الآثار الجانبية لدواء ابيليفاي

Abilify Side Effects

دواء ابيليفاي - Abilify هو أحد الأدوية المضادة للذهان، يسبب ابليفاي العديد من الآثار الجانبية، بعضها شائع والبعض الآخر نادر الحدوث، لكنها لا تزال مخاطر محتملة لاستخدام ابيليفاي.

كتابة: إسراء أحمد | آخر تحديث: 13 أبريل 2020 | تدقيق: د. مريم عطية
الآثار الجانبية لدواء ابيليفاي

يصف الأطباء ابليفاي، ويتناوله الكثير من الناس. لكن، يرتبط دواء Abilify بالعديد من المشاكل، والآثار الجانبية المحتملة. فما هي الآثار الجانبية لدواء ابيليفاي، وما مدى شيوعها، وكيف تؤثر على المريض؟ يخبرنا هذا المقال.


الآثار الجانبية لدواء ابيليفاي في التجارب السريرية

في التجارب السريرية، كانت ردود الفعل السلبية الأكثر شيوعاً لدى المرضى البالغين، الذين استخدموا ابليفاي هي:

  • الغثيان.
  • القيء.
  • الإمساك.
  • الصداع.
  • الدوخة.
  • اضطراب الحركة.
  • القلق.
  • الأرق.

في التجارب السريرية التي شملت الأطفال، اختلفت الآثار الجانبية لدواء ابيليفاي قليلا، وشملت:

  • النعاس.
  • الصداع.
  • الغثيان والقيء 
  • مشاكل في الحركة أو العضلات.
  • الإرهاق.
  • زيادة الشهية.
  • الأرق.
  • نزلات البرد.
  • زيادة الوزن.

شملت التجارب السريرية  13.543 بالغاً و 1.686 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 6 و 18 عاماً. ظهرت الآثار الجانبية لدواء أبيليفاي في 10% أو أكثر من المرضى.

وفي حين أن الآثار الجانبية الشائعة لدواء ابيليفاي طفيفة، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية الخطيرة، مثل خلل الحركة المتأخر. 

أفاد المرضى أيضاً بتطور مشاكل في مكافحة الاندفاع، أثرت على حياة المرضى وعلاقاتهم ورفاهيتهم.


اضطراب مكافحة التدفع

في دراسة نشرت في JAMA Internal Medicine في ديسمبر عام 2014، وُجد أن الأدوية المنبهة لمستقبلات الدوبامين مثل، ابيليفاي، كانت على ارتباط باضطرابات خطيرة في التحكم في الاندفاع. كانت هذه الارتباطات مهمة، وكان حجم التاثيرات كبيراً.

قامت الدراسة بتحليل 2.7 مليون تقرير عن الآثار الجانبية، التي تم الإبلاغ عنها لهيئة الغذاء والدواء، في الفترة ما بين 2003 إلى 2012.

حدد الباحثون 710 نتيجة تشير إلى اضطرابات مكافحة التدفع. كانت المقامرة هي أكثر السلوكيات القهرية التي تم الإبلاغ عنها، متبوعاً بالسلوك الجنسي القهري، والتسوق القهري.

اضطراب مكافحة التدفع، هو نوع من الاضطرابات النفسية، يتميز بفشل الشخص في مقاومة الاندفاع لأداء بعض السلوكيات، مثل، المقامرة المرضية، هوس السرقة، هوس التسوق.

المقامرة القهرية

كانت المقامرة المرضية هي أكثر مظاهر اضطرابات مكافحة التدفع، التي تم تحديدها أثناء مراجعة هيئة الغذاء والدواء.

قالت الهيئة أنها عثرت على 164 حالة من حالات القمار القهري المرتبطة بدواء ابيليفاي، خلال فترة 13 عاماً تقريباً. وبحسب ما ورد، توقفت المقامرة القهرية عندما توقف الدواء أو تم تخفيض جرعته.

إضافة إلى ذلك، كشفت الدراسات التي تعود إلى عام 2011، أن الأشخاص الذين لم يكن لديهم مشاكل تتعلق بالمقامرة بالسابق، ظهرت عليهم عند البدء في تناول ابليفاي.

يثير الدواء رغبة مرضية في المقامرة باستمرار، وأحياناً بين أشخاص لم يكن لهم اهتمام سابق. قد يبدأ بعض الأشخاص في إنفاق 300 دولار أسبوعياً على تذاكر اليانصيب. وفي حالات أخرى، يقامر الناس بعشرات الآلاف من الدولارات.

الآثار الجانبية لدواء ابيليفاي (الجنسية)

النشاط الجنسي المفرط هو سلوك قهري آخر مرتبط بأبيليفاي. ومع ذلك، قد لا تظهر الآثار الجانبية الجنسية بشكل شائع مثل المقامرة القهرية.

أظهرت نفس مراجعة هيئة الغذاء والدواء، التي وجدت 164 حالة للمقامرة القهرية؛ تسع حالات فقط يظهرون سلوكاً جنسياً قهرياً.

وفقاً لإدارة الغذاء والدواء، لاحظ أربعة مرضى عانوا من السلوك الجنسي القهري هذا السلوك، عندما بدأوا في تناول أريبيبرازول. اختفى هذا السلوك بعد توقف المرضى عن تناول Abilify. لكنه ظهر ثانيةً عندما بدأ المرضى في تناول الدواء مرة أخرى.

الأفكار الانتحارية

قد يحمل دواء ابيليفاي خطراً متزايداً للتفكير بالانتحار. كما يؤثر على سلوك الأطفال والبالغين والشباب. طالبت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية بتحذير الصندوق الأسود لتوضيح تفاصيل هذا التأثير الجانبي. ينطبق ذلك على مضادات الاكتئاب بشكل عام.

ينصح ملصق الدواء المرضى بمراقبة ظهور أو تفاقم الأفكار والسلوكيات الانتحارية. كما ينصح بعدم التوقف عن تناول الدواء دون استشارة الطبيب أولاً.


المخاطر المحتملة الأخرى لدواء ابيليفاي

تم ربط أقراص ابليفاي بالعديد من الآثار المحتملة الأخرى، مثل السكتة الدماغية المميتة في المرضى المسنين، وأعراض الانسحاب، وزيادة الوزن، واضطراب الحركة اللاإرادية.

قد يزيد الدواء من خطر النوبات. لذلك، ينبغي على المرضى الذين لديهم تاريخ من النوبات أو الصرع، التحدث إلى الطبيب قبل بدء العلاج.

أيضا، يمكن أن يسبب أبيليفاي صعوبة في البلع، قد يسبب ذلك الالتهاب الرئوي إذا استنشق المريض الطعام. قد يزيد الدواء أيضاً من مستويات السكر في الدم، وبالتالي زيادة خطر الإصابة بمرض السكري.

تحذير الصندوق الأسود للمرضى المسنين المصابين بالخرف

تشترط إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على ملصق أبيليفاي، أن يشتمل على صندوق أسود يحذر من تناول كبار السن للدواء.

وفقاً لهذا التحذير، فإن كبار السن المصابين بالخرف، والذين يعالجون بمضادات الذهان، هم أكثر عرضة للخطر من أولئك الذين لا يتناولون مضادات الذهان.

يقول الملصق أن دواء ابيليفاي قد يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية لدى كبار السن، والتي يمكن أن تؤدي إلى الموت.

المتلازمة الخبيثة لمضادات الذهان

المتلازمة الخبيثة لمضادات الذهان هي رد فعل نادر ومهدد للحياة للأدوية المضادة للذهان، مثل ابيليفاي.

تتميز هذه الحالة بالحمى وتغير الحالة العقلية وتصلب العضلات، وعدم استقرار الجهاز العصبي اللاإرادي الذي يتحكم في الوظائف اللإإرادية، مثل معدل ضربات القلب والهضم ومعدل التنفس والتبول.

خلل الحركة المتأخر

خلل الحركة المتأخر أو حركات الجسم غير الطبيعية، هي أحد الآثار الجانبية الخطيرة لدواء ابليفاي، وتتميز بحركات لا إرادية غالباً ما تؤثر على الوجه.

غالباً ما تحدث هذه الحالة بعد استخدام طويل الأمد لهذه الأدوية (أشهر أو سنوات). لكن في بعض الحالات النادرة، يمكن أن تنتج هذه الحالة بعد ستة أسابيع فقط من تناول الأدوية. بمجرد حدوث ذلك، قد لا تكون الحالة قابلة للعكس حتى بعد إيقاف الدواء.

زيادة الوزن

في دراسة أجريت عام 2009، درس الباحثون الجيل الثاني من الأدوية المضادة للذهان، بما في ذلك دواء ابليفاي، وارتباطها بزيادة الوزن في الشباب.

اكتسب المشاركون في الدراسة الذين تناولوا أربيبرازول 9.7 رطلاً بعد حوالي 11 أسبوعاً من العلاج. بينما اكتسبت المجموعة التي لم تتناول الدواء أقل من نصف رطل.

مع ذلك، يعتقد أن آثار الدواء على الوزن أقل من مضادات الذهان الأخرى.


الأعراض الانسحابية لابليفاي

نظراً لأن ابيليفاي يؤثر على كيفية عمل دماغك، فقد يؤدي إيقاف الدواء فجأة إلى أعراض الانسحاب. خاصة إذا كنت تتناوله لفترة طويلة، أو بجرعة عالية.

تشمل الأعراض الانسحابية لدواء ابيليفاي ما يلي:

  • القلق.
  • تغيرات الشهية.
  • مشاكل التركيز.
  • الارتباك.
  • الاكتئاب.
  • إسهال.
  • دوخة.
  • الهلوسة.
  • صداع الرأس.
  • ألم المفاصل.
  • نوبات الذعر.
  • التعرق.
  • القيء

يوصي الأطباء بإيقاف الدواء تدريجياً، كما يجب التشاور مع الطبيب أولاً.


يرتبط دواء ابيليفاي – Abilify بالعديد من الآثار الجانبية الشائعة والنادرة. لكنه لا يزال مفيداً في علاج بعض الحالات. لذلك، قبل استخدام ابليفاي لا بد من استشارة الطبيب أولاً لتحديد ما إذا كان عليك تناوله أم لا، وما هي الجرعة المناسبة لتفادي الآثار الجانبية لدواء ابيليفاي.

1228 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق