آفة حامل الثلم

Aulacophora lesion

تتورط حشرة حامل الثلم بعدد من أضرار للمحاصيل القرعية من خلال ما تمتلكه من صفات تجعل دورة الحياة الخاصة بها تعتمد في التغذي عليها.

0 2

تصيب حشرة حامل الثلم الفصيلة القرعية وتسبب لها بعضا من أضرار بالغة خلال أطوار دورة الحياة الخاصة بها، حيث أن اليرقات تتخذ من الجذور حاضنات لها، بينما تتغذى الحشرة البالغة على الأوراق والزهور، وهذا لما تمتلكه من صفات تشريحية تؤهلها لاستوطان النباتات القرعية.


التصنيف العلمي لحامل الثلم

يعتبر التصنيف العلمي طريقة  لتتبع مواضع التشابه بين الكائنات الحية مما يسهل من التعامل معها:

  • المملكة العليا: حقيقية النواة
  • المملكة: الحيوانات
  • الشعبة: مفصليات الأرجل
  • الطائفة: حشرة
  • الرتبة: الخنافس
  • العائلة: خنفسة الورق
  • الجنس: Luperini
  • النوع: Aulacophora

اقرأ أيضا: حشرة الجندب


صفات حشرة حامل الثلم

 حامل الثلم
صفات حامل الثلم

حشرات بيضاوية الشكل، طولها حوالي ثمانية ملي متر، يتفاوت لونها بين الأسود اللامع والبرتقالي، ولها بيوض ذات لون مصفر، لها ستة أرجل مفصلية، وجسمها مغطى بهيكل قشري مكون من الكيتين والبروتين، لها جناحان غشائيان ينبثقان عن الجزء الخلفي من الصدر ويغطيهما جناحان قشريان، بحيث تعمل الأجنحة القشرية كغمد يتحكم بقدرة الخنفساء على الطيران، لها قرن استشعار تستخدمه للشم وهو يلعب دورا مهما في عملية التزاوج.

اقرأ أيضا: حشرة المن


دورة حياة حامل الثلم

تضع الإناث البيض في التربة على عدة دفعات، وذلك بالقرب من جذور النباتات القرعية، حيث تفقس البيوض بعد مدة تتراوح بين ثمانية أيام إلى خمسة عشر يوما وذلك حسب الظروف المحيطية، تمر حشرة حامل الثلم بعد فقس البيض عنها بأربعة أطوار يريقية، حيث تتغذى خلال هذه المدة على جذور النباتات القرعية مسببة انتفاخها، بعد مدة أقصاها ٣٨ يوما تصل الحشرة لطور البلوغ وتغادر الجذور لتنتشر على الأوراق والزهور، حيث تتغذى عليهم، تستطيع حشرة حامل الثلم أن تعيش لمدة تصل إلى عشرة أشهر، خلالها يمكن للأنثى أن تضع ما يزيد عن خمسمائة بيضة.

اقرأ أيضا: أنواع الآفات الزراعية بالتفصيل وطرق مكافحتها


علامات وجودها وكيفية التعرف عليها

تعيش هذه الحشرة أينما وجد عائلها وهي تستوطن المناطق المطرة في الدول الآسيوية، لذا فإن الحرارة الجافة تؤثر بها بشكل سلبي.

يصعب التعرف على الحشرة في طورها اليرقي، لكن يمكن التنبؤ بوجودها من خلال ملاحظة تقزم النبات وعجزه عن النمو بشكل طبيعي، كما أن نمو اليرقات داخل الجذور يتجلى بالهزال الذي يظهر على سيقان النبات لانخفاض كفاءة الجذور عن الامتصاص، أما بالنسبة للحشرة البالغة فيمكن التنبؤ بوجودها من خلال الآثار والثقوب التي تتركها على الأوراق، لكن هذه الطريقة عامة وليست متخصصة بالكشف عن ذات حشرة حامل الثلم ، بينما يمكن التعرف عليها بدقة من خلال ملاحظتها بالعين حيث تسهل رؤيتها لكون طولها يبلغ ٨مم، ويكون هذا الكشف من خلال فحص السطح السفلي لأوراق النبات وأباطها، يكون هذا الفحص دون هز النبتة أو إثارتها لأن هذا يؤدي لطيران الحشرة مما يعرقل عملية التحقق.

اقرأ أيضا: أفضل طرق مكافحة الآفات الزراعية في الحدائق 


أضرار حامل الثلم

تسبب اليراقات أضرارا بالغة وهذا بسبب شراهتها الشديدة، مما يعرقل من تطور النبات لعجزه عن نيل كفايته من الماء، حيث يبدو النبات هزيلا ومتقزما ويعجز عن تكوين الأزهار.

تسبب الحشرات البالغة أضرارا للأوراق، مما يجعل النبات غير قادر على إجراء عملية البناء الضوئي بشكل كاف وهذا يؤثر على إنتاج الثمار وعلى تطور النبات بشكل طبيعي.

اقرأ أيضا: ما هي مبيدات الآفات العضوية


المحاصيل والنباتات التي تتغذي عليها الحشرة

تتغذى حشرة حامل الثلم على الفصيلة القرعية والتي تشمل الخيار والقرع والكوسا واليقطين والبطيخ، حيث تتغذى اليرقات على جذورها، أما الحشرة البالغة فتتغذى على الأوراق والزهور.


طرق مكافحة حشرة حامل الثلم

توجد عدة طرق لمكافحة هذه الحشرة:

المكافحة الطبيعية لحامل الثلم 

تتم المكافحة الطبيعية من خلال استغلال الظروف المناسبة لنمو النبات، والتي تعني زيادة مناعته ومنها:

  • منح النباتات الكمية المناسبة من الماء بشكل منتظم.
  • زراعة المحاصيل في أجواء معتدلة مع تجنب مواسم اشتداد الحر
  • تخير المكان الذي يمكن المحاصيل من التعرض للشمس أطول مدة ممكنة مع تجنب الأماكن الظليلة التي تعزز من نمو الحشرات.

المكافحة البيولوجية لحامل الثلم

من خلال استغلال الأعداء البيولوجين للخنفساء، ومن هؤلاء الأعداء:

الطيور

تعتبر الطيور من أبرز الأعداء الحيوية للخنافس، حيث أنها تتغذى عليها، لذا يفضل ألا تحاط النباتات بالبيوت البلاستيكية للسماح للطيور بالتغذي على الخنافس وهذا قبل مرحلة الإثمار.

البكتريا

تعمل البكتريا العصوية التي تصيب الجهاز الهضمي لحشرة Aulacophora على مكافحتها بشكل فعال، حيث يمكن مزج هذه البكتريا في التربة أو رشها على الأوراق.

المكافحة الكيميائية

من خلال استخدام المبيدات وهي مواد كيميائية سامة ذات تأثير فعال ومباشر، لكن لا ينصح باستخدامها إلا في حال تفشي الآفة.


إجراءات وقائية

  • حرق التربة قبل زراعة المحاصيل القرعية، وذلك لقتل البيض واليرقات.
  • الانتظار لمدة نصف شهر قبل معاودة الزراعة، خلال هذه المدة تنتهي صلاحية البيض، كما أنها تسبب هلاك اليرقات.
  • في حال ثبوت إصابة المحاصيل السابقة يمكن استخدام المبيدات الكيميائية لرش التربة قبل الزراعة.
  • تجنب زراعة المحاصيل القرعية بشكل متتال في ذات الحقل.

تعتبر حشرة حامل الثلم والتي تعرف بخنفسة اليقطين من أشهر الآفات المهلكة للمحاصيل القرعية، مما يعطي دراستها أهمية كبرى.

اترك رد