كيفية عيش حياة صحية بطرق بسيطة

رئيس التحرير
2021-02-23T06:47:52+04:00
مقالات
رئيس التحرير29 أبريل 2020147 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أشهر

يعتقد الكثير من الناس، أن كونك بصحة جسدية ونفسية جيدة والحياة حياة صحية مهمة صعبة، وهذه بعض الطرق لتساعدك، فى أن تعيش حياة صحية.

كيفية اتباع نظام حياتى صحي

  • اتباع نظام غذائي صحى لحياة صحية

الغذاء الصحي، حيث أنه من أهم الطرق لعيش حياة صحية.

  • شرب الماء من أجل حياة صحية

شرب الماء من أهم الطرق للعيش حياة صحية، حيث يجب على البالغين شرب 2-3 لتر أو ما يقرب من ثمانية أكواب من الماء يوميًا.

بينما يجب أن يشرب الأطفال 1-2 لتر (أو ما يقرب من خمسة أكواب).

وأيضاً المشروبات الساخنة مثل القهوة والشاى، إذ تحافظ المشروبات الساخنة على درجة الحرارة الصحيحة وتزيل السموم من الجسم.

ينظف الماء بشرتك، ويساعد كليتيك ويساعد على التحكم في شهيتك، ويبقيك نشطًا.

كما يمنعك من شرب المشروبات غير الصحية، مثل الصودا والعصير، والتي تحتوي على سعرات حرارية عالية، بالرغم من شربك للمشربات الغازية وغير صحية.

ومع ذلك ما زلت تشعر بالعطش، كما أنه يدخل إلى جسمك مئات السعرات الحرارية وهذا مضر جدًا للجسم.

يمكن أن يساعد شرب الماء الساخن أو الشاي في تحفيز الجهاز الهضمي، كما أن الماء الساخن يساعد جسمك على التخلص من السموم بشكل طبيعي.

نصيحة

إذا كنت تكره طعم الماء، فقم بعصر بعض الليمون، أو وضع شرائح البرتقال فى الماء، يمكنك أيضًا اختيار استبدال الماء بالماء الفوار، الممزوج بالعصير من أجل خداع عقلك بالتفكير في أنه صودا.

  • تناول الإفطار بشكل صحى

إن وجبة الإفطار الصحية الخفيفة كافية لجني فوائد وبروتينات لتبقيك نشطا.

إذا كان يتألف من البروتين الخالي من الدهون والحبوب الكاملة، فسوف يمنعك من الأكل الكثير في الغداء.

تظهر الأبحاث أن متناولي الفطور يأكلون بالفعل أقل وبشكل صحي ويحد من شهيتك.

لا تتجاهل الوجبة الأولى فهى من الخطوات المهمه لحياة صحية، فى اليوم.
بدلًا من تناول اثنين من كعكات الشوكولاتة والقهوة، اختيار البيض والفواكه اختيار صحى، ومشروبًا مثل الحليب منزوع الدسم، وعصير البرتقال الطازج، أو الشاي صحى أكثر من الصودا، كلما كانت وجبة الإفطار صحية كلما شعرت بالطاقة طوال اليوم.

  • تناول طعامًا صحيًا

إذا كان نصف طبقك من الخضروات والفواكه، فأنت على الطريق الصحيح وعلى نظام حياة صحية.

أضف البروتينات الخالية من الدهون، ومنتجات الألبان قليلة الدسم والحبوب الكاملة، بمجرد أن يتم تحديد نمط ثابت من الأكل سيشعر جسمك براحة أكبر.

قد تكون هناك فترة من الوقت يسأل فيها جسمك، إلى أين ذهبت الأطعمة السكرية، ولكن بمجرد أن يعتاد جسمك على نظام صحى وعلى الأطعمة الصحية، ستشعر بتحسن أكثر من أي وقت مضى.

ليست كل الدهون سيئة بالنسبة لك، يوجد دهون جيدة فى الأسماك والسلمون والتونة والأفوكادو والمكسرات،  هذه ضرورية لنظام غذائي متوازن.

  • تناول الوجبات الأساسية وتجنب الإفراط فى الأكل

تناول الطعام في الأوقات المناسبة، الوقت المناسب لوجبة مسائية صحية وسهلة الهضم ما بين الساعة  (5:00 مساءً و 8:00 مساءً).

من الأفضل تجنب الوجبات السريعة فالوجبات السريعة فكرة سيئة لقرار العيش حياة صحية، في وقت متأخر من الليل لأنها تملأك بالسعرات الحرارية غير الضرورية.

يمكنها أن تعطل نومك، إذا كنت بحاجة إلى تلك الوجبة الخفيفة في منتصف الليل ، فالتزم بالمكسرات غير المملحة  والفواكه والخضروات.

حاول ألا تأكل 3 إلى 4 ساعات قبل الذهاب إلى الفراش،
تناول الوجبات الخفيفة ليس سيئًا بالنسبة لك إذا قمت بذلك بشكل صحيح في الواقع.

  • التقليل من أكل الكثير من اللحوم

الإفراط فى تناول اللحوم، غير صحي بالمرة، كونك نباتيًا، طريقة جيدة لتقليل السعرات الحرارية التي تناولها.

والحصول على الكثير من الفيتامينات والمعادن، يمكن أن يحسن أيضًا صحة القلب والأوعية الدموية، إذا كنت لا تريد أن تكون نباتيًا بالكامل، يمكنك تحسين صحتك، عن طريق تناول كمية أقل من اللحوم.

اختر بضعة أيام في الأسبوع لعدم أكل اللحوم، واستبدل اللحوم الحمراء بالدجاج، والرومى ووجبات السمك.

حينما تتناول نظام غذائي نباتى، ضع الخضروات وأطعمة غير نشوية مثل الأرز والمعكرونة واختر الحبوب الكاملة.

تناول البروتين في كل وجبة، مثل: البيض ومنتجات الألبان قليلة الدسم والفاصوليا والبقوليات والمكسرات والتوفو أو غيرها من بدائل اللحوم.

على سبيل المثال، يمكنك تناول البيض مع الطماطم والخضروات، على الإفطار، وسلطة جانبية، وفى الغداء حساء الفاصوليا مع السلطة الجانبية، ولازانياالخضار والزبادى على العشاء. .

يمكن بسهولة اتباع نظام غذائي غني بالألياف بدون لحوم، ثبت أن الألياف تخفض نسبة الكوليسترول لديك وتتحكم في مستويات السكر في الدم وتحسن صحة الأمعاء، وتجعلك أقل عرضة للإفراط في تناول الطعام.

كمية الألياف الموصى بها هي 30 جم في اليوم للرجال و 21 جم للنساء؛ وبعد سن الخمسين، يرتفع هذا حتى 38 جم للرجال و 25 جم للنساء.

تشمل بعض مصادر الألياف الجيدة الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة والبقوليات.

الحد من السكريات، في نظامك الغذائي، في حين أن الكربوهيدرات جزء مهم من نظامك الغذائي، فإن السكر، يمكن أن يكون ضارًا بصحتك.

يوفر ارتفاعًا سريعًا في الطاقة ثم ينخفض​​ مما يجعلك تشعر بالجوع بشكل أسرع.

السكريات البسيطة، باستثناء الفاكهة، هي أيضًا ذات سعرات حرارية عالية، ونقص في العناصر الغذائية، من الأفضل تجنب الحلويات، والسكر المضاف.

الفاكهة عبارة عن سكريات بسيطة، تقنيًا ولكنها لا تزال جزءًا صحيًا من نظامك الغذائي، إنها مليئة بالفيتامينات والعناصر الغذائية، كلما أمكن، تناول الفاكهة.

  • اقرأ مكونات الطعام لاتخاذ أفضل الخيارات الصحية

يوجد فى الأطعمة المصنعة، كثير من الضرر والمواد الحافظة، وهى خيار غير صحى.

ومع ذلك، تجنب الأطعمة المصنعة عندما تستطيع – ولكن إذا لم تستطع  اقرأ المكونات وانتبه للأشياء السيئة المضافة مثل: الملح والسكر والدهون.

غالبًا، ما يضاف إلى الطعام المصنع الذي يبقى على الرفوف الصوديوم والكلمات التي تنتهي بالدهون، و دهن مشبع في قائمة المكونات.

إذا رأيت هذه على الملصق (خاصة إذا كانت بكميات كبيرة)، تجنبها، يمكنك العثور على بديل صحي، في مكان آخر.

فقط لأنه يقول أنه لا يحتوي على دهون مشبعة، لا يعني في الواقع أنه لا يحتوي على دهون مشبعة، يمكن تجاهل إذا كانت بكميات ضئيلة.

لذلك إذا رأيت زيتًا نباتيًا مهدرجًا في القائمة،فابتعد عن هذه الأطعمة وابحث عن طعام أخر أكثر صحي.

تحدث إلى طبيبك حول دمج المكملات الغذائية في نظامك الغذائي، يمكن للمكملات الغذائية التأكد من حصولك على جميع الفيتامينات والعناصر الغذائية التي تحتاجها.

تناول المكملات الغذائية مع وجبة لمساعدتهم على امتصاصها بشكل أفضل، قد تختار تناول فيتامينات متعددة كل يوم.

أو يمكنك استكمال بعض العناصر الغذائية التي قد تكون منخفضة بالنسبة لك، مثل الكالسيوم أو فيتامين د أو فيتامين ب 12.

لا تبدأ بتناول أي مكملات، دون التحدث مع طبيبك أولاً، خاصة إذا كنت تتناول أدوية.

أن تناول المكملات الغذائية، لا تعد بديلا لنظام غذائي صحى.

“اقرأ أيضًا: من الحمل إلى الولادة .. كيف يسير الأمر؟”

  • استخدم الصيام المتقطع

الصيام المتقطع فكرة جيدة لحياة صحية، للسيطرة على السعرات الحرارية وتعزيز القدرة على التحمل.

الصيام المتقطع يعنى عدم الأكل لمدة ١٢ -١٦ ساعة والاعتماد على الماء والسوائل يمكنك القيام بذلك كل يوم أو في أيام معينة من الأسبوع.

يمكن أن يساعدك ذلك على حرق الدهون كمصدر للطاقة، وتحسين القدرة على التحمل قد يساعدك أيضًا في إدارة السعرات الحرارية التي تتناولها.

على سبيل المثال، يمكنك تناول وجبة الإفطار في الساعة 6:00 صباحًا، ثم عدم تناول الطعام مرة أخرى حتى العشاء، في الساعة 6:30 مساءً.

يمكنك تناول الطعام بشكل طبيعى أيام معينة من الأسبوع مثلا السبت والأحد والخميس وبقية أيام الأسبوع تتبع نظام صحى.
هذا النظام الغذائي غير مناسب للجميع، وخاصة الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو نقص السكر في الدم.

تحدث إلى طبيبك قبل البدء في أي خطط حمية جديدة.

  • وجود خطة تمرين صحية

بالإضافة إلى مساعدتك على إنقاص الوزن واكتساب الثقة فإن التمرين له مجموعة من الفوائد الأخرى لجسمك وعقلك.

تم ربط صحة القلب والأوعية الدموية الجيدة بانخفاض خطر الإصابة بمرض الزهايمر، قم بالاشتراك فى نادى، وابدأ فى السباحة كهواية، أو المشي أو الركض على الرصيف أو الحديقة لرحلات المشي.

يعزز التمرين نظام المناعة لديك أيضًا؛ حتى التمارين الطفيفة، مثل المشي السريع لمدة 20-30 دقيقة في اليوم.

يمكن أن تحسن خمسة أيام في الأسبوع نظام المناعة لديك إذا واظبت على التمارين أو المشى.

ممارسة الرياضة، هي أيضًا واحدة من أفضل الطرق المطلقة للنوم بشكل أفضل في الليل.

والتي يمكن أن تساعدك على فقدان الوزن عن طريق منعك من الإفراط في تناول الطعام.

  • تمرن بحكمة

يجب التمرن بشكل صحيح وصحى، وعدم إرهاق نفسك، وهذه طرق للتمرين بشكل صحى.

  • ابق رطبًا، يجب أن تشرب الكثير من  الماء دائمًا أثناء التدريبات، يمكن أن يؤدي الجفاف إلى الدوخة أو الصداع، سواء تتعرق أم لا.
  • خذ فترات راحة هذا ليس كسلا ، ولكنه شئ صحي.
  • يمكنك سماع الأغانى، أو أى برنامج تحبه سوف تنسيك الإرهاق.
  • فكر بإيجابية

الحياة الإيجابية، من أكثر الخطوات لعيش حياة صحية، إن التحوّل الإيجابي البسيط في الموقف يمكن أن يحول العائق إلى فرصة.

لن يكون لديك المزيد من الرغبة في الحياة فحسب، بل يمكن لجهاز المناعة أن يقاوم نزلات البرد وأمراض القلب بشكل أفضل.

لبدء هذه الخطوة الصعبة  عندما تواجهك مشكلة يجب عليك التفكير بشكل إيجابي، حينما ترفض من عمل فكر أنه سوف يأتى عمل أفضل منه.

حينما يبتعد عنك أصدقاء فكر أنهم إذا ظلو معك، لكانت الأمور ستسوء وسوف تصادق من هم أفضل فكر فى كل شئ على أنه سيأتى أفضل منه، (عسى أن تكرهو شئ وهو خيرا لكم).

فلتظل ممتن، لكل ما يحدث فى حياتك ما دمت بخير.

  • كن راضيا لحياة صحية أفضل

فلتكن راضيا، حتى لو كنت تملك أبسط الأشياء، سوف يساعد هذا على بناء حياة صحية وسعيدة.

  • إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا ، اسمح لنفسك بقليل من الغش بعض الشيكولاتة، وجبة سريعة وعد مرة أخرى إلى نظامك.
  • إذا كنت تمر بيوم سئ، يمكنك مشاهدة ما تحبه وحتى لو عشت قليل من الخيال، فقم بذلك مهما كانت الأشياء الصغيرة التي تجعلك سعيدًا افعلها.
  • سعادتك لا تقدر بثمن، وكذلك صحتك، إذا لم تكن بصحة جيدة فأنت لست سعيدًا تمامًا.

عندما يكون لدينا عقلنا وجسمنا في أفضل شكل يمكننا مهاجمة كل شيء آخر وحل كل المشاكل، عندما تصبح الأمور صعبة، ستكون مستعدًا لمواجهة تحدياتك بجسد وعقل سليم.

  • السيطرة على التوتر

السيطرة على التوتر من أجل حياة صحية

هذه أكبر مشكلة وهى التوتر، ولحياة صحية يجب التعامل مع هذه المشكلة، عندما يسيطر الضغط على حياتنا، ينهار كل شيء آخر، منازلنا تزدحم، عقولنا تزدحم، وعلاقاتنا تتوترة.

  • خذ نفسك عميقا جانبًا لمدة خمس دقائق، وفكر في مستويات التوتر لديك – كيف تديرها؟ ما الذي يمكنك فعله لتكون أكثر هدوءًا واسترخاء.
  • تعد ممارسة اليوجا من الطرق الصحية جدًا للتحكم في التوتر، إذا كان هذا لا يبدو جذابًا،
  • فماذا عن التأمل؟  ثم تأكد ببساطة من قضاء عشر دقائق من يومك، لتفصل من الحياة وممن حولك.
  • اجلس مع نفسك وتنفس فقط، كون نقطة للتركيز كل يوم.
  • عندما تشعر بالتوتر، قم بتمارين التنفس أو تنفس بعمق، لتهدئة نفسك وإرخاء جسمك.
  • اختر أصدقاءك بحكمة

  •  إحدى الطرق، لحياة صحية أفضل اختيار أصدقاء مخلصين، الأصدقاء هم عائلتنا الثانية، ولكن هناك أصدقاء فى حياتنا يجب علينا إخراجهم من حياتنا، إنهم فقط يؤذونا، بشكل سيئ يجب على الفور التخلص مما يؤذينا.
  •  والبحث عن الأصدقاء الحقيقين، حينما نريدهم سوف نجدهم فى نفس اللحظة، وتأكد أنك ستكون سعيدا بعد التخلص من هذه العلاقة الزائفة                                                                                         قضاء الوقت مع أصدقائك يمكن أن يحسن حياتك كن اجتماعيا، قدر الإمكان مع الأشخاص الذين يغيرون حياتك للأفضل.
  • كن منتجًا

أحد أفضل المشاعر، التي تأتي بسهولة هو شعور أنك أنجزت الكثير اليوم،  هذا شعور يحب أن يشعر به أغلبنا وخاصة، إذا كان ما أنجزته شئ مفيد.

ابدأ بإنشاء قائمة مهام، فكرة جيدة أيضًا قم بدمج التعلم في يومك، بحيث تتعلم دائمًا شيئًا جديدًا، هذا سوف يساعد على منع التدهور المعرفي.

يجب أن تتعامل على طبيعتك في العلاقات الشخصية. تعلم كيفية التعرف على العلاقة المتلاعبة أو المزيفة، وإذا لزم الأمر تعامل مع الإساءة العاطفية حتى تتمكن من الحصول على علاقة صحية.

“اقرأ أيضًا: التنمر وكيفية التعامل معه

  • قم بإضافة الفنون في حياتك

من أهم الأنشطة التى تجعل لك حياة صحية هى الفنون مثل: الموسيقى والمسرح والفنون البصرية.

يمكن للفن تحسين استمتاعك بالحياة يمكن الإستماع أو تشغيل الموسيقى والرقص والمشاركة في المسرح وصنع فنك الخاص، أن يحسن صحتك البدنية والعقلية، عبّر عن نفسك بطريقة إبداعية.
ابدأ هواية إبداعية أو خذ صفًا. استمتع بالفنون مع الأصدقاء.

  • سافر قدر ما تستطيع

يمكن أن يحسن السفر صحتك الجسدية، والعقلية أيضًا. يسمح لك بالنمو عن طريق اكتساب خبرات من كل بلد، والاسترخاء، وتجربة أشياء جديدة.

السفر يبقيك نشيطًا، ويقلل من خطر الاكتئاب. غالبًا ما يكون السفر صعبًا إذا كنت تعيش بميزانية محدودة.

إذا كان هذا هو الحال بالنسبة لك، فحاول الذهاب في رحلة بتكاليف بسيطة.

  • احصل على قسط جيد من الراحة ليلاً

قسط جيد من الراحة من أجل حياة صحية

النوم الجيد هو من أفضل الأمور لعيش حياة صحية، حيث ينتج جسمك خلايا تكافح العدوى والالتهاب والتوتر.

مما يعني أن الحصول على القليل من النوم أو النوم المتقطع، أو النوم المتأخر لا يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالمرض فحسب بل يزيد أيضًا من الوقت الذي تحتاجه للتعافي من المرض،.

عندما تنام جيدًا، يمكنك أن تستيقظ على استعداد للعمل بنشاط، وأن تكون أكثر نشاطًا طوال اليوم، على الأقل يجب النوم ٦ أو ٨ ساعات.

  • حافظ على نظافتك الشخصية.

من الخطوات المهمه لحياة صحية، الحفاظ على نظافتك للحفاظ على صحتك.

  • اغسل يديك كثيرًا، خاصة بعد زيارة الحمام في المنزل أو استخدام الحمامات في مكان عام يمكن أن تنتشر الجراثيم بشكل سريع.
  • إن الحمام الساخن له فوائد، وهو فكرة جيدة، أيضًا ويساعد على الإسترخاء.
  • عندما يتعلق الأمر بفمك، قم بتنظيف أسنانك ولسانك بالفرشاة بعد الأكل، غالبًا ما تكون جزيئات الطعام سببًا لرائحة الفم الكريهة، وأمراض اللثة، قم بزيارة طبيب الأسنان بانتظام للتنظيف والتقاط أي مشاكل قبل أن تصبح خطيرة.

يجب أن تعيش حياة صحية و بشكل صحي، حتى تستطيع تكملة الحياة بشكل صحي، سواء نفسى أو جسدى أو اجتماعى أو عاطفى.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.