الوصول للسعادة

access to happiness

مفهوم السعادة، أنواع السعادة، أسباب السعادة، كيفية الوصول لها، أهم النصائح التي تمكنك من الوصول للسعادة بطريقة صحيحة سليمة سهلة.

0 68

الوصول للسعادة حلم أي شخص بالحياة، ومن أجلها يكافح البشر، ويبذلوا الجهد، لعلهم يصلوا لشاطئ السعادة، ويعيشوا شعوره. فما هو مفهوم وأسباب السعادة؟ وما هي طريقة الوصول للسعادة بالكيفية الصحيحة.


ماذا تعني السعادة؟

لا يوجد للسعادة تعريف محدد، بشكل دقيق، إلا أنه يمكن تعريفها بأنها مشاعر مختلفة تحصل للإنسان تدور بين الرضا، الفرحة، اللذة، والاحساس بالمتعة، والراحة، فهي تجمع بين لذات الروح والقلب والجسد، الوصول للسعادة يختلف من شخص لآخر.

لكي تكون سعيد يجب أن تنظر للحياة بنظرة تفائل، فالسعادة لها أبواب كثيرة، لا تركز على الجانب السيء في حياتك، لا تركز على ما يزعجك فيها، تحتاج أن تغير نظرتك للأمور من حولك.


أنواع السعادة

طرق الوصول للسعادة
أنواع السعادة

القصيرة أو المؤقتة

هي التي تدوم لفترة قصيرة من الزمن. أكثر الوقت السعادة المؤقتة تنتج من موقف صغير عابر، يُسعد الإنسان لفترة قصيرة من الزمن، بعد ذلك يعود لحالته العادية.

طويلة المدى

هي التي تدوم لفترة زمنية طويلة. لذلك أغلب الناس يبحثون عنها، ويتمنون الحصول عليها، لكونها تُعطي المرء شعوراً مستمراً بالسعادة، مما يُحسن حياته، ويجعله ينطلق بكل إيجابيةٍ ورحابة نحو الحياة.

“اقرأ أيضاً: انحراف الأطفال


نصائح تمكنك من الوصول للسعادة

من الطرق الموصلة للسعادة ما يلي:

  • الاقتناع بما قسم الله للفرد.
  • الاستمتاع بأدنى وأبسط تفاصيل الحياة.
  • عدم التكاسل، وأن يبذل الفرد الجهد المطلوب لتحسين حياته من كافة النواحي.
  • حذف أي معتقدات أو أفكار سلبية عن الحياة والسعادة، وكذلك تغيير طريقة التفكير تجاه ما يجلب السعادة للفرد.
  • اكسر روتين يومك، وجدد حياتك، وانطلق لتحقيق أهدافك في الحياة.
  • التواصل مع الناس، والتوقف عن العزلة عنهم، والخروج من دائرة حب الوحدة.
  • انسى الماضي بكل آلامه وفشله، ابدأ حياة جديدة، استفد من دروس الماضي لتحسين حاضرك ومستقبلك.
  • تجنب التعامل مع الأشخاص الذين لا يؤمنون بوجود السعادة، لأن لهم أثر سلبي كبير.
  • اعلم أنك لو اهتميت بشكل زائد برد فعل الآخرين، فهذا سوف يقيد فعلك وقولك وخطواتك، بالتالي لا تربط حياتك برأي وكلام وفعل الناس، وافعل المناسب لك، ولا يضر أحد.
  • في معاملاتك المختلفة مع الناس، اجعلها لله تعالى، فتستشعر رقابة الله لك، وتحتسب الثواب منه تعالى وحده، وأن تتعلم الإحسان إلى من أساء إليك وتفعله، وتبدأ في صلة من قطعك، وأن تعطي من حرمك، وتعلم العفو عن الناس، وكل هذا من أسباب السعادة.
  • مهما كان ماضيك، مهما كانت قرارتك التي ندمت عليها، مهما كانت علاقاتك الفاشلة القديمة، مهما كان ما فقدته، كل أحداث الماضي، لا تجعل كل ذلك يشعرك بالاكتئاب والتعاسة، لأن ذلك يضرك، ولكن ضع نقطة، وصفحة جديدة، وابدأ من جديد.
  • إن أردت السعادة فضع أهداف محددة في الحياة، وضع خطط لتحقيق هذه الأهداف، لأن الخطط توصلك لأهدافك، يكفي كسل.
  • تذكروا دائمًا وأبدًا تلك الحكمة الجميلة القائلة: إذا أتقنت فن العيش مع نفسك، وقتها لن تعرف البؤس أبدًا.
  • ملاحقة أخبار السياسة تأخذ بجزء من راحتك وتفوت عليك بعض السعادة، وربما أخذتك بعيداً عن كتاب ربك وسنة نبيك وأسرتك،وبالتالي قلل من متابعتها.
  • ابحث عن ما يٌسعدك، تعلم كيفية الوصول للسعادة، وابدأ في تنفيذ ذلك.

قواعد السعادة الثلاثة

طريقة الوصول للسعادة لأي إنسان يبحث عن السعادة، هي أن يحقق العبودية لله في الدنيا بطاعته والبعد عن حرمه، وقد وضع القرآن الكريم عدة إرشادات هامة لو فعلها أي شخص لحصل على السعادة وهي كالتالي:

  1. الرضا فهو أصل السعادة، بل هو أصل أصول السعادة، يجب أن ترضى بما حققت وتسعى للمزيد، وأن ترضى بما أوتيت من نعم ومواهب وتشكر الله عليها، وترضى بما ابتليت به وتصبر وتأمل الجزاء والأجر من الله تعالى، ولكي تصل لدرجة الرضا، اقرأ قوله تعالى {فاصبر على ما يقولون وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ومن آناء الليل فسبح وأطراف النهار لعلك ترضى} [سورة طه 130] فعليك إذا بالصبر، كذلك بالتسبيح بحمد لله تعالى في الأوقات المذكورة في الآية.
  2.  العفو عن الناس، والأمر بالمعروف، والإعراض عن الجاهلين، قال الله تعالى {خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين} [سورة الأعراف 199]. فنجد أن العفو عن الناس يعمل على تحقيق مشاعر المحبة والألفة معهم، أما الأمر بالمعروف، فهو يجعلك تحس بأن لك أهمية ودرو في هذه الحياة، وأما الإعراض عن الجاهلين فهو من أهم الأسباب المسببة للسعادة.
  3.  التمسك بالقرآن وعدم الإعراض عنه وهجره، قال الله تعالى {ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى} [سورة طه 2]، والشقاء عكس السعادة قال الله تعالى {فمنهم شقي وسعيد} [هود 105] فالتعلق بالقرآن حفظاً، وقراءة، وتدبر، والعمل به طريق أكيد للسعادة.

“اقرأ أيضاً: أشهر البهارات والتوابل الهندية وكيفية استخدامها


رسالة للزوجين تحقق الوصول للسعادة

عند التأمل نجد أن القناعة والحب يعني وجود سعادة زوجية، فالقناعة أساس السعادة الزوجية، لذلك على الزوجين الاقتناع ببعضهما البعض للحصول على السعادة بينهما. أما الحب فهو  يقضي على أي مشاكل زوجية، ويعمل على تعزيز العلاقة الزوجية، وبالتالي تحقيق السعادة الزوجية بينهما.

ستصنع السعادة الزوجية عندما لا تبحث عنها لنفسك فقط ومن أجلك، بل عندما تحاول صنعها من أجل شريك حياتك لتسعده وتسعد أنت بسعادته، عندها ستتحق لك أنت السعادة الزوجية.

“اقرأ أيضاً: العلاقة الزوجية الناجحة


قالوا عن الوصول للسعادة

الوصول للسعادة
قالوا عن الوصول للسعادة
  • السعادة أنت من تصنعها، فهي ليست حظ، اسعى لها بأسبابها، ولا تيأس.
  • “‌‌‌‏الحسد عدو السعادة” فاحذر حسد الناس، وتمني زوال ما عندهم من نعم، وتذكر أن الحياة تسع للجميع، فلا تضيقها بالتفكير بما عند غيرك.
  • لا تشغل بالك وفكرك بالآخرين، ولكن ركز فيك، ومشاكلك، وأحلامك.
  • بدلاً من الشكو المستمرة، ابذل الجهد لتغيير حياتك.
  • أحد أكبر أسباب عدم السعادة أنك تسمح للمواقف التي لا ترضيك أن تستمر.
  • ذكريات الماضي المؤلمة، فشل الماضي، كل هذا بالتأكيد أمور سيئة، ولكن لا تجعل كل هذا يؤثر على حاضرك ومستقبلك.
  • أخطائك اغفرها لنفسك، يكفي جلد للذات، لا تلوم نفسك لهذه الدرجة، لأن ذلك يزيد إحباطك.
  • جرب أن تحقق أشياء يقول الناس عنها أنك لا تستطيع تحقيقها، وبالتوكل على الله وبالصبر والأمل حققه، وقتها ستشعر بالسعادة.

صلاة الفجر

ابدأ بها يومك، لأنها من أسباب السعادة بإذن الله. لا تهملها فالنبي صلى الله عليه وسلم قال: (من صلى الفجر فهو في ذمة الله).

السعادة رحلة وليست هدفًا

الشخص العاقل عليه الاستمتاع بكل أيامه، ولا يضيع شيء منها تحت أمل تحقيق السعادة، أو بسبب وضعه وظروفه الحالية، استمتع بلحظات يومك، وأحداثه، تعلم أن انتصارك على الظروف الصعبة، وقبولك التحديات، هي ضمن رحلة السعادة،ومن الغباء أن تنتظر السعادة لكي تكون سعيد وتبدأ في الاستمتاع بحياتك.

“اقرأ أيضاً: كيف تهتمين بأسنان طفلك


أخطاء تمنعك من الوصول للسعادة

كيفية الوصول للسعادة
أخطاء تمنعك من الوصول للسعادة

 

لا شك أن أي شخص (رجل أو امرأة) يريد الوصول للسعادة، وهي لن تتحقق إلا بطاعة الله، فكلما سلكت طريق الشهوات، فأنت شقاء، وألم، وحسرة عظيمة؛ لأن الذي خلق القلب جعل سعادته بطاعته، فلكل باحث عن السعادة اقترب من الله، وأبشر بحصولها.

إياك أن تنتظر أي سعادة عند سلوكك لطريق الخمور liquor، والمخدرات؛ لأن هذا طريق الوهم، طريق مخادع، متعته وهمية مؤقته، تزول سريعاً، مع حصول الضرر على الصحة والمال، إلى جانب غضب الرحمن عليك.

لا تبحث عن السعادة، والمتعة في أي العلاقات المحرمة، وتعتقد حصول ذلك، وأنه سينتهي نهاية سعيدة؛ لأن هذه العلاقات مدمرة لكل شيء، وتنتهي بألم وعذاب، وحسرة، وكثيراً مايمتد أثرها السيء إلى مابعد الزواج.

كيفية الوصول للسعادة أمر سهل، ليس بصعب، فقط تعلم، ونفذ، واصبر، وتعلم الرضا لأن الرضا يخلق السعادة بداخلك.

“اقرأ أيضاً: مشكلة نوم الطفل كثيرا


كيفية الوصول للسعادة تكمن في الرضا، لذلك تفائل وأحسن الظن بخالقك وثق به، تجد أن للحياة معنى وطعم أجمل.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
اترك رد