مرض التهاب المفاصل

Arthritis

يصيب إلتهاب المفاصل أو بالإنجليزية Arthritis مفصل واحد أو عدة مفاصل، إليك ما تحتاج أن تعرفه عن إلتهاب المفاصل وأنواعه، من أعراض وتشخيص وعوامل خطورة.

كتابة: آية السراج | آخر تحديث: 7 أبريل 2020 | تدقيق: د. هبة حجزي
مرض التهاب المفاصل

التهاب المفاصل Arthritis هو مرض يسبب أعراض الالتهاب (من وذمة وحرارة وألم …)، ويصيب الالتهاب مفصل واحد في الجسم، أو عدّة مفاصل.

معلومات عن مرض التهاب المفاصل

المفصل هو منطقة اتصال نهايتا عظمين في الجسم، وظيفة المفصل هو السماح بحركة العظام المرتبطة بهذا المفصل.

عندما يصيب الالتهاب أربعة مفاصل أو أكثر يسمى المرض التهاب مفصلي متعدد، أما عندما يصيب مفصلين أو ثلاثة يسمى المرض التهاب مفصلي قليل، وعندما يصيب الالتهاب مفصل واحد يسمى المرض بالتهاب مفصلي وحيد.


أنواع التهابات المفاصل

يوجد أنواع كثير لالتهاب المفاصل (حوالي 100 نوع)، تختلف أنوعها بإختلاف الآلية المرضيّة.

منها ما يصيب غضروف المفصل مثل التهاب المفاصل التنكسي، ومنها ما يكون بسبب خطأ بالجهاز المناعي مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.

ويعد تنكّس المفاصل والروماتويد (الروماتيزم) من أشيع أنواع إلتهابات المفاصل، إضافةً للأنواع التالية:

  • التهاب المفصل الصدفي.
  • التهاب الفقار اللاصق.
  • التهاب المفصل التفاعلي.
  • إلتهابات المفصل بسبب عدوى، مثل التهاب مفاصل إنتاني أو داء ليم.
  • النقرس.

أسباب مرض التهاب المفاصل

أسباب الالتهاب يعتمد على شكل التهاب المفصل الذي لديك، هذه الأسباب منها:

  • جرح أو أذية مباشرة في المفصل (التهاب مفصلي تنكسي).
  • عوامل استقلابية (النقرس سببه ارتفاع حمض البول في الدم، والنقرس الكاذب سببه فرط الكالسيوم في الدم).
  • عوامل وراثية.
  • عدوى بكتيرية أو غيرها (التهاب مفاصل إنتاني).
  • خطأ بالجهاز المناعي (في التهاب الروماتويد والذئبة الحمامية، يقوم الجسم بمهاجمة المفصل نفسه).

“اقرأ أيضاً:التهاب المفاصل الروماتويدي


أعراض مرض التهاب المفاصل

الألم المفصلي قد يكون سببه إصابة أي مكون من مكوّنات المفاصل، أذية الغضاريف أو الغشاء الزليلي أو الأربطة التي تثبت المفصل.

هذه الإصابة ستؤثر على الغضاريف أو الأربطة أو حتى العظام والعضلات، ونادرًا ما يكون الألم المفصلي سبب لحدوث سرطان في المفصل.

أعراض الالتهاب المفصلي على المفصل نفسه تتضمن:

  • احمرار وتورّم (انتفاخ) في المفصل.
  • مضض وشعور بعدم الراحة في المفصل.
  • الإحساس بالسخونة في المفصل.
  • عرج في المفصل.
  • قفل في المفصل (توقف المفصل عن العطف أو البسط).
  • نقص في مدى حركة المفصل.
  • تيبّس بالمفصل.
  • ضعف في المفصل المصاب.

أغلب أنواع إلتهابات المفاصل تسبب أعراضًا في الجسم والأعضاء، لذا من المهم تتبع تلك الأعراض.

أعراض الالتهاب المفصلي على الجسم هي:

  • الحمى.
  • إنتفاخ في العقد اللمفاوية.
  • نقص الوزن.
  • التعب والإرهاق.
  • الشعور بالإعياء.
  • قد يؤثر الالتهاب كذلك على أعضاء الجسم مثل الرئتين أو الكليتين.

“اقرأ أيضاً:التهاب المفاصل التنكسي – تنكس المفاصل


تشخيص مرض التهاب المفاصل

أول خطوة في تشخيص الالتهاب المفصلي هي الفحص السريري عند عيادة الطبيب.

يتضمن استعراض الطبيب للتاريخ المرضي للمريض، وفحص المفصل المصاب، كذلك تحرّي تأثير الالتهاب على أعضاء الجسم الأخرى.

كذلك سيطلب الطبيب تحاليل مخبرية مثل سرعة تثفل الدم، البروتين التفاعلي C، اختبار الأجسام المُضادة للببتيد السيتروليني الحلقي، اختبار عامل الروماتويد.

كذلك قد يطلب الطبيب صورة شعاعية بسيطة لتحرّي التضيق المفصلي كما في تنكس المفاصل.

التشخيص الباكر مفيد جدًا في الحد من أعراض الالتهاب المُرهقة.

“اقرأ أيضاً:اختبار عامل الروماتويد – RF test


علاج مرض التهاب المفاصل

التشخيص الباكر والصحيح لالتهاب المفاصل يساعد في منع الكثير من الإختلاطات الخطيرة وأذيات المفصل.

يعتمد علاج إلتهابات المفاصل على نوع الالتهاب الحاصل، فمثلًا علاج النقرس هو علاج حمية بالدرجة الأولى، تجنّب الأطعمة الحاوية على الفركتوز، والذرة، والأطعمة البحرية.

أما علاج التهاب المفاصل اللاصق الذي يؤثر على الجذور العصبية أو النخاع الشوكي فهو الجراحة بالدرجة الأولى.

علاجات الإلتهابات المتاحة تتضمن:

  • العلاج الفيزيائي.
  • العلاجات المنزلية البسيطة.
  • تطبيق كمادات باردة على المفصل.
  • تطبيق شمع البارافين.
  • تطبيق الجبائر (جبائر جبسية).
  • أدوية مسكنة للألم.
  • أدوية حيوية.
  • أدوية محفّزة للجهاز المناعي.
  • العمليات الجراحية.
  • حقن الهيالورونيك أسيد أو الكورتيزون في المفصل (لمرضى تنكس المفاصل أو التهاب مفاصل الروماتويد).

علاجات دوائية تستخدم في علاج مرض التهاب المفاصل

  • مسكّنات الألم مثل أسيتامينوفن، إيبوبروفين.
  • بارافليكس.
  • كليندامايسين.
  • الأسبرين.

“اقرأ أيضاً:مرض التهاب المفاصل الصدفي


هل يوجد حمية تخص مرضى التهاب المفاصل؟

في معظم حالات الإلتهابات المفصلية تلعب الأطعمة دورًا شبه معدومًا في استثارة حدوث التهاب في المفصل، بينما أظهرت أبحاثٌ حديثة أن زيت السمك يعدّ مضادًا للالتهاب بشكل عام.

بعض مرضى تنكس المفاصل أظهروا تحسنًا ملحوظًا عند استخدام مكملات غذائية تحتوي على أوميغا-3، كذلك شعروا بتحسن ملحوظ عند تناول الكركم ومشتقاته.

لأن النقرس يحدث بسبب ارتفاع حمض البول في الدم، فعلاجه هو تجنب الأطعمة التي الغنية بالبيورين. مثل اللحوم الحمراء وصدف البحر، كذلك تجنب الأطعمة الحاوية على نسبة عالية من اليوريك أسيد، مثل الكحول.

والأطعمة الحاوية على نسبة عالية من الفركتوز، مثل نشاء الذرة (موجود في المشروبات الغازية).

أما بالنسبة لمرضى داء كيليك، فإن الأطعمة الحاوية على الغلوتين مثل القمح والشعير والشيلم لأنها تزيد من سوء حالة المفصل.

“اقرأ أيضاً: مرض الودانة


طرق الوقاية من مرض التهاب المفاصل

أنواع الإلتهابات التي تحدث بسبب عوامل وراثية، لا يمكن الوقاية منها.

بينما الأنواع الأخرى مثل تنكس المفاصل، يمكن تجنّبها عن طريق أخذ الحذر من إصابات المفصل المباشرة، أو الإعتناء جيدًا بالجرح في حال حدثت إصابة.

الإلتهابات الحاصلة بسبب عدوى (التهاب المفاصل التفاعلي، التهاب الفقار اللاصق، داء ويبل)، يمكنك الوقاية منها عن طريق تجنّب التعرّض لمسبباتها.

تختلف إمكانية الوقاية من حدوث المرض اعتمادًا على الحالة الفردية لكل شخص.

“اقرأ أيضاً:مرض النقرس


مشاهير أصيبوا بمرض التهاب المفاصل

  • كلير كينغ.
  • كارمن مانهِم.
  • جيمس كوبورن.
  • ميغان بارك.
  • أيدا تورتورو.
  • كاثلين كيرنر.

“اقرأ أيضاً: مرض الحمرة


اختلاطات مرض التهاب المفاصل

حالة المريض تختلف بحسب شدّة الالتهاب الحاصل، ومدى تأثيره على فعالية المفصل، وتأثيره على الأعضاء الأخرى، فعلى سبيل المثال، يؤثر التهاب المفاصل الروماتويدي على الرئتين أو الكليتين أو العين ..الخ.

اختلاطات إلتهابات المفاصل هي:

  • تشوهات في مفاصل اليدين أو القدمين (الروماتويدي).
  • اضطرابات بالكبد.
  • اضطرابات بالرئة.
  • الإكتئاب.
  • نقص مدى حركة المفصل.
  • صعوبة بحركة المفصل أو اليبوسة.
  • هشاشة العظام.

التهاب المفاصل Arthritis أو بالإنجليزية Joint Inflammation، يصنّف كأحد الأمراض المزمنة.

تختلف حالة المرض تبعًا لكل مريض، عن طريق اختلاف العلاجات والإختلاطات والتشخيص.

تتشابه أنواع الإلتهابات بطريقتها في التأثير على المفاصل والعضلات والأربطة والغضاريف والغشاء الزليلي في المفصل.

2203 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق