متلازمة أليس في بلاد العجائب؛ تعرف على أبرز 5 معلومات عن المتلازمة

Alice in wonderland Syndrome

متلازمة أليس في بلاد العجائب؛ وكما تُعرف أيضاً بمتلازمة تود، سنكتشف هنا ما هي تلك المتلازمة وأعراضها الغريبة، كذلك سنعرف ما هي طرق تشخيصها وعلاجها الممكنة.

يتم تصنيف الكثير من المتلازمات على أنها غريبة ونادرة الحدوث، ولعل أغربها على الإطلاق متلازمة أليس في بلاد العجائب Alice in wonderland Syndrome التي هي موضوع مقالنا هنا، والتي يختبر المصاب بها أغرب الأعراض الممكنة. سنتعرف هنا أكثر على المتلازمة، وسنكتشف ما أسبابها وأعراضها، كذلك طرق التشخيص والعلاج الممكنة.


تعريف بمتلازمة أليس في بلاد العجائب

تُعتبر متلازمة أليس في بلاد العجائب نوع من الاضطرابات التي تسبب للمصاب بها مجموعة من التشوهات الحسية، الإدراكية، البصرية والسمعية، حتى أن المصاب قد يواجه التشوه في الزمن أيضاً. لكن المتلازمة مشهورة أكثر بالتشوهات البصرية التي تتميز بكون المصاب بها يرى تشوه في الأحجام، فتظهر الأجسام بالنسبة له أكبر أو أصغر من حجمها الطبيعي، أو أن تكون الأجسام أقرب أو أبعد مما هي عليه. ومعظم المصابين يختبرون نوعاً واحداً من ذلك التشوه في الحجم، إما رؤية الأجسام كبيرة أو رؤية الأجسام صغيرة.

شيوع المتلازمة وسببها

إن متلازمة أليس في بلاد العجائب نادرة، فعدد الحالات التي تم تشخيصها حتى الآن منذ اكتشاف المتلازمة لا يتعدى 200 حالة. وعامةً، تُعتبر أعراض تلك المتلازمة غير ضارة للمصاب بها، لكنها تكون غريبة ومرعبة لمن يختبرها لأول مرة. لا سبب لمعرفة لما تحدث مثل تلك التشوهات، ولكن الجدير بالذكر أن العيب ليس في أعضاء المريض الحسية والتي تكون سليمة، ولكن السبب تشوه غير معروف في الدماغ. كما أن تلك المتلازمة تحدث لجميع الأعمار ولكنها شائعة أكثر بين الأطفال والمراهقين، خاصةً وقت الليل. كما تختفي أعراض المتلازمة بالنسبة للأطفال عادةً بعد سن البلوغ.


تاريخ اكتشاف المتلازمة

يُطلق على المتلازمة أيضاً اسم “متلازمة تود” على اسم الطبيب الذي لاحظها لأول مرة عام 1955 “جون تود”. وهو أيضاً من أطلق عليها اسم أليس في بلاد العجائب على اسم الرواية الشهيرة “مغامرات أليس في بلاد العجائب” للكاتب “لويس كارول”. والتي تحكي عن فتاة في أرض عجيبة تواجه أعراض حقيقية تشبه الأعراض التي تواجه المريض بمتلازمة أليس في بلاد العجائب.

“اقرأ أيضاً: “متلازمة جانسر


أعراض متلازمة أليس في بلاد العجائب

من أهم الأعراض التي يختبرها المريض:

التشوهات البصرية

أعراض متلازمة أليس في بلاد العجائب
الشعور بضخامة الجسم من أعراض متلازمة أليس في بلاد العجائب

تُسمى مجموعة التشوهات البصرية التي يعاني منها المرضى علمياً باسم (Metamorphopsias). منها الرؤية الضخامية (Macropsia) وتتمثل في شعور المرضى أن أجسامهم أصغر في الحجم، بالتالي، يبدو كل شيء حولهم وكأنه ضخم. أو يختبروا الرؤية التصغيرية (Micropsia)، فيرى المرضى بأنهم أصبحوا أضخم في الحجم، بالتالي سيبدو كل شيء حولهم وكأنه أصغر حجماً.

تغيّر في رؤية حجم أعضاء الجسد

كما أن التشوهات البصرية لا تقتصر في كون المريض يرى تغير في حجم الأجسام وحسب. بل إنه يشعر بتغير حجم أعضاء معينة من أعضاء جسده، فتصبح أضخم أو أصغر من أعضاء أخرى. وعادةً تستغرق تلك الحالة من التشوه (Distortion) في المريض عدة دقائق ويمكنها أن تستمر حتى نصف ساعة.

تغير المسافة بينه وبين الأجسام

من التشوهات البصرية أيضاً أن يرى المريض تغير في المسافة بينه وبين جسم آخر، كأن يرى أن جسماً أقرب منه مما هو في الواقع وتُسمى تلك الحالة (Peleopsia) أو الرؤية التقريبية. أو يرى المصاب أن جسماً أبعد عنه بكثير مما هو عليه في الواقع وتُسمى الحالة (Teleopsia) أو بُعادية المرئيات.

التشوهات السمعية

يعاني المصابون بالمتلازمة من تشوه في الصوت الذي يتلقونه من البيئة المحيطة. فيحدث تغير في نوع الصوت الذي يتلقونه، فالصوت الجميل الرقيق لربما يبدو لهم وكأنه صوت قاسي وخشن، والصوت المُنخفض لربما يبدو وكأنه صوت مزعج ومرتفع. كما يمكن أن يختبر المصاب سماع أصوات غريبة ومجهولة، ولكنها غير موجودة في الواقع.

التشوه في الزمان

يبدو الوقت للمصاب بمتلازمة أليس في بلاد العجائب وكأنه يمشي ببطء أو أنه يمشي بسرعة. فيمكن أن يرى الجسم المتحرك ببطء شديد وكأنه يتحرك بسرعة والعكس صحيح.

الهلوسات الكاذبة

الهلوسات الكاذبة
الهلوسات البصرية من أعراض متلازمة أليس في بلاد العجائب

يختبر المصاب بالمتلازمة مجموعة من الهلوسات البصرية الغير موجودة، كأن يرى أحداث تحدث أمامه لا تمت للواقع بصلة. ومن الهلوسات الخاصة بتلك المتلازمة هلوسة رؤية الحيوانات والحشرات المختلفة، مثل رؤية الديدان أو رؤية الأسود، فيما يُعرف علمياً باسم (Zoopsia).

تبدد الشخصية واللاواقعية

أحياناً يشعر المرضى بأن أجسادهم ليست ملكهم، أو أنهم لا يستطيعون التحكم بأعضائهم وأفكارهم الخاصة. حتى أنهم يواجهون أحياناً تشوه في حاسة اللمس، فيشعرون بملمس مختلف عن الملمس الحقيقي للأشياء.

“اقرأ أيضاً: “متلازمة مونخهاوزن


أسباب متلازمة أليس في بلاد العجائب

أسباب متلازمة أليس في بلاد العجائب
الصداع النصفي من أسباب متلازمة أليس في بلاد العجائب الممكنة

حتى الآن السبب الرئيسي وراء الإصابة بالمتلازمة غير معروف، فتحديده أمر صعب بسبب أن المتلازمة ليست واسعة الانتشار. كما أن الأطباء لا يعرفون الكثير عن المتلازمة لتشخيصها من أول مرة. لكن يُعتقد أن هناك عدة أسباب مرتبطة بالإصابة بالمتلازمة. من تلك الأسباب ما يلي:

  • الصداع النصفي المُزمن، والذي اتضح أن معظم المصابين بالمتلازمة عانوا منه.
  • الإصابة بفيروس إبشتاين بار، والذي يُعتقد أن متلازمة آليس في بلاد العجائب أولى أعراضه.
  • تعاطي الكحوليات وبعض أنواع المخدرات مثل الماريجوانا.
  • الأمراض الدماغية مثل سرطان الدماغ أو تورم الدماغ أو السكتة الدماغية.
  • بعض الأمراض النفسية والعصبية مثل الفصام أو الصرع أو داء لايم العصبي.
  • تناول بعض الأدوية النفسية أو المسكنة.
  • بعض الظروف النفسية السيئة.

تشخيص متلازمة أليس في بلاد العجائب

تشخيص متلازمة أليس في بلاد العجائب
أشعة الرنين المغناطيسي للدماغ من طرق تشخيص متلازمة أليس في بلاد العجائب

لا يستطيع الطبيب تشخيص حالة المريض تشخيصاً مبشراً بأنه مصاب بمتلازمة أليس في بلاد العجائب من خلال أعراض معينة. ولما كان السبب الرئيسي للمتلازمة مجهول، فإن تشخيص المتلازمة أمر صعب. لكن يمكن للطبيب إجراء بعض الفحوصات والاختبارات للمريض لتحديد ما إذا كان يعاني من تلك المتلازمة أم لا. ومن تلك الاختبارات، الرنين المغناطيسي للدماغ وقياس نشاط الدماغ الكهربائي. كما يمكن للطبيب أن يطلب تحليل للدم لتحديد أي إصابة ممكنة بأي نوع من الفيروسات.

“اقرأ أيضاً: “متلازمة ستوكهولم


علاج متلازمة أليس في بلاد العجائب

لا يوجد علاج مباشر يمكن أخذه لعلاج المتلازمة، لكن يمكن علاج المتلازمة من خلال تحديد السبب المحتمل الذي من الممكن أن يكون السبب وراء الإصابة بها. فمثلاً لو كان المريض يعاني من الصداع النصفي، فيمكن أن يكون ذلك الصداع هو السبب، وبالتالي يمكن للمريض أن يتناول أدوية خاصة بالصداع النصفي.

الأدوية ودورها

يصف الطبيب للمريض مجموعة من مضادات الاكتئاب والأدوية النفسية للمريض إذا كان يعاني من تلك الأمراض. إلا أن تلك الأدوية للأسف لا يمكنها منع حدوث التشوهات البصرية التي يعاني منها المريض، والتي من غير المعروف لِمَ تصيب المريض من الأساس. من الممكن أيضاً أن يصف الطبيب لمريضه بعض الأطعمة الصحية المفيدة لحالته، وذلك كبرنامج غذائي منتظم.

يكون من المفيد للمرضى أيضاً لو ابتعدوا عن العادات السيئة التي من الممكن أن تكون وراء الإصابة بمتلازمة أليس في بلاد العجائب، مثل تجنب تعاطي الكحوليات والمخدرات، كذلك الراحة وعدم تعريض البدن للإرهاق والضغط النفسي.

أخيراً، نكون قد أوجزنا كل ما يتعلق بمتلازمة أليس في بلاد العجائب، وعرفنا أنها من المتلازمات التي يصعب التصديق بأنها موجودة حقاً بسبب أعراضها الغريبة. كما أنها حالة مقلقة نوعاً ما بسبب أن أسبابها وطرق علاجها غير معروفة كلياً، إلا أنها غير مؤذية للمصاب بها.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن