الزيوت الأساسية العطرية

ماهي الزيوت الأساسية العطرية الشائعة وكيف يمكنك استخدام الزيوت الأساسية بطريقة صحيحة وما يجب فعله وما يجب تجنبه أثناء الاستخدام.

0 1

ما هي الزيوت الأساسية والعطرية الشائعة، وكيف يمكن استخدامها بطريقة صحيحة؟


ما هي الزيوت الأساسية؟

هي زيوت مصنوعة من أجزاء من نباتات معينة مثل الأوراق والأعشاب واللحاء والقشور. يستخدم الصناع طرقًا مختلفة لتركيزهم في زيوت. يمكنك إضافتها إلى الزيوت النباتية أو الكريمات أو جل الاستحمام. يمكنك شمها أو فركها على بشرتك أو وضعها في حمامك. تظهر بعض الأبحاث أنها تكون مفيدة، إذا كنت تعرفين كيفية استخدامها بالطريقة الصحيحة. تحققي دائمًا من الملصق واسألي طبيبك إذا لم تكوني متأكدة مما إذا كان يمكنك استخدامها.


بعض الزيوت العطرية الشائعة

لكل منها رائحة فريدة وخصائص علاجية محتملة.

زيت الورد
زيت الورد

الورد: أحد الزيوت العطرية الشائعة وأكثرها غلاءً، وقد يخفف هذا العطر الزهري المهدئ من التوتر وتقلصات الدورة الشهرية.

الريحان: يُقطر من عشب الطهي الشهير، ويُعتقد أن زيت الريحان يخفف من السعال والاحتقان، ويعزز المزاج، ويحسن الهضم، ويزيد من اليقظة، ويهدئ آلام العضلات.

بذور الجزر: تستخدم في مستحضرات التجميل، هذا الزيت له خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات.

القرفة: الزيت الموجود في هذه التوابل الشعبية يعمل على تحسين الدورة الدموية ويخفف التوتر والألم أيضًا ويحارب الالتهابات ويحسن الهضم.

القرنفل: يمكن استخدام زيت القرنفل الحار لعلاج آلام الأسنان وأنواع أخرى من الآلام.

اللبان: يمكن أن يساعد هذا الزيت في علاج البشرة الجافة وتقليل ظهور التجاعيد وبقع الشيخوخة والندوب وعلامات التمدد.

الياسمين: زيت الأزهار ذو الرائحة الحلوة، يوصف الياسمين بأنه مسكن للتوتر مع إمكانية المساعدة في علاج البشرة الجافة وعلامات الشيخوخة والالتهاب والصدفية.

اللافندر: أحد الزيوت الأساسية الأكثر استخدامًا، ويستخدم اللافندر للاسترخاء وتخفيف الأرق.

الليمون: يقال إنه يعزز الحالة المزاجية والطاقة، ويخفف زيت الحمضيات القلق وقد يساعد في تعزيز فقدان الوزن.

عشبة الليمون: تستخدم لتخفيف التوتر ولتعزيز المناعة، تشير الدراسات إلى أن هذا الزيت يمكن أن يعالج قشرة الرأس والالتهابات الفطرية، ويخفف من القلق والصداع واضطراب المعدة.

نبات المر: يُعتقد أن نبات المر يخفف من السعال ونزلات البرد، ويهدئ الانزعاج الهضمي، ويعزز المناعة.

البرتقال: يمكن لرائحة الحمضيات الزاهية للبرتقال أن تعزز الطاقة وتحسن الحالة المزاجية. هناك أيضًا بعض الأبحاث التي تشير إلى أنه يمكن أن يخفف من القلق.

الباتشولي: هذه الرائحة المسكية، المشهورة في البخور، تم العثور على أنها تحسن النوم.

النعناع: يستخدم هذا الزيت الشعبي لعلاج الصداع والألم ومشاكل المعدة مثل متلازمة القولون العصبي.

إكليل الجبل: يُقطر من عشب الطهي، ويُعتقد أن زيت إكليل الجبل العطري يعزز التركيز الذهني.

شجرة الشاي: هذا الزيت له رائحة مميزة ويستخدم لعلاج الالتهابات الجلدية الفطرية وأيضًا كعلاج موضعي لحب الشباب.

“اقرأ أيضًا: زيت النعناع – Peppermint oil


كيفية استخدام الزيوت الأساسية

"استخدام

غالبًا ما يتم الاستفادة من المركبات المفيدة في الزيوت بثلاث طرق – الاستنشاق والتطبيق الموضعي على الجلد والابتلاع عن طريق الفم.

الاستنشاق

عادةً ما يتم استخراج الزيوت الأساسية باستخدام التقطير بالبخار، وهي عملية تتضمن تطبيق بخار على النبات حتى يتبقى الزيت فقط. تحتوي الزيوت الأساسية على مركبات متطايرة وهي التي تشكل الرائحة المميزة والقوية للنبات وتعطيها آثارها العلاجية.

في العلاج بالروائح، يتم استنشاق هذه المركبات المتطايرة إما باستخدام قطرة من الزيت على قطعة من القماش أو أي عنصر آخر، أو نشرها في الهواء باستخدام بخاخ للعلاج بالروائح. الاستنشاق هو الطريقة الأكثر أمانًا عند استخدام الزيوت العطرية.

عند استنشاقها، يُعتقد أن جزيئات الزيوت الأساسية تؤثر على الجهاز العصبي ومنطقة الأطراف في الدماغ، وكذلك الهرمونات والمواد الكيميائية في الدماغ والتمثيل الغذائي.

التطبيق الموضعي

أحيانًا يتم وضع الزيوت العطرية مباشرة على الجلد لعلاج الألم في جزء معين من الجسم – لتخفيف آلام الظهر، على سبيل المثال، أو لتخفيف آلام العضلات، أو لتخفيف آلام الجيوب الأنفية – ويمكن استخدام بعضها موضعيًا كمطهر ومضاد للالتهابات، مثل حب الشباب أو الالتهابات الفطرية.

ومع ذلك، يمكن أن تكون العديد من الزيوت العطرية مزعجة، لذا لا ينبغي استخدامها بكامل قوتها على الجلد بل مخففة في زيت ناقل (مثل زيت اللوز أو نواة المشمش أو زيت الأفوكادو).

عن طريق الابتلاع

يمكن استخدام بعض الزيوت العطرية في الطهي أو حتى ابتلاعها بجرعات صغيرة كدواء، ولكن يجب أن يتم ذلك بحذر شديد. في حين أن العديد منها آمن بجرعات صغيرة، إلا أن البعض الآخر سام بطبيعته ولا يجب تناوله أبدًا.

تتزايد المخاطر المحتملة لتناول الزيوت الأساسية من خلال حقيقة أنها لا تخضع للتنظيم من قبل إدارة الغذاء والدواء ولا توجد معايير عالمية لضمان جودة الزيت.

يجب تناول الزيوت العطرية فقط بتوجيه من معالج زيت عطري مؤهل، وأخذها بجرعات وتخفيفها بشكل مناسب لسلامتك. نظرًا لأن الزيوت الأساسية قابلة للذوبان في الدهون، فمن المهم تناول نوع من الدهون الغذائية في نفس الوقت الذي يتم فيه تناولها.

“اقرأ أيضًا: علاج حروق الشمس ب7 أنواع من الزيوت العطرية


ما يجب فعله وما يجب تجنبه

جربيها إذا كنت قلقة

قد تساعد الروائح البسيطة مثل اللافندر والبابونج وماء الورد في الحفاظ على هدوئك. يمكنك استنشاق أو فرك كمية مخففة من هذه الزيوت على بشرتك. يعتقد العلماء أنهم يعملون عن طريق إرسال رسائل كيميائية إلى أجزاء من الدماغ تؤثر على الحالة المزاجية والعاطفة. على الرغم من أن هذه الروائح وحدها لن تزيل كل ضغوطك، إلا أن الرائحة قد تساعدك على الاسترخاء.

لا تفركيهم في أي مكان

قد لا يكون من الآمن وضع الزيوت الدقيقة على ذراعيك وساقيك أو داخل فمك أو أنفك أو عينيك. ومن الأمثلة على ذلك عشب الليمون والنعناع ولحاء القرفة.

قومي بفحص جودة الزيوت الأساسية

ابحثي عن منتج موثوق به يصنع زيوتًا نقية بدون إضافة أي شيء. ربما يكون لديك رد فعل تحسسي تجاه بعض الزيوت التي تحتوي على مكونات أخرى.

لا تثقي بالكلمات الطنانة

فقط لأنها من نبات لا يعني أنه من الآمن استخدامها على بشرتك، أو استنشاقها، أو تناولها، حتى لو كانت “نقية”. يمكن أن تكون المواد الطبيعية مزعجة أو سامة أو تسبب تفاعلات حساسية. مثل أي شيء آخر تضعينه على بشرتك، من الأفضل أن تختبري قليلاً على منطقة صغيرة لتشاهدي كيف تستجيب بشرتك.

تخلصي من الزيوت القديمة

بشكل عام، لا تحتفظي بهم لأكثر من 3 سنوات. يمكن أن تتعرض الزيوت القديمة للتلف بسبب تعرضها للأكسجين. وربما لا تعمل بشكل جيد ويمكنها أيضًا أن تهيج بشرتك أو تسبب رد فعل تحسسي. إذا لاحظت تغيرًا كبيرًا في مظهر الزيت أو ملمسه أو رائحته، فيجب عليك التخلص منه، لأنه ربما يكون قد أفسد.

لا تضعي زيوت الطعام على بشرتك

يمكن أن يتسبب زيت الكمون، وهو آمن للاستخدام في طعامك، في ظهور بثور إذا وضعته على جلدك. قد تكون زيوت الحمضيات الآمنة في طعامك لكنها ضارة لبشرتك، خاصةً إذا خرجت إلى الشمس. والعكس صحيح أيضًا. قد يهدئك زيت الأوكالبتوس أو زيت المريمية إذا قمت بفركه على جلدك أو استنشاقه. لكن ابتلاعه يمكن أن يسبب مضاعفات خطيرة.

قومي بتخفيف الزيوت الأساسية

الزيوت غير المخففة قوية جدًا بحيث لا يمكن استخدامها بشكل مباشر. ستحتاجين إلى تخفيفها، عادةً بالزيوت النباتية أو الكريمات أو جل الاستحمام، إلى محلول يحتوي على القليل فقط – 1٪ إلى 5٪ – من الزيت العطري.

لا تستخدميها على البشرة التالفة

يمتص الجلد المصاب أو الملتهب المزيد من الزيت وقد يسبب تفاعلات جلدية غير مرغوب فيها. يمكن أن تكون الزيوت غير المخففة، والتي يجب ألا تستخدميها على الإطلاق، خطرة على الجلد التالف.

ضعي في اعتبارك العمر

الأطفال الصغار وكبار السن أكثر حساسية لهذه الزيوت. لذلك قد يحتاجون إلى تخفيفها أكثر. ويجب تجنب بعض الزيوت تمامًا، مثل خشب البتولا و Wintergreen. حتى بكميات صغيرة، قد تسبب مشاكل خطيرة للأطفال في سن 6 أو أقل لأنها تحتوي على مادة كيميائية تسمى ميثيل الساليسيلات. لا تستخدمي الزيوت العطرية مع الرضيع إلا إذا قال طبيب الأطفال أنه لا بأس بذلك.

لا تنسي تخزين الزيوت العطرية بأمان

يمكن أن تكون شديدة التركيز وقد تسبب مشاكل صحية خطيرة، خاصة إذا تم استخدامها بطريقة خاطئة. لا تجعلي زيوتك الأساسية في متناول اليد. إذا كان لديك أطفال صغار، فاحتفظي بجميع الزيوت العطرية بعيدًا عن أعينهم ومتناول أيديهم.

توقفي عن الاستخدام إذا تفاعل مع بشرتك

قد تحب بشرتك الزيوت الأساسية. ولكن إذا لم يحدث ذلك – ولاحظت وجود طفح جلدي أو نتوءات صغيرة أو دمامل أو مجرد حكة في الجلد – خذي قسطًا من الراحة. المزيد من نفس الزيت يمكن أن يزيد الأمر سوءًا.

توخي الحذر إذا كنت حاملا

قد تشق بعض زيوت التدليك الأساسية طريقها إلى المشيمة، وهي عضو في رحمك ينمو جنبًا إلى جنب مع طفلك ويساعد على تغذيته. ليس من الواضح ما إذا كان هذا يسبب أي مشاكل، إلا إذا كنت تأخذين كميات سامة، ولكن لكي تكوني بأمان، فمن الأفضل تجنب زيوت معينة إذا كنت حاملاً. وتشمل تلك الشيح، الحرمل، الكافور، بذور البقدونس، المريمية، والزوفا. اسألي طبيبك إذا كنت غير متأكدة.

“اقرأ أيضًا: 7 زيوت أساسية من أجل حب الشباب


كانت هذه بعض أنواع الزيوت العطرية الشائعة وكيفية استخدامها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في النشرة البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى بريدك الكتروني.
لن نزعجك؛ ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد