عملية منظار الكاحل؛ ما هي مميزاتها ومخاطرها وماذا يعالج هذا الإجراء

محمد موسىتعديل ريما عاشوري19 أبريل 2024آخر تحديث :
عملية منظار الكاحل؛ ما هي مميزاتها ومخاطرها وماذا يعالج هذا الإجراء

عملية منظار الكاحل؛ أو ما بعرف باسم تنظير الكاحل أو عملية تنظير مفصل الكاحل أو ankle arthroscopy، تستخدم لمعالجة مجموعة واسعة من مشاكل الكاحل، لكن هناك خطر منخفض جداً لحدوث مضاعفات، وسيتمكن المريض من العودة إلى المنزل في نفس يوم الجراحة، كما يتعافى معظم الناس بشكل تام في غضون بضعة أشهر بعد إجراء العملية.

ما هي عملية منظار الكاحل؟

هي عملية جراحية تُستخدم لعلاج المشاكل التي تحدث داخل مفصل الكاحل، إذ سيقوم الجراح بإدخال أداة خاصة تسمى منظار المفصل فيه لتحديد الضرر وإصلاحه، ويشتمل منظار المفصل على كاميرا ومصباح يتيح للجراح رؤية ما بداخل المفصل، وذلك بعد إجراء بضع شقوق صغيرة (جروح)، وسيقوم الجراح أيضاً بإدخال أي أدوات أخرى يحتاجها أثناء الجراحة، من خلال جروح صغيرة إضافية أخرى.

نظراً لأن الشقوق المطلوبة لإجراء عملية منظار الكاحل أصغر بكثير من أشكال الجراحة الأخرى، لذلك تعتبر جراحة الكاحل بالمنظار هي أقل إجهاداً وضرراً للجسم من الإجراءات الأخرى.

يعد هذا الإجراء أمراً شائعاً للغاية، ويمكن للجراحين علاج حالات مشكلات كبيرة بشكل أكثر من أي وقت مضى، بفضل التطورات التكنولوجية الحديثة، حيث أصبح تنظير المفاصل إجراءً قياسياً، أي أصبح الجراحون قادرين على إجراء عمليات معقدة بشكل متزايد بأساليب أقل توغلاً وضرراً، ولا تسبب مخاطر كبيرة مثل الجراحة المفتوحة.

من يحتاج إلى عملية منظار الكاحل؟

قد يقوم أي شخص يعاني من آلام في الكاحل أو مشاكل أخرى في مفصل الكاحل، ولم يستجب للعلاجات الأخرى بالقيام بهذا الإجراء، إذ أن هذا الشخص هو مرشح بشكل كبير لاحتمال إجراء تنظير الكاحل، حيث يمكن أن تساعد عملية تنظير مفصل الكاحل الأشخاص الذين يواجهون صعوبة في الحركة بشكل صحيح، بسبب مشكلة داخل المفصل من إصلاحه هذا الخلل وإعادة المشي بشكل سليم.

يوصي الطبيب عادة بإجراء عملية منظار للكاحل لأول مرة للشخص بعد العلاجات غير الجراحية الأخرى، مثل حقن الستيرويد أو العلاج الطبيعي، وذلك في حال كانت جميع هذه المحاولات لم تؤدي إلى علاج حالة المريض.

ماذا تعالج عملية تنظير مفصل الكاحل؟

يعد تنظير مفصل الكاحل إجراءً فعالاً وجراحة طفيفة التوغل، يمكنها علاج مجموعة واسعة من الحالات، بما في ذلك:

عدم الاستقرار أثناء المشي

قد يؤدي وجود شيء ما داخل مفصل الكاحل، مثل تشوه العظام إلى صعوبة الوقوف أو الحركة بشكل آمن، ويمكن للجراح أن يشخص ويصلح ما يجعل المريض غير مستقر، أثناء القيام بتنظير المفصل.

الاصطدام

إذا تم الإفراط في استخدام القدم أي الأنسجة الموجودة في الكاحل أو المحيطة به، فقد يتورم ويصبح مؤلم، وفي النهاية يسبب هذا التورم تصلباً يجعل من الصعب على الشخص تحريك الكاحل.

إزالة قطع من العظام أو الغضاريف أو النسيج الندبي

بعد إصابة على القدم أو كسر الكاحل قد تتلف العظام أو الغضاريف، أو قد تسبب الأربطة الرخوة داخل المفصل الألم، إذ قد يكون الجسم قد شكل نسيجاً ندبياً داخل المفصل أثناء التئام الإصابة، إذ يتم إزالة هذا النسيج.

الأربطة الممزقة

إذا تمزق أو تضرر أحد الأربطة في حادث أو سقوط أو صدمة، فلن يعمل الكاحل بشكل صحيح، وتعمل عملية تنظير مفصل الكاحل على إعادته إلى وضعه السليم.

الخطوات اللازمة قبل عملية منظار لمفصل الكاحل

أهم 4 أساسيات قبل الإجراء يجب وضعها بعين الاعتبار تتضمن ما يلي:

تناول مميعات الدم

يجب إخبار الجراح بجميع الأدوية التي يتناولها المريض، بما في ذلك الأدوية أو المكملات التي لا تستلزم وصفة طبية، إذ يمكن أن تكون الأدوية التي تزيد سيولة الدم، بما في ذلك الأدوية الموصوفة لمنع تجلط الدم، خطيرة أثناء عملية منظار الكاحل. سيخبر الجراح المريض عن الأدوية التي يجب التوقف عنها أو كيفية تغييرها باستبدالها بدواء آخر لا يؤثر على صحة المريض.

التدخين

إذا كان المريض يدخن أو يستخدم أنواعاً أخرى من منتجات التبغ، فيجب عليه الإقلاع عن التدخين قبل أربعة أسابيع على الأقل من الجراحة، إذ يجعل التدخين من الصعب على الجسم أن يتعافى بعد الجراحة.

شرب الكحوليات

يؤدي الكحول إلى ترقيق وتمديد الدم، مما قد يجعل ذلك عملية منظار الكاحل أمراً خطيراً ويسبب العديد من المضاعفات بعدها.

الأكل أو الشرب

سيخبر الدكتور المريض إذا كان بحاجة إلى تجنب تناول أي شيء وشربه قبل تنظير مفصل الكاحل، فقد يحتاج المريض إلى التخطيط مسبقاً وعدم تناول أو شرب أي شيء، غير الماء لمدة تصل إلى 12 ساعة قبل الجراحة.

طريقة إجراء عملية ankle anthroscopy

أثناء القيام بإجراء عملية منظار للكاحل سيقوم الجراح بعمل بضع جروح صغيرة، في الجلد حول الكاحل ويقوم بإدخال منظار المفصل من خلالها، كما سيقوم بعمل شقوق صغيرة إضافية لإدخال أدوات أخرى يحتاج إليها، لإصلاح أي تلف في العظام أو الأنسجة الضامة، وبمجرد أن يتمكن من رؤية الكاحل من الداخل باستخدام منظار المفصل، يمكن للجراح إصلاح الخلل به.

سيتلقى المريض إما تخديراً موضعياً بالقرب من الكاحل للتأكد من أنه لا يشعر بالألم أثناء الجراحة، أو تخديراً عاماً للنوم أثناء العملية.

نصائح هامة بعد إجراء عملية تنظير مفصل الكاحل

غالباً ما يكون تنظير مفصل الكاحل عملية جراحية للمرضى الخارجيين، أي يكون المريض قادراً على العودة إلى المنزل في نفس يوم إجراء العملية، وتوجد العديد من النصائح الهامة التي يجب التقيد بها بعد إجرائها:

  • تجنب وضع الوزن أو الضغط على الكاحل أو القدم.
  • وضع الثلج على المنطقة ورفع الكاحل.
  • الحفاظ على شق العمل الجراحي نظيفاً ومغطى.
  • تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية لتسكين الألم.
من المحتمل أن يضطر المريض إلى وضع جبيرة على الكاحل لبضعة أسابيع بعد الجراحة، وسيخبر الجراح المريض متى يمكنه البدء في تحريك الكاحل، ومتى يمكنه أن يمشي عليه.

ما هي مميزات عملية منظار الكاحل؟

يعتبر هذا الإجراء من أقل العمليات الجراحية أذى والتي يمكن أن يخضع لها المريض، إذ إنه يتيح للجراحين تحديد وإصلاح الكثير من المشكلات مع القليل جداً من الإيذاء للجسم، حتى إذا كانت لدى المريض حالة أساسية معقدة، فسيظل الجراح بحاجة فقط إلى إجراء بضع شقوق صغيرة أخرى لتصحيحها، ومن مميزات هذا الإجراء:

  • وقت شفاء سريع غالباً ما يصل إلى بضعة أسابيع.
  • ألم أقل بعد تنظير المفاصل من الجراحة المفتوحة.
  • ضمان فقدان الحد الأدنى من الدم وحصول تندب طفيف جداً.
  • انخفاض خطر (Danger) حدوث مضاعفات بشكل كبير مقارنة بأنواع الجراحة الأكثر توغلاً.

مضاعفات عملية منظار الكاحل

تشمل المضاعفات المحتملة من إجراء عملية منظار الكاحل ما يلي:

  • رد فعل تحسسي للتخدير.
  • تلف الأعصاب في المنطقة.
  • جلطات الدم بما في ذلك تجلط الأوردة العميقة (DVT).
  • إتلاف الأنسجة المحيطة بالكاحل والقدم والساق.
  • نزيف أو تورم شديد.
  • التهابات
  • خدر أو وخز في الكاحل والقدم.

وقت الشفاء بعد إجراء عملية تنظير مفصل الكاحل

يتعافى معظم الناس وتستغرق عملية الشفاء بعد إجراء عملية منظار الكاحل بضعة أشهر، ويعتمد الوقت المحدد للشفاء تماماً على سبب احتياج المريض لعملية جراحية، ومدى سرعة استعادة الثبات والقوة وعمر المريض، حيث يحتاج مزيد من الوقت للشفاء في حال كان كبيراً في السن.

سيحتاج المريض أيضاً إلى علاج طبيعي أو فيزيائي بعد تنظير المفاصل، وقد يكون هذا بسيطاً مثل تمارين الإطالة في المنزل والتمارين التي يقوم بها المريض بنفسه، وسيوضح له الجراح كيفية إجرائها بأمان بعد الجراحة.

اعتماداً على مدى تعقيد الجراحة قد يحتاج المريض إلى وقت طويل من العمل مع معالج فيزيائي، لإعادة حركة الكاحل وقوته إلى مستواها المعتاد قبل الجراحة، إذ قد يحتاج لأجل عودة الحركة بشكل طبيعي إلى مدة شهريين بعد عمل منظار علاجي بالكاحل، وذلك من أجل التعافي بشكل جيد.

بشكل عام يجب أن يكون المريض قادراً على العودة إلى ممارسة الرياضة المكثفة بعد بضعة أشهر من الجراحة.

متى يجب الاتصال بالطبيب بعد إجراء عملية منظار الكاحل؟

قد يحتاج المريض إلى الاتصال بالطبيب بعد العمل الجراحي، في حال ظهور واحد أو أكثر من الأعراض التالية:

  • ألم شديد أو نزيف.
  • الغثيان والقيء .
  • علامات العدوى مثل الحمى أو تغير لون الجلد في مكان الشق.

كم تستغرق عملية منظار الكاحل؟

تختلف المدة اللازمة لإجراء هذه العملية باختلاف حالة المريض وشدة إصابته، كما يمكن أن تتباين أيضاً حسب وزن المريض، لكن عادة ما تستغرق هذه العملية ما يقارب 60 دقيقة.

أيهما أفضل لإصلاح الكاحل الجراحة المفتوحة أم طريقة المنظار؟

غالباً ما يلجأ الأطباء إلى تنظير مفصل الكاحل بشكل أكثر من الجراحة المفتوحة، لأنه يستعمل شقوقاً صغيرة فقط في الجسم، وبالتالي لا يحتمل أن يسبب أضراراً كبيرة للشخص.

هل عملية منظار الكاحل مؤلمة؟

عادة ما يكون هذا الإجراء غير مؤلماً، لأن المريض سوف يخدر إما تخديراً عاماً أو موضعي، وبالتالي لن يشعر بأية ألم.
اقرأ المزيد:

عملية منظار الكاحل؛ من العمليات الجراحية التي أصبحت في الآونة الأخيرة من الإجراءات شائعة الاستعمال، حيث أصبح الجراحون يستعملون ankle anthroscopy في تشخيص وعلاج العديد من المشكلات، التي تصيب منطقة الكاحل عند الإنسان.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة