النظام الغذائى لمرضى الزهايمر

النظام الغذائى لمرضى الزهايمر

مرض الزهايمر هو اضطراب عصبي تدريجي يتسبب في ضمور الدماغ ولذلك يجب إتباع نظام غذائى صحى للمحافظة على صحة دماغك والحد من الإصابة بالخرف.

النظام الغذائى لمرضى الزهايمر(Alzheimer’s diet) ينتج الزهايمر عن مجموعة عوامل وراثية وبيئية وعوامل تتعلق بنمط الحياة مثل النظام الغذائي والتغذية. تعرف على أهم الأطعمة المفيدة للزهايمر وكذلك الأطعمة التي تسبب الزهايمر.


ما هو مرض الزهايمر؟

مرض الزهايمر يحدث نتيجة إِخْتِلاَل يحدث في الدماغ فيدمر الذاكرة ببطء، وفي النهاية القدرة على أداء أبسط المهام. فى معظم الأشخاص المصابين بهذا المرض، تظهر أعراض المرحلة المتأخرة لأول مرة في منتصف الستينيات من العمر. وكذلك يحدث مرض الزهايمر المبكر في الثلاثينيات ومنتصف الستينيات وهو نادر للغاية. فمرض الزهايمر يعتبر هو السبب الأكثر إنتشارا للخرف لاسيما عند كبار السن.
سمي المرض باسم الدكتور ألويس ألزهايمر. رَصَدَ الدكتور ألزهايمر في عام 1906، تغيرات في أنسجة الرأس لامرأة توفت بسبب داء عقلي غير بِدَائِيّ. تشمل أعراضها فقدان الذاكرة، ومشاكل اللغة، والسلوك غير المتوقع. بعد وفاتها، قام بفحص دماغها وفحص العديد من الكتل غير الطبيعية (تسمى الآن لويحات الأميلويد) وحزم متشابكة من الألياف (تسمى الآن التشابك الليفي العصبي، أو تشابكات تاو).


أهمية اتباع نظام غذائى لمرضى الزهايمر

النظام الغذائى لمرضى الزهايمر
ما هو الزهايمر والنظام الغذائى لمريض الزهايمر

هل يمكن لتناول أطعمة وأنظمة غذائية معينة أن يمنع أو يؤخر الخرف الناجم عن مرض الزهايمر؟

أظهرت بعض الدراسات أن ما نأكله يؤثر على التفكير المتقدم وقدرات الذاكرة. قادت هذه النتائج إلى البحث في الأساليب الغذائية الشائعة وما إذا كانت تحدث فرقًا.
حمية البحر الأبيض المتوسط، ونظام مايند الغذائي المرتبط (بما في ذلك العناصر المصممة لخفض ضغط الدم)، وأساليب الأكل الصحي الأخرى ليست قوية مثل التدخلات الأخرى للنشاط البدني وضغط الدم، ولكنها معرفية في الدراسة. مرتبطة أيضا بالاهتمامات. والتدريب المعرفي. يختبر الدارسون الآن هذه الأنظمة الغذائية عن كثب لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم حجب أو تأخير مرض الزهايمر والتدهور المعرفي المرتبط بالعمر.

اقرأ أيضًا النظام الغذائي لمرضى الروماتويد


أهم الأطعمة المفيدة في النظام الغذائي لمرضى الزهايمر

الأطعمة المفيدة للزهايمر هى التي تساعد في الحفاظ على صحة جيدة مع تقدم العمر :

الخضار الورقية:

الملفوف، الملفوف الأخضر، السبانخ، السلق السويسري

التوت:

يحتوي توت العليق والتوت والكرز على مركبات الفلافونويد التي تسمى الأنثوسيانين التي توقف تطور تلف الدماغ الناجم عن الجذور الحرة. تحتوي هذه الفاكهة والفواكه الأخرى أيضًا على مضادات الأكسدة وكميات كبيرة من الفيتامينات التي تساعد في تقليل الالتهاب والحفاظ على صحة الدماغ.

المكسرات:

البقان واللوز والجوز والكاجو والفول السوداني مليئة بالدهون الصحية والمغنيسيوم وفيتامين هـ وفيتامين ب. ثبت أن كل هذه العوامل تمنع ظهور علامات الخرف وتعزز الإدراك الجيد. وجدنا أن النساء فوق سن السبعين اللائي تناولن ما لا يقل عن 5 حصص من المكسرات أسبوعيًا كان لديهن صحة دماغ أفضل بكثير من النساء في نفس الفئة العمرية اللائي لم يتناولن المكسرات. أظهرت دراسة أخرى أن المواد الكيميائية النباتية المضادة للالتهابات الموجودة في الجوز الإنجليزي يمكن أن تقلل الالتهاب في خلايا الدماغ وتحافظ على صحة الدماغ المثلى طوال عملية الشيخوخة.

أوميغا 3:

الأسماك الدهنية مثل زيت الزيتون وبذور الكتان والتونة والسلمون والماكريل أمثلة على الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، بما في ذلك DHA، التي تساعد في الحفاظ على صحة الدماغ. كذلك أظهرت العديد من الدراسات أن أوميغا 3 فعالة في مكافحة الخرف والوقاية منه وتوصي بتناول 200 ملغ من حمض الدوكوساهيكسانويك يوميًا لصحة الدماغ. فجاهد بوعي لاستهلاك المزيد من أوميغا 3 أو اطلب من طبيبك أن يوصي بمكملات DHA الآمنة والفعالة.

خضروات عائلة Abrana:

البروكلي والقرنبيط وبراعم بروكسل وغيرها من الخضروات من عائلة Abrana تحتوي على فيتامينات B والكاروتينات التي لها القدرة على خفض مستويات الهوموسيستين، وهو حمض أميني مرتبط بالتدهور المعرفي وضمور الدماغ والخرف. يتم تضمينه بكثرة. اقلي الخضروات الصليبية بالثوم وزيت الزيتون، أو أضف هذه الأطعمة أيضا إلى العصائر والحساء والتوابل.

التوابل:

التوابل مثل المريمية والكمون والقرفة غنية بالبوليفينول، وهو مركب طعمه جيد عند استخدامه في التوابل الغذائية وكذلك له العديد من الفوائد للذاكرة وصحة الدماغ. فمثل هذه التوابل لديها القدرة على التهام الترسبات في الدماغ وأيضا تقليل الالتهاب ومنع الضعف الإدراكي ومرض الزهايمر. ابدأ في وضع مجموعة متنوعة من التوابل في رف التوابل للحفاظ على صحة عقلك وتحديث نظامك الغذائي.

البذور:

أطعمة مفيدة للزهايمر بذور الكتان وعباد الشمس وبذور اليقطين غنى بالعناصر الغذائية مثل فيتامين هـ وأوميغا 3 والزنك والكولين وكذلك مضادات الأكسدة لتقليل الإختلال المعرفي. فتناول وجبة خفيفة من هذه البذور بنفسك أو رشها على السلطات أو تناولها أيضا مع الحلويات مثل البودينغ والكعك لتحسين صحة دماغك.

اقرأ أيضًا: النسيان عند الاطفال


الأطعمة التي تسبب الزهايمر

تم تحديد بعض الأطعمة التي تسبب الزهايمر في النظام الغذائي الغربي، مثل اللحوم الخالية من الدهون أو اللحوم المصنعة والحبوب المكررة والحلويات والحلويات، على أنها عوامل خطر للإصابة بالخرف ومرض الزهايمر. الجرعات الزائدة من الكحول والأحماض الدهنية المشبعة والأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية هي أيضًا عوامل خطر للإصابة بمرض الزهايمر. إذا كنت أنت أو أحبائك معرضين لخطر الإصابة بمرض الزهايمر، فاعمل مع طبيبك لتخطيط نظام غذائي صحي وتغذية تقلل بشكل كبير من مخاطر إصابتك.

اقرأ أيضًا: الأطعمة المفيدة للقلب


حمية البحر الأبيض المتوسط في النظام الغذائى لمرضى الزهايمر

أحد الأنظمة الغذائية التي تظهر بعض الأدلة الواعدة هو نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي الذي يركز على الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة و البقوليات وأيضا الأسماك والمحار.
له فوائد صحية كثيرة. ومع ذلك، فإن اتباع نظام غذائي متوسطي قد يفيد عقلك أيضًا.
أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يتبعون حمية البحر الأبيض المتوسط بصرامة هم أقل عرضة للإصابة بمرض الزهايمر من أولئك الذين لا يفعلون ذلك. من جهة أخرى تشير الدراسات إلى أن النظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط يبدو كالتالي:

  • التدهور المعرفي البطيء لدى كبار السن.
  • يقلل من مخاطر الضعف الإدراكي المعتدل (MCI) – وهي مرحلة انتقالية بين التدهور المعرفي في الشيخوخة الطبيعية والضعف الشديد للذاكرة الناجم عن الخرف أو مرض الزهايمر.
  • يقلل من خطر الإصابة بالضعف الإدراكي المعتدل (MCI) في مرض الزهايمر.

جدول غذائي صحي لمرضى الزهايمر

فيما يلي نظرة عامة على الوجبات الأسبوعية في الجدول الغذائي:

اليوم الاول:

  • فطور موز – عصير فراولة
  • غداء سلطة كالي سيزر
  • العشاء: تشيلي مصنوع من لحم الديك الرومي المفروم والكينوا

اليوم الثانى:

  • إفطار فريتاتا مع الخضار والخبز المحمص
  • غداء من شطيرة سلطة التونة على خبز الحبوب الكاملة
  • العشاء: بروكلي محمص وجوز البقان ودجاج

اليوم الثالث:

  • الإفطار فطائر التوت والجوز
  • الغداء سندويتش دجاج مشوي مع كرفس والحمص وخبز القمح الكامل
  • العشاء: لحم ديك رومي مشوي وسلطة ملفوف ولفائف عشاء من الحبوب الكاملة

اليوم الرابع:

  • الفطور الزبادي اليوناني والتوت واللوز 15
  • الغداء: جزر، فلفل، مشروم، طماطم، فاصوليا، صلصة زيت زيتون، ملفوف، سبانخ، سلطة أرز بني.
  • العشاء: مكرونة من الحبوب الكاملة، دجاج، صلصة مارينارا، بروكلي محمص، سلطة جانبية.

اليوم الخامس:

  • دقيق الشوفان عنبية واللوز
  • الغداء: دجاج مشوي، بيتا، سلطة كتكوت، ملفوف، جبنة فيتا، طماطم، خيار، زيت زيتون.
  • العشاء: سمك السلمون المشوي مع البروكلي وملفوف بروكسل (محمص بزيت الزيتون) والكينوا.

اليوم السادس:

  • الإفطار: مافن الحبوب الكاملة مع البيض المخفوق والتوت.
  • غداء: شطيرة من الديك الرومي على خبز القمح الكامل وأضف شرائح الطماطم والخس والحمص والجزر الصغير على الجانبين
  • عشاء: خضروات مقلية، فاصوليا، زيت زيتون، كينوا للعشاء.

اليوم السابع:

  • الفطور: توست الحبوب الكاملة مع البيض المخفوق وشرائح الأفوكادو.
  • سبانخ، فراولة، حمص، لوز، صلصة زيت زيتون، لفائف صغيرة من الحبوب الكاملة.
  • العشاء: ثلث سبانخ سوتيه مع أرز أسمر سلمون مشوي.

تعرفنا فى هذا المقال على مرض الزهايمر والنظام الغذائى المناسب له وكذلك أطعمة تسبب الزهايمر، فإذا كنت أنت أو أحبائك معرضين لخطر الإصابة بمرض الزهايمر، فاعمل مع طبيبك لتخطيط نظام غذائي صحي وغذائى يقلل بشكل كبير من مخاطر إصابتك.

 

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق