الحمل عند القطط

الحمل عند القطط

د. طارق
2021-02-27T23:32:26+04:00
مقالات
د. طارق6 يناير 2021102 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أشهر

الحمل عند القطط هو عملية تستغرق حوالي 9 أسابيع؛ تمر خلالها القطة بتغييرات كبيرة استعدادًا لولادة صغارها. تعرف على أعراض وكذلك مدة الحمل عند القطط بالإضافة إلى كيفية الاعتناء بالقطة الحامل.


مدة الحمل عند القطط

تستمر مدة الحمل عند القطط حوالي تسعة أسابيع، وعادة ما تستغرق من 63 إلى 68 يومًا. تكون هذه الفترة مصحوبة بتغييرات واضحة في سلوكيات القطة، ولكن لا يمكن ملاحظة الحمل بوضوح حتى الأسبوع الثالث أو الرابع.

من الضروري استشارة الطبيب البيطري عند ملاحظة عوارض الحمل على القطة، وذلك من أجل تحديد طول فترة الحمل حتى يتسنى للمالك الاعتناء بالقطة الحامل وإحاطتها بكل الاهتمام اللازم طوال هذه الأسابيع.


أسابيع الحمل عند القطط

يمر حمل القطة من لحظة التزاوج حتى الولادة، بالمراحل التالية:

من الأسبوع الأول إلى الأسبوع الثالث

خلال هذه الفترة، تصبح القطة لطيفة وتسعى للتواصل مع صاحبها.

بحلول اليوم الحادي والعشرين، تكون القطط الصغيرة في حالة جنينية، ويكون شكلها المميز مرئيًا على الموجات فوق الصوتية. يمكن خلال هذه المرحلة أن يقوم الطبيب البيطري بجس البطن للكشف عن وجود الأجنة وعددها.

من الأسبوع الرابع إلى الأسبوع السادس

تكون هذه الفترة مصحوبة بتغييرات في سلوك القطة الحامل، بحيث تصبح أقل نشاطًا وأكثر خمولاً كما يبدأ ظهرها بالتقوس ويصبح بطنها مستديراً.

من الضروري خلال هذه المرحلة إجراء تغييرات على نظام القطة الغذائي وإعطائها طعاماً مخصصاً للقطط الحوامل. بالإضافة إلى ذلك، يجب وصف علاجات مضادة للطفيليات وأدوية للتخلص من الديدان من قبل الطبيب البيطري للقطة لمنع انتقال هذه المشاكل إلى القطط الصغيرة في المستقبل.

من الأسبوع السابع إلى الأسبوع التاسع

في هذه المرحلة، تصبح التغييرات في سلوك القطة الحامل أكثر وضوحاً، تسعى فيه القطة لتحضير مكان ولادتها، بحيث يكون في مكان هادئ ومنخفض الإضاءة. خلال هذه الفترة، يجب على المالك أن يرتب المساحة التي اختارتها القطة بنفسها، حتى يسمح لها بالولادة في أفضل الظروف الممكنة.

قبل أيام قليلة من موعد الولادة، تبدأ القطة بإطلاق أصوات خرخرة وميؤات شديدة، وقد تتبنى حتى سلوكاً عدوانياً، وذلك بسبب انقباضات الرحم التي تتعرض لها القطة.

لا تقلق، فهذه السلوكيات طبيعية تمامًا، ما عليك سوى مراقبتها بحذر وإحاطتها بكل الاهتمام والعناية اللازمين دون الإخلال بخصوصيتها.


أعراض الحمل عند القطط

لا يمكن التعرف على أعراض الحمل عند القطط بصورة كافية في البداية؛ إذ نلاحظ فقط تغيرًا في السلوك: تصبح القطة أكثر لطفاً وأكثر حنانًا وقرباً من صاحبها، بالإضافة إلى فقدان شهيتها خلال الأيام الأولى من الحمل.

تبدأ العلامات المميزة لحمل القطة بالظهور ابتداءً من الأسبوع الثالث أو الرابع، وهي عبارة عن تغيرات في سلوكية وبدنية:

  • تضخم الضرع واكتساب الحلمات لونًا ورديًا.
  • استدارة البطن وتقوس الظهر.
  • تغير تدريجي في عادات الأكل: زيادة الشهية مما يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • مع مرور الأسابيع، تعزل القطة نفسها أكثر فأكثر وتبحث عن مكان هادئ لوضع صغارها.

تجدر الإشارة إلى أنه لا يصاحب أعراض الحمل تغيراتٌ كبيرة في السلوك عند إناث القطط السيامية. وبالتالي، يجب على المرء أن ينتبه بشدة لأي تغييرات بسيطة تحدث خلال فترة الحمل.

بمجرد ظهور هذه الأعراض، يوصى باستشارة الطبيب البيطري للتأكد من الحمل والحصول على المتابعة اللازمة.


مراحل الحمل عند القطط

تتميز مدة الحمل عند القطط بتغيرات سلوكية ومورفولوجية تتطور على مدار الأسابيع.

يكون مسار حمل القطة بالشكل التالي:

  • الخطوة الأولى بعد الإخصاب هي انقسام خلية البويضة الملقحة، ويحدث هذا بعد 60 إلى 68 ساعة من التزاوج.
  • تؤدي التقسيمات المتتالية للبويضة المخصبة إلى تكوين الكيسة الأريمية، وفي هذه المرحلة وبهذا الشكل يحدث الانغراس في الرحم.
  • بحلول نهاية الأسبوع الثاني، تكون المشيمة قد تشكلت بالفعل، ويتم توفير العناصر الغذائية المختلفة الضرورية لنمو الجنين من خلال شبكة دم القطة.
  • في نهاية الأسبوع الثالث، تظهر الأجنة بالموجات فوق الصوتية، ويبلغ قياسها 2.5 سم.
  • بحلول نهاية الأسبوع الرابع، يصل حجمها من 3 إلى 4 سم، ويصبح من الممكن التمييز بين أطراف الجسم.
  • خلال الأسبوع السادس، يبلغ قياس الأجنة حوالي 5 سم، ويتشكل فيه النظام العصبي والعضلات وكذلك الأنف والأذنين.
  • في بداية الأسبوع الثامن، يبدأ الشعر بتغطية الجسم.
  • تصل الأجنة إلى التطور الكامل في نهاية الأسبوع السابع، في هذه المرحلة وقبل الولادة يصبح طولها حوالي 13 سم.

أعراض نهاية الحمل عند القطط

في الأيام الأخيرة قبل نهاية فترة الحمل، سيكون من الضروري الانتباه إلى العلامات الدالة على اقتراب موعد الولادة.

علامات اقتراب موعد ولادة القطة الرئيسية هي:

  • تغيير في السلوك، تصبح القطة متوترة وسريعة الانفعال ومضطربة للغاية؛
  • فقدان الشهية؛
  • زيادة حجم الضرع؛
  • زيادة مواء القطة، تصبح مضطربة وتتجول في المنزل بحثًا عن مكان هادئ للولادة؛
  • تنخفض درجة حرارتها قليلاً، بحوالي 1 درجة.

الولادة عند القطط

مع اقتراب نهاية مدة الحمل عند القطط، تظهر عليها العلامات التي تخبرنا أن موعد الولادة وشيك:

  • ينخفض بطن القطة وتتسع جوانبه لتشكل جسمًا على شكل كمثرى لتسهيل الولادة.
  • تتشكل قطرات حليب في الضرع.
  • يتوسع الفرج.
  • يتم تفريغ السدادة المخاطية؛ وهي عبارة عن إفرازات كثيفة غير شفافة تتدفق من مهبل القطة. إذا كانت هذه الإفرازات مشوبة باللون الأحمر أو البني الداكن أو الأخضر، فاتصل بالطبيب البيطري على الفور لتجنب المضاعفات.
  • تصبح القطة عطشانة جدا (ليست جائعة)؛ كما قد تبدأ في التقيؤ.
  • تتبول بشكل متكرر؛ وتتنفس بصعوبة وتحاول الاستلقاء على جانبها.

عادةً ما تسير الولادة بشكل جيد في القطط؛ فقط اترك قطتك وشأنها حتى لا تتعرض للتوتر وراقبها بحذر. افعل الشيء نفسه بعد الولادة؛ سوف تحتاج إلى الهدوء والراحة. لا تحركها، ودعها تعتني بصغارها.

يمكن أن تستمر عملية الولادة ما بين 2 إلى 6 ساعات في المتوسط، اعتمادًا على عدد القطط الصغيرة التي ستولد وعمر القطة.  أثناء ذلك؛ تعمل الأم الجديدة على تمزيق الغشاء المحيط بكل قطة، ولعقها حتى تتمكن من التنفس وقطع الحبل السري.

حالات الولادة القيصرية نادرة جدًا في القطط، لكن من المهم أن تظل يقظًا وتتصرف بسرعة في حالة الطوارئ.

كيفية الاعتناء بالقطة الحامل

إليك بعض النصائح من أجل الاعتناء بالقطة الحامل:

  • ضع في اعتبارك إعطاء قطتك نظامًا غذائيًا مناسبًا للقطط الحوامل؛ ابتداءً من الأسبوع الرابع من الحمل، حيث تصبح احتياجاتها الغذائية أعلى عندما تنخفض شهيتها، وتأكد من أن يكون هذا النظام الغذائي عالي الجودة وغنياً بالفيتامينات وسهل الهضم.
  • يتطلب الاعتناء بالقطة الحامل أيضاً تطبيق علاجات التخلص من الديدان والبراغيث لمنع تلوث القطط الصغيرة بها وأيضاً لتقوية جهاز المناعة لدى الأم. احرص على شراء هذه العلاجات من عند الطبيب البيطري؛ فبعضها خطيرٌ جداً على القطط الحوامل.
  • استشر الطبيب البيطري لإجراء فحوصات المتابعة بالموجات فوق الصوتية ابتداءً من 4 إلى 5 أسابيع.
  • لا تتجاهل قطتك عندما تريد منك مداعبتها أو تطلب منك الهدوء.
  • ساعدها في توفير مكان ولادة مريح لصغارها؛ دعها تختار مكانًا مناسباً وهادئاً ورتب لها المساحة بما يتوافق مع راحتها.
  • احتفظ دائمًا بمعلومات الاتصال بالطبيب البيطري الأقرب إليك حتى تتمكن من الاتصال به في حالة الطوارئ.
  • عند الولادة، لا تنسى وضع مطهر لتنظيف اليدين إذا اضطررت للمس القطة أو صغارها.
  • أخيرًا، فكر في توفير مصدر حرارة (مصباح الأشعة تحت الحمراء، وسادة تدفئة، زجاجة ماء ساخن، إلخ) لتدفئة القطة وصغارها خلال الأيام الأولى بعد الولادة.

كم يمكن للقطط أن تلد ؟

عموماً، تبلغ أنثى القطط مرحلة النضج الجنسي في حدود سن 6 أشهر في المتوسط. تتزاوج القطط ويحدث إخصاب البيوضات خلال دورة الشبق؛ والتي تحدث بشكل خاص في الربيع والخريف.
يمكن أن تحمل القطة من 2 إلى 3 مرات في السنة. كذلك، يتراوح عدد القطط الصغيرة في كل حمل من 4 إلى 8 قطط.

يمكن تحديد عدد القطط الصغيرة في بطن الأم بواسطة فحوصات الموجات فوق الصوتية والأشعة السينية لدى الطبيب البيطري

حالة الولادة القيصرية

في معظم الحالات، تتم الولادة الطبيعية عند القطط بدون مشاكل كبيرة، لكن من الضروري توخي الحذر والانتباه لأدنى علامة تنذر بالخطر، ففي بعض الأحيان تظهر على القطة بعض المضاعفات أثناء الولادة، وتصبح عملية الولادة القيصرية حتمية من أجل إخراج القطط الصغيرة.

تعد العمليات القيصرية أمراً نادر الحدوث في القطط، حيث يقررها الطبيب البيطري بعد إجراء مجموعة من الفحوصات. في حال ما إذا تقرر إجراء عملية قيصرية، فستتطلب الجراحة بشكل حتمي دخول القطة إلى المستشفى ؛ وسيتم تحديد وقت إجراء العملية مع الأخذ بعين الاعتبار الحالة الصحية للأم والجنين.

تتم العملية الجراحية تحت التخدير العام، ووفق بروتوكولٍ دقيق، كذلك ستكون الرعاية اللاحقة للعملية ضرورية لتجنب أي مضاعفات.


موت قطة داخل الرحم

أثناء الولادة، يمكن أن تظهر مجموعة من المضاعفات التي تتسبب في موت القطط حديثة الولادة. تشير الدراسات إلى أن موت القطط حديثة الولادة يؤثر على 5٪ من إجمالي حالات الولادة عند القطط.

في بعض الأحيان لا يتم إخراج جميع القطط الصغيرة أثناء الولادة، لذلك تتأثر القطط العالقة بالعدوى التي تنشأ في عنق الرحم؛ وسيكون لموت الجنين هذا تداعيات خطيرة على صحة الأم؛ لذلك فالإدارة المناسبة من طرف البيطري ضرورية.

هذا هو السبب في أن مراقبة القطة أثناء عملية الولادة مهمة للتحقق من أن جميع القطط قد تم إخراجها بالفعل من الرحم.


مضاعفات مختلفة متعلقة بالولادة

يمكن أن تحدث لدى القطط مضاعفات معينة أثناء وبعد الولادة، وهي بمثابة خطرٍ حقيقي يهدد الجنين والأم نفسها. المضاعفات الأكثر شيوعًا هي:

  • الجمود الرحمي والمخاض المطول: أي أن تقلصات الرحم غير كافية أو غير فعالة لإخراج القطط الصغيرة.
  • وضع الجنين قبل الولادة: في حالة ما إذا كان الجنين في وضعية سيئة داخل الرحم، فقد يتسبب ذلك في اختناقه؛ ويؤدي إلى تأخر خروج القطط الأخرى، مما يمثل خطرًا على السير الجيد للولادة.
  • عدوى بكتيرية بعد الولادة: مثل التهاب بطانة الرحم، تؤثر على الرحم وتحدث بسبب قلة النظافة وكذلك الولادة غير الطبيعية التي سارت بشكلٍ سيء.

يوصى بشدة بمراقبة القطة طوال مراحل الولادة.


مقالات ذات صلة:


في الأخير، إن الحمل عند القطط أمرٌ بالغ الأهمية، راقب قطتك أثناء الحمل ووفر لها الظروف المواتية واتصل بالطبيب البيطري عند حدوث مشكلة.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.