عفيف عفيف جرّاح الأعصاب الأسطورة

Afif Afif

عفيف عفيف هو جراح أعصاب قام بعملية أعادت مريض ميت دماغياً إلى الحياة وهي حالة نادرة في الأدب الطبي. من هو ولماذا كرّمه الرئيس الفرنسي.

0 232

عفيف عفيف هو جرّاح أعصاب سوري كتب بمشرطه الجراحي تاريخاً جديداً لجراحة الأعصاب. وذلك بعدما أجرى عمليّته الجراحية الشهيرة التي أعادت مريضاً يدعى ماران سوفاجون للحياة اعتبره الأطباء الفرنسيون متوفٍّ بالموت الدماغي. ونتيجة ذلك كرّمه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وشكرته فرنسا كلّها. فهل يعود الميت دماغياً للحياة فعلاً بعملية جراحية؟


أولاً – من هو الدكتور عفيف عفيف؟

هو ابن سوريا وحبيبها وطبيبها، والذي كتب لها ذات يوم: ” أنا مثل حبّة القمح المتوضّعة في سنبلة ملأى بحبّ هذه الأرض وعشقها، أحنى رأسي تقديراً وودّاً واحتراماً لكلّ ما أحاطته بي من الخيرات. وأفتخر بانتمائي لجنسيتي السورية لأنها وهبتني شرف الانتماء لأعرق حضارة في تاريخ البشرية”.

النّشأة والتعليم

ولد الدكتور عفيف بتاريخ الأول من كانون الثاني (يناير) للعام 1966 لأسرة محبّة للعلم. ثم درس الطب البشري في كليّة الطب بجامعة تشرين في محافظة اللاذقية وتخرّج منها راغباً بالاختصاص في جراحة الأعصاب. فأكمل تخصصه في جراحة المخ والأعصاب بجامعة دمشق وأنهاه قبل مغادرته إلى فرنسا عام 2000 لتعميق الاختصاص.

بعد إنهاء الاختصاص

حصل الدكتور عفيف على عدة شهادات قبل مغادرته سوريا لتعميق الاختصاص في الجراحة العصبية. منها شهادة الدبلوم التخصصي في جراحة المخ والأعصاب وكان ذلك في عام 2002. علاوة على ذلك، تم تعيينه عضواً في الهيئة التدريسية في دمشق بين عامي 2011-2012.

اقرأ أيضاً: بن كارسون.


ثانياً – إنجازات الدكتور عفيف عفيف

جراحة الأعصاب
حصل الدكتور عفيف عفيف على أعلى شهادة يمكن أن يحصل عليها جراح أعصاب

لا يمكن حصر إنجازات الدكتور عفيف عفيف في سطور رغم حساسية ودقّة اختصاص جراحة الأعصاب. فمع كل ثانية يحقق هذا الجراح العظيم إنجازاً لأن كل لحظة تمرّ في عمر أحد مرضاه تحتسب له أكبر الإنجازات. فهل هناك أنبل من منح المرضى فرصة أخرى ليكملوا حياتهم؟

شهادات حصل عليها

بعد مغادرته إلى فرنسا لتعميق اختصاصه في جراحة الأعصاب، حصل الدكتور عفيف على عدة شهادات. نذكر منها على سبيل المثال:

  • في البداية، شهادة الدبلوم في التدريب المتخصص والمتطور في جراحة المخ والأعصاب من جامعة ليون في فرنسا وذلك في عام 2005.
  • ثم حصل على درجة الماجستير في العلوم العصبية من جامعة باريس الجنوبية وذلك عام 2005.
  • بعد ذلك، نال رتبة الدكتوراة في جراحة المخ والأعصاب من جامعة ليون في فرنسا.
  • ثم في العام 2014 حصل الدكتور عفيف عفيف على شهادة الـHDR. وهي أعلى شهادة يمكن أن يحصل عليها جرّاح أعصاب في العالم.

شهادة الـHDR

هذه الشهادة هي اختصار فرنسي للجملة الفرنسية “Habilitation à Diriger des Recherches”. وهي أعلى ما يمكن أن يحصل عليه جرّاح أعصاب حاصل على درجة الدّكتوراة في جراحة المخ والأعصاب. وهي علاوة على ذلك، تؤهله لقيادة مركز بحوث كامل باختصاصه.

عملية نوعية في جراحة الاعصاب

في العام 2016، قام الجراح السوري الدكتور عفيف عفيف بإحداث ثورة في جراحة الأعصاب. وذلك بعد العملية الجراحية التي أجراها لمريض فرنسي دخل المستشفى بحالة موت دماغي.

اقرأ أيضاً: سهيل نجار


ثالثاً – العملية التي أجراها الدكتور عفيف عفيف

ماران سوفاجون
أعاد الدكتور عفيف المريض ماران سوفاجون من الموت الدماغي للحياة

في شهر تشرين الثاني من عام 2016  وفي فرنسا، وصل إلى المستشفى مريض فرنسي يدعى “ماران سوفاجون” وهو شاب فرنسي يبلغ من العمر 20 عاماً. حيث كان قد تعرّض لضرب قوي على الدّماغ مما أدى لحدوث نزيف خطير بعدما استطاع المعتدي كسر الجمجمة. ومما يجب ذكره أن “ماران سوفاجون” كان يحاول إنقاذ سيدة فرنسية تتعرّض للسرقة في الشارع.

بعد نقل المريض إلى المستشفى

تحدّث الدكتور عفيف عفيف عن المريض عند وصوله إلى المستشفى ويقول لأحد الإعلاميين أن المريض وصل بحالة موت دماغي وفي مثل هذه الحالة في الطب لا يستطيع الطبيب إجراء أي تداخل. إنما يتم وضع المريض في وحدة العناية المركزة ثم يتلقى عناية تمريضية لا أكثر.

مصير المريض في هذه الحالة

يكون مصير المريض الذي يجيء بمثل هذه الحالة إما الموت أو أن يقضي بقية حياته باختلاطات خطيرة مثل الشلل الرباعي وغيره.

موقف الدكتور عفيف

كان موقف الدكتور عفيف عظيماً وشجاعاً ونابعاً من ثقة عالية في النفس إضافة إلى التمكّن والخبرة. حيث أعلن أنه سيقوم بإجراء جراحة للشاب وسط ذهول كل الأطباء الفرنسيين الذين أجمعوا على رأي واحد مفاده أن المريض سيموت حكماً على طاولة الجراحة. أو سيعيش بقية حياته على الأجهزة في العناية المركزة. إلا أن الدكتور عفيف قرر إجراء الجراحة وإعطاء المريض فرصة.

نتائج العملية الجراحية

بعد إجراء الجراحة حدث ما هو غير متوقع. إذ أن المريض بعد 12 يوماً فقط بدا بالتعافي بشكل تام. ثم تم نقله لقسم العلاج الفيزيائي ليلتحق بعد ذلك بجامعته وقد شفي تماماً بدون أي مضاعفات أو اختلاطات خطيرة ماعدا هبوط بسيط في القدم اليسرى.

عمل جراحي آخر

رغم وجود الكثير من التحذيرات والبحوث العلمية المنشورة عالمياً حول خطورة عمل جراحة لمريض موت دماغي. قام الدكتور عفيف عفيف وللمرة الثانية وبعد ستة أشهر فقط بإجراء جراحة مماثلة وأنقذ المريض من الموت الدماغي. وبلغ عدد العمليات المماثلة التي أجراها ما يفوق 4 عمليات استطاع من خلالها أن يعيد موتى الدماغ إلى الحياة.

اقرأ أيضاً: الدكتور مجدي يعقوب ملك القلوب.


رابعاً – تكريم الرئيس الفرنسي للدكتور عفيف

الرئيس الفرنسي وعفيف عفيف
الرئيس الفرنسي يكوم الدكتور عفيف عفيف بعد إجراء العملية لمريض الموت الدماغي

بعد نجاح العملية التي أجراها الدكتور عفيف عفيف للشاب “ماران سوفاجون” الذي كان قد خاطر بحياته لإنقاذ سيدة. أقام الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حفلاً لتكريم الشاب الذي عرض حياته للخطر حيث قام بمنحه وسام بدرجة فارس. علاوة على ذلك، كان الرئيس الفرنسي قد دعا الدكتور عفيف عفيف الذي أجرى هذه الجراحة النوعية إلى حفل التكريم.

تكريم الدكتور عفيف

شكر الرئيس الفرنسي الدكتور عفيف عفيف على العمليات النوعية التي يجريها في فرنسا. وخصّ العملية التي أجراها للمريض “ماران سوفاجون” قائلاً بأنها عملية أعادت حالة ميؤوس منها للحياة.

الشعب الفرنسي يشكر الدكتور عفيف

انهالت التعليقات على صفحات الدكتور عفيف. حيث عبر فيها الفرنسيون عن فخرهم به وبتواجده على أراضي فرنسا. قائلين ” فرنسا قاطبة وعلى امتدادها تشعر بالفخر والزهو لأنك اخترتها لتكمل أبحاثك فيها، شكراً على كل ما قدّمته لمرضانا وبخاصة ماران الشجاع”.

اقرأ أيضاً: نيلسون مانديلا.


خامساً – الدكتور عفيف عفيف حول العالم

حصل الدكتور عفيف عفيف على سمعة طيبة وأصبحت عملياته شهيرة على مستوى العالم. بل إن أبحاثه غيرت مسار جراحة الأعصاب. علاوة على ذلك إن تخصص الجراح السوري في الجراحة المجهرية العصبية من الاختصاصات النادرة حول العالم وهذه ميزة إضافية تعطى له. ومن إنجازات الدكتور عفيف على المستوى الأكاديمي على سبيل المثال:

  • في البداية، يعتبر من الجراحين الذين حاضروا في أكثر من 55 مؤتمر علمي عالمي.
  • ثم اعتبرت أبحاثه الخاصة من ضمن أهم عشرة أبحاث حول العالم في اختصاصه.

جراحات دقيقة

إضافة إلى كل ذلك، تفوّق في جراحات دقيقة قلّة هم من يجرونها على مستوى العالم.  منها على سبيل المثال:

  • جراحة الصرع epilepsy.
  • الشلل التشنجي وعلاجه بالجراحة.
  • علاج مرض باركنسون الجراحي.
  • علاج بعض الأمراض النفسية عن طريق جراحة الأعصاب.
  • العلاج الجراحي لمجموعة آلام معنّدة على العلاج باستخدام الأدوية.

اقرأ ايضاً: الأميرة ديانا (1991-1961).


سادساً – أقوال للدكتور عفيف عفيف

إن الدكتور عفيف عفيف شخصية ملهمة وقدوة ليس فقط لطلاب الطب أو مقيمي جراحة الأعصاب. بل لكل إنسان في العالم بسبب إنسانيته وسيرته الحميدة ونذكر بعض أقواله التي يجب أن تظل خالدة في الذاكرة كعملياته الناجحة. لأن الجراحة قد تداوي الجسد لكن الكلمة تداوي الروح.

  • لنفعل الخير كما تفعل النحلات، بدون أن نطلب جوازيه.
  • إن مجالسة العالم والعارف هي شرف لك. فإن لم تستطع أن تكن من العارفين العلماء، كن من مجالسيهم.

إضافة إلى ذلك، عندما أجرى جراحة لعلاج الشلل التشنجي لمريض يعاني من الشلل الرباعي منذ ولادته (منذ 38 سنة) كتب:

  • فرحة كبرى تغمرك وتحيط بك عندما يباركك الله ويعطيك القدرة على تحسين حياة المرضى وتحسين الإعاقة العصبية التي حدثت منذ أن كان المريض جنيناً.
  • وقد نشر فيديو على صفحته على فيسبوك للمريض وهو يتحرك بعد العملية الجراحية.

يغمرنا شعور بالفخر عندما نقرأ سيرة طبيب عربي استطاع أن يشكل نقلة نوعية في اختصاصه على مستوى العالم بسبب عملية جراحية أجراها. وإن ما يجعل هؤلاء الأطباء عظماء ليس فقط علمهم وحسب بل إنسانيتهم أيضاً.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد