تاريخ مانشستر يونايتد .. بطولاته وأساطيره وأرقامه القياسية

All you need to know about Manchester United

تاريخ مانشستر يونايتد مليء بالذكريات التاريخية التي ساهمت في تشكيل اسمه الذهبي وسمعته العظيمة في العالم، نادٍ لا يشبع من البطولات ويضم أفضل النجوم.

كتابة: عمرو محيي الدين | آخر تحديث: 15 أبريل 2020 | تدقيق: غادة أحمد
تاريخ مانشستر يونايتد .. بطولاته وأساطيره وأرقامه القياسية

تاريخ مانشستر يونايتد الإنجليزي مليء بالمحطات الذهبية محلياً وقارياً وعالمياً، لذا شعبية الفريق الملقب بـ” الشياطين الحمر ” تتخطى الحدود البرية والبحرية، شعاره تجده في بيوت عشاق في كل العالم، جماهير مختلفة في العرق واللغة والثقافة وحدهم عشق فريق كرة قدم معقله إستاد ” أولد ترافورد “.

 

تغيير الاسم إلى مانشستر يونايتد

أول حالة إفلاس في تاريخ مانشستر يونايتد كان عام 1902، لكن الفريق تم إنقاذه بواسطة عاشق الفريق جون هنري ديفيز، بعد أن دفع كل الديون المتراكمة على الفريق (2670 ألف جنيه استرليني وقتها)، وبعدها تولى رئاسة الدارة ليغير الاسم إلى مانشستر يونايتد في تاريخ (24 أبريل 1902)، وأيضاً غير ألوان الفريق من الأخضر والذهبي، إلى الأحمر والأبيض.

تاريخ مانشستر يونايتد نجده في ملعب أولد ترافورد
ملعب أولد ترافورد شاهد على تاريخ مانشستر يونايتد

عاد مانشستر يونايتد مجدداً لدوري الدرجة الأولى في موسم (1906-1907)، وبعد ذلك فاز اليونايتد بأول لقب في بطولة الدوري عام 1908، ثم بدأ الموسم التالي بلقب درع الاتحاد الإنجليزي، ثم توج بأول لقب في كأس الاتحاد الإنجليزي، وتوج بلقب الدوري للمرة الثانية عام 1911، كل هذا كان تحت قيادة المدرب إرنست مانغنال، الذي غادر في النهاية لتدريب الجار مانشستر سيتي.

بدأ تاريخ مانشستر يونايتد مع ملعبه الحالي “أولد ترافورد” عام 1909، بعد أن تم بناء الإستاد على قطعة أرض تم امتلاكها بـ6 آلاف جنيه استرليني، بسعة 77 ألف كرسي.

اقرأ أيضاً: مسيرة محمد أبو تريكة .. بطولاته وأهدافه وجوائزه الفردية


أول لقب أوروبي في تاريخ مانشستر يونايتد

أول لقب أوروبي تحقق في تاريخ مانشستر يونايتد كان في موسم (1967-1968) بعد الفوز على بنفيكا البرتغالي في المباراة النهائية، ليكون أول فريق إنجليزي يحقق اللقب الأوروبي في التاريخ، حيث اهتم “الشياطين الحمر” مبكراً بالتواجد الأوروبي ودفع ثمن اهتمامه عام 1958 عندما سقطت طائرة الفريق في كارثة جوية أطلق عليها “كارثة ميونخ” تسبب في وفاة 8 من اللاعبين، وهذه حادثة يتم إحياء ذكراها سنوياً.

تاريخ مانشستر يونايتد هو السبب الرئيسي في تواجد اسم النادي بين الفرق الأكثر شعبية حول العالم، كما يملك أعلى معدل حضور جماهيري في العالم، والنادي حالياً يعترف بروابط مشجعين له يصل عددها إلى 22 رابطة داخل 24 دولة على الأقل.


هوية ملاك المان يونايتد

جاء مانشستر يونايتد في المركز الثالث داخل قائمة أغنى أندية العالم في تصنيف صادر من “شركة ديلويت للخدمات المالية” في تاريخ يناير عام 2020، بقيمة 66 مليون يورو، بعد برشلونة الإسباني المتصدر بـ840 مليون يورو، وريال مدريد الإسباني الثاني بـ750 مليون يورو.

عائلة الجليزرز يشاركون في كتابة تاريخ مانشستر يونايد
عائلة الجليزرز تسيطر على إدارة اليونايتد

حالياً تخضع ملكية مانشستر يونايتد لسيطرة عائلة الجليزرز الأمريكية، وهناك قطاع من الجمهور يرى أن هؤلاء الملاك هم السبب في تراجع نتائج الفريق خلال المواسم السابقة، وتحديداً بعد رحيل المدرب الأسطوري السير أليكس فيرجسون عام 2013 بعد أن قرر الاعتزال.

هناك 6 أشقاء “ابناء المالك السابق مالكوم جليزر” يسيطرون على نادي مانشستر يوناتيد منذ وفاة الأب عام 2014، وهم (أفرام، جويل، كيفين، برايان، دارسي وإدوارد)، لكن يسيطر مالكوم أغلب الأسهم منذ 2005 من تحت راية شركة “ريد فوتبول” الاستثمارية.

تسعى عائلة الجليزرز إلى زياة موارد النادي ومن أهمها عقود الرعاية،

ورغم أن اليونايتد صاحب الرقم القياسي في مرات الفوز ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز “البريميرليج”، يتقاضى 62 مليون استرليني مع تعاقده مع الراعي الأساسي “شيفورليه”، لكن هناك خطة لتوقيع عقد جديد مع شريك صيني.


بطولات في تاريخ النادي

في تاريخ مانشستر يونايتد هناك 20 لقب في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز “رقم قياسي”، وكان أول تتويج في موسم (1907-1908)، والأخير في (2012-2013).

هناك 12 لقباً في كأس الاتحاد الإنجليزي، بدأها في موسم (1908-1909)، والأخير في موسم (2015-2016)، بالإضافة في 5 ألقاب في كأس الرابطة الإنجليزية في موسم (1991-1992)، والأخير في موسم (2016-2017)، و21 لقباُ في الدرع الخيرية “رقم قياسي”.

على الصعيد الأوروبي، عما 3 بطولات في دوري أبطال أوروبا حققها خلال موسم (1967-1968)، و(1998-1999)، و(2007-2008)، في لقب كأس أوروبا لأبطال الكؤوس عام 1991، والدوري الأوروبي في موسم (2016-2017)، والسوبر القاري في عام 1991.

هناك لقبان عالميان في تاريخ مانشستر يونايتد، الأول كأس أنتركونتينيتال عام 1999، وكأس العالم للأندية عام 2008.

أول بطولة في تاريخ مانشستر يونايتد كانت مع المدرب إرنست مانغنال الذي تولى قيادة الفريق في تاريخ سبتمبر عام 1903، وحتى سبتمبر عام 1912، وخلال الـ 9 سنوات قاد الفريق في 471 مباراة (فاز في 242، وتعادل في 90، وخسر في 139)، لتكون نسبة انتصاراته 51.38%.


أبرز المدربين في تاريخ أولد ترافورد

في عهد إرنست مانغنال فاز مانشستر يونايتد بأول لقبين في البطولة الدوري، وبعد المرة الثانية احتاج الفريق إلى الانتظار 40 عاماً ليفوز بلقب الدوري للمرة الثالثة.

مع المدرب  الاسكتلندي مات بسبي “رقم 12 في تاريخ مانشستر يونايتد”، نجح الفريق في الفوز بأول لقب بطولة أوروبا خلال (1967-1968)، وهو تولى المهمة في تاريخ 1 أكتوبر عام 1945 حتى 4 يونيو عام 1969 (1120 مباراة، فاز في 565، وتعادل في 263، وخسر 292)، بنسبة انتصارات وصلت إلى 50.45%.

كانت أول تجربة تدريب في مسيرة مات بسبي مع مانشستر يونايتد، رغم أنه كان لاعباً في صفوف مانشستر سيتي (لعب 8 مواسم، وشارك في 229 مباراة، وسجل 14 هدفاً)، وهو كان على رأس الجهاز الفني لمانشستر يونايتد خلال كارثة سقوط طائرة الفريق عام 1958، في حادث أدى لوفاة 8 لاعبين.

فيرجسون اسم ذهبي في تاريخ مانشستر يونايتد
فيرجسون صانع السعادة في تاريخ مانشستر يونايتد

نجا مات بسبي مع آخرين وتعرض لإصابات، لكن بعد أن تعافى عاد من جديد لبناء فريق أحلام توج به بلقب أوروبا لأول مرة في تاريخ النادي والكرة الإنجليزية.

المدرب رقم 20 في تاريخ مانشستر يونايتد، هو السير الاسكتلندي أليكس فيرجسون الذي كتب تاريخاً ذهبياً مع الفريق، فهو فاز بـ13 بطولة في الدوري الإنجليزي، و5 في كأس الاتحاد الإنجليزي، و4 بطولات في كأس الرابطة الإنجليزية، و9 دروع خيرية، و2 في دوري أبطال أوروبا، وكأس أوروبا لأبطال الكؤوس، وكأس أنتركونتينيتال وكأس العالم للأندية.

تولى فيرجسون تدريب مانشستر يونايتد بداية من تاريخ 6 نوفمبر عام 1986، وصولاً إلى 19 مايو عام 2013، وقاد الفريق في 1500 مباراة (فاز في 895، وتعادل 338 مباراة، وخسر في 267)، ونسبة الانتصارات وصلت إلى 59.7%.

اقرأ أيضاً: مسيرة بول بوجبا .. بطولاته وأرقامه وقيمته السوقية


الأكثر مع الشياطين الحمر

يأتي اسم الويلزي رايان جيجز كأكثر لاعب شارك خلال المباريات في تاريخ مانشستر يونايتد، هو ظل في الفريق ما بين (1991-إلى 2014)، ومشاركاً في 963 مباراة في جميع البطولات، مسجلاً 161 هدفاً.

يأتي من بعده بوبي تشارلتون في المركز الثاني (1956- 2973)، حيث لعب في 758 مباراة وسجل هدفين فقط، وثالثاُ بول سكولز (1994-2013)، مشاركاً في 718 مباراة، مسجلاً 141 هدفاً في كل المسابقات، ورابعاً بل فولكيس (1952-1970) 688 مباراة، وخامساً جاري نيفيل (1922-2011) 692 مباراة.

أما فيما يتعلق بالهدافين في تاريخ مانشستر يونايتد، يأتي واين روني الذي لعب للفريق (2004-2017)، فهو الأكثر تسجيلاً برصيد 253 هدفاً في 559 مباراة، يأتي من بعده بوبي تشارلتون (1956-1973) ثانياً بـ249 هدفاً في 758 مباراة، وثالثاً الاسكتلندي دينيس لو (237 هدفاً في 404 مباراة).

في تاريخ مانشستر يونايتد، هناك 4 لاعبين فازوا بجائزة الكرة الذهبية (الاسكتلندي دينيس لو 1964)، و(الإنجليزي بوبي تشارلتون 1966)، و(الأيرلندي جورج بيست 1968)، و(البرتغالي كريستيانو رونالدو 2008).

“اقرأ أيضًا: عدد ألقاب وبطولات برشلونة منذ تأسيسه


أرقام ذهبية في تاريخ مانشستر يونايتد

  • أغلى صفقة في النادي عند التعاقد مع بول بوجبا قادماً من يوفنتوس مقابل 89.3 مليون جنيه استرليني (أغسطس 2016).
  • أغلى صفقة بيع تمت عن رحيل كريستيانو رونالدو إلى ريال مدريد مقابل 80 مليون استرليني (يوليو 2009).
  • أكبر انتصار حققه الفريق (10-0) على حساب أندرلخت البلجيكي في بطولة أوروبا (26 سبتمبر عام 1956).
  • أطول سلسلة لا هزيمة في كل البطولات (45 مباراة) من 26 ديسمبر 1998 إلى 3 أكتوبر 1999.
  • أطول سلسلة لا هزيمة في الدوري (29 مباراة) من 26 ديسمبر 1998 إلى 25 سبتمبر 1999.
  • أكثر عدد أهداف تم تسجيلها في موسم واحد في البريميرليج (97 هدفاً) خلال منافسات (1999-2000).
  • أكبر عدد نقاط حصدها في بطولة الدوري خلال موسم (92 نقطة) في 1993-1994.

    تاريخ مانشتسر يونايتد حافل بالبطولات والأرقام، وله عشاق كثر من مختلف بقاع العالم، ودائمًا ما يضم مشاهير اللاعبين، ولا تخلو صفوفه من أمهرهم، فهو بحق نادٍ عالمي.

935 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق