متلازمة فون ويلبراند

Von Wellbrand Syndrome

علي غانم
2021-03-02T01:28:05+04:00
فهرس الأمراض
علي غانم13 فبراير 202196 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أشهر

متلازمة فون ويلبراند Von Wellbrand Syndrome اضطراب تخثري ناتج عن غياب VWF يسبب ضعف في تكدس الصفيحات الدموية مما يؤدي إلى زيادة في النزف.


نظرة عامة عن متلازمة فون ويلبراند

  • عامل فون ويلبراند هو عامل يتم تصنيعه ضمن الصفيحات الدموية والخلايا البطانية في الأوعية الدموية، أما باقي عوامل التخثر فيتم تصنيعها بالكبد.
  • له وظيفتين مهمين هما : منع انحلال العامل الثامن وحمايته في الدم، وأيضاً يساعد في تكديس الصفيحات الدموية.
  • للمتلازمة لها ثلاث أنماط وكما أن النمط الثاني مقسم إلى أربع فئات وهم:A,B,N,M.
  • النمط الثاني يحدث تغيرات في نوعية العامل، أما النمط الأول والثالث فتحدث تغيرات في تركيز العامل.
  • تسبب المتلازمة باختلاف أنماطها نزوف تتراوح من الخفيفة إلى الشديدة.
الاسم العلميمتلازمة فون ويلبراند
الأسماء الدارجةعوز فون ويلبراند
التصنيفالأمراض الوراثية

تصنيف متلازمة فون ويلبراند

 

نوع VWS الأول


قد يسبب انخفاض في مستويات العامل فون ويل براند بشكل خفيف إلى متوسط،(تقريبا بنسبة ٢٠-٥٠% من مستويات الطبيعية).
بحيث إذا كانت المستويات أقل من ٠.٣ ، يكون ناتج عن وراثة صبغية سائدة، أما إذا كان أكثر من ٠.٣ ، يكون ناتج عن طفرات.

نوع VWS الثاني


vWD من النوع الثاني يرجع إلى تشوهات في الوظيفة، وينقسم إلى أنواع IIA و IIB و IIN و IIM.
vWD type IIA، وهو الشذوذ النوعي الأكثر شيوعًا في vWF ، كما أن معظم الحالات لها وراثة جسمية سائدة، بحيث يسبب نقص في حجم العامل فون ويلبراند.

  • النوع llB: العامل vWF يرتبط مع مستقبل GP1B الفا، يكون vWF البلازما خاملًا في تفاعله مع الصفائح الدموية حتى يجد الطبقة تحت البطانية مكشوفة ناتجة عن جرح أو أذية ما،وبالتالي يُفترض أن يؤدي ارتباط vWF بالكولاجين و / أو الروابط الأخرى داخل جدار الوعاء الدموي المصاب إلى تغيير ما، مما يسهل الارتباط بمستقبل GpIb وبالتالي يحفز تجلط الدم. لكن في نوع vWD IIB ، يرتبط vWF بشكل تلقائي بالمستقبل GP1B من دون وجود تحفييز من قبل الطبقة تحت البطانية، مما يسبب اتصال عدة صفيحات كبيرة مع بعضها وشكيل خثرات متعددة، لكن عادة ما يتم حل الخثرة من قبل الجسم، مما يقلل من عدد الصفيحات الدموية والعامل فون ويلبراند لأنه تم استهلاكهم بشكل غير مفيد.
  • النوع IIN: الذي يشار إليه أحيانًا باسم vWD Normandy (طبعا أتى اسمهامن  مقاطعة منشأ إحدى العائلات الأولى التي تم تشخيصها بالمرض)، بعيب موجود داخل بلازما المريض vWF بحيث يتداخل مع قدرته على ربط العامل التخثر الثامن.
  • النوع IIM يسبب خلل في المستقبل GIb، بالتالي يؤدي إلى ضعف ارتباط العامل الثامن مع العامل فون ويلبراند، مما يؤدي إلى ضعف تكدس الصفيحات الدموية.

النمط VWS الثالث

يتميز بنقص كمي وفي عيار vWF شديد، بحيث يعتبر هذا النوع من أندر الأنواع المكتشفة عن المتلازمة.


أسباب متلازمة فون ويلبراند

٣

أسباب وراثية

تم تحديد الصبغي المعبر عن هذا العامل، وهو موجود على الذراع القصير للصبغي ١٢.
تتم وراثة بالنوعI وبعض أنواع II من خلال وراثة صبغية سائدة، أما النوع III و بعض أصناف من النوع II من خلال وراثة جسدية متنحية.

أسباب مرضية


أسباب مرضية : مثل الأورام اللمفاوية التكاثرية ( ورم النقوي المتعدد، لوكيميا المزمنة، سوء تنشء الغلوبولينات المناعية وحيد النسيلة).بالإضافة إلى ذلك يوجد الأمراض القلبية الوعائية، وأيضاً الأمراض المناعية.


أعراض متلازمة فون ويلبراند


قد تشمل العلامات الأكثر شيوعا لمرض فون ويلبراند (VWD) مثل:

  • الرعاف والأورام الدموية.
  • النزف لفترات طويلة من أصغر الجروح والنزوف من بعضالأماكن كما في التجويف الفموي والنزف الحيضي المفرط  ونزيف الجهاز الهضمي لكن نادرا ما يحدث.
  • كدمات من أقل رض أو من بعد صدمة طفيفة على الجلد أو الأغشية المخاطية.
  • تفاقم أعراض النزيف بعد تناول بعض الأدوية مثل الأسبرين.

اقرأ أيضاً :تحليل صورة الدم الكاملة


أعراض المتلازمة عند الأطفال

  • النزف السري.
  • ورم الدموي في الرأس أو في الخد.
  • النزوف المفصلية.
  • النزف بعد الختان وبعد خزع الوريد.

تشخيص متلازمة فون ويلبراند

القصة المرضية

  • يسأل الطبيب عن وجود عن أعراض نزف غير طبيعية مثل كدمات عفوية أو جرح طال الشفاء منه وعن وجود مرض في العائلة يسبب اضطراب تخثري.
  • بالإضافة إلى ذلك يسال عن استخدام بعض الأدوية في الفترة السابقة وسبب استخدام هذه الأدوية.

تعداد دم عام (CBC)

  • في تعداد عام وصيغة يتم قياس نسبة الهيموغلوبين بالدم وعدد الكريات الحمر وعدد الكريات البيض ونسبة كل نوع من الكريات البيض وعدد الصفيحات الدموية.
  • أغلب الأحيان تكون القياسات طبيعية، لكن في حال كان يعاني المريض من نزف مزمن ويعاني من أعراض المتلازمة لفترة طويلة فقد يعاني من فقر دم.

قياس زمن PTT

  • يقيس هذا الاختبار المدة التي يستغرقها الدم حتى يتخثر. بحيث يقيس قدرة التخثر للعوامل VIII (8) و IX (9) و XI (11) و XII (12). إذا كان أي من عوامل التخثر هذه منخفضًا جدًا، فسوف يؤدي إلى اضطراب تخثري.
  • ستظهر نتائج هذا الاختبار وقتًا أطول للتخثر لدى بعض الأشخاص المصابين بـ متلازمة فون ويلبراند. ومع ذلك ، ستكون نتائج هذا الاختبار طبيعية بين الأشخاص الذين يعانون من vWS خفيفًا.

قياس زمن PT

  • يقيس هذا الاختبار أيضًا الوقت الذي يستغرقه الدم للتجلط. بحيث يقيس بشكل أساسي قدرة التخثر للعوامل I (1) و II (2) و V (5) و VII (7) و X (10). إذا كان مستوى أي من هذه العوامل منخفضًا جدًا، فسوف يسبب اضطراب تخثري في الدم.
  • ستكون نتائج هذا الاختبار طبيعية بين معظم الأشخاص المصابين بـ VWS.

اختبار فيبرونوجين( العامل التخثري الأول)

  • يساعد هذا الاختبار الأطباء أيضًا في تقييم قدرة المريض على تكوين جلطة دموية.
  • بحيث يتم طلب هذا الاختبار إما مع اختبارات تخثر الدم الأخرى أو عندما يكون لدى المريض نتائج غير طبيعية لاختبار PT أو اختبار PTT أو كليهما.
  • ستكون نتائج هذا الاختبار طبيعية بين الأشخاص المصابين بـ VWD.

الاختبارات التشخيصية

تشمل اختبارات الدم التي يمكن أن يطلبها الطبيب لتشخيص VWD (أو اضطراب آخر في الصفائح الدموية) ما يلي:

  • قياس كمية العامل التخثر الثامن.
  • مستضد عامل فون ويلبراند ― لقياس كمية VWF في الدم.
  • عامل مساعد ريستوسيتين اختبار مهم لقياس مدى جودة عمل VWF.
  • فحص بنية وفعالية العامل VWF.
  • اختبارات تكدس الصفيحات الدموية وذلك من أجل قياس جودة عمل الصفائح الدموية.

اقرأ ايضاً: تحليل داي دايمر


علاج متلازمة فون ويلبراند

  • ديسموبرسين هو مضاهي صناعي للهرمون مضاد الإدرار البولي فازوبريسين، يتم استعماله في الحالات الخفيفة والمتوسطة من المتلازمة وهو بالتالي مفيد في علاج النوع الأول وأيضاً بعض حالات من النوع الثاني.آلية عمله يتم من خلال تحرير المزيد من مخزون العامل فون ويلبراند، لذلك هو غير مفيد في علاج النوع الثالث.له شكلين: بخاخ، وعن طريق الوريد.
  • مضادات الفبرين: مثل حمض الأمينوكابرويك وحمض الترانيكسامك، بحيث يتم استخدامه في الحالات الخفيفة من المتلازمة، وله شكلان فموي وعن طريق الوريد.
  • عامل فون ويلبراند المصنع بحيث يستخدم في علاج الحالات الصعبة من المتلازمة وخاصة النوع الثالث والحالات المعندة على علاج ديسموبرسين.
  • محاليل حاوية على عامل فون ويلبراند/العامل التخثري الثامن.

أقرأ أيضاً: اختبار هرمون اللبن PRL


أخيراً، متلازمة فون ويلبراند اغلب أحيان تكون غير عرضية لكن يلعب الدور الوراثي في الإمراضية، لذا إذا أحسست بأي من أعراض زيادة النزف، راجع الطبيب فوراً.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.