فوائد نبات أكاسيا النيل

Benefits of the acacia nile plant

لنبات أكاسيا النيل أسماء متعددة مثل السنط العربي، وهو نبات صحراوي، نقدم وصفًا شاملًا للنبات، ونتحدث عن أهم استخداماته وفوائده الطبية.

0 25

تعتبر أكاسيا النيل من الأشجار المنتشرة في منطقتنا العربية، وتسمى أيضًا السنط العربي والسنط النيلي، والطلح العربي، والصمغ العربي. لنتعرف أكثر عن هذه النبتة، زراعتها وتوزعها الجغرافي، وكذلك أهم استعمالاتها وفوائدها الطبية. انضموا إلينا.


وصف نبات أكاسيا النيل Acasia Arabica

  • العائلة: ينتمي النبات إلى فصيلة البقوليات
  • الموطن الأصلي: الشرق الأوسط والهند
  • الاسم الشائع: أكاسيا النيل – الأكاسيا المصرية – السنط العربي – السنط النيلي – الطلح العربي – الصمغ الهندي.
  • الجزء المستعمل: اللحاء أو قشور الساق، الثمار وبذورها، الصمغ الراتنجي الصادر عن اللحاء.

البيئة: تنمو شجرة أكاسيا النيل أو الطلح العربي في المناطق الصحراوية، وهي تفضل الترب الرسوبية وتتحمل نسب الملوحة العالية في التربة، كما أنها تتحمل العوامل الجوية الصعبة من حيث الجفاف ودرجات الحرارة العالية. يتواجد نبات أكاسيا النيل أو الأكاسيا المصرية بشكل شجرة متوسطة الارتفاع إذ يتراوح طولها بين 2,5 – 14  مترًا. تنمو بسرعة نسبيًا حيث يصل طولها للمتر في نهاية السنة الأولى من العمر.

تعتبر شجرة السنط العربي من الأشجار دائمة الخضرة، وهي تتصف بساق وفروع بلون بني داكن مائل إلى الحمرة، وتاج مستدير من الأوراق الزغبية، تكون الأوراق بشكل ريشي ولون أخضر باهت، وتحتوي في قاعدتها على أشواك صغيرة بطول 3 سم، تعطي شجرة أكاسيا النيل أزهارًا كروية الشكل بلون أصفر ورائحة عطرية. أما الثمار فتكون قرنية الشكل بلون مائل إلى الأبيض، وتحتوي داخلها البذور.

تتم زراعة نبات السنط العربي بشكل رئيسي عن طريق البذور، وتبدأ الأشجار بالإزهار في السنة الثالثة من عمرها، وهي من النباتات المحبة للشمس والضوء، وتتميز بتحملها للظروف المناخية القاسية من حيث تقلبات الحرارة أو الفيضانات. لذلك فهي مفضلة في الحدائق لحماية النباتات الأخرى.

وصف نبات أكاسيا النيل
وصف نبات أكاسيا النيل أو السنط العربي، أهم استخداماته

اقرأ أيضًا:كيفية زراعة القرنفل


فوائد عامة لنبات الأكاسيا

استخدامات نبات الأكاسيا
فوائد نبات أكاسيل النيل، أهم استخدامات نبات أكاسيا النيل

ينتج اللحاء مادة راتنجية صمغية تسمى الصمغ العربي أو الصمغ النيلي، تستخدم هذه المادة في صناعة اللدائن والمواد اللاصقة. وهو يدخل كمادة مكثفة لصناعة الحلوى الجيلاتينية. كما استعملت ثمار النبتة قديمًا في صناعة الطلاء وأحبار الطباعة، وأيضًا في دبغ الجلود. حيث تعطي القرون لومًا أحمر مائل للبني. وتفيد أخشاب النبات في التدفئة، وهي من الأخشاب الصلبة، كانت تستعمل قديمًا في صنع الرماح، وتستخدم لصناعة الأثاث المنزلي.

اقرأ أيضًا: زيت القرنفل للأسنان؛ فوائده وأضراره وكيف استخدمه لتخفيف ألم الأسنان


الفوائد الطبية لنبات أكاسيا النيل

يملك نبات السنط النيلي أو ما يعرف بالطلح العربي خواص قابضة ومضادة للالتهاب وملطفة للألم، مما يعطيه فوائد علاجية هامة. وقد استخدم منقوع الأوراق قديمًا في معالجة الإسهال والحد من الالتهابات المهبلية، كما استعملت بشكل كمادات لعلاج المفاصل وأيضًا بشكل حقن شرجية لعلاج البواسير. ولها فوائد متعددة في العديد من الأمراض نذكر منها:

أمراض الأسنان واللثة

تعالج عشبة أكاسيا النيل أو الطلح العربي التظاهرات المرضية التي تصيب الأسنان ولثة الفم. وتملك تأثيرًا مضادًا لالتهاب اللثة، حيث تضاف إلى معاجين الأسنان لتقوية اللثة وتخفيف النزوف المزعجة، والانتفاخات المؤلمة الناتجة عنها. كما تملك خصائص مقوية لمينا الأسنان ومساعدة لمنع تشكل البلاك أو اللويحة السنية، حيث يعمل البلاك على تشكيل طبقة على السن تسبب تآكل طبقة المينا، وتؤدي إلى تشكيل ثقوب في جسم السن تسهل مهاجمة البكتيريا والأحماض، مما يسبب حدوث النخر أو التسوس.

يوصي المعالجون بالأعشاب الاستخدام المنتظم لنبات أكاسيا أرابيكا للوقاية من تسوس الأسنان وتقوية اللثة.

داء السكري

يساعد نبات أكاسيا النيل على ضبط مستوى السكر في الدم، حيث أثبتت التجارب على الحيوانات في المخبر دور البذور المجففة لنبات الأكاسيا في خفض مستويات السكر المرتفعة، إضافةً إلى ضبط مستويات السكر المصلية.

بالدراسة تبين أن النبات يساعد على تحفيز إفراز الأنسولين من خلايا بيتا في جزر لانغرهانس في البنكرياس، مما يساعد مرضى السكري من النمط الأول. كما أنها تساعد مرضى السكري من النمط الثاني، حيث تخفف من المقاومة المحيطية له، ونحصل بالنتيجة على ضبط أفضل لمستوى السكر في الدم.

يوصي المعالجون بالأعشاب باستخدام عشبة أكاسيا النيل للوقاية من الداء السكري، وإدراجها ضمن البرامج العلاجية لهذا المرض.

اقرأ أيضًا: أعراض الداء السكري

ارتفاع الشحوم والكوليسترول

تساعد نبتة السنط العربي في تقليل مستوى الكوليسترول المرتفع، عن طريق تأثيرها المضاد للدهون. حيث تعمل على خفض مستوى الكوليسترول منخفض الكثافة LDL ورفع مستوى الكوليسترول الجيد مرتفع الكثافة HDL، كما أنها تخفض أيضًا مستوى الدهون الثلاثية والتريغليسيريد. مما يعطي تأثيرًا إيجابيًا ملاحظًا في تخفيض مستوى الكوليسترول في الدم، وبالتالي الوقاية من المخاطر التي يسببها مثل السكتات الدماغية والاحتشاءات القلبية.

شفاء الجروح

تبدي نبتة أكاسيا النيل تأثيرًا مضادًا للبكتيريا والالتهابات، وهي غنية بمادة البوليمير، مما يجعلها فعالة في تضميد الجروح. تعمل على تخفيف الإنتان والألم، وتساعد على تسريع التئام الجروح. وعلى صعيد آخر تعمل البوليميرات الموجودة في تركيب النبات على تحفيز عملية التخثر مما يقلل النزف، ويساعد على إصلاح الأنسجة المصابة. لذلك توصف لتهدئة الطفح الجلدي وألم الحروق والجروح والالتهابات الجلدية.


تعتبر شجرة أكاسيا النيل من أشجار البادية المعمرة، يمكن الاستفادة من معظم أجزائها، وقد سماها المصريون القدماء شجرة الحياة، لفوائدها المتعددة.

اترك رد