مرض الرشاشيات

aspergillosis

مرض الرشاشيات aspergillosis هو عدوى يسببها نوع من الفطريات تسمي Aspergillus. ما هي الأعراض وطرق تشخيص وعلاج هذا المرض وطرق الوقايه منه.

كتابة: د. رنا جمال | آخر تحديث: 1 مايو 2020 | تدقيق: د. مريم عطية
مرض الرشاشيات

مرض الرشاشيات aspergillosis هو عدوى يسببها نوع من الفطريات تسمي Aspergillus. تؤثر الأمراض الناتجة عن الإصابة بمرض الرشاشيات عادةً على الجهاز التنفسي، ولكن علاماتها وشدتها تختلف اختلافًا كبيرًا.


نظرة عامة عن مرض الرشاشيات aspergillosis

إن الفطر الذي يسبب مرض الرشاشيات aspergillosis، موجود في كل مكان في الداخل والخارج. معظم سلالات هذا الفطر غير ضارة، و لكن القليل منها يمكن أن يسبب أمراضًا خطيرة عندما يستنشق الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة أو أمراض الرئة أو الربو الأبواغ الفطرية.

في بعض الناس تسبب الأبواغ spores رد فعل تحسسي. يصاب أشخاص آخرون بعدوى رئوية خفيفة إلى خطيرة. إن أخطر أشكال مرض الرشاشيات هو  الرشاشيات الغازية أو الإقتحامية invasive aspergillosis يحدث عندما تنتشر العدوى إلى الأوعية الدموية وخارجها.

[حسب نوع مرض الرشاشيات aspergillosis، فإن العلاج يتضمن: المراقبة، أو الأدوية المضادة للفطريات، أو في حالات نادرة، الجراحة.

” اقرأ أيضاً: مرض النزلة المعوية

مرض الرشاشيات
مرض الرشاشيات

الأعراض الهامة لمرض الرشاشيات aspergillosis

تختلف علامات وأعراض مرض الرشاشيات باختلاف نوع المرض الذي تصاب به:

رد فعل تحسسي Allergic reaction

يعاني بعض الأشخاص الذين يعانون من مرض الربو أو مرض التليف الكيسي من رد فعل تحسسي تجاه الفطر الذي يسبب مرض الرشاشيات.

تتضمن علامات وأعراض هذه الحالة، المعروفة باسم مرض الرشاشيات القصبي الرئوي التحسسي allergic bronchopulmonary aspergillosis ما يلي:

  • حمى.
  • السعال الذي قد يخرج معه الدم أو سدادات المخاط.
  • تفاقم الربو.

ورم الرشاشيات Aspergilloma

  • يمكن أن تتسبب بعض حالات الرئة المزمنة مثل انتفاخ الرئة، أو السل، أو الساركويد المتقدم في تكوّن الفراغات الهوائية (التجاويف) في الرئتين.
  • عندما يصاب الأشخاص الذين يعانون من تجاويف الرئة أيضًا بمرض الرشاشيات aspergillosis، تجد ألياف الفطريات طريقها إلى التجاويف وتنمو إلى كتل متشابكة (كرات الفطريات) تعرف باسم ورم الرشاشيات.

قد لا ينتج ورم الرشاشيات أي أعراض أو يمكن أن يسبب سعالًا خفيفًا في البداية. مع مرور الوقت وبدون علاج، يمكن أن تؤدي أورام الرشاشيات إلى تفاقم حالة الرئة المزمنة وربما تسبب:

  • سعال غالبًا ما يجلب الدم hemoptysis.
  • صفير.
  • ضيق في التنفس.
  • فقدان الوزن غير المقصود.
  • إعياء وتعب.
مرض الرشاشيات
مرض الرشاشيات

مرض الرشاشيات الغازية أو الاقتحامية invasive aspergillosis

هذا هو أشد أشكال مرض الرشاشيات aspergillosis. يحدث عندما تنتشر العدوى بسرعة من الرئتين إلى الدماغ، أو القلب، أو الكليتين، أو الجلد.

يحدث داء الرشاشيات الغازية فقط في الأشخاص الذين تضعف أجهزتهم المناعية نتيجة للعلاج الكيميائي للسرطان، أو زرع نخاع العظم أو أحد أمراض الجهاز المناعي. إذا لم يتم علاج هذا النوع من مرض الرشاشيات فقد يكون مميتًا.

تعتمد العلامات والأعراض على الأعضاء المصابة، ولكن بشكل عام، يمكن أن يسبب مرض الرشاشيات الغازية ما يلي:

  • حمى وقشعريرة.
  • سعال يجلب الدم.
  • ضيق في التنفس.
  • آلام في الصدر أو المفاصل.
  • الصداع أو أعراض العين.
  • الآفات والاضطرابات الجلدية skin lesions.

أنواع أخرى من مرض الرشاشيات aspergillosis

  • يمكن أن يغزو داء الرشاشيات مناطق من جسمك بخلاف رئتيك مثل الجيوب الأنفية.
  •  يمكن أن يسبب مرض الرشاشيات انسدادا في الأنف مصحوبًا أحيانًا بالتصريف الذي يحتوي على الدم.
  • قد تحدث الحمى وآلام الوجه والصداع أيضًا.

” اقرأ أيضاً: مرض التهاب اللوزتين


متى يجب أن ترى الطبيب

  • إذا كنت تعاني من مرض الربو أو التليف الكيسي، فعليك أن تستشر طبيبك كلما لاحظت تغيرًا في تنفسك. على الرغم من أن مرض الرشاشيات قد لا يكون السبب، فمن المهم تقييم مشاكل التنفس.
  • إذا كان لديك جهاز مناعي ضعيف ولديك حمى غير مبررة، أو ضيق في التنفس، أو سعال يجلب الدم، فاحصل على رعاية طبية فورية.

في حالة مرض الرشاشيات الغازية، يعد العلاج الفوري أمرًا بالغ الأهمية. ففي بعض الحالات يبدأ العلاج بالأدوية المضادة للفطريات بمجرد الاشتباه في مرض الرشاشيات aspergillosis، حتى قبل تأكيد الاختبار للتشخيص.

” اقرأ أيضاُ: مرض غريفز  “


سبب مرض الرشاشيات aspergillosis

إن الفطر المسبب لداء الرشاشيات لا يمكن تجنبه بسهولة. حيث يوجد في الهواء الطلق في الأوراق المتحللة، والسماد، وعلى النباتات، والأشجار، ومحاصيل الحبوب.

نادرًا ما يكون التعرض اليومي لداء الرشاشيات aspergillosis مشكلة للأشخاص الذين لديهم أجهزة مناعية صحية. عندما يتم استنشاق أبواغ الفطر، تحيط بها خلايا الجهاز المناعي وتدمرها.

لكن الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة بسبب مرض ما أو الأدوية المثبطة للمناعة لديهم عدد أقل من الخلايا المقاومة للعدوى. وهذا يسمح لمرض الرشاشيات بالسيطرة تماماً، وغزو الرئتين و تدميرها، وفي حالات أخري خطيرة قد يغزو الفطر أجزاء أخري من جسمك.

إن داء الرشاشيات aspergillosis غير معدي ولا ينتقل من شخص لآخر.


عوامل الخطر لمرض الرشاشيات

يعتمد خطر الإصابة بداء الرشاشيات aspergillosis على صحتك العامة ومدى تعرضك للفطر. بشكل عام، تجعلك هذه العوامل أكثر عرضة للإصابة بالعدوى:

  • ضعف جهاز المناعة: الأشخاص الذين يتناولون أدوية قمع المناعة بعد خضوعهم لجراحة زرع خاصة نخاع العظام أو زرع الخلايا الجذعية أو الأشخاص الذين لديهم بعض أنواع السرطان في الدم هم الأكثر عرضة لخطر مرض الرشاشيات الغازية.
  • الايدز: قد يكون الأشخاص في المراحل المتأخرة من الإيدز أكثر عرضة للخطر.
  • انخفاض مستوى خلايا الدم البيضاء: الأشخاص الذين خضعوا للعلاج الكيميائي أو زرع الأعضاء أو سرطان الدم لديهم مستويات منخفضة من خلايا الدم البيضاء، مما يجعلهم أكثر عرضة لمرض الرشاشيات الغازية.
  • الإصابة بمرض الورم الحبيبي المزمن وهو اضطراب وراثي يؤثر على خلايا الجهاز المناعي.
  • وجود تجاويف الرئة: الأشخاص الذين لديهم مساحات هوائية (تجاويف) في رئتيهم أكثر عرضة للإصابة بورم الرشاشيات.
  • الربو أو التليف الكيسي: الأشخاص الذين يعانون من الربو والتليف الكيسي، وخاصة أولئك الذين يعانون من مشاكل في الرئة طويلة الأمد أو يصعب السيطرة عليها، هم أكثر عرضة للإصابة بحساسية ضد فطر الرشاشيات.
  • العلاج بالكورتيكوستيرويد طويل المدى: قد يزيد استخدام الكورتيكوستيرويدات على المدى الطويل من خطر الإصابة بالعدوى الانتهازية، اعتمادًا على المرض الأساسي الذي يتم علاجه والأدوية الأخرى المستخدمة.

مضاعفات مرض الرشاشيات aspergillosis

يمكن أن يتسبب الرشاشيات aspergillosis في مضاعفات خطيرة حسب نوع العدوى:

  • حدوث نزيف: تتسبب كل من أورام الرشاشيات ومرض الرشاشيات الغازية في حدوث نزيف شديد وأحيانًا مميت في الرئتين.
  •  في حالة مرض الرشاشيات الغازية فإن أشد مضاعفاته هو انتشار العدوى إلى أجزاء أخرى من الجسم وخاصة الدماغ، والقلب، والكليتين.

ينتشر مرض الرشاشيات الغازية بسرعة وقد يكون مميتًا.


تشخيص مرض الرشاشيات aspergillosis

يمكن أن يكون تشخيص ورم الرشاشيات أو مرض الرشاشيات الغازية أمرًا صعبًا. الرشاشيات شائعة في جميع البيئات ولكن يصعب التمييز بينها وبين بعض الفطريات الأخرى تحت المجهر.

تتشابه أعراض داء الرشاشيات aspergillosis أيضًا مع أعراض أمراض الرئة الأخرى مثل السل.

من المحتمل أن يستخدم طبيبك واحدًا أو أكثر من الاختبارات التالية لتحديد سبب الأعراض:

اختبار التصوير Imaging test:

  • يمكن أن تكشف الأشعة السينية x-Ray على الصدر أو التصوير المقطعي (CT) وهو نوع من الأشعة السينية الذي ينتج صورًا أكثر تفصيلاً من الأشعة السينية التقليدية عن كتلة فطرية (ورم الرشاشيات)، بالإضافة إلى العلامات المميزة لمرض الرشاشيات الغازية وحساسية الرشاشيات الرئوية.

اختبار إفراز الجهاز التنفسي للبلغم:

  • في هذا الاختبار، يتم صبغ عينة من البلغم بصبغة وفحص وجود خيوط فطر الرشاشيات. يتم بعد ذلك وضع العينة في وسط يساعد الفطر على النمو للمساعدة في تأكيد التشخيص.

اختبارات الأنسجة والدم:

  • قد يكون اختبار الجلد، بالإضافة إلى اختبارات البلغم والدم مفيدًا في تأكيد الإصابة بمرض الرشاشيات القصبي الرئوي التحسسي.
  • لاختبار الجلد، يتم حقن كمية صغيرة من مستضد الرشاشيات aspergillus antigen في جلد الساعد. إذا كان دمك يحتوي على أجسام مضادة للفطر، فسوف تتطور نتوءًا صلبًا أحمر في موقع الحقن.
  • تبحث اختبارات الدم عن مستويات عالية من بعض الأجسام المضادة، مما يشير إلى الحساسية.

عينة biopsy:

  •  قد يكون من الضروري فحص عينة من الأنسجة من رئتيك أو الجيوب الأنفية تحت المجهر في بعض الحالات لتأكيد تشخيص داء الرشاشيات الغازية invasive aspergillosis.

الوقاية من مرض الرشاشيات aspergillosis

يكاد يكون من المستحيل تجنب التعرض لداء الرشاشيات. ولكن إذا كنت قد أجريت عملية زرع أو كنت تخضع للعلاج الكيميائي، فحاول الابتعاد عن الأماكن التي من المحتمل أن تصادف فيها الفطر، مثل مواقع البناء، وأكوام السماد، والمباني التي تخزن فيها الحبوب.

إذا كان لديك جهاز مناعي ضعيف، فقد ينصحك طبيبك بارتداء قناع للوجه لتجنب التعرض للرشاشيات والعوامل المعدية الأخرى المنقولة بالهواء.


علاج داء الرشاشيات aspergillosis

غالبًا لا تحتاج الأورام الرشاشية البسيطة إلى العلاج، وعادة لا تكون الأدوية فعالة في علاج هذه الكتل الفطرية.

بدلاً من ذلك، يمكن ببساطة مراقبة الأورام الرشاشية التي لا تسبب أعراضًا عن طريق الأشعة السينية للصدر.  ولكن إذا تطورت الحالة، فقد يوصى بالأدوية المضادة للفطريات.

تختلف علاجات الرشاشيات باختلاف نوع المرض. تتضمن العلاجات الممكنة:

الكورتيزون عن طريق الفم

الهدف في علاج داء الرشاشيات القصبي الرئوي التحسسي هو منع الربو أو التليف الكيسي من التفاقم. أفضل طريقة للقيام بذلك هي استخدام الكورتيكوستيرويدات عن طريق الفم.

الأدوية المضادة للفطريات في حد ذاتها ليست مفيدة في داء الرشاشيات القصبي الرئوي التحسسي، ولكن يمكن دمجها مع الكورتيكوستيرويدات لتقليل جرعة الاستيرويدات وتحسين وظائف الرئة.

الأدوية المضادة للفطريات

  • تلك الأدوية هي العلاج القياسي للرشاشيات الرئوي الغازي.
  • العلاج الأكثر فعالية هو دواء جديد مضاد للفطريات (voriconazole (Vfend.
  • دواء Amphotericin B هو خيار آخر.

يمكن أن يكون لجميع الأدوية المضادة للفطريات آثار جانبية خطيرة، بما في ذلك تلف الكلى والكبد. إن التفاعلات بين الأدوية المضادة للفطريات والأدوية الأخرى شائعة أيضًا.

مرض الرشاشيات
مرض الرشاشيات

الجراحة

نظرًا لأن الأدوية المضادة للفطريات لا تخترق الورم الرشاشى بشكل جيد للغاية، فإن الجراحة لإزالة الكتلة الفطرية هي العلاج الأول عندما يسبب الورم الرشاشى نزيفًا في الرئتين.

الانصمام Embolization

يوقف هذا الإجراء نزيف الرئة الناجم عن ورم الرشاشيات. يقوم أخصائي الأشعة بحقن مادة من خلال قسطرة تم توجيهها إلى شريان يغذي تجويف الرئة حيث تتسبب ورم الرشاشيات في فقد الدم. تتصلب المادة المحقونة، مما يمنع تدفق الدم إلى المنطقة ويوقف النزيف.

يعمل هذا العلاج مؤقتًا، ولكن من الممكن أن يبدأ النزيف مرة أخرى.


التحضير لموعد الطبيب

قد يعاني الأشخاص المصابون بداء الرشاشيات عادة من حالة كامنة، مثل الربو أو التليف الكيسي، أو لديهم ضعف في جهاز المناعة بسبب مرض معين أو بسبب الأدوية المثبطة للمناعة. إذا كانت لديك أعراض داء الرشاشيات و عندك حالة طبية أخري، فاتصل بالطبيب الذي يقدم لك الرعاية الخاصة بهذه الحالة.

هذه بعض المعلومات التي قد تساعدتك على الاستعداد لموعدك:

  • كن على دراية بأي قيود قبل أو بعد الموعد. عندما يتم تحديد المعاد، اسأل عما إذا كان هناك أي شيء عليك القيام به مسبقًا.
  • دوِّن معلوماتك الطبية الأساسية. إذا كنت ستقابل طبيبًا جديدًا، فقم بإحضار ملخص بالظروف الأخرى التي يتم علاجك من أجلها، بالإضافة إلى المواعيد الطبية الحديثة أو دخولك المستشفيات.
  • اصطحب جميع أدويتك معك، ويفضل أن تكون في زجاجاتها الأصلية.
  • إذا لم يتمكن الطبيب الذي تقابله من الوصول إلى سجلاتك الطبية أو اختبارات التصوير السابقة، مثل الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية، فحاول الحصول على نسخ لأخذها معك.
  • خذ معك أحد أفراد العائلة أو صديق لك.
  • داء الرشاشيات يمكن أن يكون حالة طبية طارئة. خذ شخصًا يمكنه فهم واستدعاء جميع المعلومات التي يقدمها طبيبك ويمكنه البقاء معك إذا كنت بحاجة إلى علاج فوري.
  • اكتب قائمة بالأسئلة لطرحها على طبيبك.

قم بإعداد قائمة بالأسئلة حتى تتمكن من الاستفادة القصوى من وقتك مع طبيبك. بالنسبة لداء الرشاشيات، تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على طبيبك ما يلي:

  • ما السبب المحتمل لأعراضي؟
  • بخلاف السبب الأكثر احتمالًا، ما الأسباب الأخرى المحتملة لأعراضي؟
  • ما الاختبارات التي أحتاجها؟
  • هل أحتاج إلى أن أدخل المستشفى؟
  • ما العلاج الذي تنصحني به؟
  • ما الآثار الجانبية المحتملة للأدوية التي توصي بها؟
  • كيف ستراقب ردي على العلاج؟
  • هل أنا معرض لخطر حدوث مضاعفات طويلة الأمد من هذه الحالة؟
  • لدي حالة صحية أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الظروف معًا بشكل أفضل؟
  • لا تتردد في طرح أسئلة أخرى.

إن داء الرشاشيات aspergillosis في بعض الأحيان قد يكون خطيرا أو مميتا فلا بد من زيارة الطبيب و إتباع توجيهاته والإلتزام بالعلاج.

438 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق