الحساسية لدى الحامل

الحساسية لدى الحامل تعتبر من الأمور التي تزعج الأم الحامل فما هي وما هي أعراضها وما مضاعفات الحساسية وهل تؤثر على الجنين وكيفية علاجها؟

0 3

الحساسية لدى الحامل من الأمور المرهقة للأم والتي تعاني منها معظمهم الأمهات لذلك يمكن اتباع بعض الأمور لتخفيف تلك الحساسية فما هي أعراضها وما طرق العلاج؟


ما هي الحساسية؟

ما هي حساسية الحمل

تعد الحساسية لدى الحامل حالة جلدية منتشرة خلال فترة الحمل وقد يتعرض لها الكثير من النساء الحوامل في أي وقت وبشكل مفاجئ أثناء فترة الحمل ولا يشترط لحدوث حساسية الحمل أن تكون قبل الحمل فهي تعتبر مثل أي مرض جلدي مثل الكلف والتصبغ وعلامات التمدد والكثير من المشاكل الجلدية التي تواجهها الحامل.


أسباب حدوث الحساسية

مع حدوث العديد من التغيرات الهرمونية ونمو الطفل وزيادة حجم الطفل مع مرور الوقت يتعرض الجلد للجفاف ويحدث ضعف وتلف في بعض خلايا الجلد وذلك يؤثر على حالة الجلد ويسبب إصابة الأم بالطفح الجلدي والحكة ويبدأ ظهور الطفح الجلدي وعلى الرغم من أن السبب الرئيسي للحساسية هو جفاف الجلد إلا أن هناك بعض الأسباب والعوامل التي قد تؤدي إلى زيادة الحالة سوء.

اقرأ أيضاً: فقدان الشهية لدى الأطفال


العوامل التي تؤدي إلى تفاقم الحالة الصحية للحامل

تناول أدوية الحساسية تساعد في زيادة الطفح الجلدي
  • إذا تعرضت الحامل للدغات الحشرات.
  • زيادة وزن الحامل مما يتسبب في تمدد الجلد وجفافه وهذا الجفاف يسبب العديد من المشاكل الجلدية وظهور حساسية الحامل.
  • إذا تناولت الحامل بعض المواد الغذائية التي تتسبب في الطفح الجلدي فتظهر كرد فعل تحسسي.
  • التوتر والضغط العصبي يؤدي إلى الإصابة بالحساسية أثناء فترة الحمل.
  • إذا تعاملت الأم الحامل مع بعض أنواع الحيوانات الوبرية.
  • حدوث تغيرات هرمونية مستمرة للأم والتي قد يتفاعل معها الجسم فيطلق أجسام مضادة ليحاربها فتؤدي للإصابة بالحساسية.
  • إذا تناولت الأم بعض الأدوية التي تسبب الحساسية.
  • تعرض الأم للعدوى وذلك بسبب نقص المناعة وبالتالي يمكن أن تصاب بالحساسية.

اقرأ أيضاً: ألم الضلوع عند الحامل


أعراض الحساسية عند الحامل

  • إذا كان هناك بقع بارزة على أجزاء عديدة ومختلفة من الجسم.
  • حكة في منطقة الفخذين أو الارداف والبطن والثديين وذلك لأنها المناطق التي يتركز بها الوزن وتكون عرضة الطفح الجلدي.
  • إذا شعرتِ بالجفاف في منطقة البطن والارداف والفخذين.
  • ظهور بقع على سطح الجلد.

هل تؤثر الحساسية على الجنين؟

لا تؤثر الحساسية على الجنين وذلك لأن أغلب حالات الحساسية أو الطفح الجلدي لا تؤثر على صحة الأم ولكنها قد تؤدي إلى مشاكل كبيرة إذا ظهرت حول الأعضاء التناسلية لذلك يجب الذهاب للطبيب واستشارته.

اقرأ أيضاً: نقص الكالسيوم لدى الحامل


مضاعفات الحساسية لدى الحامل

  • ظهور طفح جلدي متزايد.
  • وجود التهاب حاد في الحلق أثناء البلع.
  • الشعور بالدوخه.
  • ضيق في التنفس.

علاج الحساسية لدى الحامل

علاج حساسية الحمل

يعتبر الطفح الجلدي من الأمور المزعجة للأم الحامل يمكن علاجها عن طريق:

  • الحرص على عدم تناول أدوية الحساسية إلا تحت إشراف الطبيب الخاص بكِ وذلك لأنه غير أمن على الجنين.
  • يمكن استخدام بعض الزيوت وكريمات الترطيب وذلك لعلاج جفاف البشرة وذلك مثل: زيت الزيتون وزيت جوز الهند، وزيت فيتامين هاء.
  • الابتعاد عن المستحضرات التجميلية وذلك بسبب أنها تزيد من جفاف الجلد مما يزيد من ظهور الحساسية.
  • يمكن استخدام دقيق الشوفان مع إضافة، بيكينج صودا وذلك لتخفيف الحكة وجفاف الجلد ولكن يجب سؤال الطبيب الخاص بكِ أولاً.

الحساسية لدى الحامل يمكن علاجها ببعض الأمور البسيطة ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي زيوت حتى لا يضر الأم أو الجنين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في النشرة البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى بريدك الكتروني.
لن نزعجك؛ ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد