التهاب الضرع في الكلاب

التهاب الضرع في الكلاب

Khaled Ghazi
فهرس الأمراض البيطرية
Khaled Ghazi7 مارس 202132 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر

التهاب الضرع في الكلاب مشكلة شائعة في الإناث التي لم يتم تعقيمها. هذه الحالة مؤلمة ويمكن أن تتطور بسرعة، مما يعرض الكلب لخطر الإصابة بالخراجات وتلف الأنسجة والالتهابات الجهازية.

يمكن أن يساعدك إدراك العلامات المبكرة لالتهاب الضرع في الكلاب على ضمان تلقي كلبك العلاج بسرعة إذا تطورت هذه الحالة.


ما هو التهاب الضرع في الكلاب؟

التهاب الضرع هو التهاب في الغدة الثديية. غالبًا ما يحدث في الكلاب التي ولدت مؤخرًا، ولكن يمكن أن يحدث أيضًا في الكلاب التي تعاني من الحمل الكاذب.

يمكن أن يحدث التهاب الضرع في واحدة أو عدة غدد ثديية ويمكن أن يتراوح من التهاب خفيف إلى التهاب شديد.

يصنف التهاب الضرع عادة على أنه حاد أو مزمن أو تحت الإكلينيكي (كامن).

  •  التهاب الضرع الحاد له بداية مفاجئة وغالبًا ما يظهر بعلامات سريرية واضحة ، مثل الغدة الثديية التي تكون منتفخة ومؤلمة بشكل واضح.
  • يظهر التهاب الضرع المزمن بأعراض خفيفة في البداية وتتفاقم بمرور الوقت.
  • غالبًا ما يكون التهاب الضرع تحت الإكلينيكي بدون أعراض، مما يعني عدم وجود علامات، ويمكن اكتشافه فقط عندما تفشل الجراء التى تعتمد على حليب الأم في النمو بالمعدل الطبيعي.

أعراض التهاب الضرع في الكلاب

قد تعاني الكلاب التي تعاني من التهاب الضرع الحاد أو المزمن من واحد أو أكثر من الأعراض التالية:

  • تكون الغدد الثديية حمراء أو منتفخة أو مؤلمة أو دافئة عند لمسها
  • الغدد الثديية يتغير لونها أو تظهر عليها كدمات
  • التقرح أو ظهور خراجات أو مناطق غرغرينا في أنسجة الثدي
  • قلة إنتاج الحليب
  • ضعف النمو وانخفاض زيادة الوزن في الجراء
  • إفرازات من الغدة الثديية، والتي قد يتغير لونها أو تصبح دموية
  • فقدان الشهية
  • التقيؤ
  • الخمول
  • الحمى

غالبًا ما تكون الكلاب المصابة بالتهاب الضرع تحت الإكلينيكي بدون أعراض وقد تستمر في التصرف بشكل طبيعي على الرغم من وجود التهاب في أنسجة الثدي.


كيف تصاب الكلاب بالتهاب الضرع؟

  • يمكن أن يحدث التهاب الضرع مع أو بدون العدوى. في الحالات التي يحدث فيها التهاب الضرع بسبب عدوى، تدخل البكتيريا إلى الغدة الثديية عن طريق الصعود عبر القناة الثديية.
  • قد تؤدي الصدمات التي تصيب الحلمات أو أنسجة الثدي أو العيش في بيئة غير صحية إلى زيادة خطر الإصابة بعدوى الثدي. في حالات نادرة، يمكن أن تؤدي العدوى الفطرية إلى التهاب الضرع.
  • يمكن أن تتطور حالات التهاب الضرع غير المعدية بشكل ثانوي إلى غياب تدفق الحليب. هذا هو الشكل الشائع في الكلاب الأم بعد الفطام أو عندما تموت الجراء ولم تعد الكلبة الأم ترضع. يمكن أن يحدث داء اللبن أيضًا إذا لم ترضع الجراء من جميع الغدد بالتساوي، أو إذا كان هناك خلل يعيق تدفق الحليب من غدة معينة.
  • يعتبر التهاب الضرع أكثر شيوعًا في الكلاب التي ولدت مؤخرًا، ولكن يمكن أن يحدث أيضًا في الكلاب التي لم تكن في حالة حمل. قد تعاني الكلاب من الحمل الكاذب، حيث تظهر عليها أعراض الحمل مثل نمو الثدي والرضاعة، دون أن تكون في حالة حمل في الواقع.
  • يمكن للكلاب التي تعاني من الحمل الكاذب أن تستمر في تطوير التهاب الضرع عبر نفس آليات الكلاب الحوامل.

تشخيص إصابة الكلب بالتهاب الضرع

إذا كنت تشك في إصابة كلبك بالتهاب الضرع، فعليك طلب الرعاية البيطرية في أسرع وقت ممكن. يمكن أن يتفاقم التهاب الضرع بسرعة، لذا فإن التشخيص السريع ضروري لضمان أفضل النتائج في العلاج.

من المرجح أن يوصي طبيبك البيطري ببعض أو كل الاختبارات التالية لتأكيد التشخيص:

  • الفحص البدني

 سيقوم طبيبك البيطري بإجراء فحص جسدي كامل لكلبك، بما في ذلك ملامسة الغدد الثديية وأخذ عينات من الحليب.

  • اختبارات الدم

 قد يوصي طبيبك البيطري بإجراء تعداد دم كامل واختبارات الكيمياء الحيوية للبحث عن علامات الالتهاب والعدوى. قد يوصى أيضًا بعمل اختبار وظائف الدم للبحث عن الحالات الطبية الأساسية التي قد تكون سببت في إصابة كلبك بالتهاب الضرع.

  • علم الخلايا الحليب

سوف يفحص طبيبك البيطري عينة من حليب كلبك تحت المجهر لتقييم أنواع الخلايا الموجودة في العينة. يمكن استخدام هذا لتشخيص الالتهاب وقد يساعد الطبيب البيطري في تحديد ما إذا كانت العدوى موجودة أم لا.

  • اختبار خلوي للحليب

 في حالة الاشتباه في سبب معدي في حدوث حالة التهاب الضرع في الكلاب، قد يرسل طبيبك البيطري عينة من حليب كلبك إلى المختبر لفحصها. سيتم استخدام العينة لتنمية مستعمرات البكتيريا، والتي يمكن تحديدها بعد ذلك حتى يمكن اختيار العلاج المناسب.


كيفية علاج التهاب الضرع في الكلاب؟

علاج التهاب الضرع في الوقت المناسب ضروري للحد من انتشار العدوى وتقليل الضرر الذي يلحق بأنسجة الثدي.

إذا تم تشخيص إصابة كلبك بالتهاب الضرع، فقد يوصي طبيبك البيطري بواحد أو أكثر من العلاجات التالية:

  • مضادات الميكروبات

 إذا تم تحديد سبب معدي في حدوث حالة التهاب الضرع، فسيتم وصف الأدوية المضادة للميكروبات لعلاج العدوى. من الناحية المثالية، سيتم اختيار الأدوية المضادة للميكروبات بناءً على نتائج اختبار حساسية مزرعة الحليب. معظم مضادات الميكروبات المستخدمة في علاج التهاب الضرع لا تنتقل إلى الحليب، حتى يكون من الآمن أن تستمر الجراء في الرضاعة.

  • مسكنات الآلام

 يمكن وصف الأدوية مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) للتحكم في الألم وتقليل الالتهاب في الغدة الثديية المصابة.

  • أوراق الملفوف

 على الرغم من أننا لا نعرف بالضبط سبب وكيفية عملها، إلا أن أوراق الملفوف تستخدم منذ فترة طويلة لعلاج تضخم الغدد الثديية. يمكن أن يؤدي تطبيق أوراق الملفوف النيئة على الغدة المصابة إلى تقليل الالتهاب وتسريع الشفاء من التهاب الضرع. يمكن تثبيت الأوراق في مكانها بشاش أو ضمادة خفيفة ويجب تغييرها كل بضع ساعات.

  • الحلب اليدوي

يمكن أن يساعد حلب الغدة المصابة بشكل متكرر قدر الإمكان على تنظيف الغدة وتحسين تدفق الدم. يمكن أن يساعد استخدام الكمادات الدافئة قبل الحلب.

  • تقليل التحفيز

في حالات الحمل الكاذب، أو في حالة عدم وجود كلاب يرضعها الكلب، فمن الأفضل ترك الحليب يجف. يجب تجنب الحلب اليدوي، كما يجب عدم السماح للكلاب بلعق حلماتها. في بعض الحالات، قد يتم وصف الأدوية لتقليل إنتاج الحليب.

  • العلاج في العيادات البيطرية

في الحالات المعدية الشديدة من التهاب الضرع في الكلاب، يمكن للبكتيريا أن تدخل مجرى الدم وتسبب تعفن الدم، مما يجعل كلبك مريضًا للغاية. إذا كانت هذه الحالة أصابت كلبك، فقد يحتاج الكلب إلى دخول المستشفى للحصول على السوائل الوريدية والمضادات الحيوية والرعاية الداعمة لعدة أيام.

  • الجراحة

 في حالات نادرة، قد تتضرر الغدة الثديية المصابة بسبب العدوى والالتهاب بحيث يجب إزالتها. تتعافى معظم الكلاب جيدًا من الجراحة المتعلقة بالتهاب الضرع ويمكن أن تستمر في رعاية الجراء اعتماداً على الغدد الأخرى غير المصابة.


كيفية منع التهاب الضرع في الكلاب؟

الطريقة الأكثر موثوقية للوقاية من التهاب الضرع هي تعقيم إناث الكلاب لمنع الحمل غير المرغوب فيه وحالات الحمل الكاذبة. يقلل التعقيم أيضًا من خطر الإصابة بأمراض خطيرة أخرى مثل:

  • أورام الثدي
  • التهابات الرحم

يجب تحييد الكلاب الذكور لمنعها من التسبب في حدوث حالات حمل غير مرغوب فيها للإناث الكلاب الغير معقمة.

عند تربية إناث الكلاب، يمكن منع التهاب الضرع من خلال الحفاظ على بيئة صحية للكلب والجراء. يجب أن يبقى صندوق الإنجاب نظيفًا وجافًا، ويجب تغيير الفراش الموجود تحتها بشكل متكرر.

يجب أيضًا تقليم أظافر الجراء التى تقوم بعملية الرضاعة لمنع إصابة حلمات الأم، والتي يمكن أن تؤدي إلى التهاب الضرع. غالبًا ما تفضل الجراء حلمة معينة ويجب تشجيعها على الرضاعة من جميع الغدد لضمان التدفق الجيد للحليب.


مقالات ذات صلة


أخيراً، إذا لاحظت على كلبك أعراض التهاب الضرع فاصطحبها للطبيب البيطري على الفور لمنع تفاقم المرض وحدوث مضاعفات.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.