متلازمة الكحول الجنينية

0 20

متلازمة الكحول الجنينية من الأمراض التي تضر الطفل وبشدة أكثر من الأم حيث تصيبك بأمراض تبقى معه طوال حياته فما هي وما أسبابها وما طرق علاج متلازمة الكحول الجنينية؟

ما هي متلازمة الكحول الجنينية

ما هي متلازمة الكحول الجنينية

تعتبر هي حالة توجد في الطفل وذلك نتيجة تعرضه الكحول أثناء الحمل وذلك يتسبب في تلف الدماغ ويصيبه بمشاكل في النوم.

وتختلف المشكلات الناتجة عن متلازمة الكحول الجنينية من طفل للآخر ولكن العيوب التي تنتج عن متلازمة الكحول الجنينية لا يمكن حلها.

لا يوجد جرعة محددة من الكحل محددة يعرف أنها من الأمن استهلاكها أثناء فترة الحمل وإذا كنت تتناولين الكحول أثناء فترة الحمل فإن ذلك يعرض الطفل لخطر إصابته بمتلازمة الكحول الجنينة.

إذا كنت تمتلكين شك في أن الطفل يعاني من الملازمة فيجب عليك من التحدث واستشارة الطبيب

وذلك في أقرب فرصة ممكنة فمن الممكن أن يساعدك التشخيص المبكر على تقليل بعض المشكلات الناتجة عن للمتلازمة وذلك مثل :صعوبات التعلم والقضايا السلوكية.

اقرأ أيضاً: صعوبات الولادة


الأعراض

مريض تظهر عليه أعراض متلازمة الكحول الجنينية

تختلف شدة تلك الأعراض من طفل، للآخر وذلك لأنه من الممكن أن يعاني بعض الأطفال منها بدرجة كبيرة أكبر من غيرهم ومن الممكن أن تشتمل علامات متلازمة الكحول الجنينية

  • مزيج من الإعاقات الذهنية أو الادراكية وبعض العيوب الجسدية.
  • ظهور علامات الوجه لمميزة عن أي طفل وبما في ذلك عيونهم الصغيرة والشفة العلوية الرفيعة المتميزة بشكلها الاستسنائي.
  • الأنف القصير المائل.
  • سطح الجلد الناعم الأملس ما بين الأنف والشفة العليا.
  • تشوهات المفاصل والاصابع والأطراف.
  • حدوث تباطؤ في النمو البدني وذلك قبل وبعد الولادة.
  • ظهور صعوبة في الرؤية أو مشاكل في السمع.
  •  محيط الرأس يكون صغير وصغر حجم الدماغ.
  • ظهور عيوب في القلب.
  • حدوث مشاكل في الكلى.
  • ظهور مشاكل العظام ومشاكل الدماغ والجهازالعصبي المركزي وتشمل تلك المشاكل ما يلي : ضعف في التوازن والتناسق حدوث إعاقة ذهنية وإضطرابات في التعلم.
  • وجود ذاكرة ضعيفة وتأخر في النمو.
  • ظهور مشكلة عند الطفل في معالجة المعلومات وصعوبة التفكير.
  • وجود صعوبة في حل المشكلة وصعوبة تحديد عواقب ما يختاره وضعف في مهارات الحكم.
  • ظهور بعض التقلبات وفرط النشاط وتغيرت في المزاج بشكل سريع.
  • مشاكل سلوكية واجتماعية مثل مشكلة، في التعامل والتفاعل مع الآخرين.
  • صعوبة في التكيف مع المدرسة.
  • وجود مشاكل في السلوك والتحكم في الدوافع وصعوبة في التخطيط أو العمل نحو الهدف.

حينما ترى الطبيب وإذا كنت لا تستطيعين التوقف عن شرب الكحول فيجب عليك إخبار الطبيب أو  أخصائي الصحة النفسية وطلب المساعدة منهم

وذلك لأن التشخيص المبكر من الممكن أن يساعد في التقليل من خطر حدوث مشاكل طويلة الأمد للطفل الذي يعاني من متلازمة الكحول الجنينية.

