متلازمة المضادة للكولين

كيف يسبب تسمم بمجموعات دوائية محددة نقص في الناقل العصبي في الجملة العصبية اللاودية (الأستيل الكولين) وتسبب متلازمة المضادة للكولين؟؟

0 46

متلازمة المضادة للكولين (anticholinergic syndrome) غالباً سببها دوائي تؤدي إلى نقص مستويات الأستيل الكولين (الناقل العصبي في الجملة العصبية اللاودية) مسببةً أعراض مختلفة.


نظرة عامة عن متلازمة المضادة للكولين

هي متلازمة سببها مجموعة من الأدوية، بحيث هذه الأدوية قد تم تناولها بكميات كبيرة أدت لتأثيرات وسببت نقص في تأثير الناقل العصبي وهو الأستيل الكولين على مستقبلاته وبالتالي نقص في عمل الجملة العصبية اللاودية.

فالأستيل الكولين هو الناقل العصبي للجملة النظير الودية، بحيث عادة هي المسيطرة بحالة الراحة.

كما توجد مستقبلاتها في الجهاز العصبي المركزي، والقلب، والعضلات، والجهاز الهضمي وغيرها.

لا يوجد اختبار يساعد في تشخيص المرض، وإنما يتم تشخيص المتلازمة من خلال القصة المرضية وأيضاً من خلال العلامات والأعراض، أما الاختبارات المختلفة يتم عملها من أجل الاطمئنان على العلامات الحيوية أو المساعدة في  اكتشاف سبب الممكن للعلامات والأعراض.

العلاج عرضي وبحسب الأعراض الموجودة والظاهرة، كما تساعد أيضاً الاختبارات المختلفة في تحديد طريقة التدبير.

اقرأ أيضاً: النزف الهضمي


أسباب الإصابة بمتلازمة المضادة للكولين

 

السبب الرئيسي هي مجموعات دوائية إذا أخذت بكميات كبيرة أو بكميات طبيعية لكن يعاني المريض من أمراض تسبب زيادة تركيز الأدوية الفعال وبالتالي زيادة تأثيراتها لدرجة الوصول لتركيز المسبب للمتلازمة وتؤثر على الجملة العصبية اللاودية، هناك مجموعات دوائية لها تأثيرات مضادة للكولينية ومنها:

  • مضادات الهيستامين مثل: كلوروفينرامين، سيبروهيبتادين، دوكسيلامين، هيدروكسازين.
  • مثبطات الكولينية  مثل: أتروببن،  سكوبولامين، بينزوتروبين.
  • مضادات الذهان مثل: كلوروبرومازين،  كلوزابين، ميزورديازين.
  • موسعات حدقة العين : سايكلوبنتولات، هوماتروبين، تربوكاميد.
  • مضادات التشنج مثل : كليدينيوم، ديسايكلمين، هيوسسيامين.


العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمتلازمة المضادة للكولين

 

  • أخذ الجرعات بكميات أكبر من الطبيعي.
  • وجود مرض كلوي أو مرض كبدي يسبب نقص في تصريف والتخلص من الدواء من الجسم على الرغم من وصف الدواء وتناول الدواء بالتراكيز الصحيحة.
  • التداخلات الدوائية سواء على مستوى تقويض واستقلاب الدواء أو على مستوى ارتباطه ببروتينات البلاسما الدموية وزيادة نسبة التركيز الحر( الفعال ) من الدواء وبالتالي زيادة في تأثيراته على مستوى أنسجة الجسم.
  • زيادة امتصاص الأدوية على مستوى الأمعاء.

اقرأ أيضاً:  أطعمة يجب تنازلها خلال فترة الحمل.


علامات وأعراض متلازمة المضادة للكولين

  • عدم انتظام دقات القلب.
  •   انخفاض أصوات الأمعاء والإمساك وضعف  وظيفي.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • اختلاج الحركة.
  • الارتباك  وفقدان الذاكرة على المدى القصير.
  • الالتباس هلوسة (بصرية ، سمعية).
  • الهذيان المهتاج النوبات (نادرة)  توقف التنفس.
  • قصور القلب.

مضاعفات متلازمة المضادة للكولين

  • فشل رئوي.
  • قصور قلب.
  • سبات.
  • هذيان.
  • الموت.
  • عجز وقد يكون دائم.

اقرأ أيضاً: حساب الوزن المثالي.


كيف يتمُّ تشخيص متلازمة المضادة للكولين

لا يوجد فحص مخبري يقوم بكشف المرض، وفي أغلب الأحيان يتم اكتشاف الحالة من خلال القصة المرضية والعلامات السريرية، بينما نقوم بالفحوصات من أجل الاطمئنان على حالة الجسم والعلامات الحيوية او اكتشاف السبب المؤدي لهذه العلامات عندما تكون القصة المرضية غير واضحة.

  • القصة المرضية :  قصة تناول دواء بجرعات غير نظانمية أو تناول دواء بالجرعات النظامية لكن وجود لقصة مرض كبدي أو كلوي يسبب زيادة في تركيز الشكل الحر من الدواء.
  • اختبار الكشف عن سمية السالسيلات والأسيتامينوفين في الدم.
  • زرع الدم وزرع بول: ويتم ذلك خاصة لدى الأشخاص الذين يعانون من حمى وأعراض أخرى تدل أكتر على الحالة الإنتاتية.
  • كيراتين كيناز: هو أنزيم يوجد في القلب والدماغ والعضلات الهيكلية، لذلك عند شخص الذي يعاني من أعراض عصبية كالهياج واختلاجات يفضل إجراء هذا الفحص.
  • فحوصات الدموية وفحوصات غازات الدم وفحوصات أخرى لاطمئنان على العلامات الحيوية.
  • تصوير بالطبقي المحوري والرنين المغناطيسي للدماغ لكشف عن الحالة العقلية وخاصة لدى المرضى الذين يعانون من اضطرابات عصبية.
  • تخطيط القلب الكهربائي (ECG) من أجل كشف أي تغيرات قد تنذر لسوء المتلازمة.

علاج متلازمة المضادة للكولين

  • إيقاف الدواء أو العامل المسبب.
  • الإنعاش الهوائي: لا تحتاج لهذا الإجراء في جميع الحالات لكن يحب دائما الحذر من هذه الحالة، بحيث مثلا قد نضطر إلى وصف نالكسون عندما يحدث قصور تنفسي ويكون بسبب سمية  بالمركبات الأفيونية.
  • قسطرة بولية : وخاصة عند المرضى الذين يعانون من عسر تبول.
  • علاج الاختلاجات والهياج: أول خط علاجي هو من مجموعة بنزوديازيبينات  بشكل خاص ديازيبام ولورزيبام.
  • فيسوستغمين:  وهو دواء مقلد للكولين ويأثر بشكل مباشر على المستقبلات الكولينية ويزيد من نسبة الأستيل الكولين وتأثيرها ويقلل من التأثيرات الأدوبة المسببة للمتلازمة. لكن هناك بعض الحالات المحددة والتي يتم من خلالها وصف هذا الدواء مثل عند الهذيان المستعصي وخاصة على علاج ببينزوديازيبينات .
  • أدوية  للقلب وللأوعية: لا يتم الاعتماد عليها بشكل دائم، لكن قد تظهر بعض الأعراض أو التظاهرات السلبية على تخطيط القلب الكهربائي.

الأسئلة الشائعة حول متلازمة المضادة للكولين

يوجد شكلان للدواء عند وصوله إلى الدم، هو الشكل الحر والشكل المرتبط، ما الفرق بينهما؟

  1. الشكل الحر: هو الشكل الذي يجتاز الأغشية الخلوية، ويؤثر فيها، كما يتعرض للاستقلاب والإطراح لذلك هو في تناقص المستمر.
  2. الشكل المرتبط:وهو مرتبط مع البروتينات والجزيئات الدموية وهو غير فعال دوائياً، كما لا يجتاز الأغشية ولا يؤثر فيها، وأيضاً لا يُستقلب ويطرح، ويتحرر منه الشكل الحر باستمرار.

ما هو جهاز تخطيط القلب الكهربائي( ECG)؟

هو جهاز يقوم بدراسة الفعالية الكهربائية للخلايا القلبية، وهو يتألف من ٦ مجسات توضع على الصدر بأماكن محددة و٤ أقطاب توضع على الأطراف بحيث قطب على كل طرف.


المتلازمة المضادة للكولين هي متلازمة تدبيرها إسعافي وسريع، ويجب ذلك قبل أن تتطور الأعراض إلى أعراض قد تهدد الحياة وقد تنتهي بالموت.

اترك رد