سوسة براعم التفاح

سوسة براعم التفاح

تعد سوسة براعم التفاح من الحشرات الاقتصادية التي تصيب أشجار التفاحيات وتسبب تدني الإنتاج الزراعي، فكيف يمكن التعامل مع هذه الآفة؟

تعتبر سوسة براعم التفاح Anthonomus pomorum من الآفات الزراعية التي قد تصيب التفاح والإجاص وتسبب ضررًا في الإنتاج الزراعي، كما أن هذه الآفة من الممكن أن تضعف الأشجار وتؤدي إلى انجذاب آفات أخرى، فما هي دلالات ومظاهر الإصابة بسوسة براعم التفاح، وكيف يمكن مكافحة سوسة براعم التفاح؟


آفة سوسة برعم التفاح

سوسة براعم التفاح من الحشرات الاقتصادية التي تصيب أشجار التفاحيات. كذلك فإنها تسبب ضررًا في العتبة الاقتصادية. قد يكون الضرر محدودًا في بعض المناطق، ولكن قد يرتفع مستوى الضرر في مناطق أخرى. تنتشر الآفة في مناطق زراعة التفاح حول العالم، وتوجد في آسيا، وأوروبا، ودول شرق المتوسط. تسمى الآفة أيضًا باسم (ثاقبة براعم التفاح).


الوصف

سوسة براعم التفاح
الوصف الشكلي العام للحشرة

سوسة براعم التفاح تشبه غيرها من حشرات السوس والخنافس. الحشرة صغيرة بحوالي ٤ – ٥ مم. كما أن جسم الحشرة مغطى بزغب يعطيها مظهرًا أغبرًا ولونًا رماديًا أو بنيًا. تمتلك الحشرة قرن استشعار مرفقي. أما اليرقات فهي عديمة الأرجل تمامًا وذات لون أبيض مصفر أو ليموني. بينما يبلغ طول اليرقة عند اكتمال النمو حوالي ١سم.

“اقرأ أيضًا: خنفساء المشمش الذهبية


الإصابة بسوسة براعم التفاح

تتجلى أعراض الإصابة بسوسة براعم التفاح من خلال الحشرات الكاملة والحوريات على السواء. تهاجم الحشرات الكاملة البراعم الزهرية ثم تثقبها وتضع فيها البيض، فتتلون أماكن الإصابة بالبني، ثم تجف. كما تهاجم اليرقات الأزهار غير المتفتحة وتسبب عدم تفتحها، كذلك فإنها تجف.


خطورة سوسة براعم التفاح

تنبع خطورة ثاقبة براعم التفاح فقط حين يشتد الضرر. بمعنى آخر، فإنها غير خطيرة إذا لم تكن موجودة بأعداد كافية. كما أن الآفة غير خطيرة إذا لم تصل إلى الحد الحرج أو العتبة الاقتصادية. في بعض المناطق تقدر أضرارها بحوالي ٢٠٪ من الإنتاج. مع ذلك، ففي مناطق أخرى، قد يصل الضرر إلى حوالي ٣٥٪ من الإنتاج الكلي. لا يتم اللجوء إلى المكافحة إلا حين يشتد الضرر ويستدعي المكافحة، تجنبًا لانتشار أضرار المبيدات الحشرية.


آفات يمكن أن تنجذب

يمكن أن تنجذب بعض الآفات عند الإصابة بسوسة براعم التفاح. من أهم هذه الآفات:

  • نمر الإجاص Stephantis pyri.
  • آفة الدفلة القشرية Aspidiotus hederae.
  • الأكاروس الأحمر ذو البقعتين Tetranychus urticae.
  • حفار ساق التفاح Zeuzera pyrina.
  • عثة التفاح Cydia pomonella.
  • حافرة أوراق التفاح Lyonetia clerkella.
  • حشرات المن Aphia.
  • حافرات الأنفاق Lepidoptera.

“اقرأ أيضًا: آفة حفار التين


عوامل تشجع الإصابة

بطبيعة الحال، فإن هناك عوامل قد تشجع الإصابة بسوسة براعم التفاح. من أهم العوامل:

  • وجود الأعشاب الضارة في الحقل وحول الأشجار.
  • عدم تعقيم التربة وتركها من دون تعقيم لفترة زمنية طويلة.
  • وجود آفات أخرى قد يشجع الإصابة.
  • استعمال المزارع لمبيدات متكررة سنويًا يزيد مقاومة الآفات.

دورة الحياة سوسة براعم التفاح

قد تتشابه دورة حياة سوسة براعم التفاح مع دورة حياة سوسة الباقلاء.

الحشرات الكاملة

تقضي الحشرة فصل الشتاء بطور الحشرة الكاملة. عادة ما تتواجد الحشرة الكاملة في شقوق الأشجار، وقد تتواجد ضمن التربة، أو تحت الأوراق المتساقطة. تبدأ بعض الحشرات بالظهور في أوائل آذار. تتغذى على الأوراق والثمار بعد غروب الشمس، ثم تثقب البراعم غير المتفتحة الخضراء.

التزاوج

تتزواج الحشرات الكاملة في ما بينها. بعد ذلك، تضع الأنثى البيض بحوالي ٥٠ – ٧٠ بيضة خلال أسابيع في ثقوب البراعم. يختلف عدد البيض حسب الظروف البيئية السائدة خاصة الرطوبة والحرارة.

متابعة التطور

تتغذى اليرقات الخارجة من البيض على الأعضاء الداخلية للأزهار، فتسبب جفافها وعدم تفتحها. يكتمل نمو اليرقات خلال أسبوعين أو أقل، ثم تتحول إلى عذارى ضمن الزهرة. بعد ذلك، تخرج السوسة أو الحشرة الكاملة خلال شهر أيار، أو حزيران. كما تختبئ السوسة في شقوق الشجرة أو تحت الأوراق المتساقطة حتى الربيع القادم.

أجيال سوسة براعم التفاح

إن للحشرة جيل واحد في السنة كما هو مرصود عنها، وليس من المعروف إن كان لها أكثر من ذلك.


مكافحة سوسة براعم التفاح

سوسة براعم التفاح
سبل مكافحة هذه الآفة

من أجل مكافحة سوسة براعم التفاح تتبع جملة من الإجراءات الوقائية والعلاجية. وفي ما يلي:

مكافحة وقائية

تتم المكافحة الوقائية من خلال اعتناء المزارع بالحالة العامة لأشجار التفاحيات. يقلم المزارع الأشجار بصورة سنوية، كما يحرص على عدم انتشار الآفات الأخرى في الحقل. أيضًا على المزارع أن يتخلص من الأعشاب الموبوءة في الحقل وعليه حرقها تمامًا. يراعي المزارع التسميد بصورة متوازنة لأشجار التفاحيات (بالآزوت والفوسفور والبوتاس). كما يمكن أن يستعمل اليوريا أو حتى المغنزيوم في بعض الحالات. يعقم المزارع التربة بخلطها بالمبيد إندوسلفان Endosulfan.

مكافحة علاجية

تتم المكافحة العلاجية عند حدوث ضرر يستدعي استعمال المبيد. لوحظ عند مكافحة آفات التفاحيات الأخرى كنمر الإجاص أن نسبة الإصابة بهذه السوسة تنخفض. ترش أشجار التفاحيات قبل تفتح البراعم أي عندما يكون لون البراعم أخضر. يستعمل المبيد أزينفوس ميثيل Azinphos- methyl. كما يمكن للمزارع أن يستعمل المبيد باراثيون ميثيل (Parathion- methyl). يفضل بشكل خاص أن يتم استعمال مبيدات الحشرات الفوسفورية.

“اقرأ أيضًا: أضرار المبيد الحشري DDT


إجراءات الإدارة المتكاملة

إن إجراءات الإدارة المتكاملة لسوسة براعم التفاح تهدف إلى حماية الحقل، وتأمين الظروف المثلى. يعقم المزارع التربة بالطاقة الشمسية، من خلال وضع أغطية بلاستيكية فوق جذوع الأشجار على سطح التربة. ترتفع حرارة التربة إلى ٦٠م وبذلك يتم القضاء على الآفات الساكنة في التربة (عذارى، أبواغ، جسميات جحرية… إلخ). يمكن أن يستعمل المزارع مصائد بلاستيكية أو زجاجية تعلق على الأشجار لصيد فراشات الأنفاق والنطاطات وغيرها من آفات. يراعي المزارع قدر الإمكان جمع الأجزاء المصابة من الأشجار وحرقها. يتخلص المزارع كذلك من الأفرع المتشابكة والمتزاحمة.


بذلك؛ نكون قد تعرفنا على سوسة براعم التفاح ومظاهر الإصابة بها التي تظهر على أشجار التفاحيات. كما نكون قد حددنا دورة الحياة وسبل الوقاية والمكافحة. الأشجار المثمرة هي أشجار مباركة ويجب الحفاظ عليها وعلى إنتاجها من مختلف الآفات الزراعية التي تصيبها.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (1)

إغلاق