اقرأ أيضاً: الحمل العنقودي


أسباب متلازمة الكحول الجنينية

حينما  تكونين حامل وتشربي الكحول يسير الكحول في مجرى الدم ويصل الكحول إلى الجنين وذلك عن طريق عبوره المشيمة

حيث يتسبب الكحول في تركيزا عالية من الكحول في الدم وذلك لدى الطفل وذلك مقارنة بجسمك لأن الجنين يستقبل الكحول

بشكل بطئ أبطأ مما يستقبله جسمك مما يقوم به جسمك ويبدأ الكحول في التداخل مع وصول الأكسجين والتغذية للطفل.

إن تعرض الطفل الكحول قبل الولادة من الممكن أن يضر من تطور الأنسجة والأعضاء الخاصة بالطفل وتتسبب في

حدوث تلف دائم في المخ لدى الطفل وكلما زاد تعاطيك الكحول أثناء حملك زاد خطر إصابة الطفل بأمراض مزمنة وزاد تعرضه للخطر.

حيث يبدأ دماغ الطفل وقاية والأوعية الدموية بالتطور في بداية الأسابيع الأولى من الحمل وذلك قبل أن تعرفين

بأنك حامل بالفعل ومن الممكن أن يحدث ضعف في ملامح الوجه والأعضاء الأخرى والقلب وتشمل أيضاً العظام والجهاز العصبي المركزي

وذلك نتيجة شريك، الكحول في الثلاث شهور الأولي حيث أن تلك الأعضاء تكون فيبداية نموها الرئيسي ومع ذلك فإن خطر إصابة الطفل موجود في أي وقت وذلك أثناء الحمل.

اقرأ أيضاً:خذعة الثدي


عوامل الخطر

كلما زاد تعاطيك الكحوليات والمسكرات أثناء فترة الحمل زادت فرصة حدوث مشاكل للطفل حيث أنه لا توجد كمية أمنه لشربها حينما تدرين أنك حامل يجب عليك التحلي عن شرب الكحوليات.

مضاعفات متلازمة الكحول الجنينية

من الممكن أن تشتمل سلوكيات المشكلات الغير موجوده عند الولادة والتي تنتج عن الإصابة بمتلازمة الكحول الجنينة

  • الإعاقة الثانوية : اضطرابات فرط النشاط ونقص الانتباه لدى الطفل والعدوان وظهور السلوك العدواني الغير مناسب.
  • إذا بدء الطفل في خرق القوانين واضطراب الصحة العقلية.
  • ظهور بعض الاضطرابات على الطفل مثل الاكتئاب والقلق واضطرابات الاكل.
  • تظهر مشاكل في البقاء ومشاكل في إكمال الطفل لدراسته.
  • ظهور سلوكيات جنسية غير مناسبة.
  • الموت المبكر عن طريق الانتحار.

اقرأ أيضاً : أسباب تأخر الحمل


التشخيص

من الممكن أن تساعد تشخيص الأطباء المبكر لمتلازمة الكحول الجنينية أن يساعد على تحسين قدرة الطفل على العمل وذلك لإجراء التشخيص

فإذا أبلغني الطبيب بالوقت والكمية التي تناولتها من الكحول فسوف يساعد كثيرا على إنقاذ الطفل من الاضرار

الناتجة من الممكن لطبيب التوليد أو مقدم الرعاية أن يساعدك في التوقف عن شرب الكحول وعلى الرغم من

أن الطبيب لا يمكنه اكتشاف المتلازمة قبل ولادة الطفل إلا أنه من الممكن أن يقيم صحة الأم والطفل وذلك أثناء الحمل.

سوف يبدأ الطبيب بمراقبة الطفل في الشهور الأولى من الولادة وذلك لكي يراقب نمو الطفل الذهني والبدني وأن

يقيم الطبيب قدرته المعرفية والتعلم وتطور صعوبات اللغة ومشاكلها الصحية الاجتماعية والسلوكية

إذا اكتشف الطبيب أن الطفل مصاب بالمتلازمة سوف يحوله إلى طبيب أطفال متطور وأخصائي أعصاب أو من

الممكن أن يحوله إلى خبير يمتلك تدريب خاص لمتلازمة الكحول الجنينية للتقديم ويشخصة بطريقة سليمة.

اقرأ أيضاً: الفطريات أثناء الحمل


اضطرابات متلازمة الكحول الجنينية

تسمى مجموعة النتائج التي تترتب على شرب الكحوليات أثناء فترة الحمل مجتمعة إضرابات

وذلك حيث انه لا توجد جميع تلك الاعواض مع جميع الأطفال تختلف من طفل لآخر حيث يشمل هذا النطاق:

  • اضطرابات النمو العصبي المرتبطة بالكحوليات.
  • من الممكن أن تظهر إعاقات ذهنية أو مشاكل تعليمية وسلوكية ناتجة عن الكحول وشربه أثناء الحمل.
  • ظهور إضرابات وعيوب خلقية وجسدية مرتبطة بتناول الكحول أثناء فترة الحمل.
  • متلازمة الكحول الجنينية النهاية الجديدة لاضطرابات طيف كحول الجنين وأتى تشتمل عل كلا من اضطرابات نمائية عصبية.
  • متلازمة الكحول الجنينية الجزئي ظهور بعض أعراض وعلامات المتلازمة ولكن لم يتم استكشاف معايير التشخيص.
  • اضطراب السلوك العصبي المرتبط بالعرض للكحول وذلك قبل الولادة.
  • ظهور مشاكل في الأداء وذلك بسبب الاضطرابات المعرفية العصبية مثال مشاكل الصحة والذاكرة والصحة العقلية َمراقبة النبض والتواصل ومهارات للحياة اليومية الناتجة عن شرب الكحول أثناء فترة الحمل.

العلاج

علاج متلازمة الكحول الجنينية

علاج متلازمة الكحول الجنينية غير متوافر ولا يوجد علاج لها حيث أن عيوب الطفل الجسدية والقصور العقلي

تستمر طوال الحياة ولكن من الممكن إذا استطاع الطبيب  تفادي الأمر في البداية فمن الممكن

معالجته أو التقليل من بعض الآثار الناتجة عن الكحول ومن الممكن أن تمنع بعض الإعاقات الثانوية وتشتمل خدمات التدخل ما يلي:

إحضار فريق مكون من معلم للتربية الخاصة وأخصائي لعلاج النطق وبعض المعالجين الفزيائيو وطبيب نفسي

وذلك لمساعدة الطفل في السير ومساعدته على التكلم والمهارات الاجتماعية خدمات خاصة في المدرسة وذلك

لمساعدة الطفل في بعض الأعراض التي تظهر عليك نتيجة المتلازمة مثل المشاكل الصحية مشاكل الرؤية

والتشوهات الموجودة بالقلب ولكي يعالج مشاكل تعاطي الكحول والمواد الأخرى.

إذا لزم الوضع للتدريب على المهارات الحياتية والمهنية وسوف يقدم المشورة لكي يستفيد الوالدين والأسرة في التعامل مع مشاكل الطفل السلوكية.

يجب على الأم اللجوء لطبيب ليعالج مشاكل إدمان الكحول من الممكن أن يمنع تكرار تلك المتلازمة

إذا قررتي الحمل في المستقبل إذا كنت تشعرين بأن لديك أي مشكلة في التعاطي فيجب عليك استشارة الطبيب

على الفور وذلك حتى لا تتكرر المتلازمة إذا كنت قومتي

بإنحاب طفل مصاب بمتلازمة الكحول الجنينية فيجب عليك الاستفسار عن برنامج إرشادي وعلاج التعاطي من المخدرات أو الكحوليات.


متلازمة الكحول الجنينية من الممكن أن تؤدي بالجنين إلى الإصابة بالكثير من الأمراض العقلية والجسدية لذلك يجب على الأم الامتناع عن أي كحوليات حتى يولد الطفل بصحة جيدة.

اترك رد