دواء فينوباربيتال للكلاب والقطط

فينوباربيتال Phenobarbital هو دواء مضاد للصرع والتشنجات للكلاب والقطط، إليك دواعي استعمال الفينوباربيتال للقطط والكلاب وآثاره الجانبية.

0 7

فينوباربيتال “Phenobarbital” هو دواء مضاد للصرع والاختلاج يستعمل لعلاج النوبات وكمهدئ للقطط والكلاب والخيول، تعرف على دواعي استعمال الفينوباربيتال للكلاب والقطط وآثاره الجانبية.


نظرة عن دواء فينوباربيتال للكلاب والقطط

أسماء دواء فينوباربيتال التجارية هي: Luminal Sodium ،Solfoton® ،Tidal®. يتوفر الدواء على شكل أقراص، ومحلول فموي، وسائل للحقن.

الأسماء العامة البديلة: فينوباربيتون، فينوباربيتال، فينيمالوم، فينوباربيتالوم، حمض فينيل إيثيل باربيتوريك، فينيل إيثيل مالونيل يوريا. يجب تخزين الأقراص والأدوية السائلة في درجة حرارة الغرفة بين 15 °م إلى 30 °م (59 °ف إلى 86 °ف) وحمايتها من الضوء والرطوبة.

يعتبر الفينوباربيتال (Gardénal®) حاليًا مضاد الصرع الأكثر استعمالاً للكلاب والقطط.


دواعي استعمال فينوباربيتال للكلاب والقطط

يستخدم الفينوباربيتال في الحيوانات الأليفة في المقام الأول للسيطرة على النوبات، ويتم وصفه للكلاب من أجل علاج مرض الصرع والحد من الاختلاجات، يمكن استخدام دواء فينوباربيتال أيضًا لتخدير الكلاب والقطط. كما يمكن إعطاؤه للقطط لتقليل إفراز اللعاب والمواء عند ركوب السيارة.

الهدف من العلاج هو تقليل تواتر النوبات إلى نوبة واحدة أو أقل خلال 6 إلى 8 أسابيع، وهذا يشمل النوبات “العنقودية” (أكثر من نوبة واحدة في 24 ساعة) و “الحالة الصرعية” (نوبة الصرع التي تستمر لأكثر من 15 دقيقة). يجب استشارة الطبيب البيطري على الفور إذا حدثت النوبات خلال فترات زمنية قصيرة.

يمكن إعطاء هذا الدواء مع الطعام أو بدونه.


خصائص دواء فينوباربيتال

ديناميكية الدواء

من المحتمل أن تكون التأثيرات المضادة للصرع لدواء فينوباربيتال للقطط والكلاب ناتجة عن انخفاض في الانتقال أحادي المشبك، مما يؤدي إلى انخفاض في استثارة الخلايا العصبية وارتفاع عتبة التحفيز الكهربائي لمنطقة القشرة للحركية.

حركية الدواء

بعد تناول دواء فينوباربيتال للكلاب والقطط عن طريق الفم، يتم امتصاصه سريعاً بواسطة الجهاز الهضمي، ويصل إلى أعلى تركيزه البلازمي في غضون 4-8 ساعات. يتراوح التوافر البيولوجي بين 86 و 96٪ وحجم التوزع 0.75 لتر/كجم ويتم الوصول إلى التركيز البلازمي المستقر بعد 2-3 أسابيع من بدء العلاج. حوالي 45٪ من تركيز الدواء في البلازما يكون مرتبطا بالبروتين. يحدث الأيض عن طريق الهيدروكسيل العطري لمجموعة فينيل في موضع بارا para (ب-هيدروكسيفينوباربيتال). حوالي 25٪ من الدواء يطرح في البول دون تغيير. يعتبر التباين بين الأفراد في عمر النصف الحيوي للدواء كبيرا، حيث يتراوح من 40 إلى 90 ساعة.


موانع استعمال فينوباربيتال للقطط والكلاب

لا يستخدم دواء فينوباربيتال للقطط والكلاب التي تعاني من قصور كبدي حاد، واضطرابات شديدة في الكلى أو القلب والأوعية الدموية. لا يستخدم للكلاب التي يقل وزنها عن 5 كجم.

يجب استخدام Phenobarbital بحذر في الحيوانات التي تعاني من انخفاض غير طبيعي في حجم الدم (نقص حجم الدم)، وفي الحيوانات المصابة بفقر الدم، والتي تعاني من مشاكل في الجهاز التنفسي.


الآثار الجانبية لدواء فينوباربيتال للقطط والكلاب

مثل أي دواء، من المحتمل أن تظهر بعض الأعراض غير المرغوب فيها عند استعمال دواء فينوباربيتال للقطط والكلاب:

  • قد يظهر ترنح، نعاس، ضعف ودوخة في بداية العلاج. عادة ما تختفي هذه الآثار مع تقدم العلاج.
  • في بعض الأحيان: فرط الاستثارة التناقضي، خاصة في بداية العلاج أول مرة. نظرًا لأن فرط الاستثارة لا يرتبط بالجرعة الزائدة، فلا ينبغي تقليل الجرعة.
  • يمكن أن تحدث كثرة التبول و تعدد البيلات والنهم عندما يكون التركيز البلازمي للدواء متوسطاً أو عاليًا؛ يمكن تخفيف هذه التأثيرات عن طريق الحد من امتصاص الماء والغذاء.
  • غالبًا ما يشكل الرنح والنعاس مشكلة عندما تصل مستويات تركيز الدواء في البلازما إلى الحدود العليا للنسب العلاجية. قد تترافق تركيزات الدواء المرتفعة مع تسمم الكبد.
  • يمكن أن يكون للفينوباربيتال آثار ضارة على الخلايا الجذعية في نخاع العظام. العواقب هي قلة الكريات الشاملة المناعية السامة و / أو قلة العدلات (الخلايا الحبيبية المتعادلة). تختفي ردود الفعل هذه عندما يتوقف العلاج.
  • قد يؤدي علاج الكلاب بالفينوباربيتال إلى انخفاض إجمالي T4 في الدم أو مستويات T4 الحرة، دون أن يشير هذا بالضرورة إلى قصور الغدة الدرقية. يجب أن يبدأ العلاج ببدائل هرمون الغدة الدرقية فقط عند ملاحظة علامات المرض السريرية.
  • في حالة الآثار الجانبية الشديدة، فمن المستحسن تقليل الجرعة المعطاة.

التفاعلات الدوائية

التداخلات الدوائية لدواء فيتوباربيتال للكلاب والقطط هي كالتالي:

  • في الجرعة العلاجية، يحفز الفينوباربيتال بروتينات البلازما (مثل بروتين سكري حمض ألفا 1، GPA)، التي ترتبط بها الأدوية. لذلك يجب إيلاء اهتمام خاص لخصائص الحرائك الدوائية وجرعات الأدوية التي يتم تناولها في وقت واحد.
  • ينتج عن الاستخدام المتزامن للفينوباربيتال انخفاض تركيزات البلازما من السيكلوسبورين وهرمونات الغدة الدرقية والثيوفيلين. كما يتم تقليل فعالية هذه المركبات.
  • السيميتيدين والكيتوكونازول مثبطات إنزيم كبدي: قد يؤدي تناولهما المتزامن مع الفينوباربيتال إلى زيادة تركيز الفينوباربيتال في الدم.
  • يزيد الاستخدام المتزامن لبروميد البوتاسيوم من خطر الإصابة بالتهاب البنكرياس.
  • قد يؤدي التناول المتزامن للأدوية الأخرى التي تثبط الجهاز العصبي المركزي، مثل المسكنات المخدرة ومشتقات المورفين والفينوثيازين ومضادات الهيستامين والكلوميبرامين والكلورامفينيكول، إلى تقليل تأثيرات الفينوباربيتال.
  • يؤدي تناول Phenobarbital إلى تنشيط التمثيل الغذائي وتقليل تأثيرات مضادات الصرع والكلورامفينيكول والكورتيكوستيرويدات والدوكسيسيكلين وحاصرات بيتا والميترونيدازول.
  • قد تنخفض فعالية موانع الحمل الفموية.
  • يمكن أن يقلل Phenobarbital من امتصاص الجريزوفولفين.
  • يمكن للمواد الفعالة التالية أن تخفض عتبة النوبة أو الاختلاج: الكينولونات، بيتا لاكتام بجرعات عالية، الثيوفيلين، أمينوفيلين، سيكلوسبورين والبروبوفول. يجب استخدام الأدوية التي تغير عتبة النوبة فقط عند الحاجة إليها بوضوح وعندما لا يكون هناك بديل أكثر أمانًا.

احتياطات خاصة

  • لا ينبغي تقسيم الأقراص. ينصح بالحذر عند استعمال دواء فينوباربيتال للقطط والكلاب التي تعاني من قصور كبدي أو كلوي، نقص حجم الدم، فقر الدم، أمراض القلب أو الجهاز التنفسي.
  • يمكن تقليل أو تأخير مخاطر الآثار الجانبية السامة للكبد باستخدام أقل جرعة فعالة ممكنة. يوصى بمراقبة المعلمات الكبدية في حالة العلاج المطول.
  • يجب تقييم الحالة السريرية للحيوان المعالج بعد 2 إلى 3 أسابيع من بدء العلاج ثم كل 4 إلى 6 أشهر، على سبيل المثال عن طريق قياس إنزيمات الكبد والأحماض الصفراوية في الدم. من المهم ملاحظة أن نقص الأكسيجين يؤدي إلى زيادة مستويات إنزيمات الكبد بعد النوبة.
  • قد يزيد Phenobarbital من نشاط الفوسفاتاز القلوي وناقلات الأمين، على الرغم من أن هذا ليس بالضرورة علامة على تسمم الكبد. في حالة الاشتباه في حدوث تسمم كبدي، يوصى بإجراء اختبارات الكبد. إذا زادت تركيزات الإنزيمات الكبدية ولكن تركيزات أحماض الصفراء في الدم بقيت ضمن المستويات الفسيولوجية، فليس من الضروري تقليل جرعة الفينوباربيتال.
  • إذا استقرت حالة الحيوان المصاب بالصرع، فلا يوصى باستبدال صيغة الفينوباربيتال Phenobarbital بواحدة أخرى. يجب أن يكون وقف العلاج بالفينوباربيتال تدريجيًا لتجنب زيادة وتيرة النوبات.

الحمل والرضاعة

يعبر الفينوباربيتال Phenobarbital حاجز المشيمة ويتم إفرازه بكميات صغيرة في حليب الثدي. لم يتم التأكد من سلامة هذا المستحضر الطبي البيطري في الكلاب والقطط أثناء الحمل. يجب مراقبة تأثيراته المهدئة الضارة عن كثب في الجراء الرضيعة. لا ينبغي إعطاء دواء فينوباربيتال للكلاب والقطط في حالة الحمل أو الإرضاع إلا بعد تقييم نسبة الفوائد/المخاطر.


مقالات ذات صلة:


من المهم عدم التوقف عن تقديم دواء فينوباربيتال للقطط والكلاب فجأة. يمكن أن يتسبب الانسحاب المفاجئ في حدوث نوبة شديدة تسمى الحالة الصرعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في النشرة البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى بريدك الكتروني.
لن نزعجك؛ ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد