذا أظهر الطفل مشاكل في النمو أو كان لدى الطبيب مخاوف فسيتم تحويل الطفل إلى أخصائي specialist لإجراء مزيد من الاختبارات.

يجب أن يتلقى جميع الأطفال بعمر 18 إلى 24 شهرًا فحص مرض التوحد بشكل رسمي عن طريق زيارات الرعاية الصحية. حيث لا يقتصر الفحص والمتابعة المنتظمة للتطور على الأطفال الذين تظهر عليهم أعراض.

متى تظهر أعراض التوحد؟

تظهر أعراض مرض التوحد غالبًا في مراحل التطور الأولى. كما تظهر بعض أعراض مرض التوحد على أغلب الأطفال بعمر 12 إلى 18 شهرًا. وتتضمن بعض أعراض التوحد الآتي:

  •  مشكلات في التواصل البصري وغير اللفظي.
  • عدم استجابة الطفل لاسمه.
  • مشاكل في تتبع نظرة شخص آخر والإشارة إلى شيء بالإصبع.
  • مهارات ضعيفة في اللعب والتقليد.
لا يدرك العديد من الآباء والأمهات علامات التوحد المبكرة. ثم تظهر مشكلة عدم قدرة الأطفال على الكلام في العمر المحدد. من ناحية أخرى تُظهر الأبحاث أن اكتشاف مرض التوحد بشكل مبكر يعزز العلاج حتى يمكن إعادة التأهيل التخاطبي السلوكي. لذلك ينبغي أخذ الأعراض المبكرة للتوحد بعين الاعتبار قدر الإمكان وإجراء فحص مرض التوحد.
شاهد أيضاً: اختبار الذكاء IQ

ما أهمية فحص مرض التوحد؟

يوجد العديد من الفوائد الهامة لفحص مرض التوحد في عمر مبكر، حيث يقلل من أعراض التوحد ومشكلات السلوك الناتجة عنه. بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يكون التشخيص والتدخل عوامل هامة تساعد في تطوير مهارات الطفل. كما يعمل على تحسين المهارات والقدرات والوظائف الآتية:

  • مهارات التواصل.
  • المهارات الإدراكية.
  • مهارات التفاعل مع الآخرين.
  • المهارات الحركية.
  • القدرة على تحمل المسؤولية.
  • المستوى الدراسي.
  • مهارات اللعب.
إذا أظهر الطفل أعراضًا محتملة لاضطراب طيف التوحد يقوم الطبيب بمراقبة تطور الطفل باستخدام جهاز جديد يستخدم البيانات والذكاء الاصطناعي للمساعدة في تشخيص اضطراب طيف التوحد. يتم تزويد الجهاز ببرنامج قائم على التعلم الآلي ليتابع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 شهرًا و5 سنوات ويساعد في تقييم وتحديد أي مشكلات في النمو.

اقرأ المزيد:

يعتبر فحص مرض التوحد Autism screening من البداية ضروريًا نظرًا لتأثير التدخل المبكر على جودة حياة الشخص المصاب بالتوحد. لذلك سلطنا الضوء على أهم 3 طرق للاختبار. ويجب على الآباء والأمهات عرض أطفالهم على مقدمي الرعاية الصحية لفحص اضطراب طيف التوحد دون أي تأجيل. من ناحية أخرى يجب اتباع جميع الإرشادات بعد القيام باختبار مرض التوحد في حالة وجود اشتباه بالإصابة بالمرض.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة