هل الريف الامريكي الأكثر تضرراً من تفشي كورونا

رئيس التحرير
2021-02-23T06:47:44+04:00
مقالات
رئيس التحرير2 أبريل 202013 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أشهر

مع اجتياح وباء كورونا بالمدن والمراكز الحضرية، كانت الحالات في الريف الامريكي بشكل عام قليلة ومتباعدة.

ومع ذلك، يبدو أن الوباء قد شق طريقه نحو هذه المناطق الأقل سكانًا، في الغرب الأوسط ومناطق أخرى من الولايات المتحدة.


الريف الامريكي واحتمال تفشي كورونا به

بدأ تضرر الريف الأمريكي بالولايات المتحدة الامريكية بظهور زيادة في حالات الإصابة والوفاة.

أبلغ كل من مونتانا ونورث داكوتا عن أول حالة وفاة مرتبطة بـوباء كورونا يوم الجمعة 27 مارس.

المقاطعات الريفية في كولورادو ويوتا وايداهو التي تعتمد على السياحة تشهد أعلى معدلات الإصابة بفيروس كورونا للفرد في الدولة.

وبينما يتوسع المرض الجديد الذي يسببه الفيروس التاجي في جميع مناطق الولايات المتحدة، قد تكون المناطق الريفية الأكثر تضرراً بسبب التركيبة السكانية ونقص الموارد.

إن 15 في المائة من الأشخاص في الولايات المتحدة الذين يعيشون في المناطق الريفية هم إلى حد كبير من السكان الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالمرض.


أسباب زيادة الخطر في الريف الأمريكي

  • يعيش العديد من الناس في الريف الامريكي على بعد 30 ميلاً أو أكثر من أقرب مستشفى.
  •  التركيبة السكانية.
  • نقص الموارد: الريف الامريكي ليس لديه قاعدة موارد عميقة للاستفادة منها عندما تصبح الأوقات صعبة.
  • النظم الصحية الريفية ضعيفة ماليا بشكل خاص.
  • زيادة نسبة كبار السن ومرضى الأمراض المزمنة في الريف.
  • المناطق الريفية التي تعتمد على الزراعة كمصدر رئيسي للدخل تجد نفسها في مأزق حيث لا يمكنك أن تأخذ إجازة لمدة أسبوعين، يعتمد هذا العمل الموسمي إلى حد كبير على التوقيت، ولا يقتصر الأمر على إيقاف هذا الإنتاج لمدة أسبوعين أو شهر، إما أن يتم الآن أو لن يتم على الإطلاق.

قال الدكتور راندال لونج نيكر، مساعد العميد  في جامعة أوهايو للبرامج الريفية، “العديد من المجتمعات الريفية لا ترى المشكلة إطلاقا، ولا يخافون من تفشي كورونا، وإنهم ببساطة مضطرون للاستعداد لما نعرف أنه قادمًا لا محالة، مهما حدث.

 قالت تريشيا واشتندورف مديرة مركز أبحاث الكوارث في جامعة ديلاوير “الأنظمة التي تتعرض للضغوط خلال الأوقات الروتينية ستكون أكثر ضغطًا أثناء الكوارث وأوقات الأزمات وفي بعض الأحيان ننسى تلك الأنظمة الموجودة على حافة الهاوية”.

وأضافت واشتندورف: “عندما تبدأ التفكير في مسارات الشفاء وتأثيراته، فإن المدى الذي يعمل فيه المجتمع قبل وقوع كارثة له آثار قوية على مسار التعافي بعد وقوع الكارثة”.

 إذا كانت موارد ومستويات هذه الأنظمة الرئيسية في البلد منخفضة قبل وقوع الكارثة، فسوف يكون لها آثار كبيرة على ما تعانيه المجتمعات خلال الكارثة، وكذلك التعافي والاستمرار بعد الكارثة “.
أسباب تفشي كورونا بالمناطق الريفية

اقرأ أيضا: أحدث التحذيرات من مراكز الوقاية العالمية لمنع انتشار فيروس كورونا


كبار السن والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة

يميل سكان الريف الامريكي إلى التقدم في السن، ويواجهون خطرًا أكبر للوفاة بسبب انتشار أمراض القلب والسرطان وأمراض الجهاز التنفسي السفلي والسكتة الدماغية والإصابات غير المقصودة.

يبلغ عمر أكثر من 20 في المائة من السكان في المقاطعات الريفية تمامًا 65 عامًا وأكثر، وفقًا لبيانات التعداد السكاني الأمريكي، مقارنة بنحو 15 في المائة في المراكز الحضرية.

يميل الأمريكيون الذين يعيشون في المناطق الريفية أيضًا إلى الحصول على معدلات أعلى لتدخين السجائر وارتفاع ضغط الدم والسمنة مقارنة بنظرائهم في المناطق الحضرية.

تعد الشيخوخة وتدخين السجائر هما عاملان مرتبطان بخطر أعلى للإصابة بأعراض شديدة أو الوفاة من وباء كورونا.

على الرغم من هذه الإحصاءات، هناك شعور بين بعض الخبراء والقادة السياسيين في هذه الولايات بأن بعض الناس في المجتمعات الريفية،لا يأخذون خطورة تفشي كورونا بجدية كافية.

قالت واشتندورف : “قد تكون المناطق الأقل كثافة هي الأفضل مقارنة بالمناطق الجغرافية الأكثر كثافة بالسكان، وقد تكون أيضًا أقل ارتباطًا ببعض المناطق التي توجد بها حالة مركزة”.

ولكن بمجرد أن تبدأ هذه المجتمعات في حدوث إصابات، فإنها قد تكافح لاستمرار قيام مؤسسات السلامة العامة الأساسية والأدوار الإدارية بدورها، خاصة إذا أُصيب أشخاص مثل ضباط الشرطة ورجال الإطفاء واضطروا إلى الحجر الصحي.

أسباب زيادة الخطر في مناطق الريف الامريكي

 اقرأ أيضا: كيف يمكننا حماية كبار السن من وباء الفيروس التاجي


قرارات الحكومة في الريف الامريكي

  • رفض حاكم ولاية ميسيسيبي تيت ريفزعلى الرغم من التهديد المحتمل، وحاكم ولاية ميسوري مايك بارسون وحكومة ولاية ألاباما كاي آيفي الدعوات لإصدار أوامر الحظر في المكان والتي أصبحت شائعة بشكل متزايد في دول أخرى في محاولة لإبطاء انتشار المرض وتساعد على تسطيح المنحنى.
  • الأطباء في تينيسي يحثون أيضًا حاكم الولاية على إصدار أمر الحظر مع وجود مأوى للمصابين في المكان.
  • أصدر ريفز أمرًا تنفيذيًا بأن يعفي معظم الشركات في ميسيسيبي من عمليات الإغلاق، مما يفسد فهم الجمهور لكيفية الاستجابة للأزمة.
  • لويزيانا 
  • شهدت لويزيانا ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، مسجلة أعلى معدل نمو في العالم في أول أسبوعين منذ أول حالة مؤكدة.
  • بالرغم من أمر حاكم ولاية لويزيانا جون بيل إدواردز السكان على البقاء في منازلهم، فإن البعض يتحدى هذه التوصيات.
  •  واصلت كنيسة الحياة بولاية لويزيانا إقامة خيمة لاستضافة تجمعات من 1000 شخص أو أكثر مع تزايد حالات كورونا.

يقول الخبراء أن هذه الأنواع من الأفعال يمكن أن يكون لها آثار متتالية تطغى على المستشفيات الريفية وتعطل الخدمات الأساسية.

وقالت واتشندورف: “إذا مرض شخص ما في تلك المناطق أو مرضت وكالة أو إدارة، فقد يكون هناك عدد أقل من الأشخاص داخل تلك الوكالات لمواصلة العمليات، مما يجعل هذا المجتمع بالذات أكثر عرضة للخطر”.

اقرأ أيضا:رغم تسببه في مقتل شخص؛ لماذا لا داعي للقلق من فيروس هانتا؟


نقص المستشفيات

أزمة نقص المستشفيات في الريف الامريكي

تشهد المستشفيات في الريف الامريكي عموما انخفاضًا في النشاط، وأسِرّة فارغة، لذلك حدثت خسارة فادحة في الإيرادات.

جزء من سبب تعرض المناطق الريفية للأزمة الصحية بعد انتشار وباء كورونا هو أنها أكثر عرضة للعدوى من البداية.

بالنسبة لمستشفيات الريف الامريكي  الموجودة حاليا هي التي بقيت بعد إغلاق أكثر من 80 مستشفى منذ عام 2010، بعد ما وجد ما يقرب من 700 آخرين أنفسهم على حافة الإغلاق بعد فقدان الإيرادات.

يحاول المسؤولون الآن موازنة تكاليف زيادة استعداد المستشفيات الموجودة رغم قلة عددها، لاستيعاب الإصابات المتوقعة عند تفشي كورونا في هذه المناطق.

قالت جين، ممرضة تعمل في مستشفى حاسم في ويسكونسن: “ما يحدث هو أن الموجة لم تأت إلى هنا بعد، بمرور الوقت وزيادة الإصابات ربما يكون نقص الإمدادات أكثر ما سوف يعاني منه سكان الريف”.

تابعت جين:”آمل أن يتم حل بعض الأشياء، مثل توريد معدات الحماية الشخصية للمستشفيات”.

كما أشارت إلى قلقها من عدم حذر سكان الريف الامريكي من الإصابة بالمرض، وأنهم لن يشعروا بخطورة الموقف إلا بعد حدوث تفشي كورونا بصورة يصعب السيطرة عليها”

اقرأ أيضا: أشهر 5 شائعات عن كورونا قد تصيبك بالمرض


سبب أزمة نقص المستشفيات في الريف الامريكي

فقدت مناطق الريف الأمريكي ما يقرب من 20 في المائة من أسِرَّة المستشفيات الخاصة بها بين عامي 2006 و2017.

وجدت الدراسات أن المناطق الريفية المتعثرة اقتصاديًا تأثرت بشكل خاص، هناك أقل من نصف عدد الأسِرَّة المتاحة بالمستشفيات، التي يمكن الوصول إليها في المناطق الريفية المتعثرة والمتوسطة مما يعرض هذه المناطق للخطر في حالة تفشي كورونا.

تسبب إغلاق المستشفيات في نقل المرضى من سكان الريف إلى مراكز صحية مركزية مثقلة بالأعباء، بالإضافة إلى العيادات المحلية التي تعتبر نقاط ضغط محتملة في ظل انتشار وباء كورونا الحالي، وتفشي كورونا في الأماكن المزدحمة.

اقرأ أيضا:هل سيختفي وباء كورونا المستجد إلى الأبد؟ هذا ما يعتقده أهم الخبراء في منظمة الصحة العالمية.


هل العلاج عن بُعد هو الحل

هل يساعد العلاج عن بعد في الحد من تفشي كورونا

إحدى الطرق التي تتعامل بها المستشفيات والأطباء مع هذه الأزمة المستمرة في كل من المراكز الريفية والحضرية هي العلاج عن بُعد، ليس كل مريض هو مريض كورونا، لذا فإن أولئك الذين يمكنهم تلقي الرعاية من منازلهم وبالتالي البقاء خارج المستشفيات المثقلة بالأعباء يعد فائدة للنظام ككل.

قالت باميلا أوجرابيز، مديرة الخدمات الصحية في أكبر وكالة لموظفي الرعاية الصحية “قبل وباء كورونا، كنا نشهد طلبًا أكبر بكثير على الخدمات الصحية عن بُعد في المناطق الريفية”. 

أفاد العلاج عن بُعد في محو الحدود بين المناطق الريفية والمدن الكبيرة. لا يهم مكان تواجد المرضى؛ فهم يتلقون الرعاية الطبية المطلوبة دون الحاجة إلى الخروج من منازلهم قدر الإمكان.

وأضافت أوجرابيز “لأن الأطباء أعطوا المستخدمين الرعاية الطبية المطلوبة عن بُعد، ازداد الطلب على الخدمات الصحية عن بُعد في جميع المجالات”.


وأخيرا قال لونجنيكر (مساعد العميد  في جامعة أوهايو للبرامج الريفية) “من الصعب ، كأفراد مثلنا مثل الأمريكيين، أن نفكر في خير المجتمع أو نفكر في انتشار الأوبئة، وهي طريقة مختلفة تمامًا في التفكير السائد لدينا وهو مجرد التفكير في نفسي وعائلتي”

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.