مرض الانثراكنوز (Anthracnose)؛ يصيب الخضار والفواكه

Anthroponose disease

انثراكنوز هو مصطلح عام يستخدم في وصف مجموعة متنوعة من الأمراض الفطرية، التي تعتبر مرتبطة معًا. كما أنها تؤثر على النباتات بطرق متشابهة.

الانثراكنوز أو الحرق هو مرض يصيب العديد من الخضار والفواكه، والذي يتسبب في تلف أوراق النبات والسيقان والأزهار والثمار ببقع غائرة بنية، بالإضافة إلى ذلك يهاجم البراعم النامية. فما علاج الانثراكنوز؟ وما هي مبيدات الانثراكنوز؟ وما هو انثراكنوز الطماطم أو انثراكنوز المانجو؟


ما هو الانثراكنوز؟

انثراكنوز هو مصطلح عام يستخدم في وصف مجموعة متنوعة من الأمراض الفطرية، والتي تعتبر مرتبطة معًا. كما أنها تؤثر على النباتات بطرق متشابهة، لكن يؤثر نوع المضيف وظروف البيئة على شدة الأعراض. يتم التعرف على آفات الأنثراكنوز بشكل خاص من خلال الأضرار التي يسببها للأشجار.


أسباب مرض الانثراكنوز

هناك العديد من أسباب مرض الانثراكنوز كتالي:

  1. الفطريات: ينتج انثراكنوز عن أنواع مختلفة من فطريات جنس الكوليتريتشوم.
  2. البيئة: تلعب البيئة دورًا هاما في تعزيز الإصابة، فدرجات الحرارة من 20: 30 مئوية، والحموضة العالية بالترية، ورطوبة الأوراق لفترات طويل، جميعها تعمل كظروف مواتية لنمو الفطريات.
  3. العدوى: تحدث الإصابة الأولى إذا أصيبت الأبواغ التي تنقلها البذور أو التربة والشتلات أثناء نموها. أما العدوى الثانوية التي تعتبر من أكثر طرق الإصابة بمرض الأنثراكنوز شيوعًا، بسبب انتشار الجراثيم التي أُنتجت بداخل الأوراق أو الثمار المصابة، عن طريق الحشرات الماصة أو تناثر الندي أو الأمطار. كما أن العاملين في الحقل يصبحون سببًا رأسيا في انتشار العدوى إذا لم يتم اتخاذ الاحتياطات اللازمة. قد يعيش انثراكنوز لمدة أربع سنوات على بقايا النبات المصاب والمضيفات البديلة.

اقرأ أيضا: صانعة أنفاق الطماطم


أعراض الانثراكنوز

  • الأعراض العامة لمرض الانثراكنوز
    • بقع دائرية داكنة على سطح وحافة الأوراق.
    • تعفن على مستوى السيقان والفروع.
    • تسوس السيقان والأغصان والأوراق.
    • سقوط الأزهار والفواكه قبل الأوان.
    • بقع دائرية بدرجات داكنة على الثمار.
  • أعراض مرض الانثراكنوز على أجزاء النبات

تختلف أعراض الأنثراكنوز باختلاف عائل النبات وبسبب الظروف الجوية كتالي:

    • على الأوراق
Anthracnose disease
Anthracnose disease

يظهر الأنثراكنوز بشكل عام أولاً كبقع صغيرة غير منتظمة، صفراء تحيط بها هوامش بنية أو حمراء اللون. تبدأ من عروق الورقة بالمنتصف غالبًا، ثم تصبح هذه البقع داكنة مع الوقت وقد تتمدد أيضًا وتغطي الورقة تمامًا، ثم تتحول الأوراق إلى الأسود الذي يشبه الحرق. وإذا كانت الأوراق صغيرة جدًا عند الإصابة، يمكن أن تصبح مجعدة ومشوهة.

    • على الثمار

يصيب الانثراكنوز ثمار النبات ببقع صغيرة داكنة غائرة، والتي تنتشر في الطقس الحار عالي الرطوبة، وتشكل كتل وردية اللون في وسط هذه البقع ثم تصيب الثمار بالتعفن، وبالتالي تساقط الثمار قبل الأوان.

    • على الأشجار

يمكن أن يقتل مرض الأنثراكنوز أطراف الأغصان الصغيرة، ويصيب البراعم النامية والأوراق المتوسعة ببقع صغيرة باللون البيج أو البني أو الأسود، وفي الحالات المتقدمة يهاجم الشجرة ويقتل الأغصان والفروع. وقد تتطور القرحات – المناطق الغائرة المصابة ذات الحواف المرتفعة – على الأغصان والجذع، مما يؤدي إلى التحزم (تدمير المغذيات والأنسجة الموصلة للماء على طول الطريق، حول فرع أو الغصن).

غالبًا ما يؤدي مرض الانثراكنوز إلى تساقط أوراق الأشجار من الأغصان الأقرب إلى الأرض، وتقاوم أوراق الأغصان العليا بسبب التعرض المباشر لهواء وضوء الشمس. لكن نادرًا ما يتسبب انثراكنوز في أضرار دائمة للأشجار.

اقرأ أيضا: الأسمدة الحيوية


دورة حياة آفات الانثراكنوز

تبدأ فطريات الأنثراكنوز على الأوراق والأغصان، والأشجار متساقطة الأوراق. ثم تظل تلك الفطريات تتغذى على الأغصان المصابة أو نفايات الأوراق الميتة طوال فصل الشتاء. أما في الربيع، تنتج الفطريات العديد من الجراثيم، التي تنتشر عن طريق رش المطر أو مياه الري، إلى المحصول الجديد حيث تنبت وتدخل الأوراق والأغصان الموسعة حديثًا. فإذا سادت الظروف المواتية كالرطوبة مثلًا، تقوم الأجزاء المصابة بإنتاج جيل متتال من الأبواغ من الأوراق الجديدة.


النباتات التي ينتشر بها مرض الانثراكنوز

هناك العديد من النباتات والأشجار التي تصاب بآفات الانثراكنوز، مثل انثراكنوز الطمامطم أو انثراكنوز المانجو.. الخ سنذكر بعضها كالتالي:

  • انثراكنوز المانجو
انثراكنوز المانجو
انثراكنوز المانجو

العامل المسبب في انثراكنوز المانجو هو جلويوسبوريوم مانجيفيرا. يصيب مرض الانثراكنوز الأوراق في المانجو والأزهار أيضًا، أما في الثمار يظل كامن، ويتطور عندما تبدأ في النضج. يظهر مرض انثراكنوز المانجو في البداية على القشرة، لكن مع تقدم المرض تغزو اللب ويزداد قتامة، مما يحد من جودته التجارية. عادة ينتشر انثراكنوز المانجو على شكل آفات صغيرة من السوِيقة نحو قمة الثمرة

  • انثراكنوز الأفوكادو

تعتبر الفطريات الزائدة التي تدعي Colletotrichum gloeosporioides Colletotrichum acutatum، العامل المسبب في انثراكنوز الأفوكادو. تظهر الإصابة الأولية في الفروع، والبراعم الصغيرة، والأوراق والزهور، ثم تزداد نسبة الإصابة والأضرار بالثمار. في البداية تظهر بقع بنية دائرية داكنة بأحجام مختلفة، وبدون حواف على الثمرة، ثم تبدأ في التحول للون الأسود. تظهر التقرحات المحمرّة في وسط الأوراق أولًا بشكل متفرق، ثم تبدأ الآفات تنمو وتلتحم حتى تغطي سطح الثمرة، مسببة تعفن اللب.

  • انثراكنوز اللوز

العوامل المتسببة في إصابة انثراكنوز اللوز هي أنواع الفطريات Colletotrichum gloeosporioides Colletotrichum acutatum، C. acutatum. يظهر الانثراكنوز على شكل آفات دائرية تصيب ثمار اللوز الطرية، بالإضافة إلى ذلك يصيب الانثراكنوز الأوراق والبراعم والأزهار والثمار. تبدأ الإصابة الأولى خلال فترة الثمار، بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة وموسم الأمطار. تميل الثمار المصابة إلى التحنط وتبقى ملتصقة بالفرع، بالتوازي مع ذلك، تجف الأوراق والفروع، وبالتالي الموت التدريجي للنبات.

  • انثراكنوز الحمضيات

تصاب ثمار الحمضيات عن طريق الفطريات الممرضة للنبات المسماة Colletotrichum gloeosporioides. تؤثر في العموم على الفاكهة الناضجة في مجموعة متنوعة من الحمضيات، مثل اليوسفي والبرتقال والليمون والجريب فروت. أما الأعراض الرئيسية، تظهر في البداية على شكل بقع داكنة وجافة ذات هوامش محددة جيدًا بداخلها، يتم ملاحظتها على شكل نقاط سوداء أو خطوط. تحدث أكبر الإصابات على الأوراق والثمار بسبب الأضرار الناتجة عن التقليم والضربات ولدغات الحشرات.

  • انثراكنوز الفاصوليا

الفطريات الممرضة للنبات الفاصوليا بالانثراكنوز تدعي Colletotrichum lindemuthianum. تصيب الأعراض السيقان والأوراق والقرون والبذور، في البداية تبدأ الآفات بلون محمر ثم تميل إلى الأسود. على الأغصان والسيقان تكون الآفات بيضاوية ومنخفضة وداكنة اللون. تظهر على قرون الفاصوليا آفات أو بقع أرجوانية مستديرة، أما البذور تظهر آفة صغيرة عندما تكون مصابة.

  • انثراكنوز الزيتون

تتعرض شجرة الزيتون للهجوم من قبل الأنواع Colletotrichum gloeosporioides Colletotrichum acutum مما يسبب جفاف الفروع وتعفن الزيتون. يحدث أعلى معدل إصابة في الثمار الناضجة، عندما تكون الرطوبة أعلى بنسبة 90% وفي مواسم هطول الأمطار.

  • انثراكنوز الخيار

العامل المسبب الرئيسي لأنثراكنوز القرعيات كالخيار فطر Colletotrichum orbiculare. تظهر الأعراض على شكل بقع بنية ذات شكل دائري إلى حد ما ومظهر رطب على الأوراق. يقوم انثراكنوز بتشويه الأوراق الصغيرة وتظهر بقع نخرية تسبب احتراق الأوراق. كما يظهر على الأعناق والسيقان آفات بنية فاتحة ضحلة وطويلة. أما على الثمار فتتشكل بقع دائرية غائرة بنية اللون، تبدأ غالبًا من منتصف الأوراق ذو نسيج حُبيبي.

  • انثراكنوز الطماطم
علاج مرض الانثراكنوز
مرض الانثراكنوز

العامل المسبب في انثراكنوز الطماطم فطريات تدعي Colletotrichum coccodes. يحدث انثراكنوز الطماطم في الثمار الناضجة تمامًا التي تلامس الأرض أو تقترب منها. تبدأ الأعراض الأولى في انثراكنوز الطماطم على شكل آفات دائرية غائرة من 10-12 ملم على سطح الثمار. أما المنطقة حول الآفة فاتحة اللون وذات نسيج حبيبي. في وسط الآفة، توجد حفرة صغيرة والتي تحتوي على الأبواغ التي تنتشر في ظل ظروف الرطوبة العالية. وبالتالي يؤدي إلى تعفن لب ثمار الطماطم. يستخدم مبيدات الداكونيل أو الدياثين في علاج انثراكنوز الطماطم.


الوقاية من مرض الانثراكنوز

  1.  إذا كنت مزارع جديد، احصل على البذور الخاصة بك من مصادر معتمدة. واختر أصنافا مقاومة للفطريات المسببة لمرض الانثراكنوز.
  2. بالإضافة إلى ذلك ضع مسافة كافية بين الشجيرات عند الزراعة، لزيادة دوران الهواء وزيادة ضوء الشمس؛ لأن كلاهما يعمل على تجفيف أسطح الأوراق بشكل أسرع عندما تكبر الأشجار.
  3.  راقب الطقس فإذا كان الجو رطبًا أو نظام الري يبلل أوراق الشجر قد يكون احتمالية تفشي المرض أقوى، مما يستدعي استخدام مبيدات الانثراكنوز، واتخاذ تدابير الوقاية مبكرًا.
  4. عليك فحص الحقول بشكل منتظم للبحث عن أي علامات تدل على الإصابة بالمرض.
  5. استخدام المحاصيل الفخية (نباتات تجذب الآفات الزراعية، بعيدًا عن المحصول الرئيسي).
  6. اعمل على وضع خطة تناوب المحاصيل مع المحاصيل غير المضيفة (3: 4 سنوات).
  7. قلم الأشجار ذات الأغصان الكبيرة بشكل معتدل، لأن التقليم الشديد يؤدي إلى نشوء نوافير مائية كثيفة تلتصق بشكل سيئ بالجذع، وتكون عرضة للإصابة بأمراض مثل البياض الدقيقي.
  8. التقليم يكون خلال فصل الشتاء فقط، لزيادة مرور الهواء، والتخلص من الأغصان والفروع الميتة والمريضة خلال الموسم السابق.
  9. زود الحقول بتصريف جيد.
  10. فإذا كنت تعمل على تحفيز النمو السليم للأشجار المصابة، قم بالتسميد باستخدام مبيدات علاج الانثراكنوز، بعد نمو الأوراق وتوقف أمطار الربيع.
  11. تخلص من الأوراق والأغصان المتساقطة خلال موسم النمو وفي الخريف بدفنها بعيدًا عن الحقول الزراعية، وعلى بعد متر ونص لمنع انتشار العدوى.

المكافحة العضوية لمرض الانثراكنوز

قبل البذر اغمر البذور في حمام مائي دافئ (تختلف درجة الحرارة والوقت على حسب نوع البذور). استخدم منتجات معتمدة على البكتريا الزائفة المتألقة، أو العصوية الرقيقة أو العصوية متينة الجدار، أو فطريات الترايكوديرما هارزيانوم. استخدام أيضًا تركيبات النحاس (بخاخات نحاسية تحتوي على ثنائي أسيتات ديامونيا النحاس) المعتمدة في علاج الانثراكنوز في مجموعة متنوعة من المحاصيل.


علاج مرض الانثراكنوز كيميائيًا

تتوفر العديد من مبيدات الانثراكنوز الفطرية التي توفر درجات متفاوتة من السيطرة على انثراكنوز. لكن مبيدات الانثراكنوز الفطرية تمثل حماية الأنسجة السليمة فقط ولا تقضي على العدوى الموجودة. يعتبر أكثر مبيدات الانثراكنوز فعالية للتحكم هي مبيدات الفطريات الوقائية التي تحتوي على كلوروثالونيل أو البوسكاليد. يتم الرش في فصل الربيع حيث يكون البراعم جديدة. أما وقت الرش يكون قبل موسم هطول الأمطار. لكن في حالة عدم معرفة موعد هطول الأمطار يمكنك تأخير هذا التطبيق. أما إذا ساد الطقس الرطب، تأتي الحاجة إلى تطبيقات إضافية على فترات -حوالي أسبوعين- لحماية المحصول الجديد من آفات انثراكنوز. قد يعود مرض الانثراكنوز سنويًا، مما يستدعي برنامج رش وقائي مستمر معتمدًا على مبيدات الانثراكنوز المناسبة.

اقرأ أيضا: طرق إضافة الأسمدة


بالرغم من توفر بعض المبيدات الحشرية التي تعمل في علاج مرض الانثراكنوز Anthracnose، لكنها لا تتحكم في المرض بشكل كامل. ثبت أن الوقاية تعمل بشكل أفضل، لأنه بمجرد ظهور الأعراض أو اشتدادها في موسم النمو، لا يمكن السيطرة على مرض الانثراكنوز بشكل فعال.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن