خلع مفصل الكاحل

1 56

يعتبر خلع مفصل الكاحل أو Ankle Dislocation حالة نادرة، تعرف على مفصل الكاحل وكيفية حدوث الخلع، وما هي أعراضه وتشخيصه، وما الطرق المعتمدة في علاجه، وكيفية الوقاية منه.


معلومات عن مفصل الكاحل

مفصل الكاحل: هو منطقة اتصال الجزء السفلي من عظام الساق مع عظام القدم. تتصل عظاما الساق (الشظية والظنبوب)، بعظم القدم (القعب).

حيث يتوافق عظم الظنبوب المقعّر مع عظم القعب المحدّب. معظم وزن الجسم يتم تحميله على عظمتي الظنبوب والقعب.

حركات مفصل الكاحل هي العطف الأخمصي (للأسفل)، العطف الظهري (للأعلى)، الانقلاب الخارجي، الانقلاب الداخلي.

إضافةً إلى شكل العظام المرصوف في مفصل الكاحل، يحتوي المفصل العديد من الأربطة التي تدعمه وتحمية أثناء الحركة. لهذا، يعتبر خلع مفصل الكاحل حالةً نادرةً.

من النادر حدوث خلع مفصل الكاحل نظرًا لأنه من المفاصل المتينة

كيف يحدث خلع مفصل الكاحل؟

يحدث خلع الكاحل عند افتراق العظام المُشكّلة للمفصل، أي افتراق اتصال عظمتي الظنبوب والقعب.

في معظم الحالات يترافق خلع المفصل بكسور عظمية في تلك المنطقة. أكثرها شيوعًا هي كسر النهاية الوحشية للشظية والظنبوب (الكعب الشظوي والكعب الظنبوبي).

إضافةً إلى ترافق الخلع مع أذيات في الأربطة الداعمة لمفصل الكاحل. نادرًا ما تؤدي أذيات أو تمزّقات الأربطة الداعمة لمفصل الكاحل إلى حدوث خلع فيه.


أشكال خلع مفصل الكاحل

  • الخلع الخلفي

يعتبر الخلع الخلفي من أكثر أشكال خلوع مفصل الكاحل شيوعًا، أي انزياح عظم القعب للخلف بالنسبة لعظم الظنبوب.

يحدث هذا الخلع عندما تكون وضعية القدم في وضعية عطف أخمصي (أصابع القدم متوجّهة للأسفل).

تكون القوة المؤدية لحدوث الخلع إما خارجية وتدفع القدم إلى الداخل (انقلاب داخلي، شَتر). أو بسبب قوة داخلية دفعت القدم إلى الخارج (انقلاب خارجي، شَنف).

  • الخلع الجانبي

يحدث الخلع الجانبي عندما تكون وضعية القدم ملتوية، إما في وضعية انقلاب داخلي أو انقلاب خارجي.

يترافق هذا النوع من الخلع دومًا مع كسور عظمية. إما كسور المنطقة المتوسطة أو الوحشية للكعب، أو كلاهما.

  • الخلع العلوي

يحدث الخلع العلوي لمفصل الكاحل عندما يُزاح عظم القعب إلى الفراغ ما بين الشظية والظنبوب. نتيجة لتحميل الوزن على الكعب، تسمى هذه الإصابة “إصابة بيلون”.

يحدث هذا الخلع نتيجة السقوط وقوفًا من علوٍ شاهق، أو في حوادث السير عندما تكون القدم أمام دواسة الفرامل.


أسباب حدوث خلع مفصل الكاحل

كما ذكرنا سابقًا، فإن مفصل الكاحل من المفاصل القوية جدًا، لأنها من المفاصل التي تحمل وزن الجسم. يعتمد شكل خلع المفصل على وضعية القدم، وعلى شدة واتجاه القوّة التي أدّت إلى حدوث خلع.

أسباب حدوث الخلع تتضمن:

  • السقوط.
  • حوادث السير (السيارات، الدراجات النارية، ..).
  • الحوادث الرياضية.

“اقرأ أيضًا: تمزق وتر أكيلس (وتر العرقوب)


أعراض الإصابة بخلع مفصل الكاحل

حدوث الخلع المفصلي مؤلم جدًا، ويكون من المستحيل بالنسبة للمريض تحميل الوزن على الطرف المصاب.

تتضمن أعراض الإصابة بخلع مفصل الكاحل الأعراض والعلامات التالية:

  • ألم شديد في مفصل الكاحل.
  • ظهور الكدمات بسرعة على مفصل الكاحل المصاب.
  • قد يحدث خدر أو وخز في المفصل المصاب، نتيجة إصابة أحد الأعصاب في تلك المنطقة.
  • عدم القدرة على تحميل الوزن (الوقوف) على المفصل المصاب.
  • غالبًا يحدث تورّم فور حدوث الإصابة.
  • إضافةً إلى احتمال إصابة المفاصل المجاورة الأخرى، كمفصل الركبة أو مفصل الفخذ، أو العمود الفقري.

اقرأ أيضًا: إلتهاب الكفة المدورة


تشخيص الإصابة

يتم معرفة الإصابة بخلع مفصل الكاحل بدايةً عن طريق سؤال المريض عن كيفية وقوع الحادث. تقدير آلية الإصابة يساعد في تقدير سبب حدوث الخلع، وبالتالي تحديد العلاج الأنسب.

تُشخّص خلوع مفصل الكاحل غالبًا في العيادة، اعتمادًا على المظهر العام لمفصل الكاحل. الفحص الفيزيائي للمفصل المصاب يساعد بتحديد حالة عظم الظنبوب وعظم الشظية وعظم القعب.

بالإضافة لذلك، قد يفحص الأخصائيون البُنى العظمية الأخرى في القدم، والركبة لتحري وجود إصابات مرافقة لخلع المفصل. لأن احتمال تمدد الأوعية الدموية والأعصاب أو انضغاطها نتيجة انزياح العظام عن مكانها، عالية.

إضافةً لوجود احتمال عالٍ في إصابة الجلد، حيث يتمدد نتيجة نتوء العظام، فيعرضه لخطر نقص ترويته الدموية وبالتالي تموّته.

يعتبر استخدام التصوير الشعاعي البسيط أمرًا ضروريًا للتشخيص، لمعرفة كيفية توضّع العظام المُزاحة، إضافةً لتحديد أنواع الكسور المرافقة للخلع. بعد ردّ الخلع، قد يطلب الأخصائيون صور شعاعية بسيطة أخرى لفحص وجود العظام في مكانها الصحيح.

اعتمادًا على وضع المريض، قد يُطلب صور طبقي محوري أو صور رنين مغناطيسي. لتحرّي وجود كسور عظمية صغيرة مخفيّة، أو أذيات في أربطة المفصل أو أوتار العضلات المُحيطة.


علاج الإصابة بخلع مفصل الكاحل

بعد رد الخلع وتقويمه، يصبح الهدف الأساسي إعادة العظام إلى موقعها حسب الشكل التشريحي، وعلاج الإصابات الأخرى المترافقة مع هذا الخلع.

عادةً تعود العظام إلى موقعها الطبيعي بعد تطبيق سحبٍ خفيف. قد تتطلب الحالة استخدام أدوية معيّنة لتهدئة المريض، وإرخاء العضلات المحيطة بالمفصل.

إذا كانت الأوعية الدموية أو الأعصاب المغذية للكاحل متهتّكة، أو كان الجلد مكان الإصابة متمدد أو مقبب، يجب محاولة رد الخلع بأسرع وقتٍ ممكن (أحيانًا قبل إجراء الصورة الشعاعية البسيطة)، من أجل السماح بعودة التروية الدموية والإحساس إلى تلك المنطقة.

بعد ردّ الخلع، من الممكن تثبيت مفصل الكاحل بشريط لاصق خاص أو بجيبرة (ألياف زجاجية أو جبسية). ومن المهم استشارة طبيب مختصّ بالأورتوبيديا (جراحة العظام) واطلاعه على مفصل الكاحل، خاصةً إذا ترافقت الإصابة مع كسور.

قد يُستعان بالرد الجراحي الطارئ إذا لم ينجح الرد يدويًا، أو كانت الأعصاب أو الأوعية الدموية متضررة. إن قرار العلاج الجراحي من عدمه تابع لحالة كل مريض، وعلى نوع الإصابة وشدتها.

يستغرق وقت الشفاء التام من الخلع حوالي 12 أسبوعًا، قبل عودة المريض إلى حياته الطبيعية.


اقرأ أيضاً: تمزق الغضروف الهلالي


طرق الوقاية

الإصابة بخلع مفصل الكاحل تحدث نتيجة حادث مفاجئ، ومن الصعب تجنّبها.

تزداد احتمالية الإصابة في الحالات التالية:


اقرأ أيضاً: مرض سرطان العظام


مشاهير أصيبوا بخلع في مفصل الكاحل

  • لاعب كرة السلة كوب براينت – Kobe Bryant.
  • لاعب كرة القدم نيمار – Neymar.
  • الممثل جون بارومان John Barrowman.
  • المغني جستن بيبر Justin Bieber.

أمراض مشابهة لخلع مفصل الكاحل في الأعراض

  • إلتواء مفصل الكاحل.
  • كسر في عظام مفصل الكاحل.
  • تمزق وتر أكيلس (وتر العرقوب).
  • إلتهاب غمد وتر أكيلس.
  • الكسور الانقلاعية في مفصل الكاحل.
  • التهاب الأجربة (التهاب المفاصل).
  • النقرس.

إن الهدف الأساسي في مرحلة الشفاء من خلع مفصل الكاحل أو Ankle Dislocation، هو عودة المريض إلى قدرته على الحركة قبل الإصابة. مع هذا، قسم كبير من المصابين لا تُشفى مفاصلهم شفاءً تامًا، ويصبحون أكثر عُرضة لحدوث التهابات المفاصل.

تعليق 1
  1. عادل يقول

    صرح د خالد عمارة وهو من افضل جراحى العظام بمصر ان مفصل ما تحت الكاحل هو مفصل هام لحركة القدم و مرونتها
    حيث ان هذا المفصل مسؤول عن تحريك القدم الى الداخل و الخارج
    و في بعض التشوهات يجب علاج هذا المفصل عن طريق إصلاح التشوه بالعظام المحيطة بهذا المفصل (عظمة الكعب و الكاحل)
    و هذه الطريقة الجراحية افضل كثيرا من جراحة تثبيت مفصل ما تحت الكاحل التي قد ينتج عنها صعوبات عديدة في المشي و الاتزان على الأرض الغير مستوية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في النشرة البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى بريدك الكتروني.
لن نزعجك؛ ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد