جراحة شق القرنية اللابؤرية: دواعي القيام بها والاستعداد لها وأبرز مخاطرها

سالم العلي
نشرت منذ شهر واحد يوم 19 أبريل, 2024
بواسطة سالم العليتعديل Howayda Sayed
الآثار الجانبية لجراحة شق القرنية اللابؤرية

يمكن اعتبار عملية جراحة شق القرنية اللابؤرية  أو astigmatic keratotomy surgery وسيلة لعلاج العيوب الناشئة عن عدم انتظام القرنية التي تؤدي إلى تشوه عملية الإبصار. وتتم من خلال الاعتماد على تقنية جراحة الليزك إذ يعمل على بضع القرنية وتسويتها. تعتبر هذه الجراحة بديلا مناسبا للأشخاص الذين لا يفضلون الاعتماد على النظارات الطبية والعدسات اللاصقة. تعرف على دواعي القيام بها والاستعداد لها وأبرز مخاطرها.

ما هي جراحة شق القرنية اللابؤرية؟

هي جراحة تستخدم أشعة الليزر لإصلاح لابؤرية العين (الاستجماتيزم). اللابؤرية هي نوع من الخطأ الانكساري يحدث عندما لا تكون القرنية ناعمة تماما أو مصقولة كما ينبغي. وتؤدي إلى تشتت الضوء في أكثر من بؤرة داخل الشبكية بدلا من نقطة مركزية واحدة.

دواعي جراحة شق القرنية اللابؤرية

من دواعي عملية شق القرنية اللابؤرية مرض اللابؤرية الذي يسبب تشوشا للرؤية. ترك اللابؤرية دون علاج قد يتسبب في رؤية ضبابية للمريض، يتعذر معها استيضاح الأشياء. كما يصاحب اللابؤرية صداع دائم مع انخفاض قدرات المريض على التركيز.

الجراحة الانكسارية لعلاج اللابؤرية لقرنية العين

عملية شق القرنية اللابؤرية تتضمن قيام الجراح بتطبيق الليزر على القرنية لتغيير طريقة دخول الضوء إلى العين. بحيث يتمكن الضوء من التركز في الشبكية لإنتاج رؤية واضحة. تشمل العمليات الجراحية لقرنية العين:

  • علاج تصحيح القرنية الموضعي بمساعدة الليزر (LASIK).
  • استئصال القرنية الانكساري الضوئي (PRK).

تقنية الليزك في جراحة شق القرنية اللابؤرية

تقنية جراحة العين بالليزك هي عملية بضع القرنية اللابؤرية. تتسم بكونها الأكثر شيوعا وتتضمن عمل سديلة رفيعة على سطح القرنية. يزيل الليزر بعد ذلك كمية دقيقة من الأنسجة من الطبقات الداخلية للقرنية اللازمة لتغيير شكلها للحصول على رؤية واضحة. توضع السديلة مرة أخرى في موضعها الأصلي لتتم عملية الشفاء. بينما في تقنية PRK، يزيل الليزر طبقة رقيقة من الأنسجة من سطح القرنية بدلا من ذلك من أجل تسطيح شكلها، مما يساعد على إعادة تركيز الضوء الوارد إلى شبكية العين.

موانع الجراحة

توجد عدة موانع لجراحة بضع القرنية اللابؤرية بتقنية الليزك، منها:

  • المرضى أقل من 18 عاما.
  • الحامل أو المرضع.
  • الأشخاص الذين يتناولون أدوية معينة.
  • القرنيات الرقيقة أو غير المستوية.
  • أمراض العين، مثل الجلوكوما أو جفاف الشديد في العين.
  • المشاكل الصحية الأخرى، مثل مرض السكري أو الذئبة أو التهاب المفاصل الروماتويدي.

الآثار الجانبية لتقنية جراحة شق القرنية اللابؤرية بالليزك

عدم الراحة في اليوم الأول أو اليومين بعد الجراحة. الآثار الجانبية الأخرى نادرة وعادة ما تزول بمرور الوقت، وفيما يلي أبرز 7 آثار جانبية لها:

  • وهج العين.
  • رؤية الهالات حول الصور.
  • مشكلة في القيادة ليلاً.
  • رؤية متقلبة.
  • عيون جافة أو خشنة.
  • الحساسية للضوء.
  • كدمات صغيرة على العين.

التحضير للعملية بتقنية الليزك

يبدأ علاج اللابؤرية بتقنية الليزك بالالتقاء مع منسق أو جراح عيون الذي يتحدث عما يمكن توقعه أثناء العملية وبعدها. سوف يسأل المريض عن تاريخه الطبي ويجري فحصا كاملا للعين. قد يشمل ذلك اختبارات عديدة تقيس عددا من الأمور المتعلقة بجراحة القرنية اللابؤرية، مثل:

  • قياس سمك القرنية.
  • ضبط انكسار الضوء في القرنية.
  • مقدار ضغط العين.

إذا كان المريض يستخدم العدسات اللاصقة الصلبة المنفذة للغازات، فيجب ألا يرتديها لمدة 3 أسابيع على الأقل قبل التقييم. كما يجب عدم ارتداء العدسات اللاصقة لمدة ثلاثة أيام على الأقل قبل التقييم.

يتضمن الاستعداد في يوم الجراحة القيام بالأمور التالية:

  • تناول وجبة خفيفة قبل الدخول.
  • تجنب وضع مكياج العيون.
  • تناول جميع الأدوية الموصوفة أو المكملات الغذائية المطلوبة.

الإجراءات أثناء جراحة العيون بتقنية الليزك

  • يضع الطبيب قطرات لتخدير العين.
  • يستخدم أداة microkeratome أو ليزر femtosecond لعمل سديلة رقيقة في القرنية.
  • تقشر القرنية باستخدام ليزر خاص لإعادة تشكيل الأنسجة تحت السديلة.
  • تعاد السديلة إلى مكانها، لتنتهي الجراحة.
في العادة، تستغرق عملية الليزك حوالي 20 دقيقة. على المريض أن يختار مصاحبا له حتى يقوده إلى المنزل بعد الجراحة.

توصيات ما بعد جراحة شق القرنية اللابؤرية بالليزك

  • يتعرض المريض لجفاف دائم في عينيه، لذا يجب أخذ القطرات المرطبة مستمر.
  • يلتزم المريض بأخذ قطرة طبية للوقاية من العدوى والالتهابات.
  • تجنب استخدام أي قطرات للعين دون سؤال الطبيب عنها.
  • عدم السباحة أو الاستحمام في حمام ساخن لمدة أسبوعين بعد الجراحة.
  • قد يحصل المريض على درع بلاستيكي لحماية العين أثناء النوم لبضعة أيام بعد الجراحة.
  • الالتزام بمواعيد المتابعة عند طبيب العيون المختص.

مميزات جراحة الليزك

  • تتطلب عملية الشفاء القليل من الوقت.
  • لن يحتاج المريض إلى الإقلاع عن العمل بعد الليزك.
  • تتحسن الرؤية بشكل ملحوظ على الفور تقريبا.
  • هناك مخاطر قليلة للتعرض بعدوى.
  • لا حاجة للضمادات على العين.
  • مواعيد المتابعة بعد الجراحة قليلة.

سلبيات جراحة الليزك

  • قد لا تكون مناسبة للأشخاص الذين يعانون من قرنيات رقيقة.
  • هناك خطر متزايد من حدوث مضاعفات مع سديلة القرنية.
  • ترتبط بخطر متزايد من ضعف الرؤية الليلية.
  • هناك فرصة متزايدة للإصابة بجفاف العين.

استئصال القرنية الانكساري للضوء (PRK)

هو نوع من الجراحة الانكسارية. يستعمل هذا النوع من الجراحة الليزر لعلاج المشاكل الناشئة في الرؤية.

دواعي جراحة شق القرنية اللابؤرية PRK

يتم علاج القرنية اللابؤرية بتقنية PRK في عدة أحوال، وتعتبر بديلا عن تقنية الليزك الشائعة، ومن تلك الأحوال:

  • إذا كان المريض يعاني من جفاف العين.
  • أن تتسم قرنية المريض بكونها رقيقة أو ذات طبقات خلوية أقل.
  • في حال كان المريض ذو أسلوب حياة نشطة، لأنها لا تتضمن قطع سديلة في القرنية.

الأشخاص غير المرشحين لجراحة PRK هم أصحاب الحالات التالية:

  • الذين يعانون من خطأ انكساري غير مستقر (متغير).
  •  المصابين بأمراض جلدية.
  • الأشخاص المصابين بمرض الزرق المتقدم.
  • الذين يعانون من إعتام عدسة العين.
  • مرضى السكري غير المنضبط.
  • النساء الحوامل أو المرضعات.
  • المصابين بالتهابات في العين.

التحضير لجراحة PRK

يشمل التحضير لجراحة PRK بعض الفحوصات والإجراءات، مثل:

  • فحص الصحة العامة للعين.
  • أخذ قياسات القرنية الخاصة بالمريض.
  • التحقق من حجم بؤبؤ العين.
  • قياس الخطأ الانكساري الخاص بعين المريض.

الإجراءات خلال جراحة استئصال القرنية الانكساري (PRK)

تستغرق العملية عادة حوالي 15 دقيقة، وتتم من خلال الخطوات التالية:

  • تخدير العين بقطرات.
  • يضع جراح العيون ماسك للجفن على العين لمنعها من الوميض.
  • يزيل طبيب العيون الطبقة الخارجية من الخلايا من القرنية (الظهارة).
يجب على المريض التحديق في الضوء المستهدف حتى لا تتحرك عيناه، بحيث يتسنى للطبيب إعادة تشكيل القرنية باستخدام الليزر. الليزر هو أداة خاصة تمت برمجتها بقياسات عين المريض، ثم يقوم طبيب العيون بوضع “ضمادة” عدسة لاصقة على عينك لمساعدتها على الشفاء.

مخاطر جراحة PRK

مثل أي عملية جراحية، ينطوي PRK على مخاطر من التعرض لمشاكل أو تطور لمضاعفات عرضية. تشمل:

  • الوهج والهالات حول الأضواء، خاصة في الليل.
  • تندب القرنية.
  • تعكر القرنية أو ضباب القرنية.
  • عدوى القرنية.

إيجابيات جراحة القرنية اللابؤرية PRK

  • تعتبر أفضل لمرضى القرنية الرقيقة.
  • لا تصاحبها مخاطر حدوث مضاعفات مع سديلة القرنية.

سلبيات جراحة PRK

  • تتطلب وقتا أطول للشفاء، مما قد يعطل المريض عن نشاطاته.
  • لا بد من أسبوع على الأقل حتى يتمكن المرضى من القيادة بعد الجراحة.
  • لا يمكن الخروج إلى الشمس الساطعة لمدة شهر إلى ستة أسابيع بعد الجراحة.
  • يصاحب التعافي منها بعض الألم.
  • هناك خطر متزايد للإصابة بعدوى العين في الأيام القليلة الأولى بعد الجراحة.

بدائل جراحة شق القرنية اللابؤرية

تختصر بدائل جراحة اللابؤرية بعض المخاطر التي قد تتبع تلك الجراحة، ومن بدائلها:

النظارات الطبية للقرنية اللابؤرية

يمكن استخدام النظارات للمساعدة في تحسين رؤية الأشخاص المصابين بالاستجماتيزم. قد تكون النظارة مطلوبة طوال الوقت أو فقط عند أداء المهام المرئية التي تتطلب رؤية واضحة، مثل القيادة أو القراءة.

العدسات اللاصقة للقرنية اللابؤرية

في الاستجماتيزم غير المنتظم، قد يوصي أخصائي specialist صحة العيون باستخدام العدسات اللاصقة الصلبة لأن الطبيعة القاسية للعدسة توفر انتظاما على سطح العين، وبالتالي تحسن طريقة دخول الضوء وتفاعله مع العين وتوفير رؤية واضحة.

اقرأ المزيد:

تقنية جراحة شق القرنية اللابؤرية عملية جراحية لعلاج عدم انتظام سطح القرنية، وتعتمد الجراحة على تقنية الليزك الذي يعمل على بضع القرنية وتسويتها.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة